أداة طقس فتح الفم

أداة طقس فتح الفم

أداة استخدمت للمس أجزاء من جسد المتوفى ، أو تمثاله؛ لمنحه الحياة الرمزية بعد الوفاة، حتى يأكل ويتكلم. وأطلق على هذا الطقس تعبير "فتح الفم"، وكان الكهنة يؤدونه بأماكن مختلفة؛ من غرفة الدفن إلى ورش التحنيط أو نحت التماثيل. وكثيراً ما تصور البرديات التي تعود إلى عصر الدولة الحديثة مناظر من هذا الإحتفال تبين وقوف التابوت رأسياً أمام الكاهن.