منير فخري عبد النور

منير فخري عبد النور
منير فخري عبد النور.jpg
وزير التجارة والصناعة
الحالي
تولى المنصب
فبراير 2011
الرئيس عدلي منصور (بالإنابة)
Prime Minister ابراهيم محلب
حازم الببلاوي
سبقه هشام زعزوع
وزير سياحة
في المنصب
فبراير 2011 – يوليو 2012
الرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة (بالإنابة)
Prime Minister أحمد شفيق
سبقه زهير جرانة
خلفه هشام زعزوع
تفاصيل شخصية
وُلِد 21 أغسطس 1945
القاهرة
القومية مصري
الحزب الأمين العالم لحزب الوفد الجديد
المهنة مصرفي، رجل أعمال، واقتصادي.

منير فخري عبد النور (و. 21 أغسطس، 1945، هو وزير التجارة والصناعة في حكومة ابراهيم محلب، منذ 26 فبراير 2014، [1] وفي حكومة حازم الببلاوي، المشكلة في 16 يوليو 2013.[2] وكان وزير سياحة مصر تحت رئاسة وزراء أحمد شفيق في فبراير 2011. وهو سكرتير عام حزب الوفد الجديد وعضو جبهة الإنقاذ.

مناصبه

  • خبير اقتصادي معروف
  • برلماني بارز
  • سكرتير عام حزب الوفد الجديد
  • عضو مجلس إدارة البورصة
  • عضو بالمجلس القومي لحقوق الإنسان
  • عضو مجلس إدارة مركز بحوث ودراسات الدول النامية
  • ينتمي إلى عائلة سياسية مخضرمة، وصاحبة تاريخ طويل في العمل الحزبي والبرلماني
  • عمه السياسي الراحل سعد فخري عبد النور الذي شغل منصب سكرتير عام حزب الوفد، وجده السيد فخري عبد النور،أحد أقرب أصدقاء ورفاق الزعيم الوطني سعد زغلول.
  • رئيس مجلس إدارة شركة فيتراك للصناعات الغذائية.

حياته السياسية

منير فخري عبد النور له مواقفه الحاسمة في العديد من القضايا الوطنية؛ منها مسألة المطالبة بمقاطعة الانتخابات، فهو يرى أن نمو هذه الحركات يمثل خطرًا حقيقيًا بشكل عام على الشارع المصري، خاصة وأن هذه الحركات قد وجدت في بعض وسائل الإعلام، والقنوات الفضائية ما كان يدعمها.. لذلك كان يؤكد عبد النور دائمًا إن دعوات مقاطعة الانتخابات، دعوات غير مجدية، وهي نتاج حركات احتجاجية تتبني خطابًا انفعاليًا غير عقلاني.

كما أكد عبدالنور أن تحالف حزب الوفد مع الإخوان في انتخابات مجلس الشعب عام ‏1984‏ لن يتكرر مرة أخرى،‏ لأن القاعدة العريضة من الوفديين تتفق مع هذا الرأي الرافض لوجود تحالف مع الإخوان، كما أن التحالف السابق كلف الوفد كثيرًا‏‏، وتم اتهام الحزب وقتها بأنه تنكر لتاريخه ومبادئه‏.‏

أما فيما يتعلق بالمطالبات بكوتة للأقباط على غرار "كوتة المرأة" فإن عبد النور يرفض هذه المطالبات رفضًا قاطعًا ودون مناقشة؛ ووصفها بأنها "لعب بالنار" لأنه يرى أنه لا يمكن تحت أي ظرف من الظروف ونحن في عام 2009 أن نطالب بالذي رفضه أجدادنا عام 1923، أثناء مناقشة دستور 23.. ليس ذلك فحسب؛ بل حذر عبد النور كل من يفكر من الأقباط بهذا الأسلوب، لأنه سيضع الأقباط في وضع أسوأ بكثير مما هم عليه الآن.. حيث أن مصر لم تكن أبدًا بلد طوائف، وهي ملك لكل المصريين بغض النظر عن دياناتهم، أو عقائدهم، أو انتمائهم الاجتماعي.

آرائه

في حوار له مع مجلة أكتوبر مؤخرًا تحدث عن السبيل للخروج من الوضع السييء الذي آل إليه حال الانتخابات في مصر وقال: "إن السبيل الوحيد هو الديمقراطية الحقة، فعندما يكون عندنا ديمقراطية حقيقية، أو تكافؤ فرص في النجاح بين الأحزاب. وعندما ينتهي الاندماج بين الحزب الوطني والدولة، ويكون هناك فصل بين السلطات، وهيئة مستقلة تدير العملية الانتخابية".

وأضاف: "إننا يجب أن ننظر في تغيير النظام الانتخابي القائم؛ الذي لن يسفر عن شىء مجدٍ. نحن نطالب بأن تُجرى الانتخابات بالقائمة النسبية لكى تتبارى الأفكار والبرامج والسياسات، بدلاً من أن تُجرى الانتخابات على أساس فردي، ويتبارى الأفراد والخدمات الخاصة. النهارده رجل العلم والكفاءة يخاف أن يخوض المعركة الانتخابية لأنه أصبح يتحكم فيها المال والبلطجية. نحن في حاجة لإجراء الانتخابات بالقائمة النسبية لنقلل من سلاح المال والبلطجة. ويكون لدينا نظام انتخابي يتيح التمثيل الحقيقي للمجتمع المصري، ويتيح بطريقة طبيعية تمثيل المرأة التي تمثل 50% من المجتمع بدون كوتة. نحن في حاجة إلى تمثيل لرجال العلم والأقباط من خلال نظام انتخابى طبيعي"..[3]

المصادر

مناصب سياسية
سبقه
حاتم صالح
وزير التجارة والصناعة
16 يوليو 2013
الحالي
سبقه
زهير جرانة
وزير الصناعة
فبراير 2011 – يونيو 2012
تبعه
هشام زعزوع