آرثر جون أربيري

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
آرثر ج. أربري

آرثر جون آربري بالإنغليزية: Arthur John Arberry ‏(12 مايو 1905 - 2 أكتوبر 1969) مستشرق بريطاني اختصّ في التصوّف والأدب الفارسي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مولده ونشأته[تحرير | عدل المصدر]

ولد آرثر في حى فراتون Fratton من أحياء بورتسموث جنوبى إنجلترا وهو الابن الرابع من بين خمسة أولاد. وكان والده ضابطا في البحرية الملكية البريطانية. درس آرثر الثانوية Grammar School في بورتسموث، التحق بجامعة كمبردج لدراسة اللغات الكلاسيكية اللاتينية واليونانية، وشجعه أحد أساتذته وهو منس على دراسة العربية والفارسية، درس العربية على يدى الاستاذ رينولد نيكلسون في العام 1927 ثم ارتحل إلى مصر لمواصلة دراسته للغة العربية، عاد إلى مصر ليعمل في كلية الآداب رئيساً لقسم الدراسات القديمة (اليونانية واللاتينية) وزار فلسطين وسوريا ولبنان.

في مصر تعرف على السيدة الرومانية سيرينا سيمونز Sarina Simons وتزوجها، وانجبا طفلتهما الوحيدة أنا سارا Anna Sara في القاهرة.

اعتمد المستشرق البريطاني آربري علي قاموس اكسفورد الجديد عندما أراد إعطاء تعريف للمستشرق فقال المستشرق هو " من تبحر في لغات الشرق وآدابه".

وبينما كان يمضى اجازته في عام 1934 في إنجلترا تم تعيينه مساعد أمين مكتبة "مكتب الهند" India Office في لندن.

اهتم بالأدب العربي فترجم مسرحية مجنون ليلي لأحمد شوقي كما حقق كتاب (التعرف إلى أهل التصوف) واصل اهتمامه بالتصوف وذلك بنشره كتاب (المواقف والمخاطبات) للنفري وترجمه إلى الإنجليزية.

عمل آربري مع وزارة الحرب البريطانية في أثناء الحرب العالمية الثانية مهتماً بشؤون الإعلام والرقابة البريدية، وأصدر كتابه (المستشرقون البريطانيون) سنة 1943م تولى منصب أستاذ كرسي اللغة العربية في مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية، ثم انتقل لجامعة كمبردج ليحتل منصب أستاذ كرسي اللغة العربية في هذه الجامعة.

في أوائل الخمسينيات قام آربري بترجمة جديدة للقرآن فأصدر أولا ترجمة لمختارات من بعض آيات القران مع مقدمة طويلة وصدر ذلك تحت عنوان The Holy Koran وفى العام 1955 نشر الترجمة المفسرة للقرآن تحت عنوان The Koran Interpreted كما قام بتعريف الغرب على جلال الدين الرومي عبر ترجمة بعضاً من أعماله، كما أن تفسيراته لمؤلفات محمد إقبال معروفة أيضا.


وفاته[تحرير | عدل المصدر]

تكاثرت الامراض والالام منذ العام 1956 على آرثر وظل يعانى حتى توفى في الثاني من أكتوبر 1969 في بيته في كمبردج.

مؤلفاته[تحرير | عدل المصدر]

صورة لصفحة من ترجمة آربري لمعاني القرآن.

1 - تحقيق كتاب "الرياضة" للحكيم الترمذى، طبع في القاهرة 1947.

2 - "خمسون قصيدة لحافظ" الشيرازى، مع ترجمة إلى الإنجليزية.

3 - "صفحات من كتاب اللمع" وقدم له بمقدمة فيها دراسة ممتازة عن استاذه نيكلسون.

4 - ترجمة "زنبقة سينا" لمحمد إقبال.

5 - ترجمة مسرحية "مجنون ليلى" لاحمد شوقى.

6 - تحقيق كتاب "التعرف إلى اهل التصوف" للكلاباذى، القاهرة 1934.

7 - فهرس المخطوطات العربية في مكتبة الديوان الهندى، 1936.

8 - فهرست الكتب الهندية بنفص المكتبة 1937.

انظر أيضاً[تحرير | عدل المصدر]

مراجع[تحرير | عدل المصدر]

  • أحمد سمايلوفيتش: فلسفة الاستشراق وأثرها في الأدب العربي المعاصر، القاهرة، دار الفكر العربي، 2000.
  • أحمد عبد الحميد غراب: الاستشراق؛ رؤية إسلامية، الطبعة الثانية، لندن، المنتدى الإسلامي، 1411 هـ.
  • عبد الرحمن بدوي، موسوعة المستشرقين. الطبعة الثالثة، بيروت، دار العلم للملايين، 1993.
تمّ الاسترجاع من "https://www.marefa.org/آرثر_آربري"