إنسولين مستنشق

(تم التحويل من الأنسولين المستنشق)
عقار إنسولين مستنشق، الإكسوبـِرا.

الإنسولين المستنشق Inhalable insulin، كان متاحاً في الولايات المتحدة من 2006 حتى أكتوبر 2007 كطريقة جديدة للعلاج بالإنسولين، لدى المرضى المصابون بالسكري.[1]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

مريضة تتناول الإنسولين المستنشق.

في 2006 صدقت ادارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام الإكسوبـِرا، كأول إنسولين مستنشق.[2] وقد تم سحب العقار من الأسواق في الربع الأخير من عام 2007 لعدم رواجه.

يدعى أن للإنسولين المستشنق نفس تأثير حقن الإنسولين، حيث يتحكم كلاهما في ضبط مستويات الگلوكوز في الدم. والإنسولين المستنشق ذو فاعلية قصيرة المدى ويؤخذ عادة قبل الوجبات، وتؤخذ حقن الإنسولين ليلاً حيث تتميز بفاعلياتها الطويلة.[3] عند استخدام المرضى للإنسولين المستنشق كبديل لحقن الإنسولين، لم يلاحظ أي اختلاف في مستويات HbA1c لثلاثة أشهر. وكان هناك مشكلة في تحديد الجرعة الخاصة بكل مريض، على الرغم من عدم اكتساب المرضى وزن زائد أو ظهور علامات قصور في الرئة، مقارنة مع تقرايرهم الصحية في بداية العلاج.[4]

بعد طرحه تجارياً في 2005 بالمملكة المتحدة، لم ينصح به المعهد الوطني للصحة والامتياز السريري (حتى يوليو 2006) للاستخدام اليومي، فيما عدا الحالات التي "تعاني من رهاب الحقن حسب تشخيص الطبيب النفسي".[3]

في يناير 2008، أعلن نوڤو نورديكس، أكبر مصنع إنسولين في العالم، أن الشركة ستتوقف عن تطوير المنتج الخاص بها من الإنسولين المستنشق، والمعروف باسم AERx iDMS.[5] وبالمثل، في 2008 أنهت إلاي لـِلي أبحاثها في تطوير عقار الإنسولين المستنشق.[6] ومع ذلك، فلا تزال شركة مانكايند كروپ (يمتلك ألفريد إ. مان غالبية أسهمها) متفائلة حول هذا المنتج.[7]


الموافقة والعمل على تطوير العقار

شكوك حول سرطان الرئة

دعوى شركة فايزر

مانكانيد أفرزا

Aerogen and Dance Pharmaceuticals

التاريخ والاكتشاف

الإنسولين المستنشق ومرض ألزهامير

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  • Exubera Risks -- News and resources on reported and suspected risks of inhaled insulin therapy
  • McMahon GT, Arky RA (2007). "Inhaled insulin for diabetes mellitus". N. Engl. J. Med. 356 (5): 497–502. doi:10.1056/NEJMct063533. PMID 17267909.
  • [1] -- Mannkind Corporate

http://www.rttnews.com/Content/TopStories.aspx?Id=1509503&SM=1

هوامش

  1. ^ Justin Gillis (January 28, 2006). "Inhaled Form of Insulin Is Approved". The Washington Post. Retrieved 2007-10-21.
  2. ^ FDA approval of Exubera inhaled insulin
  3. ^ أ ب NICE (2006). "Diabetes (type 1 and 2), Inhaled Insulin - Appraisal Consultation Document (second)". Retrieved 2006-07-26. Unknown parameter |month= ignored (help)
  4. ^ Cefalu W, Skyler J, Kourides I, Landschulz W, Balagtas C, Cheng S, Gelfand R (2001). "Inhaled human insulin treatment in patients with type 2 diabetes mellitus". Ann Intern Med. 134 (3): 203–7. PMID 11177333.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  5. ^ Novo Nordisk refocuses its activities within inhaled insulin and discontinues the development of AERx
  6. ^ Lilly Ends Effort to Develop an Inhaled Insulin Product
  7. ^ Pollack, Andrew. "Betting an Estate on Inhaled Insulin", The New York Times, 16 Nov 2007., are still proceeding with their own inhaled insulin plans.