صموئيل ادامز - Samuel Adams

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
صمويل أدمز
Samuel Adams
A stern middle-aged man with gray hair is wearing a dark red suit. He is standing behind a table, holding a rolled up document in one hand, and pointing with the other hand to a large document on the table.
بورتريه لصمويل أدمز حوالي عام 1772 رسم جون سنلتون.[1]
الرابع حاكم مساتشوستس
في المنصب
8 أكتوبر 1793 – 2 يونيو 1797
Lieutenant موسى غيل
سبقه جون هانكوك
خلفه إنكريز سمنر
العقيد حاكم مساتشوستس رقم 3
في المنصب
1789–1793
الحاكم جون هانكوك
رئيس ولاية مساتشوستس
في المنصب
1782–1785
1787–1788
مندوب ولاية مساتشوستس في المؤتمر القاري
في المنصب
1774–1781
كاتب مجلس نواب مستاتشوستس
في المنصب
1766–1774
تفاصيل شخصية
وُلِد 16/27 سبتمبر 1722
بوسطن، مساتشوستس
توفي 2 أكتوبر 1803
كمبردج، مساتشوستس
الحزب جمهوري ديمقراطي (1790s)
الزوج Elizabeth Checkley,
Elizabeth Wells
الدين Congregationalist[2]
التوقيع Handwritten "Saml Adams", with the "l" a raised curlicue

صمويل أدمز (و. 16/27 سبتمبر 1722 - ت. 2 أكتوبر 1803) Samuel Adams سياسي أمريكي من زعماء الثورة وزعيم الراديكاليين في ولاية مساشوستس وممثلها في المؤتمر القاري الأول (1774-1781) وأحد الموقعين على إِعلان الاستقلال، وهو ابن عم جون آدمز ثاني رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحياة الشخصية[تحرير | عدل المصدر]

A four story brick building with many windows.
While at Harvard, Adams boarded at Massachusetts Hall.[3]

ولد صموئيل آدمز الابن في مدينة بوسطن من ولاية مساشوستس ودرس القانون في جامعة هارفرد وتخرج فيها عام 1740. وكان والده صموئيل آدمز الأب من رجال الأعمال الناجحين, إِلا أن الابن لم يلق نجاحاً في أعماله التجارية كما لم ترق له وظيفة جابي ضرائب التي استهل بها حياته العملية فتركها وانصرف إِلى السياسة, وكان من أشد معارضي الحكم البريطاني للمستعمرات.


الحياة العملية[تحرير | عدل المصدر]

On a city street, an old brick church with a tall steeple is surrounded by modern buildings.
The Old South Meeting House (1968 photo shown) was Adams's church. During the crisis with Great Britain, mass meetings that were too large for Faneuil Hall were held here.[4]

عندما قرر البرلمان البريطاني فرض ضرائب جديدة على المستعمرات لزيادة عائداتها ومنها ضريبة السكر (1764) كان صموئيل آدمز قد أصبح شخصية قوية بين المتشددين في المعارضة ومن أوائل المناوئين للتشريعات الضريبية في المستعمرات من دون موافقة ممثليها, كما أسهم إِسهاماًَ كبيراً في الاحتجاج على قانون الدمغة (الطابع) الذي فرضته السلطة البريطانية عام 1765 وألزمت سكان المستعمرات استعمال استمارات مدموغة بالطابع في جميع معاملاتهم القانونية والتجارية والصحف وحتى الشهادات الجامعية. وقد كان لبراعته في الكتابة ومقالاته الصحفية أثر كبير في إِثارة الجماهير, حتى إِنه احتل المرتبة الثانية بعد جيمس أوتيس James Otis المحامي والسياسي اللامع الذي تزعم حركة المعارضة. وهكذا احتل صموئيل آدمز مقعده في المجلس التشريعي لمقاطعة مساشوستس ممثلاًَ لمدينة بوسطن عام 1764 وحتى عام 1774, واحتل في عام 1796 مركز الزعامة بين الراديكاليين محل أوتيس ووطّن نفسه على العمل من أجل الاستقلال منذ ذلك الحين. ومع أنه أخفق في إِقناع زعماء مستعمرة مساشوستس باتخاذ خطوات متطرفة في أزمة الضرائب الجمركية التي أثارها الوزير البريطاني تشارلز تاونشند Charles Townshend (1767-1770) فقد نجح في إِقناع الحاكم البريطاني بإِخراج الجنود البريطانيين من بوسطن بعد مذبحة ذهب ضحيتها خمسة أمريكيين, وفي السنوات الثلاث التي تلت (1770-1773) جدد آدمز نشاطه الصحفي ونشر مقالات كثيرة وسعى إِلى تأليف لجنة التنسيق في بوسطن سنة 1772 التي كان عليها الاتصال باللجان المماثلة في المدن الأخرى. وقد أصبحت هذه اللجان فيما بعد أداة فعالة في الصراع مع البريطانيين.

