أبو العائلة

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
Le Père de famille
Pere de famille.JPG
Title page of first edition (1758)
كتبهادني ديدرو
الشخصياتأبو العائلة
Saint-Albin
Sophie
Germeuil
Cécile
The Commander
تاريخ أول عرض1758
اللغة الأصليةالفرنسية
الموضوعالعلاقات الأسرية
الصنفدراما
المشهدThe Parisian home of the father of the family

أبو العائلة (بالفرنسية: Le Père de famille) هي مسرحية من سنة 1758 من تأليف دني ديدرو. In this play, Saint Albin, a young man, falls in love with Sophie, a poor young woman of unknown parentage. His father, the title character, is against the match, and his uncle actively plots against it by trying to force Sophie into a convent. Against her better judgement, Cécile، شقيقة سان-ألبان، hides Sophie in their home at the behest of Germeuil, a friend of the family. When the father discovers the disobedience of his children, he is dismayed; and the entire situation is exacerbated by the ill-intentioned uncle. When the uncle is confronted by the young woman in person, however, he realizes that she is his niece. With the question of her parentage solved, سان ألبان is free to marry Sophie, Cécile is free to marry Germeuil, and the father welcomes all his children with open arms.

وبتشجيع من الأصدقاء وتحدياً للأعداء، ووسط أشد ما يلاقي من عناء في الموسوعة، ألف ديدرو ونشر (1758) رواية أخرىة أسمها "رب الأسرة" وأضاف موضوعاً أثار الغضب: بحث في الشعر المسرحي، وهو عنوان يذكرنا بالعنوان الذي إستخدمه دريدن لبحث مماثل منذ تسعين عاماً. وأخرجت الرواية في تولوز ومرسيليا في 1760، وعلى "المسرح الفرنسي" في باريس في فبراياً 1761، حيث مثلت سبع ليل مما أعتبر نجاحاً متواضعاً. ووافق فولتير على تأجيل عرض مسرحيته Tanerede من أجل رواية ديدرو هذه، وكتب إلى منافسة الجديد "أيها الأخ العزيز ديدرو، تخليت لك عن مكاني عن طيب خاطر وبودي أن أتوجك بأكليل الغار" فرد عليه ديدرو "شكراً لك يا أستاذي العزيز وأني لأعلم كم كنت ترغب في أن يلاقي تلميذك نجاحاً. وقد تأثرت لهذا كثيراً، لك حبي وأحترامي إلى أخر لحظة في حياتي"(84) وأعيد تمثيل الرواية من جديد بنجاح في 1769 على المسرح الفرنسي وأصبحت عنصراً هزيلاً في إنتصار الفلاسفة.

وموضوع الرواية يتصل إلى حد ما بالسيرة الذاتية، فالوالد تذكير جميل بديدييه ديدرو، اللهم إلا في أنه يعظ أكثر كثيراً مما قيل لنا عن الرجل الطيب ديدييه: أما الأبن سان-ألبان (وهو صورة قريبة جداً من دني ديدرو) فأنه يسعى في الحصول على موافقة أبويه على زواجه من صوفيا، وهي إحدى بنات الطبقة العاملة، ويوافق الولد على أن يراها ويحبها، ولكنه يرفض أن يتزوج إبنه بمثل هذه البنت الفقيرة. وبعد خمسة فصول وبحض الصدفة التي خدمت ألف مسرحية يتبين أن الشابة إبنة أسرة كريمة ويرق قلب الوالد ويجري كل شيء على ما يرام ويمكن أن يغتفر لفريرون قوله أن الرواية مثيرة ميكانيكية سخيفة.

وأثار أحد النقاد إلى أن التغني بالفضيلة كان مقصوداً به جريم كان يشارك روسو إحدى البغايا، وكان الآن عشيق مدام أبيناي، وأن ديدرو أطلق على بطلة روايته إسم هذه العشيقة صوفي فولان Volland أما فولتير فإنه على حين إمتدح المؤلف على ما في الرواية من "أشياء رقيقة فاضلة" كتب إلى مدام ديفان ستساءل "هل قرأ لك أحد رواية رب الأسرة؟ أليست مضحكة تدعو إلى السخرية؟ أن قرننا، فيما يختص بالعقيدة والإيمان فقيرة إذا قورن بقرن لويس الرابع عشر"(85).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهامش[تحرير | عدل المصدر]


وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]

قالب:18thC-play-stub

تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/أبو_العائلة"