دابود

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية

دابود أول قرية تلي الشلال الأول مباشرة وبالتالى كانت أول المتضررين من بناء خزان أسوان. فهاجر أهلها إلى مدينة أسوان وغربها. ويعمل معظم أهلها مراكبية. وبالطبع هم من قرى الكنوز حيث لا يمتاز الفديجكا بتلك الروح العدائية.

دابود ليست قبيلة ولكن قرية نوبية ضمن 44 قرية. بها 16 عائلة كبيرة, مثل السالماب والشوشاب والخالصاب والساباب والعبداب. نتيجة تعلية خزان اسوان الاولي عام 1912 تضررت 9 قري الشمالية الكنوز تحديدا (مثل دهميت ودابود وقورتة وكشتمنة .. الخ). دابود هي من كبري المتضررين من التعلية الاولي لذلك استقرارهم بمدينة أسوان (ضواحي المدينة) قديم قدم التعلية الأولي 1912 وليس عام 1933. الشتات الذي لحق بدابود يثير الاهتمام فقد تشتتوا في العديد من القري والمدن قبل بناء قري التهجير عام 1965. الدابودية لهم في مدينة أسوان فقط ثمانية جمعيات باسماء العائلات غالبا.

والفتنة قامت مع الهلايلة وهي فئات صعيدية من سوهاج منبوذة عرقياً حتى في موطنها الأصلي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اشتباكات 2014[تحرير | عدل المصدر]

قتلى اشتباكات بنو هلال والدابودية في أسوان، مارس 2014.

في 4 مارس 2014 إندلعت اشتباكات بين قبيلتي بنو هلال والدابودية، بمنطقة السيل الريفي[1]، محافظة أسوان، تسبب في مقتل 23 شخص وإصابة العشرات.

حسب ما نشرته وكالة أنباء إسوشتيدبرس إن الخلاف بدأ لأسباب سياسية حيث اتهم بعض أبناء قبيلة النوبية عدداً من الطلبة المنتمين لقبيلة الهلالية ذات الأصول العربية بمحاولة زعزعة استقرار المنطقة. جاء ذلك بعدما قام عدد من الطلاب برسم غرافيتي على الجدران يهين المرشح الرئاسي المحتمل عبد الفتاح السيسي. وحسب المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العقيدة أحمد علي أن الجيش تدخل لمحاولة احتواء الصراع بين القبيلتين. وأضاف علي أن هناك مؤشرات على أن الإخوان المسلمين تورطوا في تأجيج الصراع. وكان السيسي قد زار أسوان قبيل ساعات من الاشتباكات والتقى وفدا من أبناء قبائل النوبية الذين وعدوه بدعمه في الانتخابات.

ومن جانب آخر ذكرت سي إن إن، مصادر أمنية قد أشارت، شريطة عدم الكشف عن هويتها، إلى أن الاشتباكات اندلعت بين قبيلتي بني هلال والدابودية، بسبب معاكسة فتاة.[2]

تم إعلان حالة الطوارئ داخل المستشفيات تحسباً لتجدد الاشتباكات بين القبيلتين. وقامت قوات الجيش والشرطة بفرض إجراءات أمنية مشددة بمنطقة الاشتباكات، لتهدئة الأوضاع.[3]

وأعلنت سكك حديد مصر وقف حركة القطارات من أسوان وحتى السد العالي نتيجة تواصل الاشتباكات. كما أغلقت عشرات المدارس في أسوان ابوابها وتم تعليق الدراسة فيها بعد قرار من المحافظ حتى استتباب الامن. وأعلنت جامعة أسوان أيضاً وقف الدراسة فيها لمدة يومين.

طالبت حركة عائدون النوبية، بإقالة اللواء محمد ابراهيم، وزير الداخلية، على خلفية الاشتباكات.[4]


المصادر[تحرير | عدل المصدر]

  1. ^ "نشطاء يتداولون صورة توضح بشاعة مجزرة "الهلايل والدابودية" بأسوان". جريدة اليوم السابع. 2014-04-05. Retrieved 2014-04-06.
  2. ^ "مصر.. 23 قتيلاً حتى الآن باشتباكات قبلية وانتشار للجيش بأسوان". سي إن إن. 2014-04-05. Retrieved 2014-04-06.
  3. ^ "23 قتيلا و31 مصابا في اشتباكات "بني هلال" و"أبناء دابود" بأسوان". أخبار مصر. 2014-04-05. Retrieved 2014-04-06.
  4. ^ "http://www.almasryalyoum.com/news/details/423212". جريدة المصري اليوم. 2014-04-05. Retrieved 2014-04-06. External link in |title= (help)
تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/دابود"