كان قانون الشاي الذي أقره البرلمان عام 1773 ومنح فيه شركة الهند الشرقية امتياز بيع الشاي في المستعمرات, الشعرة التي قصمت ظهر البعير. وقد وجد فيه صموئيل آدمز فرصة سانحة لإِبراز مواهبه في التنظيم وقيادة الجماهير. ومع أنه لم يشترك عملياً في «حفلة شاي بوسطن» فقد كان, ولاشك, أحد من خططوا لها, فقد رست في ميناء بوسطن ثلاث سفن تحمل شاياً للمستعمرات, وكان حاكم المستعمرة قد رفض ردها إِلى إنجلترة بحمولتها كما طلب آدمز وأتباعه, فرد آدمز بتنظيم اجتماع في المدينة احتجاجاً (16 كانون الأول 1773) وبعد أن ألقى خطابه توجه نحو مئة من أنصاره إِلى السفن في زي الهنود الحمر وألقوا حمولتها في البحر. ورد البريطانيون على هذا العمل بإِغلاق الميناء وإِرسال قوات إِلى بوسطن ونقل العاصمة إِلى مدينة سالم. وأغلق آدمز مكاتب المجلس ليمنع الحاكم من حلّه قبل أن ينتخب ممثليه إِلى المؤتمر القاري الأول. وكان صموئيل آدمز من بين الذين انتخبوا وأدلى بدلوه في القرارات التي اتخذها المؤتمر, وأعيد انتخابه إِلى المؤتمر الثاني فأصدر الجنرال توماس غيج أمراً بالقبض عليه سنة 1775 إِلا أنه نجح في التخفي وعاد إِلى فيلادلفية, وكان واحداً ممن وقعوا وثيقة إِعلان الاستقلال (1776) وتحقق بذلك هدفه الأول. وظل آدمز عضواً في المؤتمر إِلى عام 1781 عندما عاد إِلى بوسطن ليحتل مقعده في مجلس الولاية. ومع أنه دأب على نشاطه السياسي لسنوات بعد ذلك فقد أخذ نفوذه يتضاءل وهزم في انتخابات المؤتمر (الكونغرس) عام 1788 فانحاز إِلى جانب المعارضة, بيد أنه لم يتلكأ في الدعوة إِلى إِقرار الدستور الفدرالي وبذل الدعم له. وعاد إِلى العمل السياسي سنة 1789 مساعداً لجون هانكوك حاكم ولاية مساشوستس ونائباً له, ثم حاكماً للولاية بعد وفاة هانكوك سنة 1793, وظل في منصبه هذا حتى عام 1797. وحين تأسست الأحزاب الوطنية في الولايات المتحدة انحاز آدمز إِلى الجمهوريين الديمقراطيين الذين غدوا فيما بعد الحزب الديمقراطي. وأيأسه إِخفاقه في انتخابات مرشح الرئاسة أمام توماس جيفرسون سنة 1796 فتقاعد وانصرف إِلى حياته الخاصة حتى وفاته في بوسطن سنة 1803...[5]


النضال مع بريطانيا العظمى[تحرير | عدل المصدر]

قانون السكر[تحرير | عدل المصدر]

قانون الدمغة[تحرير | عدل المصدر]

A statue on a pedestal of a man standing with his arms crossed. An inscription on the pedestal reads, "Samuel Adams, 1722–1803. A Patriot. He organized the Revolution and signed the Declaration of Independence." Behind the statue is a three story brick building with many windows.
تمثال صمويل أدمز أمام قاعة فانيويل، التي كانت مقر ملتقى بلدة بوسطن[6]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قوانين تاونسند[تحرير | عدل المصدر]

بوسطن تحت الاحتلال[تحرير | عدل المصدر]

A wide view of a port town with several wharves. In the foreground there are eight large sailing ships and an assortment of smaller vessels. Soldiers are disembarking from small boats onto a long wharf. The skyline of the town, with nine tall spires and many smaller buildings, is in the distance. A key at the bottom of the drawing indicates some prominent landmarks and the names of the warships.
نقش من بول رفير، سنة 1768، للقوات البريطانية تصل إلى بوسطن، وقد أعيد طبعها في أرجاء المستعمرات.


