مؤتمر يالطا

"الثلاثة الكبار" في مؤتمر يالطا، ونستون تشرشل، فرانكلين روزڤلت ويوسف ستالين. كما كان حاضراً أميرال الأسطول أندرو كننگهام، البحرية الملكية، مارشال القوات الجوية الملكية تشارلز پورتال، (كلاهما يقف خلف تشرشل)؛ وأميرال الأسطول وليام ليهي، البحرية الأمريكية، (يقف خلف روزڤلت).

مؤتمر يالطا أحد أهم اللقاءات الرئيسية لقادة الحلفاء أثناء الحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945م). وهؤلاء القادة هم الرئيس فرانكلن د. روزڤلت رئيس الولايات المتحدة، ورئيس وزراء بريطانيا ونستون تشرتشل، والرئيس يوسف ستالين، رئيس الاتحاد السوفيتي. وقد عُرفوا بالثلاثة الكبار. وقد عُقدَ المؤتمر في يالطا، وهو منتجع مشهور على البحر الأسود (اليوم في اوكرانيا)، في المدة من 4 فبراير حتى 11 فبراير عام 1945. وقد أثارت القرارات التي اتُّخذَت والمتعلقة بتقسيمات أوروبا مجادلات ومناقشات مريرة على مدى الأعوام.

الوضع السائد

إن أهم سمات الوضع العسكري عشية انعقاد مؤتمر يالطا هو رجحان كفة الحلفاء العسكرية وذلك بعد انضمام الاتحاد السوڤيتي والولايات المتحدة الأمريكية إلى بريطانيا في مواجهة دول المحور، حيث كان الاتحاد السوڤيتي قد دخل الحرب عملياً مع اجتياح القوات الألمانية لأراضيه فجر يوم الأحد الواقع في 22 يونيو 1941، فيما دخلت الولايات المتحدة الأمريكية الحرب بعد إقدام الأسطول الياباني في 7 ديسمبر من عام 1941 على تدمير الأسطول الأمريكي في بيرل هاربر Pearl Harbor، وقد آدت هذه الأحداث إلى توقف انتصارات دول المحور منذ عام 1942، وذلك بعد أن توقف الزحف الألماني في الشرق على إثر معركة ستالينگراد في ديسمبر من عام 1942، وبعد معركة العلمين التي أوقفت زحف رومل نحو مصر قي 23 أكتوبر من عام 1942، وبعد تدمير الأسطول الياباني في بحر المرجان في صيف عام 1942 الذي أوقف الزحف الياباني نحو الهند.

وبعد استسلام إيطاليا بتاريخ 3 سبتمبر 1943 نزل الحلفاء في منطقة النورماندي بتاريخ 6 يونيو 1944، وفي منطقة البروفانس بتاريخ 15 أغسطس من العام نفسه، وهو ما كان فعلياً بداية النهاية لمعسكر المحور.

كان الوضع السياسي الدولي في الفترة السابقة لانعقاد المؤتمر مضطرباً والعالم منقسماً إلى معسكرين: الحلفاء والمحور، علماً أن كثيراً من دول العالم كانت قد سيقت إلى هذه الحرب رغماً عن إرادتها وبفعل احتلالها من قبل الدول الكبرى الأطراف الرئيسية في هذه الحرب، ولم تكن العلاقات بين الحلفاء أنفسهم أكثر استقراراً، إذ كانت تشوبها الكثير من الخلافات بسبب أزمة الثقة بين الدول الليبرالية والدولة الشيوعية، وهو ما ظهر جليّاً من خلال عدم الاتفاق على الكثير من القضايا المهمة والمصيرية، ومنها المدّة الزمنية التي ينبغي أن تستمرها الحرب، وأيضاً مصير ألمانيا بعد الحرب، فضلاً عن الخلافات حول آلية إنشاء منظمة الأمم المتحدة وكيفيتها.

المؤتمر

احتفظ الاتحاد السوفييتي عند بدء الاجتماع بأقوى موقع عسكري في أوروبا؛ فقد احتلت الجيوش السوفييتية الكثير من شرق أوروبا، وكانت تُعدّ لدخول برلين بألمانيا. وتضمَّن جدول الأعمال في يالطا المشاكل الرئيسية التي دفعت فيما بعد إلى الحرب بأوروبا. وقد اتفق الزعماء الثلاثة على عدد من النقاط هي:

  1. قبول إنشاء منظمّة عالمية لصون السلم العالمي، وهي التي أصبحت الأمم المتحدة.
  2. إعادة إرساء النظام في أوروبا ومساعدة الدول المنهزمة لتكوين حكومات ديمقراطية.
  3. تقسيم ألمانيا إلى أربع مناطق، تلك التي يزمع احتلالها كل من بريطانيا والولايات المتحدة، والاتحاد السوفييتي وفرنسا.
  4. تأييد الحكومة السوفييتية وإجراء انتخابات حرة في بولندا، وبسط حدود الاتحاد السوفييتي إلى حدود بولندا.
  5. إرغام ألمانيا على تسليم الاتحاد السوفييتي معدات ومصادر ثروات أخرى لتعويض الخسائر السوفييتية.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد اتفق الاتحاد السوفييتي على دخول الحرب ضد اليابان لاستعادة سيطرته على جزر الكوريل، والنصف الجنوبي لجزيرة سخالين، وميناءين استراتيجيين.

