أبا

هذه صفحة مكتوبة بالعربية البسيطة، انظر الصفحة الأصلية
آبا ABBA
Abba waterloo.jpg
معلومات عن الخلفية
ويُعرف أيضاً بإسمBjörn & Benny, Agnetha & Anni-Frid (Frida) (1972–1973)
الأصلStockholm, Sweden
الأصناف
سنوات النشاط
  • 1972–1982
    2016–present
العناوين
الأعمال المرافقة
الموقع الإلكترونيabbasite.com
الأعضاء

آبا (بالإنجليزية: ABBA) واحدة من أشهر فرق الروك الموسيقية السويدية في حقبة سبعينيات القرن العشرين. وتأتي تسمية الفرقة ABBA تيمنا بالأحرف الاولى لكل فرد من أفراد الفرقة. وتتكون الفرقة من رجلين وامرأتين. لاقت الفرقة رواجاً عالمياً في سبعينيات القرن العشرين حتى بداية ثمانينيات القرن عندما تم انفصال الفرقة في عام 1982.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرة[تحرير | عدل المصدر]

بدأت قصة آبا في حزيران 1966 عندما التقى بيورن أولفيوس (1945) مع بني أندرسون (1946). كان الاثنان أعضاء في فرقتين موسيقيتين سويديتين مشهورتين. كتب الاثنان أغنيتهم الأولى في نهاية ذلك العام، ونشأت بينهما في نهاية الستينات شراكة كملحنين.

وفي ربيع عام 1969، التقى كل من بيورن وبني الفتاتين اللتين سيصبحا في المستقبل خطيبتيهما والنصف الآخر من آبا. أغنيثا فلتسكوغ (1950) كانت مطربةً أصدرت أغنيتها الأولى عام 1967. تزوجت بيورن في تموز (يوليو) 1971. أمّا آني-فريدا لينغستاد (تُعرف بـ فريدا) كانت كذلك في مجال الغناء وتزوجت بني في تشرين الأول (أكتوبر) 1978.

في البداية، اقتصر تعاون الأربعة على دعم كل منهم لأغاني الآخرين، سواء من خلال العزف أو التلحين. في عام 1970، عندما كانت أصواتهم مجتمعة تعطيهم دافعاً للغناء سوياً، حاولوا القيام بعرض Festfolk (له معنيان: "المخطوبون" و"رواد الحفلات"). فشلت تلك المحاولة، لكنهم استطاعوا في ربيع عام 1972 أن يسجّلوا أغنية People Need Love، وقد حققت نجاحاً مقبولاً في السويد.

الحماسة التي نتجت عن هذا النجاح دفعت الرباعي إلى الاشتراك في مسابقة أغاني Eurovision الشهيرة في عام 1973، من خلال أغنية Ring Ring. وبالرغم من حصولهم على المرتبة الثالثة، إلا أن تلك الأغنية والألبوم الذي حمل نفس الاسم، وصلوا إلى أعلى المراتب في قوائم أفضل الأغاني في السويد. كذلك حققت الأغنية نجاحاً في عدد من الدول الأوروبية الأخرى.

اشترك الرباعي مرةً أخرى في Eurovision. هذه المرة، أغنية Waterloo التي اشتركوا بها أوصلتهم إلى النهائيات في برايتون، انكلترا. كانوا قد اختاروا اسماً للفرقة: ABBA الذي يمثل الحرف الأول لكل من أسمائهم (وهو اسم شركة للسمك المعلّب وافقت على إعطائهم الاسم). 6 شباط (أبريل) من عام 1974 كان يوماً استثنائياً بالنسبة لآبا، وأشهر اللحظات في تاريخ الفرقة. في ذلك اليوم، ربحت أغنية Waterloo أمام فرق التحكيم الدولية في مسابقة Eurovision للأغاني.

بعد هذا النصر، أصبحت أغنية Waterloo الأغنية الأولى في جميع أنحاء أوروبا، ووصلت إلى قائمة أفضل عشر أغاني في الولايات المتحدة. كذلك حقّق الألبوم الذي يحمل نفس الاسم نجاحاً كبيراً في السويد. لكن فكرة كونها نجحت من خلال مسابقة Eurovision منعت الفرقة من الحصول على الاعتراف الكافي لمتابعة النجاح. فاحتاجت الفرقة 18 شهراً لتحصل أغنيتها الجديدة SOS على النجاح المطلوب. كانت تلك أغنية من ثالث ألبوماتهم الذي أطلقوا عليه اسم ABBA.

