معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الاسكتلنديون يصوتون في استفتاء تاريخي للاستقلال عن المملكة المتحدة أو البقاء معها  *   اليمن يسلم أندرگاچو تسيگه، ثاني أكبر زعماء المعارضة الإثيوپية والمحكوم عليه بالاعدام إلى الحكومة الإثيوپية. رئيس إثيوپيا (الشرفي) يعلن أنه لم يستطع الحصول على معلومات عنه من حكومة التگراي الطائفية  *   إثيوپيا توقع اتفاق لبناء سد على نهر بارو بقدرة 381 م.و  *   زعيم المعارضة الألبانية، إدي راما، بمجرد توليه رئاسة وزراء ألبانيا يلغي معاهدة ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع اليونان، لتفريطها في بضعة كيلومترات على مضيق اوترانتو، ويقدم المسئولين عنها بوزارة الخارجية للتحقيق الجنائي بعقوبة من 5-10 سنوات  *   روسيا والصين يشيدان أكبر ميناء في العالم، ميناء زاروبينو على حدودهما على بحر اليابان. سينافس لو هافر وإمنگهام  *   إدانة العداء الجنوب أفريقي اوسكار پستوريوس بتهمة القتل الخطأ لصديقته ريڤا ستين‌كامپ  *   ثلاث أحفورات صينية تضع أصل الثدييات عند 170 مليون سنة مضت  *  إم آي تي أفضل جامعة في العالم في الترتيب السنوي لجامعات العالم (كيو إس)  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

محمية وادي دجلة

محمية وادي دجله محمية وادى دجلة بمحافظة القاهرة محمية أراضى صحراوية تاريخ الاعلان عنها 1999 تبلغ مساحتها 60 كم2 وتبلغ المسافة من القاهرة 10 كم.

يعتبر وادي دجلة من الأودية الهامة التى تمتد من الشرق إلى الغرب بطول حوالى 30 كم، ويمر بصخور الحجر الجيرى الذى ترسب فى البيئة البحرية خلال العصر الأيوسيني بالصحراء الشرقية (60 مليون سنة) ، لذلك فهى غنية بالحفريات , ويبلغ ارتفاع تلك الصخور على جانبى الوادى حوالى 50 م ويصب فيه مجموعة من الأودية على الجانبين.

يضم الوادى مجموعة من الكائنات الحية الحيوانية منها أنواع من الثدييات مثل :- الغزلان - التياتل - الأرانب الجبلية - الثعلب الأحمر - الفأر ريشى الذيل - البيوض - الفأر أبو شوك - الخفاش أبو ذيل الصغير وغيرها ،

ومن الحشرات : الرعاش - أبو العيد - فراش النمر - أسد النمل وأنواع عديدة أخرى , كما تم تسجيل 18 نوعاَ من الزواحف . أثرت مياه الأمطار التى تتساقط من الشلالات المائية على صخور الحجر الجيرى على مر العصور حيث كونت ما يسمى دجلة كانيون الذى يشبه إلى حد ما "جراند كانيون" بالولايات المتحدة الأمريكية .

فهرست

نبذة تاريخية :

يعتبر وادي دجلة جزء من الهضبة الشمالية لصخور الجيري لعصر الإيوسين والتي عرفها القصاص سنة 1993 كبيئة مميزة بطبيعة جغرافية في مصر. وهذا النوع من البيئة غير ممثلة في وحدة المحميات الطبيعية عدا محمية الغابة المتحجرة .

الموقع :

يقع وادي دجلة بين خطي عرض وطول 56 ، 29 شمالاً 24 ، 31 شرقاً ويصل طوله حوالي 30 كم ويمتد من الشرق إلي الغرب .

يبدأ وادي دجلة علي هيئة روافد صغيرة تصب مياه الأمطار علي التلال المحيطة به .

أهميتها :

يحاط الوادي بتكوين الحجر الجيري لعصر الإيوسيني الفني بالحفريات الذي يبلغ ارتفاعه علي جانبي الوادي حوالي 50 متر تقريباً .

المساحة :

تبلغ مساحة المحمية حوالي 60 كم2 .

الموارد الطبيعية بالوادي:

  • معظم الموارد البارزة في وادي دجلة هو المنظر العام للوادي والغني بالحياة النباتية والحيوانية .
  • يكسو الوادي غطاء واقي من النباتات الحولية والدائمة ، وقد سجل حوالي 64 نوعاً من النباتات .
  • سجل حديثاً وجود آثار للغزال الحفري بالمنطقة مما يعطي دليلاً علي وجود التيتل النوبي ، وقد سجل حوالي عشرون نوعاً من أنواع الزواحف وتشمل السلاحف المصرية المهددة الانقراض .
  • سجل 12 نوعاً من طيور الصحراء الشرقية بالإضافة إلي الأنواع المهاجرة والزائرة شتاءاً والمقيمة والزائرة صيفاً.

مشاكل تواجه المحميات في مصر

حذرت منظمات بيئية من محاولات تدمير محمية “وادي دجلة” الطبيعية بالقاهرة بعد توقيع بروتوكول بين محافظة القاهرة وجهاز شؤون البيئة وهيئة التنمية الصناعية، ويقضي بتنازل وزارة البيئة عن قطعة أرض من داخل المحمية تقدر بنحو 198 فدانا، فضلا عن تخصيص 158 قطعة أرض لمصلحة مستثمري صناعة الرخام داخل حدود المحمية وتحديد حق الانتفاع بمدة 30 سنة مقابل جنيه مصري واحد للمتر المربع.

وكان قرار رئيس الوزراء صدر في العام 1999 بجعل منطقة وادي دجلة محمية طبيعية وهو الأمر الذي يمنحها حصانة خاصة عند التعامل معها أو مع المنطقة المحيطة بها.