"فترة الهدوء"[تحرير | عدل المصدر]

An older man, seated, with a hint of a smile. He has white hair and is wearing a dark suit. He is pointing to a document on a table.
أدمز كما بدا في 1795، حين كان حاكم مساتشوستس. البورتريه الأصلي التهمه حريق؛ هذه هي نسخة مزوتنت.[7]
Two ships in a harbor, one in the distance. Onboard, men stripped to the waist and wearing feathers in their hair are throwing crates into the water. A large crowd, mostly men, is standing on the dock, waving hats and cheering. A few people wave their hats from windows in a nearby building.
هذا الليثوغراف الشهير من سنة 1846، بريشة نثانيال كري‌ير كان بعنوان "تدمير الشاي في ميناء بوسطن"؛ وحتى ذلك الحين لم يكن المصطلح "حفل شاي بوسطن" قد أُصطلِح عليه بعد.[8]


الثورة[تحرير | عدل المصدر]

المؤتمر القاري الأول[تحرير | عدل المصدر]

أدمز كما صوره بول رفير. 1774. معرض فن جامعة يل


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المؤتمر القاري الثاني[تحرير | عدل المصدر]

About 50 men, most of them seated, are in a large meeting room. Most are focused on the five men standing in the center of the room. أطول الخمسة يضع وثيقة على المائدة.
في إعلان الاستقلال بريشة جون ترمبول، أدمز جالس إلى يمين المُشاهِد من ريتشارد هنري لي، الذي يضع ساقاً على ساق في الصف الأمامي.[9]


العودة إلى ماساتشوستس[تحرير | عدل المصدر]

إنني أؤمن بشدة بأن الخالق الرحمن قد صمم الصيغة الجمهورية للحكم للإنسان.

صمويل أدمز، 14 أبريل 1785[10]


عهده[تحرير | عدل المصدر]

A rectangular, rough-hewn block of stone on the ground. There is a walkway in the foreground, grass and trees in the background. A weathered plaque on the stone reads: "Samuel Adams, Signer of the Declaration of Independence, Governor of this Commonwealth, A Leader of Men and an ardent Patriot."
شاهد قبر صمويل أدمز في Granary Burying Ground.

الهوامش[تحرير | عدل المصدر]

  1. ^ Alexander, Revolutionary Politician, 103, 136; Maier, Old Revolutionaries, 41–42.
  2. ^ Wells, Life and Public Services, 2:221.
  3. ^ Fowler, Radical Puritan, 16.
  4. ^ Alexander, Revolutionary Politician, 58.
  5. ^ ج.ت. "آدمز (صموئيل -)(1722-1803م)". تشينغداو - إذاعة الصين الدولية. Retrieved 2011-06-30.
  6. ^ Alexander, Revolutionary Politician, 48.
  7. ^ Wells, Life and Public Services, 3:334.
  8. ^ Alfred F. Young, The Shoemaker and the Tea Party: Memory and the American Revolution (Boston: Beacon Press, 1999; ISBN 0-8070-5405-4; ISBN 978-0-8070-5405-5), 183–85.
  9. ^ "Key to Declaration of Independence". Retrieved 2007-02-26.
  10. ^ Cushing, Writings, 4:314; Maier, Old Revolutionaries, 44.

المصادر[تحرير | عدل المصدر]

