خلايا جذعية تنمى الكبد فى المعمل

قام العلماء بتنمية الكبد في المختبر ، و ذلك يقدم أملا جديدا لمئات الآلاف من المرضى الذين يعانون من الكبد المريضة أوالتالفة. ويثير آمال من هم في حاجة إلى زرع الكبد أنه في يوم ما سوف يجري تقديم الكبد التي قد طلبوا زراعتها لهم في المختبر 'والتي أدخلت على النظام. وقال الباحثون ان الجزء الأولى الذى تمت تنميته يمكن استخدامه كقطعة من كبد كبذرة في المستشفيات خلال خمس سنوات فقط.


Article-0-liver.jpg

وكبد الفئران decellularised التى تم الاحتفاظ بشبكة الأوعية الدموية بها ، هي تقنية طورت من قبل العلماء والتي يمكن استخدامها لزراعة كبد في الإنسان. ويمكن استخدام رقع من النسيج الاصطناعي لاصلاح تلف الكبد بسبب الاصابة والمرض والإدمان على الكحول وجرعة زائدة من الباراسيتامول.

وهناك إمكانيات أخرى تشمل قطاعات كبد اصطناعي للحفاظ على أرواح أولئك الذين يحتاجون إلى عمليات زرع على قيد الحياة -- على نحو يشبه كثيرا نفس جهاز غسيل الكلى الذى يستخدم لعلاج الفشل الكلوي. لا يقل عن مليون من البريطانيين يعيشون مع مرض الكبد وتدعي أنها أكثر من 16،000 شخص سنويا

أكثر من مرض السكري و من حوادث السير مجتمعة. و قد يتم تنفيذ ما يصل الى حوالى 600 عملية زراعة سنويا. آخر التجارب التي أجريت على كبد الحيوان ، لا تزال في المراحل الأولى ولكن قد يؤدي يوما ما إلى وجود البديل للأجهزة.

وتبدأ العملية في الكبد من مانح ويجري 'الغسيل' في المنظفات وتجريدها من خلاياها ، و لا تبق إلا على الكولاجين والأوعية الدموية وهى تعد 'سقالة' التى سوف تنمى فيها خلايا الكبد من جديد.

علماء الولايات المتحدة بعد ذلك يقومون بحقنها بما يقرب من الى 200 مليونا من خلايا الكبد السليمة ، في أربعة دفعات ، كل عشر دقائق تماما.

" كيف تنمى خلايا الكبد
  • 1. الكبد المتبرع بها , أو التالفة , تغسل في حمام من مواد منظفة ,لإزالة الخلايا.
  • 2. كل ما تبقى هو سقالة 'مصنوعة من الكولاجين والأوعية الدموية.
  • 3. و تتم زراعة السقالة , بخلايا كبد سليمة قد جلبت من خلايا جذعية , تمت تنميتها من جلد المريض
  • 4. وتستخدم الكبد الجديدة لتحل محل الكبد المعطوبة.و حيث انها مصنوعة من الخلايا الخاصة بها ، فإن الجسم لا يرفضها.

"

الخلايا المنتشرة في السقالة ،والتى زودت بإمدادات إصطناعية من الدم ، و تتم تنمية الكبد في طبق بتري لمدة تصل إلى عشرة أيام ،كذلك تقول تقارير من دورية الطب الطبيعى.

Tests showed that, just like a real liver, it was capable of breaking up toxins. The researchers, from Massachusetts General Hospital, Boston, also transplanted the liver into a rat, for several hours. Lead researcher Dr Korkut Uygun said: ‘As far as we know, a transplantable liver graft has never been constructed in a laboratory setting before

Even though this is very exciting and promising, it is a proof-of-concept study only. Much more work will be required to make long-term functional liver grafts that can actually be transplanted into humans. ‘We haven’t been able to go beyond several hours in rats, but it’s a great start.’ Hurdles to overcome include creating a liver with all the types of cells needed for full function, including specialised cells that destroy bacteria and other invaders. A spokesman for the British Liver Trust said: 'We find these insights very interesting, particularly the concept of making sub-standard livers suitable for transplantation. The results from this study holds promise however it is a long way from helping liver patients. 'We desperately need to increase the supply of donor organs and see new treatments for advanced liver disease. Everyone has a role to play by joining the organ donor register and talking to their families about their wishes.'