الإمبراطورية النمساوية

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
الامبراطورية النمساوية

Kaisertum Österreich
1804–1867
علم النمسا
العلم
{{{coat_alt}}}
Coat of arms
الامبراطورية النمساوية
الامبراطورية النمساوية
المكانةامبراطورية
العاصمة
and largest city
فيينا
اللغات الشائعةالألمانية, Hungarian, Romanian, التشيكية, السلوفاكية, Slovene, الكرواتية, الصربية, الإيطالية, Polish, Ruthenian
الدين الكاثوليكية الرومانية
الحكومةملكية مطلقة
الامبراطور 
• 1804–1835
فرانسيس الأول
• 1835–1848
فرديناند الأول
• 1848–1867
فرانز يوسف الأول
الحقبة التاريخيةالحرروب النابليونية
العصر الصناعي
• اعلان الامبراطورية
11 أغسطس 1804 1804
• الاستقلال، وتدمير الامبراطورية الرومانية المقدسة
1806
1815
• الاستقلال وانحلال الاتحاد الألماني
1866
30 مارس 1867 1867
Preceded by
Succeeded by
الامبراطورية الرومانية المقدسة
مملكة المجر
النمسا-المجر

الامبراطورية النمساوية (بالألمانية: Kaisertum Österreich) كانت امبراطورية لاحقة في العصر الحديث تأسست على بقايا الامبراطورية الرومانية المقدسة متمركزة حول ما هو اليوم النمسا ، وقد استمرت من 1804 حتى 1867. قد أعقبتها النمسا-المجر, which was proclaimed after declaring the Emperor of Austria also King of Hungary, a diplomatic move that elevated Hungary's status within the Austrian Empire as a result of the Austro-Hungarian Compromise of 1867. The Austro-Hungarian Empire (1867 to 1918) was itself dissolved by the victors at the end of الحرب العالمية الأولى and broken into separate new states.

المصطلح "الامبراطورية النمساوية" is also used for the Habsburg possessions before 1804, which had no official collective name, although Austria is more frequent; the term of النمسا-المجر has also been used, incorrectly.

The Austrian Empire was founded by the Habsburg monarch الامبراطور الروماني فرانسيس الثاني (الذي أصبح فرانسيس الأول من النمسا), as a state comprising his personal lands within and outside of the Holy Roman Empire.

This was a reaction to Napoleon Bonaparte's proclamation of the الامبراطورية الفرنسية الأولى in 1804.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الفنـون[تحرير | عدل المصدر]

انتعش المسرح في فينا على كل مستوياته ابتداء من الاسكتشات التافهة في المسارح التي تقدم أعمالاً مُرتجلة (غير معدَّة سلفاً) إلى الدراما الكلاسية في المسارح الراقية ذوات الديكورات المكلِّفة. وكان أقدم المسارح وأكثرها انتظاماً هو الكيرنتنيرثور Karntnerthor الذي شيدته البلدية في سنة 8071، وفي هذا المسرح وجدنا الكاتب المسرحي جوزيف أنطون سترانيتسكي John Anton Stranitsky (توفي 6271) يبني على شخصية أرليشينو Arlecchino (هارلكوين Harlequein) الإيطالية، فيخلق ويطوّر شخصية هانزفيرست Hanswurst أو جون بولوني John Boloney المهرّج الضاحك الصخَّاب الذي هجا الألمان - في الجنوب والشمال - سخافاتهم المحبّبة من خلاله. وفي سنة 6771 دعم جوزيف الثاني وموَّل البيرجثيتر the Burgtheater الذي وعدت واجهته الكلاسية بأفضل المسرحيات الكلاسية والحديثة. وكان أكثر المسارح فخامة وترفا هو مسرح آن دير فين Theater an-der-wien (على نهر فين Wien) الذي شيّده في سنة 3971 جوهان (يوهان) إيمانويل شيكاندر Johann Emanuel Schikaneder الذي كتب النّص الأوبرالي libretto للفلوت السحرية majic Flute لموزارت Mozart (1971) وقد زوّد مسرحه بكل أساليب الحيل الميكانيكية (المسرحية) المعروفة لتغيير المشاهد في عصره، وقد أدهش روّاد مسرحه بالمشاهد المسرحية التي تفوق الحقيقة فكسب لمسرحه ميزة تقديم العرض الأول لفيدليو Fidelio لبيتهوفن.

ولم يكن في ذلك الوقت فن آخر ينافس الدراما في فينا سوى فن واحد. إنه ليس فن العمارة لأن النمسا كانت قد أنهت في سنة 9871 عصرها الذهبي الذي تميز بطراز الباروك baroque. إنه ليس الأدب لأن الكنيسة أناخت بكلكلها على فكر العباقرة كما أن عصر جريليبارتسر Grillparzer (1971 - 2781) لم يكن إلا في بدايته. وفي فينا ذكرت مدام دي سيتل أن الناس لا يقرأون إلا قليلاً(51) فقد كانت الصحف اليومية تكفي لإشباع حاجاتهم الأدبية كما هو الحال في بعض المدن اليوم، وكانت صحيفتا Wiener Zeitung (صحيفة ابن فينا)، و Wiener Zeitschrift، صحيفتين ممتازتين.