  • Akers, Charles W. "Sam Adams—And Much More". New England Quarterly 47, no. 1 (March 1974): 120–31.
  • Alden, John R. "Why the March to Concord?" The American Historical Review 49 (1944), 446–54.
  • Alexander, John K. Samuel Adams: America's Revolutionary Politician. Lanham, Maryland: Rowman & Littlefield, 2002. ISBN 0-7425-2115-X.
  • Bailyn, Bernard. The Ideological Origins of the American Revolution. Enlarged edition. Originally published 1967. Harvard University Press, 1992. ISBN 0-674-44302-0.
  • Baron, Stanley. Brewed in America: The History of Beer and Ale in the United States. Boston: Little, Brown, 1962.
  • Becker, Carl L. "Samuel Adams". Dictionary of American Biography 1: 95–101. New York: Scribner's, 1928.
  • Cushing, Harry A., ed. The Writings of Samuel Adams. 4 volumes. New York: G. P. Putnam's Sons, 1904–08.
  • Fischer, David H. Paul Revere's Ride. New York: Oxford University Press, 1994. ISBN 0-19-508847-6.
  • Fowler, William M., Jr. Samuel Adams: Radical Puritan. New York: Longman, 1997. ISBN 0-673-99293-4.
  • Hogeland, William. Declaration: The Nine Tumultuous Weeks When America Became Independent, May 1 - July 4, 1776. New York: Simon & Schuster, 2010. ISBN 978-1-4165-9409-4.
  • Hosmer, James K. Samuel Adams. Boston: Houghton Mifflin, 1885. Accessed via Google Book Search.
  • Labaree, Benjamin Woods. The Boston Tea Party. Originally published 1964. Boston: Northeastern University Press, 1979. ISBN 0-930350-05-7.
  • Maier, Pauline. "Coming to Terms with Samuel Adams," American Historical Review Vol. 81, No. 1 (Feb., 1976), pp. 12–37 in JSTOR
  • Maier, Pauline. From Resistance to Revolution: Colonial Radicals and the Development of American Opposition to Britain, 1765–1776. New York: Knopf, 1972. ISBN 0-394-46190-8; ISBN 0-393-30825-1.
  • Maier, Pauline. The Old Revolutionaries: Political Lives in the Age of Samuel Adams. New York: Knopf, 1980. ISBN 0-394-51096-8.
  • Maier, Pauline. "Samuel Adams". American National Biography. Ed. John A. Garraty and Mark C. Carnes. New York: Oxford University Press, 1999.
  • Miller, John C. Sam Adams: Pioneer in Propaganda. Boston: Little, Brown, 1936.
  • Nobles, Gregory. "Yet the Old Republicans Still Persevere: Samuel Adams, John Hancock, and the Crisis of Popular Leadership in Revolutionary Massachusetts, 1775–90". In Ronald Hoffman and Peter J. Albert, eds., The Transforming Hand of Revolution: Reconsidering the American Revolution as a Social Movement, 258–85. Charlottesville: University Press of Virginia, 1995. ISBN 0-8139-1561-9.
  • O'Toole, James M. "The Historical Interpretations of Samuel Adams." New England Quarterly 49 (March 1976): 82–96.
  • Puls, Mark. Samuel Adams: Father of the American Revolution. New York: Palgrave Macmillan, 2006. ISBN 1-4039-7582-5.
  • Raphael, Ray. Founding Myths: Stories That Hide Our Patriotic Past. New York: The New Press, 2004. ISBN 1-56584-921-3.
  • Stoll, Ira. Samuel Adams: A Life. New York: Free Press, 2008. ISBN 978-0-7432-9911-4; ISBN 0-7432-9911-6.
  • Thomas, Peter D. G. The Townshend Duties Crisis: The Second Phase of the American Revolution, 1767–1773. Oxford University Press, 1987. ISBN 0-19-822967-4.
  • Wells, William V. The Life and Public Services of Samuel Adams: Being a Narrative of His Acts and Opinions, and of His Agency in Producing and Forwarding the American Revolution, with Extracts From His Correspondence, State Papers, and Political Essays. 3 volumes. Boston: Little, Brown, 1865.
  • Michael Burgan “Samuel Adams: Patriot and Statesman”. Compass Point Books, 2005

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بصمويل أدمز، في معرفة الاقتباس.
Wikisource
Wikisource has original works written by or about:
مناصب سياسية
سبقه
Jeremiah Powell
Samuel Phillips, Jr.
رئيس مجلس شيوخ مساتشوستس
1782–1785
1787–1788
تبعه
Samuel Phillips, Jr.
سبقه
Benjamin Lincoln
العقيد حاكم مساتشوستس
1789–1794
تبعه
Moses Gill
سبقه
جون هانكوك
(توفى)
حاكم مساتشوستس
8 أكتوبر 1793 – 2 يونيو 1797
(بالإنابة 1793–1794)
تبعه
إنكريز سمنر



تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/صمويل_أدمز"