أحمد المحلاوي

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
الشيخ أحمد المحلاوي

الشيخ أحمد المحلاوي (1 يوليو 1925) خطيب مسجد القائد ابراهيم وداعية في الإسكندرية، مصر.

ولد في محافظة كفر الشيخ. تخرج من قسم القضاء الشرعي بكلية الشريعة جامعة الأزهر عام 1957 [بحاجة لمصدر] وعمل الشيخ إماما وخطيباً بوزارة الأوقاف المصرية. انتقل إلى الأسكندرية وعمل إماماً وخطيباً لمسجد سيدى جابر،[بحاجة لمصدر] ومن ثم لجامع القائد إبراهيم بمحطة الرمل بمدينة الإسكندرية قبل توقفه عن ذلك عام 1996. تولى رئاسة لجنة سميت "لجنة الدفاع عن المقدسات الإسلامية" التي تأسست عقب تدنيس المصحف علي يد المحققين في معتقل غوانتانامو. تتلمذ على يده أشخاص من قبيل صفوت حجازي، عبد العزيز الرنتيسي، محمد إسماعيل المقدم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاعتقال[تحرير | عدل المصدر]

تم اعتقال الارهابى أحمد المحلاوي ابان حكم الرئيس أنور السادات وتكلم عنه الرئيس السادات في خطاب ب5 سبتمبر قال فيه: «الرجل بتاع الإسكندرية.. الخطيب اللي كان بينال مني.. ومن بيتي أهو مرمي في السجن زي الكلب »

بعض من خطاب السادات بالنص يوم 5 سبتمبر 1981 في جلسة مجلس الشعب والشوري عن الشيخ المحلاوي :

"بيتعرضلي أنا شخصيا وعائلتي وبعدين في صلاة الجمعة منح تسهيلات أمريكية لمصر، شيخ أزهري واخد العالمية والمفروض إنه يعرف الدين الإسلامي وبعدين يدعي إنه داعية إسلامي، بتاريخ 23 يناير 1981 تحدث بعض الصلاة بأنه لا توجد سيادة قانون في مصر لأن القانون لا يُحترم. وجه التحيه للخميني وشعب إيران لما وصفه بإذلال أمريكا خلال أزمة الرهائن، انتقد مجلس الشعب لأنه لا يعبر عن إرادة الشعب. وزير الصحة اسراف في استهلاك الدوا، مفيش ديموقراطية، مناهج التربيه والتعليم غلط، بيهاجم المعاهدة وأنها تعتبر سيناء في حكم المحتلة لأنها ستكون منزوعة السلاح، وإنه من البنود السرية للمعاهدة، يعني أي كذب .. اجرام .. سفالة .. بذاءة، كل ده ميوفيش لأنه لما يقف رجل معمم ومن الأزهر الشريف علشان يقول بنود سرية وهي مش موجوده والله ما هرحمه بالقانون، وديه إيه بقي من ضمن الجماعات الإسلامية يقولوله "قول ومتخفش وهنقعدك ع المنبر ولا توقفك الحكومة". أهو مرمي في السجن زي الكلب.


المنع من الخطابة[تحرير | عدل المصدر]

  • أصدرت وزارة الأوقاف المصرية قرارا بمنع الشيخ المحلاوى من الخطابة عام 1996 من اعتلاء منبره لازال ساريا حتي 2011.

في 4 فبراير 2011 قام المحلاوي بأداء خطبة في جامع القائد إبراهيم لأول مرة منذ خمسة عشر عاماً وكان ذلك في جمعة الرحيل في أعقاب ثورة 25 يناير وظل المحلاوي يحفز المتظاهرين بخطبه الحماسية حتى رحيل مبارك عن الحكم يوم الجمعة 11 فبراير 2011.

وجه خطيب مسجد القائد ابراهيم في الإسكندرية، الشيخ أحمد المحلاوى رسالة، ضمن خطبة الجمعة أمس، إلى من وصفهم بـ«القوى العلمانية»، جاء فيها «طالما اعتبرتم أنفسكم نخبة، ونحن رجعيون، فاتركونا وارحلوا إلى شعوب أخرى تناسب مستواكم الفكرى». وألحق رسالته الإقصائية، برسالة أخرى إلى المجلس العسكرى ومجلس الوزراء، فيها من التهديد والتحذير، ما نفاه المحلاوى، رغم أنه قال نصا: «إذا نفذتم مطالب العلمانيين في المبادئ فوق الدستورية، فانتظروا مليونيات أضخم من تلك التى أسقطت حسنى مبارك ونظامه».[1]

الهامش[تحرير | عدل المصدر]

  1. ^ محمد البدري (2011-08-21). "المحلاوى للعلمانيين: إرحلوا إلى شعوب تناسب مستواكم". صحيفة التحرير المصرية.

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]

تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/أحمد_المحلاوي"