صدأ أسود - Black rust

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية

صدأ الساق
Stem rust
Stem rust close up.jpg
التصنيف العلمي
مملكة:
Phylum:
Class:
Subclass:
Order:
Family:
Genus:
Species:
P. graminis
Binomial name
Puccinia graminis
برس.، (1794)
Synonyms

Dicaeoma anthistiriae
Puccinia albigensis
Puccinia anthistiriae
Puccinia brizae-maximae
Puccinia cerealis
Puccinia elymina
Puccinia favargeri
Puccinia graminis f. macrospora
Puccinia graminis f.sp. avenae
Puccinia graminis f.sp. secalis
Puccinia graminis f.sp. tritici
Puccinia graminis subsp. major
Puccinia graminis var. graminis
Puccinia graminis var. stakmanii
Puccinia graminis var. tritici
Puccinia jubata
Puccinia linearis
Puccinia megalopotamica
Puccinia secalis
Puccinia vilis
Trichobasis linearis

صدأ الساق Stem rust أو الصدأ الأسود black rust أو صدأ الحبوب cereal rust، هو مرض يسببه فطر (باللاتينية: Puccinia graminis)، وهو من الأمراض الخطيرة التي تصيب محاصيل الحبوب. أنواع الحبوب المتأثرة بهذا المرض تشمل قمح الخبز، القمح الصلب، الشعير والشيقم.[1] تاريخياً، أثرت هذه الأمراض على محصول القمح. منذ الخمسينيات، أتيحت سلالات من القمح مقاومة لمرض صدأ الساق.[2] كما تتوافر أيضاً مبيدات الفطريات التي تستخدم للقضاء على صدأ القمح.[3]

عام 1999، تم التعرف على عرق جديد حاد جرثومياً من صدأ الساق والذي لا تظهر معظم سلالات القمح الحالية أي مقاومة له. تم تسمية هذا العرق TTKSK (على سبيل المثال، عزل Ug99)، والذي سُمي على اسم البلد التي تم التعرف بها عليه (أوغندا) بعد عام من اكتشافه (1999).[4] انتشر هذا العرق إلى كنيا، ثم إثيوبيا، السودان واليمن، وبانشتاره زادت حدته الجرثومية.[4] وباء صدأ الساق في القمح كان سببه عرق TTKSK والذي ينتشر حالياً عبر أفريقيا، آسيا والشرق الأوسط مسبباً مخاوف كبيرة لعدد كبير من الأشخاص الذين يعتمدوا على القمح في معايشهم. يعمل العلماء على تهجين سلالات من القمح المقاومة لـUg99. ومع ذلك، فإن القمح يُزرع في مناطق بيئية مختلفة. يعني هذا أن برامج التهجين ستتطلب العمل المكثف الذي يشمل الحصول على مقاومة داخل الأصول الوراثية المحلية حتى بعد الوصول للسلالات المقاومة.[4]

اندلع علاق آخر حاد جرثومياً من صدأ الساق، TTTTF، والذي ظهر في صقلية عام 2016، ويعتقد أن المرض يعود لأوروبا حالياً.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

علم الأحياء[تحرير | عدل المصدر]

Model of a spore of puccinia graminis, late 19th century, Botanical Museum Greifswald

الشكل الخاص للسلالة هو تصنيف تحت رتبة النوع لفطر يختص بنبات معين. من الأشكال الخاصة لهذا الفطر:

من سلالات هذا الفطر أوغندا 99 بالإنغليزية: Ug99 الذي انتشر في الوطن العربي ابتداءً من عام 2007 حيث ظهر في السودان، ومن ثم انتشر إلى اليمن وسوريا والعراق، وأصبح يعد من أخطر آفات القمح.

يتطلب حدوث الإصابة بمسببات أمراض الصدأ توفر الرطوبة العالية وتواجد طبقة خفيفة من الماء الحر على سطح النبات (لإنبات الجرثومة ودخول أنبوب العدوى إلى النسيج النباتي) ويساعد على ذلك وجود الندى أثناء الليل وفي الصباح الباكر. تلعب درجة الحرارة دوراً مهماً في حدوث الإصابة وتطورها، وتناسب صدأ الساق درجات حرارة من 25 إلى 35 م.


علم الأمراض[تحرير | عدل المصدر]

يعتبر صدأ الساق من أخطر أمراض القمح في جميع أنحاء العالم ويصيب كل أجزاء النبات الخضرية خاصة الأوراق والسيقان وهو من أخطر أمراض القمح، ويصيب الإقماح الهندية في مصر أما الأصناف البلدية فهي مقاومة وتبلغ نسبة الخسارة للأقماح الهندية سنوياً في مصر حوالي 5-8% من المحصول وذلك في السنين العادية وأحياناً يصل الضرر إلي 20% أو أكثر.

