ولاية سنار

ولاية سنار
Sudan-karte-politisch-sannar.png
البلد Flag of Sudan.svg السودان
الحكومة
 - الوالي المهندس/ أحمد عباس محمد سعد التوم
المساحة
 - الأرض 40,680 كم² (15,706.6 ميل²)
التعداد
 - المدينة 1.532.085
Website: موقع ولاية سنار
ملف:Sinnar.PNG
خريطة تبين الموقع الجغرافي لولاية سنار السودانية

سنار بالإنجليزية Sennar ، هي ولاية سودانية تقع في جنوب السودان. وتقع ولاية سنار في الجزء الجنوبي الشرقي من السودان بين خطي عرض 12.5 و14.7 شمالاً وخطي طول 32.58-35.58 شرقاً وتحدها شمالاً ولاية الجزيرة بينما تحدها ولاية القضارف والحدود السودانية والإثيوبية من الناحية الشرقية وجنوباً ولاية النيل الأزرق وولايتا الأبيض و ولاية أعالي النيل من الناحية الغربية. [1]

Contents

المساحة

تبلغ مساحة الولاية الكلية 40680 كلم مربع أي مايعادل 9.7 مليون فدان تصلح منها 6 مليون فدان للزراعة بأنواعها منها 5.5 مليون فدان للزراعة المطرية بينما تشغل الزراعة المروية 5 مليون فدان بالتقريب وباقي المساحة تركت لأغراض التوازن البيئي من غابات ومراعي ومسارات للعرب الرحل وحرمات القري والمدن والحياة البرية. أهم المحاصيل الزراعية: القطن، الصمغ العربي.

الثروة الحيوانية: 6383134 رأس.

بالولاية: 558 مدرسة أساس 123 مدرسة ثانوية.

أهم المدن: السوكي، الدندر، سنار وسنجة وهي حاضرة الولاية.


أهم المدن : سنجة وهي حاضرة ولاية سنار - مدينة سنار وهي مطلة على خزان سنار الواقع على النيل الأزرق الذي يقوم بتوليد الكهرباء لمناطق متفرقة، وبمدينة سنار إدارة جامعة سنار ومعظم كلياتها - السوكى - الدندر - أهم المراكز الريفية الكبيرة : كركوج - اللكندى وابوتيقة النشاط الاقتصادى : في المرتبة الأولى الزراعة - ثم الرعى - وبعض النشاطات الصناعية التي تتركز في مدينة سنار بصورة أكبر - واهم الصناعات هي صناعات غذائية كالزيوت والسكر يتبع لشركة السكر السودانية ويعرف بمصنع غرب سنار أهم المحاصيل الزراعية: القطن، الصمغ العربي بالإضافة إلى دوار الشمس, السمسم, المانجا, الجوافة, الموز. الثروة الحيوانية: 6383134 رأس.

التعليم

بالولاية: 558 مدرسة أساس 123 مدرسة ثانوية بالإضافة إلى جامعة سنار وأقسام وكليات لجامعات أخرى سودانية.

بها كثير من المشاريع المروية : مشروع السوكى الزراعى - مشاريع النيل الازرق (البرير سابقا- شاشينا - ودسلمان - البساطة) وكما بها مشاريع الية تعتمد في ريها على الأمطار في عدة مناطق بالولاية واهم محاصيل الزراعة الالية هي الذرة والسمسم. المواقع السياحية : حظيرة الدندر القومية وهي غابات تمتد حتى الحدود الاثيوبية مع السودان وتكثر بها الحيوانات المتوحشة بحيث تمارس حياتها الغابية بصورة طبيعية. ويوجد في مدينة سنار سد خزان سنار الذي يوجد فيه واحدة من أهم محطات توليد الكهرباء في السودان.

تنتشر المستشفيات والمراكز الصحية في مدن الولاية ابتداءً من سنجة حاضرة الولاية بالإضافة إلى مستشفى سنار التعليمي ومستشفى الأطفال بمدينة سنار الذي افتتحه المشير عمر البشير.

المناخ

تمتاز الولاية بمناخ قاري وتقع في حزام السافنا الفقيرة من الناحية الشمالية بينما تقع الاجزاء الجنوبية في حزام السافنا الغنية ويتراوح معدل الأمطار من 300 ملم شمالاً الي 800 ملم جنوباً .

أما درجات الحرارة فتتراوح الدرجات القصوي من 35-40 درجة مئوية والدنيا بين 20-25 درجة مئوية.

الرياح الشمالية الي شمالية شرقية خفيفة السرعة وجافة تتحول الي غربية وجنوبية غربية رطبة تتسبب في هطول الأمطار وتتراوح درجات الرطوبة النسبية بين 75-80% خلال هذه الفترة بينما تنخفض الي 15-20% في فترات الجفاف.

