صموئيل كلارك

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
صمويل كلارك

صمويل كلارك Samuel Clarke (عاش 11 اكتوبر 1675، نورويتش - 17 مايو 1729، لندن) كان فيلسوف ورجل دين أنغليكاني إنغليزي. أخذ على عاتقه إثبات الدين المسيحي ببراهين في دقة الهندسة وقساوتها.

صمويل كلارك الذي ألم بقدر كبير من الرياضيات والفيزياء، يكفي للدفاع عن نيوتن ضد ليبنتز، أخذ على عاتقه إثبات الدين المسيحي ببراهين في دقة الهندسة وقساوتها. وفي محاضرات بويل للدفاع عن المسيحية في 1704، صاغ كلارك سلسلة من اثنتي عشرة قضية تثبت، في تقديره، وجود الله في كل زمان ومكان، وأنه قدير عليم كريم. وأن سلسلة الكائنات والأسباب المحتملة أو المعتمدة على غيرها لتفرض علينا أن نعتبر أمراً مفروغاً منه وجود كائن مستقل لا غنى عنه هو السبب الأول لكل الأسباب. ولا بد أن يكون الله متحلياً بالذكاء لأن الذكاء من صفات المخلوقات، وأن يكون الخالق أعظم كمالاً من المخلوق، ولا بد أن يكون الله حراً، وإلا كان ذكاؤه عبودية لا معنى لها. كل هذا بطبيعة الحال، لم يضف جديداً إلى الفلسفة القديمة أو فلسفة العصور الوسطى. ولكن في السلسلة الثانية من محاضراته، عرض كلارك أن يثبت "صدق الوحي المسيحي وأنه حقيقة لا ريب فيها". فقال بأن المبادئ الأخلاقية مطلقة مثل قوانين الطبيعة، وأن طبيعة الإنسان المنحرفة يمكن على أية حال توجيهها إلى الامتثال لقواعد الأخلاق عن طريق واحد هو غرس المعتقدات الدينية، ومن ثم كان لزاماً أن ينزل الله علينا الكتاب المقدس وفكرة الجنة والنار. ويضيف التاريخ، بسخريته المألوفة أن الملكة آن فصلت كلارك، وكان الكاهن الخاص لها، بتهمة ارتيابه في التثليث. وفي العهد التالي لحكم آن، كما يقول الشيطان الماكر فولتير، حيل بين كلارك وبين الوصول إلى منصب رئيس أساقفة كنتربري لأن أحد الأساقفة وشي به عند الأميرة كارولين، حين قال بأن كلارك أعلم الرجال في إنجلترا، ولكن به عيباً واحداً، ذلك أنه غير مسيحي(91).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مراسلاته مع لايبنتس[تحرير | عدل المصدر]

في 1715 and 1716 he had a discussion with Gottfried Leibniz relative to the principles of natural philosophy and religion, which was at length cut short by the death of his antagonist. A collection of the papers which passed between them was published in 1717 (cf. GV Leroy, Die philos. Probleme in dem Briefwechsel Leibniz und Clarke, Giessen, 1893).


أعماله[تحرير | عدل المصدر]

  • The Scripture-Doctrine of the Trinity; London: Printed for James Knapton, at theCrown in St. Paul's Church-Yard, 1712
  • notes on the Book of Common Prayer which became the source of Theophilus Lindsey's The Book of Common Prayer Reformed According to the Plan of the Late Dr. Samuel Clarke l774


المصادر[تحرير | عدل المصدر]

ديورانت, ول; ديورانت, أرييل. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود.

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]

تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/صمويل_كلارك"