يتسبب صدأ الساق في خسائر للمحصول بعدة طرق:[5]

  • تمتص الفطريات المواد الغذائية التي من شأنها أن تستخدم بدلاً من ذلك في تطوير الحبوب.[5]
  • انكسار البثور من خلال البشرة، مما يؤدي لتعطل سيطرة النبات على عملية النتح، والذي قد يؤدي إلى حدوث جفاف والعدوى من فطر آخر.[5]
  • التداخل مع الأنسجة الوعائية النباتية يؤدي إلى حدوث ظاهرة الحبوب المنجرفة.[5]
  • يضعف الفطر ساق النبات، والذي قد يؤدي إلى هبوطه. في الحالات الحادة من الإصابة قد يؤدي هبوط النبات إلى إستحالة الحصاد آلياً.[5]

الأعراض والعلامات[تحرير | عدل المصدر]

شكل يبين الطور البكني (يمين الشكل) والاسيدي (يسار الشكل) على السطحين العلوي والسفلي على التوالي لأوراق نبات الباربري.

على القمح[تحرير | عدل المصدر]

شكل يوضح صدا الساق الاسود في القمح المتسبب عن الفطر بكسينيا تريتيساي: (1) الطور الاحمر (اليوريدي)، (2) الطور الاسود (التيليتي)، (3) الجراثيم اليوريدية، (4) الجرثومة التيليتية (لاحظ شكل قمة الجرثومة وسمك الجدار).

يوجد طوران لهذا المرض على القمح: الأول هو الطور الأحمر أو اليوريدي والثاني هو الطور الأسود أو التيليتي وهما يوجدان على الأوراق وأغماد الأوراق والساق وقنابع الأزهار، ولكن يكثر وجود الإصابة على أغماد الأوراق والساق مما يؤدي إلي قلة وصول الغذاء إلي السنابل فتضمر الحبوب، وتتوقف درجة ضمورها على شدة الإصابة وميعاد ظهورها، وتظهر أول أعراض الإصابة على هيئة بقع صفراء باهتة في مكان الإصابة يعقبها ظهور بثرات صغيرة لونها بني أو بني محمر تحتوي على الجراثيم اليوريدية، ولا تلبث هذه البثرات أن تكبر في الحجم فيستطيل شكلها، وعادة تنفجر خلايا البشرة فوق هذه البثرات فتظهر ممزقة على شكل حاجز حول البثرات، وتظهر أعراض الإصابة في الأصناف الشديدة المقاومة على شكل بقع صفراء باهتة، وقد تتكون بثرات في الأًصناف الأقل مقاومة وتكون صغيرة الحجم مثل سن الدبوس أو أكبر قليلا.

وتتطاير الجراثيم اليوريدية في الهواء وتقع على أجزاء أخري من نفس النبات أو نباتات أخري وتحدث إصابة جديدة ينتج عنها بثرات يوريدية أيضًا ، وتتكرر هذه العملية عدة مرات في الموسم يتوقف عددها على ميعاد ظهور الإصابة والظروف الجوية الملائمة فكلما ظهرت الإصابة مبكرة كلما كثر عدد مرات تجدد الإصابة، وكلما كان الجو معتدلا ودرجة الرطوبة عالية كلما قلت مدة حضانة الفطر وطالت مدة النمو الخضري للنباتات فيكثر عدد مرات تجدد الإصابة.

وفي نهاية الموسم عندما ترتفع درجة الحرارة ويزداد النبات في النضج يتحول لون البثرات اليوريدية إلي اللون الأسود نتيجة لتكوين الجراثيم التيليتية داخل البثرات التيليتية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

على البرباريس[تحرير | عدل المصدر]

دورة الحياة[تحرير | عدل المصدر]

دورة حياة صدأ الساق.