التربة والطبوغرافيا

آراضي الولاية عبارة عن سهول منبسطة وشبه منبسطة تتحدر قليلاً ناحية الشمال وتمثل امتداد للسهول الطينية الوسطي ينقسم سطح الولاية الي ستة وحدات فيزيوغرافية تتباين فيها خصائص التربة وتتمثل في:

- السهل الفيضي: المحاذي للنيل وتربته غرينية ذات صفات فيزيائية وكيمائية جيدة.

- آراضي الجروف: ذات التربة الخفيفة.

- الميعات:وهي المناطق المنخفضة التي تغمرها مياه الفيضان سنوياً وهي ذات تربة متصلبة .

- السهل الطيني:ويغطي معظم أجزاء الولاية وتربته طينية متشققة ترتفع فيها نسبة الطين الي حوالي 70% وهي قلوية التفاعل يغلب علي قواعدها عنصرا الكالسيوم والماغنسيوم وتمتاز بالسعة التبادلية العالية.

- التربة المتحولة:من الصخور وتمثلها السهول أسفل الجبال وهي ناتجح طبيعي لعمليات التجوية Weathering والغسل والترسيب.

توجد بالولاية في اجزائها الغربية الجنوبية بعض الجبال المتفرقة كجبل موية وسقدي وكردوس وابو قردود وتوزي وبوزي والدالي والمزموم إضافة الي العديد من الأودية والخيران والمرتفعات وقليل جداً من الكثبان الملية.

الأنهار والأودية

النيل الأزرق

يجري بطول أرض الولاية ويبلغ متوسط إيراده السنوي 50 مليار متر مكعب عند محطة الديم علي الحدود السودانية الأثيوبية ويشكل المصدر الرئيسي لري المشروعات الزراعية الكبري كالجزيرة والرهد-غضافة لمشروعات شركات النيل الأزرق الزراعية ومؤسسة السوكي والبساتين المنتشرة بالولاية.

يمثل كذلك مصدر من مصادر مياه الشرب للانسان والحيوان فضلاً عن توليد الطاقة الكهربائية بخزان سنار.

نهر الدندر

نهر موسمي يجري خلال فترة هطول الأمطار بين شهري يوليو وسبتمبر من كل عام ويبلغ متوسط الايراد السنوي له حوالي 3 مليار متر مكعب خلال فترة الفيضان ،ويستفاد منه في شرب الانسان والحيوان والانشطة البستانية ويلتقي بالنيل الازرق في منطقة البرياب.

نهر الرهد

هو نهر موسمي يمكن الاستفادة منه في مشروعات مروية بالولاية.

التقسيم الإداري

تنقسم ولاية سنار الي ثلاثة محافظات هي:

محافظة سنجة

تبلغ مساحتها 18000 كم مربع بينما يبلغ عدد سكانها 316083 نسمة ويمثلون 27.6 % من سكان الولاية وتوجد بها 7 محليات .

من أهم مدنها مدينة سنجة ويوجد بها مقر حكومة الولاية وكل الوزارات اضافة الي مدينة ابي حجار حاضرة المحافظة ومدينة ود النيل – ام بنين – الدالي – المزموم.

محافظة سنار

تبلغ مساحتها 18000 كلم مربع ينما يبلغ عدد سكانها 460054 نسمة ويمثلون 40.2% من جملة سكان الولاية وتنقسم المحافظة الي سبعة محليات .

تعتبر سنار وهي حاضرة المحافظة من اكبر المدن بالولاية ويوجد بها خزان سنار ومحطة توليد الكهرباء.

من المدن الأخري المهمة مدينة السكر ويوجد بها مصنع سكر غرب سنار إضافة الي مدن التقاطع ومايرنو وود العباس وود تكتوك ودوبا و حمدناالله وهي مدن صغيرة.

محافظة الدندر

تبلغ مساحة هذه المحافظة 14680 كلم مربع ويصل عدد سكانها الي 368628 نسمة يمثلون 32.2% من سكان الولاية. تنقسم ايضاً الي سبعة محليات ومن أهم معالمها حظيرة الدندر القومية .ومن اهم مدنها الدندر عاصمة المحافظة والسوكي واللكندي وكركوج.

البنية التحتية

توجد بالولاية شبكة راسخة من البنيات التحتية والأساسية تمثل ركيزةة هامة من ركائز هامة من ركائز التنمية بالولاية وبعض الولايات المجاورة.

المياه

تعتبر ولاية سنار من الولايات الغنية بمصادر المياه السطحية والجوفية حيث تشكل الامطار مصدراً رئيسياً للزراعة الآلية والتقليدية وتساعد كثيراً في تأسيس محاصيل العروة الصيفية بالمشاريع المروية وتوفير مياه التسرب لثروة الحيوانية.

توجد كذلك العديد من المجاري المائية كما ذكرنا سابقاً النيل الأزرق ونهرا الدندر والرهد وبعض الخيران الموسمية كخور العطشان والعقليين وعنيكليبة اضافة الي المخزون الكبير من المياه الجوفية.