غرفة اجتماع الثلاثة الكبار.

وبعد أن وضعت الحرب أوزارها قال النقاد بأن الرئيس روزفلت، رئيس الولايات المتحدة، باع شرق أوروبا بالكامل وأعطى الكثير للاتحاد السوفييتي. وعلى أية حال يعتقد معظم الدارسين المحدثين بأن المؤتمر أبرز تسوية تقليدية ومتوازنة. وكانوا يتجادلون حول احتفاظ الاتحاد السوفييتي بالموقع العسكري والسياسي الأكثر تفوقًا في شرق أوروبا. وقد فشل ستالين في الحصول على مبالغ طائلة من أجل تغيير حدود ألمانيا ـ بولندا غربًا. كما يعتقد معظم الدارسين أيضًا أن سيادة الاتحاد السوفييتي على شرق أوروبا، كان نتيجة لأحداث سابقة ولاحقة، ولم تكن بسبب قرارات يالطا.

النقاط الرئيسية

القسم في التقرير الذي يطرح الانتخابات الديمقراطية

التوابع

صورة أكثر ارتياحاً للثلاثة الكبار في يالطا.

بهدف تقريب وجهات النظر حول الكثير من القضايا المطروحة سواءً فيما يتعلق بالحرب وتسوياتها، أم المبادئ والكيفية التي سيشاد عليها التنظيم الدولي الجديد عُقد مؤتمر يالطا بحضور الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت ورئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل والرئيس السوڤييتي المضيف يوسف ستالين، وقد نجم عن هذا المؤتمر العديد من النتائج المهمة، أهمها:

أ ـ فيما يتعلق بقضايا الحرب وتسوياتها: أثيرت في هذا المؤتمر قضايا الحرب من جميع جوانبها، وقد اتفق الحلفاء فيها على مبدأ تقسيم ألمانيا وإنشاء لجنة خاصة لتحديد الخسائر والأضرار الناجمة عن الحرب تمهيداً لمطالبة دول المحور بدفع التعويضات المناسبة، كما حُسمت قضية الحدود البولندية، ومُنحت فرنسا حصة في إدارة الأراضي الألمانية المحتلة، كما تعهد الاتحاد السوڤيتي في هذا المؤتمر بإعلان الحرب على اليابان في مهلة أقصاها ثلاثة أشهر بعد استسلام ألمانيا وبشرط أن يسترد جميع الأراضي والامتيازات التي خسرتها الامبراطورية الروسية في حربها مع اليابان عام 1905.

ب ـ فيما يتعلق بمنظمة الأمم المتحدة: اتفق المؤتمرون في يالطا على دعوة الحكومات المحبة للسلام التي أعلنت الحرب على دول المحور وقبلت تصريح الأمم المتحدة لحضور مؤتمر سان فرانسيسكو لإبرام ميثاق التنظيم الدولي الجديد. واتفقوا أيضاً على وضع قواعد التصويت في مجلس الأمن ومنح الدول الخمس العظمى دائمة العضوية في هذا المجلس حق النقض (الفيتو). كما تم الاتفاق على وضع تسوية للمستعمرات بتقسيمها إلى نوعين: الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي وتلك الخاضعة لنظام الوصاية، وأيضاً على وضع نظام لمحكمة العدل الدولية.

انظر أيضاً

الهامش

المصادر

  • Black, Cyril E.; Robert D. English & Jonathan E. Helmreich et al. (2000), Rebirth: A Political History of Europe since World War II, Westview Press, ISBN 0813336643
  • Grenville, John Ashley Soames (2005), A History of the World from the 20th to the 21st Century, Routledge, ISBN 0415289548
  • Roberts, Geoffrey (2006), Stalin's Wars: From World War to Cold War, 1939–1953, Yale University Press, ISBN 0300112041
  • Wettig, Gerhard (2008), Stalin and the Cold War in Europe, Rowman & Littlefield, ISBN 0742555429

للاستزادة

  1. O’Neil, William L. World War II: a Student Companion. New York: Oxford UP, 1999.
  2. Persico, Josef E. Roosevelt’s Secret War. New York: Random House, 2001.
  3. “Portraits of Presidents: Franklin D. Roosevelt.” School Arts Magazine February 1999: 37. Student Research Center. EBSCO Host. Philadelphia. 2 Apr. 2006. Keyword: FDR.
  4. Snyder, Louis L. World War II. New York: Grolier Company, 1981.
  5. Sulzberger, C L. American Heritage New History of World War II. Ed. Stephen E. Ambrose. New York: Viking Penguin, 1998.
  6. Waring, J. G. A student's experience of Yalta
  7. “Yalta Conference.” Funk and Wagnalls New Encyclopedia. World Almanac Education Group, 2003. SIRS DISCOVER. Philadelphia. 2 April 2006. Keyword: Yalta Conference.

وصلات خارجية

Coordinates: 44°30′02″N 34°10′23″E / 44.50042°N 34.17297°E / 44.50042; 34.17297