أخبار:الفيلسوف هابرماس يرفض جائزة الشيخ زايد

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية

في 2 مايو 2021، صرح الفيلسوف الألماني البارز يورگن هابرماس إنه لن يقبل جائزة الشيخ زايد الأدبية من دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تتجاوز قيمتها 220 ألف فيورو. وتراجع هابرماس بذلك عن قراره السابق بقبول الجائزة، بحسب موقع شبيجل الألماني.[1]

وذكر بيان صدر عن الناشر الخاص بأعمال هابرماس إن السبب هو العلاقة بين المؤسسة التي تمنح الجائزة وحكومة دولة الإمارات. وأعلنت الصفحة الرئيسية لجائزة زايد للكتاب أن هابرماس حصل على لقب "شخصية العام الثقافية لعام 2021 تقديراً لمسيرة مهنية طويلة تمتد لأكثر من نصف قرن".

وعلل هابرسمان سبب رفضه قائلاً أن: "مبادئ الديمقراطية التي يتبناها تتناقض مع النظام السياسي في الإمارات، وضح أن السلطة تنتصر على العقل مؤقتًا لكن على المدى الطويل لابد أن تنير الكلمة الدرب، تُرجمت كتبي للعربية وهذا يكفي". يذكر أن سبب منحه الجائزة هو الاستنارة بنظريته حول الديمقراطية التداولية وبحث سبل تطبيقها.[2]


المصادر

  1. ^ "الفيلسوف الألماني يورجن هابرماس يتراجع عن قبول جائزة الشيخ زايد". جريدة الشروق المصرية. 2021-05-02. Retrieved 2021-05-02.
  2. ^ "رفض هابرماس الجائزة المقدرة بـ 225 ألف يورو". تويتر. 2021-05-02. Retrieved 2021-05-02.