نوية

The nucleolus is contained within the cell nucleus.
رسم توضيحي لخلية حيوانية نمطية, تبين مكونات الخلية. عضيات: (1) نوية (2) نواة (3) ريبوسوم (4) حويصلة (5) شبكة هيولية باطنة خشنة (ش.هـ.) (6) جهاز گولجي (7) هيكل خلوي (8) ش.هـ. ملساء (9) متقدرات (10) فجوة (11) هيولى (12) يحلول (13) مريكزات

النوية بالإنگليزية: Nucleolus هي عضية خلوية موجود داخل النواة. تقوم النوية بعدة وظائف و من أهمها إنتاج و تصنيع الرايبوسومات.

النوية تركيب كروي الشكل تقريبا ، يقع داخل النواة ، وهي غنية بحمض RNA والبروتينات القاعدية. وقد تحتوي النواة نوية أو أكثر ذات أحجام مختلفة. ويرتبط بالنوية عادة جزء كثيف من الكروماتين ، يعرف بإسم "الكروماتين المرتبط بالنوية". وخلال الطور التمهيدي للإنقسام الخلوي غير المباشر تتفكك النوية ، ولكنها تعاود الظهور في الطور الإنتهائي. وتظهر النوية بالمجهر الإلكتروني مكونة من ثلاث منطاق محددة. وتحتوي منطقتا الفص المحبب والفص الليفي على ريبونيوكليوبروتين على صورة حبيبات ، أو خييطات دقيقة جدا تمثل التراكيب البنائية الأولية لما سيكون فيما بعد ريبوسومات. أما المنطقة الثالثة – الجزء الكروموسومي – فتتكون من خيوط مفككة من DNA تتخلل المنطقتين الأخريتين. وفي هذا الجزء الثالث من النوية ، يتم تخليق حمض RNA الريبوسومي ، الذي يتجه أولا إلى منطقة الفص الليفي ، ثم منطقة الفص المحبب قبل أن ينتقل إلى السيتوبلازم. الجنزوري, منير; وآخرون، (الطبعة الأولى) (2004). أساسيات بيولوجيا الخلية. القاهرة، مصر: الدار العربية للكتاب. 

وتوجد النويات الكبيرة في الخلايا صغيرة السن خلال فترة نشاطها الإنقسامي النشط ، وفي الخلايا النشيطة ، في تخليق البروتينات. وكان قد تم وصف النوية لأول مرة بواسطة فونتانا عام 1774.

انظر أيضاً

المصادر

  • Olson, Mark O.J. (2004). The Nucleolus Georgetown, Texas : Landes Bioscience / Eurekah.Com. Kluwer Academic/Plenum Publishers. New York. ISBN 0-306-47873-0
  • Khadzhiolov, Asen A. (1985). The nucleolus and ribosome biogenesis Wien : Springer-Verlag. ISBN 3-211-81790-5
  • Thiry, Marc & Guy Goessens (1996). The nucleolus during the cell cycle Hong Kong : Springer ; Austin, Tex. : R.G. Landes Company. New York. ISBN 3-540-61352-8
  • Alberts, Bruce et al. (2002). The Molecular Biology of the Cell, 4th ed., Garland Science, 2002, ISBN 0-8153-3218-1, p.331-3.

وصلات خارجية