الطرق والجسور

تتوفر بالولاية شبكة جيدة من الطرق المسفلتة تربط مناطق الانتاج المهمة بمدن الولاية الرئيسية وبالطرق القومية التي تربط الولاية بالعاصمة الاتحادية وميناء البلاد الرئيسي والميناء النهري بمدينة كوستي بولاية النيل البيض وبمدينة الابيض بولاية شمال كردفان وكذلك بحاضرة ولاية النيل الازرق الدمازين جنوب ولاية سنار.

توجد كذك العديد من الطرق المعبدة تربط أجزاء الولاية بمحافاظاتها المختلفة لتسهيل انسياب حركة النقل خلال شهور الخريف ومثال لها طريق سنار ود العباس وطريق سنجة الدندر.

اما فيما يختص بالجسور فيوجد جسران علي النيل الازرق وهما:

- جسر خزان سنار وهو مصمم لحركة القاطات والسيارات والماشية ولربط الأجزاء الغربية والشرقية من الولاية.

- جسر مدينة سنجة وهو الأحدث وتم تصميمه بمواصفات تناسب انسياب قدر اكبر من حركة السيارات والمواشي.

اضافة الي وجود الكثير من المعابر والكباري علي الانهار الموسمية والخيران. وتجدر الاشارة هنا الي اكتمال الدراسات لانشاء كبري سنار لتخفيف الضغط علي جسر الخزان.

السكك الحديدية

توجد بالولاية ورشة لصيانة القطارات وعربات السكة حديد بمدينة سنار التقاطع وتتفرع منها خطوط نقل تربط الولاية بجميع انحاء السودان شرقه وغربه وجنوبه وشماله.

الخزانات

يعتبر خزان سنار من أبرز المعالم التي تتميز بها الولاية عن غيرها من الولايات بإعتباره أول خزان تم إنشاؤه بالبلاد تبلغ سعة بحيرته حوالي 390 ملون متر مكعب من المياه تستغل في ري المشروعات الزراعية المتمثلة في شركات النيل الأزرق الزراعية ومشروع السوكي ومشروع الجزيرة والمناقل وسكر غرب سنار ومشروع الرهد إضافة الي الإستفادة من التخزين في توليد الطاقة الكهربائية الهيدروليكية والتي تقدر انتاجيتها بحوالي (14) ميجاوات تغطي أكثر من 80% من إستهلاك الولاية ويغطي العجز الطفيف من الشبكة القومية. هنالك أيضا العديد من الدراسات الفنية لإقامة خزانات علي الأنهار الموسمية بهدف توفير المزيد من مياه الري للمشروعات المقترحة.

الإتصالات

تنعم كافة مدن الولاية بخدمات الإتصال المباشر ببقية انحاء القطر وكافة أرجاء العالم بفضل وسائل الإتصال الحديثة المتمثلة في محطة الأقمار الصناعية بمدينة سنجة وشبكات الألياف الضوئية ومقسم الهاتف السيار إضافة الي خدمات الفاكس وأجهزة اللاسكي المنتشرة لدي فروع البنوك العاملة بالولاية ودواوين الحكومة ومحطات المايكرويف بالمدن الرئيسية وخدمات البريد وفروع وكالات شحن البريد السريع وتمثل مدنة سنار حلقة وصل مهمة في مجال الإتصال بين عدة مدن سودانية.

البث الإذاعي والتلفزيوني

يغطي البث القومي للإذاعة المسموعة والمرئية كافة أنحاء الولاية بوضوح تام بفضل إنتشار أجهزة الإستقبال الفضائي وتوجد بالولاية محطة تلفزيوناتها الخاصة التي تقدم خدماتها لمواطن الولاية من خلال قنوات البرنامج العام.

توجد بالولاية كذلك محطة إرسال ريبا الاذاعية والتي أعيدت للخدمة مؤخراً وتساعد في تقوية بث البرنامج العام لكافة الولايات.

الخدمات المصرفية والمالية

توفر أفرع البنوك العاملة بالولاية مختلف الخدمات المصرفية وتعتبر مؤشراً هاماً يدل علي جدوي النشاط الإقتصادي بالولاية.

تعمل بالولاية أفرع البنوك التالية:

- بنك الخرطوم.

- بنك أم درمان.

- بنك الإدخار.

– بنك البركة السوداني.

– البنك السوداني الفرنسي.

– البنك السعودي السوداني.

– بنك فيصل الإسلامي.

– البنك الاسلامي السوداني.

– بنك التضامن الإسلامي.

– البنك الأهلي السوداني.

– البنك الزراعي.

– مصرف المزارع التجاري.

– مجموعة بنك النيلين للتنمية الصناعية.

أنظر أيضا

وصلات خارجية

المصادر