واعتبر مركز “حابى” للحقوق البيئية البروتوكول مخالفا للقوانين والتشريعات التي تنظم وضع المحميات وخاصة القانون رقم 102 لسنة 1983 وقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1067 لسنة ،1983 ويبلغ عدد المصانع التي تعمل داخل المحمية 18 مصنعا وعدد المصانع المتوقفة عن العمل 62.

وطالب “حابى” بإيجاد موقع بديل لعمل هذه المصانع على أن تنقل فورا المصانع المتوقفة عن العمل ويرد لأصحابها ما دفعوه من قيمة تخصيص الأرض، ووضع خطة زمنية لنقل المصانع التي تعمل فعليا وبشكل تدريجي.

وكانت حابي قد وجهت نداءا بتاريخ 29/8/2006 جاء فيه:

السيد/ رئيس مجلس الوزراء السيد/ وزير التجارة والصناعة السيد/ وزير الدولة لشئون البيئة السيد/ محافظ القاهرة السيد/ الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة مقدمه إلى سيادتكم الموقعين أدناه نعرض الاتى:

فوجئنا بما نشرته جريدتي الأهرام والمصري اليوم حول البروتوكول الذي عقد بين كل من محافظة القاهرة وجهاز شئون البيئة ممثلا لوزارة الدولة لشئون البيئة و هيئة التنمية الصناعية التابعة لوزارة الصناعة والتجارة وبعد الإطلاع على البروتوكول وجدنا أنه ينص على تنازل وزارة الدولة لشئون البيئة عن قطعة من ارض محمية وادي دجلة تقدر ب 198 فدان و17 قيراط وسهمين وقد ذكر في البروتوكول المشار إليه أن محافظة القاهرة قد قامت بتخصيص عدد 158 قطعة أرض لصالح مستثمري صناعة الرخام داخل حدود محمية وادي دجلة الطبيعية وقد تحدد حق الانتفاع بمدة ثلاثون سنه ميلادية مقابل جنيها مصريا واحدا للمتر المربع من هذه الأرض!

ومن الواضح أن هذا البروتوكول يقنن الاستيلاء على أراضى المحمية بوضع اليد من أصحاب مصانع الرخام. وإذا كان من المعروف أن المناطق المحمية ضرورية للمحافظة على المصادر الحية حيث تتيح تواجد عينات ممثلة لأنواع الأحياء والمحافظة عليها بشكل سليم مع المحافظة على التباين الحيوي والفيزيائي وكذلك التنوع البرى والجينى.

هذا وقد صدر قرار السيد رئيس الوزراء عام 1999 بجعل منطقة وادي دجلة محمية طبيعية وهو الأمر الذي يعطيها حصانة خاصة عند التعامل معها أو مع المنطقة المحيطة بها وبالتالي فإنه حتى لو كان هناك خطط أو مشروعات للاستفادة من هذه المحمية أو غيرها من المحميات لتنمية مواردها فإن ذلك يكون في إطار الحفاظ على مكونات هذه المحميات حيث أصبحت بموجب تحديدها محمية طبيعية طبقا للقانون جزءا من التراث العالمي ـ وليس المصري فقط ـ وتكون مشمولة بالرعاية والحماية الدولية.

ومن هنا فإن الموافقة على وجود مصانع للرخام داخل محمية وادي دجلة يعتبر أولا انتهاكا صارخا للحياة الطبيعية في هذه المحمية ,وكذلك فإن هذا البروتوكول يعتبر مخالفا للقوانين والتشريعات التي تنظم وضع المحميات وخاصة القانون رقم 102 لسنة 1983 وقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1067 لسنه 1983 وكذلك قرار رئيس مجلس الوزراء الصادر بوجود محمية وادي دجلة عام 1999.

وإذا كان عدد المصانع التي تعمل داخل المحمية 18مصنعا وعدد المصانع المتوقفة عن العمل 62 فإننا نرى أنه بدلا من تقنين الوضع الخاطئ بوجود هذه المصانع داخل المحمية فإننا نطالب سيادتكم باتخاذ الإجراءات التالية فورا:

  • إيجاد موقع ومكان بديل لعمل هذه المصانع على أن تنقل فورا المصانع المتوقفة عن العمل ويرد لأصحابها ما دفعوه من قيمة تخصيص الأرض.
  • وضع خطة زمنية لنقل المصانع التي تعمل فعليا وبشكل تدريجي مع مساعدتهم على إيجاد أماكن بديلة ومناسبة وتعويضهم التعويض المناسب.
  • فتح باب التحقيق في الأسباب التي أدت إلى الاعتداء على محمية وادي دجلة ووجود مصانع للرخام فيها وعدم اتخاذ الإجراءات القانونية منذ بداية نمو هذه الظاهرة.

نداء للسادة المسئولين

إن المصلحة العامة لا يمكن أن تتحقق عن طريق الاعتداء على مكونات الحياة الطبيعية وانتهاك التشريعات التي تحميها خاصة عندما يتعلق الأمر بوجود صناعات شديدة التلوث كذلك فإنه ليس من المصلحة العامة تعرضنا للمسائلة الدولية نتيجة للاعتداء على محمياتنا الطبيعية. ولكل ذلك فإننا نطالبكم باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف هذا الاعتداء على محمية وادي دجلة وإلغاء البروتوكول المشار إليه والذي يخالف كل التشريعات الخاصة بالمحميات الطبيعية.


المصادر

http://www.eeaa.gov.eg/arabic/main/Protect_desc.asp


http://wikimapia.org/5497694/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A_%D8%AF%D8%AC%D9%84%D8%A9

http://www.startimes2.com/f.aspx?t=7738319

http://www.zone.biomapegypt.org/hiaa/showthread.php?t=35