محمود نجيب حسني

محمود نجيب حسني (5 نوفمبر 1928 - 2004) أستاذ القانون الجنائي وعميد كلية الحقوق جامعة القاهرة (الأسبق)، و ورئيس جامعة القاهرة الاسبق ، مصري .

و يعد واحدا من عظماء الفقه الجنائي تميز مشواره العلمي بالخصوبة و العطاء، عاش رحمه الله زاهدا في المناصب الحكومية ،إلا أنه شغل عضوبة مجلس الشورى المصري نظرا لمكانته العلمية وذلك بالتعيين ضمن النسبة التي يعينها رئيس الجمهورية من الشخصيات المصرية المرموقة، وتتلمذ على يده معظم رجال الفقه الجنائي في الدول العربية.

و له مؤلفات تعد من حداثة توجهها العلمي ، علامات ومصادر للباحثين في الفقه الجنائي


المؤهلات العلمية :

- ليسانس الحقوق ، عام 1948

- دبلوم القانون الخاص من جامعة باريس ، عام 1950 .

- دكتوراة في القانون الجنائى ، عام 1952


التدرج الوظيفى :

- النيابة العامة ، عام 1948

- معيد بكلية الحقوق ، جامعة القاهرة ، عام 1948 ، ثم مدرس عام 1953 ، ثم أستاذ مساعد عام 1959 ، ثم أستاذ .


الهيئات التى ينتمى إليها :

- مقرر لجنة القانون بالمجلس الأعلى للثقافة سابقًا.


أوجه نشاطه

اشترك في الحلقة الدراسية الأولى لمكافحة الجريمة التى انعقدت في القاهرة في يناير عام 1961 .


ثبت ببعض مؤلفاته

له مؤلفات باللغات العربية والانجليزية والفرنسية والألمانية، نذكر منها:

  • القصد الجنائي
  • علاقة السببية ، دراسة مقارنة بين قوانين الدول العربية وبين القوانين الغربية
  • دروس في قانون العقوبات ، القسم الخاص .
  • دروس في قانون العقوبات ، القسم العــام .
  • الحق في سـلامة الجسـم ، ومدى الحماية التى يكفلها له قانون العقوبات .
  • دروس في علم العقاب .
  • الفقه الجنائي الاسلامي .
  • دور الرسول الكريم في إرساء معالم النظام الجنائي الإسلامي .
  • شرح قانون الاجراءات الجنائية .
  • المجرمون الشواذ .
  • جرائم الاعتداء على الاموال .


الجوائز والأوسمة :

- جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية ، عام 1960 .

- جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية ، عام 1967.

- جائزة الدولة التقديريــة في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى للثقافة ، عام 1990 .


روابط ذات صلة

صفحة للتعريف ببعض إسهامات الدكتور محمود نجيب حسني [1]


كتاب الفقه الجنائي الاسلامي [2]


محاضرة دور الرسول الكريم في إرساء معالم النظام الجنائي الإسلامي [3]