أخبار:بيع لوحة مفقودة للرسام الإيطالي تشيمابوى بأكثر من 26 مليون$

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
الخبير الفني ستفان پينتا يمسك بلوحة السخرية من المسيح.
  • بيع لوحة مفقودة للرسام الإيطالي تشيمابوى بأكثر من 26 مليون دولار.

أعلنت دار أكيتون للمزادات في فرنسا عن بيع لوحة زيتية للفنان الإيطالي تشيمابوى، تعود للقرن الثالث عشر وكانت مفقودة لوقت طويل، بيعت بقيمة 24 مليون يورو (26.6 مليون دولار) وهو ما يعادل أكثر من أربعة أمثال القيمة التي كانت مقدرة لها.

كانت اللوحة "السخرية من المسيح"، التي ترجع إلى أوائل عصر النهضة، قُدرت بما يتراوح بين أربعة وستة ملايين يورو. ولم تكشف دار المزادات عن هوية المشتري، لكنها قالت إن متحفاً أجنبياً كان من بين المزايدين. وكانت اللوحة الصغيرة، التي يبلغ طولها 26 سنتيمتراً وعرضها 20 سنتيمتراً، معلقة لسنوات بالقرب من إناء للطهي في مطبخ عجوز فرنسية في كومپياني شمالي العاصمة الفرنسية.[1]

المصادر

  1. ^ "بيع لوحة إيطالية كانت مفقودة في مزاد بفرنسا بقيمة 24 مليون يورو". رويترز. 2019-10-27. Retrieved 2019-10-28.