وكانت الموسيقى بطبيعة الحال هي الفن الأعلى مقاماً في فينا. فقد كانت الموسيقا في النمسا وألمانيا أقرب ما تكون إلى محلّى يفضله العامة كهواية أكثر من كونها عملا يحترفه المحترفون. فقد كان النمساويون والألمان يعتبرون بيوتهم ينبوع الحضارة وحصنها، فقد كان غالب الأسر المتعلمة لدى كل منها آلات موسيقية وكان يمكن لبعضها تقديم مقطوعات موسيقية تشترك في أدائها أربع آلات (أو بتعبير آخر تقديم مقطوعات رباعية)، وبين الحين والآخر كان يجري تنظيم كونشرتات لمشتركين دفعوا - سلفاً - ثمن حضورهم، لكن الكونشرتات العامـة (الحفـلات الموسـيقية العامة) التـي يُتـاح حضـورها للعامـة كانت أمراً نادرا. وبذلك كانت فينا مدينة مزدحمة بالموسيقيين الذين أفقر بعضهم بعضاً بسبب كثرتهم.

فكيف بقي هؤلاء الموسيقيون؟ لقد كان ذلك في غالبه بسبب قبولهم دعوات (أو حتى بدون دعوة تضمن لهم حقوقهم المالية بعد ذلك) النبلاء الأثرياء ورجال الإكليروس ورجال الأعمال أو بتأليف مقطوعات موسيقية وإهدائها إليهم. لقد ظل حب الموسيقا ورعايتها تراثاً وتقليدا توارثه حكام أسرة الهبسبرج طوال قرنين، واستمر ذلك بشكل فعّال في فترة حكم جوزيف الثاني وليوبولد الثاني وابن ليوبولد الأصغر ونعني به الأرشدوق ردولف Rudolf (8871 - 1381) الذي كان تمليذا لبيتهوفن وراعياً له في الوقت نفسه. وقدمت أسرة الإسترهازي the Esterhazy كثيرين ممن دعموا الموسيقا ورعوها، لقد رأينا الأمير ميكلوس يوزف إسترهازي Miklos Josef Esterhazy (4171 - 0971) يرعى هايدن Hayden طوال ثلاثين عاماً كقائد للأوركسترا في قصر شلوس إسترهازي، الذي يُعد فرساي المجر. وارتبط حفيده الأمير ميلكوس نيكولاس إسترهازي Milkos Nicolaus Esterhazy (5671 - 3381) مع بيتهوفن لتأليف مقطوعات موسيقية لأوركسترا الأسرة. وكان الأمير كارل ليشنوفسكي Lichnowsky (3571 - 4181) صديقاً حميما - وراعياً - لبيتهوفن وآواه في قصره لفترة من الزمن. وقد شَرُف الأمير جوز فران لوبكوفتس Lobkowitz وهو سليل أسرة بوهيمية عريقة، والأرشيدوق رودلف والكونت كينسكي Kinsky بتقديم العون المالي لبيتهوفن حتى وافته منيته. ولابد أن نضيف إلى هؤلاء البارون جود فريد فان سفيتن Gottfried Van Swieten (4371 - 3081) الذي ساعد موسيقين آخرين برعايته وجهوده ومهارته في جمع شملهم مع المتعاقدين معهم، أكثر من رعايته لهم بتقديم أمواله لهم. لقد فتح لندن لهايدن Hayden، وأهداه بيتهوفن أولى سيمفونياته وأسس في فيينا جمعية موسيقية Musikalische Gesell Schaft من خمسة وعشرين نبيلاً بهدف العمل على عقد لقاءات واتفاقات بين المؤلفين الموسيقيين وناشري الأعمال الموسيقية وجمهور المستمعين. ويرجع إلى هذه الجمعية - على نحوٍ ما - الفضل في أن أصبح أكثر الموسيقيين في التاريخ عُرضة للنقد وعدم القبول هو سيد الموسيقى بلا منازع في القرن التاسع عشر.


الأراضي المكونة[تحرير | عدل المصدر]

معرض صور[تحرير | عدل المصدر]

انظر أيضاً[تحرير | عدل المصدر]

المصادر[تحرير | عدل المصدر]

  • Lalor, John J. (Ed.), 1881. Encyclopædia of Political Science, Political Economy, and the Political History of the United States by the Best American and European Writers. New York: Maynard, Merrill, and Co.
  • Manfred, Albert M., 1973. Napoleon Bonaparte. Prague, Czech Republic: Svoboda.
  • Skřivan, Aleš, 1999. European Politics 1648–1914 [Evropská politika 1648-1914]. Prague, Czech Republic: Aleš Skřivan.

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]