أغنية Mamma Mia من نفس الألبوم السابق أعادت الفرقة إلى المرتبة الأولى في بريطانيا، وقد حازوا على هذا المركز تسع مرات بين عامي 1974 و1980. كذلك حازت الأغنية على المرتبة الأولى في استراليا، في بداية نجاحات للفرقة حازت فيهم آبا على ستة نجاحات في استراليا.

في عام 1976، كانت آبا قد أثبتت وجوداً كواحدة من أشهر الفرق في العالم. في عام 1977، أصبحت أغنية Dancing Queen الأغنية الوحيدة لآبا التي وصلت للمرتية رقم واحد في قائمة أفضل الأغاني في الولايات المتحدة. في نهاية عام 1976، أصدرت آبا الألبوم الرابع Arrival. نجح الألبوم نجاحاً باهراً وتضمّن أغاني مثل Money, Money, Money و Knowing Me, Knowing You. ثم كانت جولة موسيقية لهم ما بين كانون الثاني (ديسمير) وآذار (مارس) من عام 1977 في استراليا وأوروبا. في كانون الأول من العام نفسه، تم العرض الأول لفيلم ABBA – The Movie.

في ربيع 1978، بدأت الفرقة حملةً ترويجيةً رئيسية في الولايات المتحدة الأميركية. فوصلت أغنية Take A Chance On Me إلى قائمة أفضل ثلاثة أغاني. أتبع ذلك إصدار الفرقة لألبومها السادس Voulez-Vous في شباط (أبريل) 1979. وكان بيورن وأجنثا أعلنا في وقت مبكّر من نفس السنة طلاقهما.

أصدرت آبا أغنية !Gimme! Gimme! Gimme في خريف 1979، مترافقةً مع جولة في كندا والولايات المتحدة وأوروبا. في نفس الفترة، أصدرت الفرقة مجموعةً ثانية من الأغاني Greatest Hits Vol. 2، فحقّقت المجموعة نجاحاً على مستوى العالم.

في آذار (مارس) 1980، قامت آبا بجولة في اليابان. كانت تلك آخر الحفلات التي يقوم بها الرباعي أمام الجمهور. تابع الفريق السنة في تسجيل ألبومهم الجديد، Super Trouper، الذي تضمّن أغينة The Winner Takes It All.

في شباط (فبراير) من عام 1981، أعلن بني وفريدا طلاقهما، دون أن يتوقف الأربعة عن العمل سوياً. في نهاية ذلك العام، أصدروا الألبوم الثامن The Visitors. أجمل أغاني الموسم: One of Us، كانت ضمن ذلك الألبوم.

في نهاية عام 1982، قررت الفرقة أن تتوقف لفترة من الراحة. وقد برروا ذلك بأنهم قادرين على الاجتماع سوياً بعد سنوات مرة أخرى متى أرادوا. في عام 2000، رفضت آبا عرضاً بقيمة مليار دولار ليعودوا إلى الغناء سوياً في عدد من الحفلات.


ألبوماتهم[تحرير | عدل المصدر]

  • Ring Ring
  • Waterloo
  • ABBA
  • Arrival
  • The Album
  • Voulez-Vous
  • Super Trouper
  • The Visitors

See also[تحرير | عدل المصدر]

هناك كتاب ، ABBA، في معرفة الكتب.


Citations[تحرير | عدل المصدر]

References[تحرير | عدل المصدر]

  1. ^ "An Aussie / ABBA Love Doc is a Case Study in 'How Local Can Trump Global.' PLUS: Screen Australia's $15+ Million for Docs - DocumentaryTelevision.com". Documentarytelevision.com. 27 March 2013. Retrieved 2016-08-29.
  2. ^ We're still thinking ABBA for the music, 40 years after Eurovision Telegraph
  3. ^ Moskowitz, David V. (31 October 2015). The 100 Greatest Bands of All Time: A Guide to the Legends Who Rocked the World. GREENWOOD Publishing Group Incorporated. p. 1. ISBN 978-1440803390.

Bibliography[تحرير | عدل المصدر]

  • Palm, Carl Magnus (2001). Bright Lights, Dark Shadows: The Real Story of ABBA. London: Omnibus. ISBN 978-0-7119-8389-2.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية[تحرير | عدل المصدر]