فطر صدأ القمح من الأصداء ثنائية العائل إذ يمضي دورة حياته على عائلين مختلفين حيث يكون الطورين البكني والأسيدي على نباتات الباربري Berberis vulgaris أما الطورين اليوريدي والتيليتي فيتكونان على القمح. الجراثيم اليوريدية كروية أو بيضاوية الشكل بنية اللون وتتكون من خلية واحدة ذات جدار مزدوج شفاف اللون تظهر عليه أشواك دقيقة. والجراثيم التيليتية لها عنق طويل شفاف تتكون من خليتين جدارهما سميك وأكثر سمكا عند قمة الجرثومة. تنبت الجرثومة التيليتية بعد فترة السكون ويتكون عليها حامل بازيدي يحمل اربعة جراثيم بازيدية تنتقل بواسطة الهواء لتصيب نبات الباربري الذى يتكون عليه الطور البكني والأسيدي ثم تنتقل الجراثيم الاسيدية بالهواء لتصيب القمح ويتكون عليه البثرات اليوريدية والتيليتية وبذلك تتم دورة حياة مرض الصدأ.

مصادر الإصابة[تحرير | عدل المصدر]

مصر[تحرير | عدل المصدر]

تتم الدورة الكاملة للفطر المسبب لصدأ الساق في البلاد التي توجد فيها نباتات الباربري الذى لا يوجد في مصر وعلى ذلك فمن المرجح أن إصابة القمح بمرض صدأ الساق تأتي من أحد المصادر الآتية[6]:

1- جراثيم الفطر اليوريدية التي تتكون على بعض الحشائش النجيلية القابلة للإصابة والتي يمضي الفطر عليها المدة التي لا يزرع فيها القمح والشعير وقد وجد أن بعض أنواع الحشائش في مصر عليها إصابة أمكن نقلها إلي نباتات القمح.

2- جراثيم الفطر اليوريدية التي تحملها الرياح من بلاد أخري ذات جو أدفأ من مصر مثل كينيا والحبشة والسودان ، حيث يزرع القمح فيها مبكرا وبالتالي يظهر فيها الصدأ مبكرًا في مصر، وعندما تصل الجراثيم اليوريدية إلي مصر ( في فبراير عادة) بواسطة ال رياح يكون القمح في ظروف ملائمة للإصابة . فالجو يبدأ في الدفء وتكثر الرطوبة الأرضية بسبب الري عقب السدة الشتوية وقد يكون ذلك مصحوبًا ببعض الأمطار التي تساعد في نزول الجراثيم اليوريدية السابحة في الهواء ، وزيادة الرطوبة التي تساعد على إنبات الجراثيم وحدوث الإصابة.

3- بواسطة الجراثيم اليوريدية التي تنقلها الرياح من المناطق الشمالية مثل سوريا ولبنان والعراق وشمال أفريقيا ودول البحر المتوسط . ومما يعزز ذلك ما وجد من تشابه للسلالات الفسيولوجية لهذا المرض في مصر والدول المجاورة السابق ذكرها.


طرق المكافحة[تحرير | عدل المصدر]

طرق المكافحة:

1- زراعة أصناف مقاومة تتميز بالثبات لفترة طويلة تحت ظروف الحقل.

2- الزراعة في الميعاد الموصى به.

3- مراعاة التوزيع الاستراتيجي للأصناف بالمحافظات (السياسة الصنفية ).

4- التقيد بالمعاملات الزراعية الوارد الإشارة إليها في حزمة التوصيات.

5- استخدام تقاوى من مصادر موثوق بها.

6- استخدام المبيدات الآمنة والموصى بها من قبل الوزارة وذلك في الحالات الوبائية فقط بهدف الحد من انتشار وتطور الإصابة لتقليل مستوى الفاقد إلى أقل مستوى ممكن.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تفريق البوغ[تحرير | عدل المصدر]

الأجناس المقاومة لصدأ ساق القمح[تحرير | عدل المصدر]

تاريخ صدأ الساق[تحرير | عدل المصدر]

انظر أيضاً[تحرير | عدل المصدر]

المصادر[تحرير | عدل المصدر]

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Singh08
  2. ^ أ ب Bhattacharya, Shaoni (2017-02-09). "Deadly new wheat disease threatens Europe's crops". Nature (in الإنجليزية). 542 (7640): 145–146. doi:10.1038/nature.2017.21424.
  3. ^ Wanyera, R.; Macharia, J. K.; Kilonzo, S. M.; Kamundia, J. W. (2009-08-06). "Foliar Fungicides to Control Wheat Stem Rust, Race TTKS (Ug99), in Kenya". Plant Disease. 93 (9): 929–932. doi:10.1094/PDIS-93-9-0929. ISSN 0191-2917.
  4. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة red alert
  5. ^ أ ب ت ث ج خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Schumann00
  6. ^ أ.د جهاد محمد الهباء، م. محمود شاكر مصطفى (2010–2011). أمراض النبات. وزارة التربية والتعليم، مصر.CS1 maint: date format (link)

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]

تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/صدأ_الساق"