معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  العثور على أقدم أحفورة لطائر. الريش ظهر قبل الطيران  *   7 مايو الأثيوبية المعارضة تؤكد اعتقال نائب رئيسها في صنعاء  *  بعد ساعات من العثور على جثث المستوطنين الثلاثة، إسرائيل تشن أكثر من 30 غارة على قطاع غزة  *   داعش تعلن الخلافة الإسلامية في مناطق من سوريا والعراق، والجيش العراقي يتقدم نحو تكريت  *   أكثر من 250 قتيل 90 مختطف في سلسلة هجمات لبوكو حرام على شمال شرق ووسط نيجريا  *   كيري: السيسي وعدني بإعادة تقييم قانون التظاهر وأحكام الإعدام.. وأكد على حماية حق التجمع السلمي  *  اليوم العالمي للهندسة المعمارية  *  فرنسا تتأهل لدور الثمانية بعد فوزها على نيجيريا 2-1  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

قائمة أهرامات مصر

منظر لأهرامات الجيزة من الهضبة إلى جنوب المجمع. من اليمين إلى الشمال هم: الهرم الأكبر لخوفو، هرم خفرع وهرم منقرع. الأهرامات الثلاث الصغرى في مقدمة الصورة هي منشآت ثانوية تابعة لهرم منقرع.
هرم
في الهيروغليفية
U23G17
r
O24

أهرامات مصر هي الأهرامات التي قام قدماء المصريون ببنائها. أشهرها أهرامات الجيزة.

فهرست

التطور التاريخي

مصطبة فرعون، في سقارة.
أهرامات مصر

كانت الوظيفة الملكية تعد وسيطا بين الشعب والكون الذي تسيره الآلهة وتضفي طبيعة مقدسة على كل من ينفرد بالقيام بأعبائها، ويظل هذا النوع من التسامي ممتدا إلى الحياة في العالم الآخر (الحياة الثانية بعد الموت). ومنذ العصر العتيق اختلفت الطقوس الجنائزية والقبور المخصصة لدفن الفرعون . عن تلك المخصصة لدفن عامة الناس. وبرز هذا الإختلاف على نحو مفرط في الدولة القديمة حيث علت قبور الملوك "الثينيين" كتل ضخمة من الطوب (سميت فيما بعد بالمصطبة).[1]

بنيت الأهرامات بمصر وعددها 90-100 هرم علي خط واحد يمتد من أبو رواش بالجيزة حتي هوارة علي مشارف الفيوم . وهي بنايات ملكية بناها قدماء المصريين في الفترة من سنة 2630 ق.م. وحتي سنة 1530 ق.م. وقد تدرج بناؤها من هرم متدرج كهرم الملك زوسر (3630 ق.م. – 2611ق.م.) بسقارة إلي هرم مسحوب الشكل في شكل هرمي كأهرامات الجيزة . وبني الملك خوفو الهرم الأكبر أحد عجائب الدنيا السبع . وكانت الأهرامات المصرية مقابر للملوك والملكات . وكانت تبني المعابد بجوارها ليساعد الكهنة الروح الملكية لتسير فيما بعد الحياة . أما الملوك التالين له بالجيزة ، وسقارة، وأبو صير فقد اكتفوا بتشييد مرتفعات من الحجارة أقل حجما وفخامة. ويلاحظ الفرق الواضح بين تلك الصروح، وبين المصاطب الخاصة بكبار موظفيهم الموزعة حولها، ويفضي كل هرم قد استقر فوق الهضبة الغربية والوادي المنفي (نسبة إلى منف) ، إلى معبد على مستوى مرتفع (المعبد الجنائزي) يستند تحت قاعدته، ويرتبط عن طريق ممر مغطى بمعبد آخر منخفض (معبد الوادي) ، و "بمدينة الأهرام" التي يقوم سكانها بحرث الحقول ورعايتها . وتوجد أيضا أهرام أخرى أصغر حجما بجوار هرم الملك دلفن الملكات. وابتداءا من حكم الملك"أوناس Ounas" نقشت على جدران حجرة دفن الملك (ثم الملكات بعد ذلك) "متون الأهرام Les Textes des Pyramides" ، وهي صيغ وعبارات تسمح لأوزوريس الملك أن يستعيد كماله الجسماني، ويعود إلى السماء ليتقاسم مع الشمس أبديتها، تكون مصدر غذاء له، وينجو من مخاطر الجحيم. ولا شك أن الهرم المدرج يجسد فكرة الإرتقاء والصعود، أما شكل الهرم الكامل فليس سوى تجسيم للإلتقاء والاتصال (بين أشعة الشمس والأرض الأولية في بداية الخلق) ، ولايزال المتخصصون في العمارة القديمة يتناقشون حتى اليوم في بعض التفاصيل الخاصة بطرق البناء، ويحاولون على وجه الخصوص معرفة كيفية إعداد المنحدر المستخدم في رفع الأحجار. كما يقرون بمهارة ومقدرة بناة الأهرام، ومحاولاتهم وتجاربهم الفائقة التي لايمكن إنكارها، أما الأهرام الشامخة بمنطقتي دهشور والجيزة وغيرهما من أهرام منطقة منف، فلم يكن الغرض من وراء تشييدها إبعاد الناهبين وتضليلهم – فهذا أمر مستبعد في ذلك الحين – أو توصيل رسالة ما إلى عصرنا الحالي، ومن المؤكد أن حجم بناء الهرم لا تتناسب ضخامته مع ممراته وحجراته (وهذا غير عملي) ، بيد أن الهرم ليس مكانا جنائزيا فحسب ، بل هو أيضا قمة الصرح الذي يعد تتويجا للحكم.

وفي المملكة القديمة Old Kingdom (2585 ق.م. – 2134 ق.م. ) كان الفنانون المصريون ينقشون بالهيروغليفية علي جدران حجرة الدفن للمومياء الملكية نصوصا عبارة عن تعليمات و تراتيل يتلوها أمام الآلهة وتعاويذ لتحرسه في ممره لما بعد الحياة. وهذه النصوص عرفت بنصوص الأهرام Pyramid Texts . وإبان عصرهذه المملكة القديمة بنيت الأهرامات الكبيرة من الحجر لكن مع الزمن قل حجمها .


لأنها كانت مكلفة . لهذا نجد في المملكة الوسطي (2630 ق.م. – 1640 ق.م. ) كانت تبني بالطوب اللبني من الطين. وكانت أضلاع الأهرام الأربعة تتعامد مع الإتجاهات الأصلية الأربعة ( الشمال والجنوب والشرق والغرب). ومعظم الأهرامات شيدت بالصحراء غربي النيل حيث خلفها تغرب الشمس. لأن قدماء المصريين كانوا يعتقدون أن روح الملك الميت تترك جسمه لتسافر بالسماء مع الشمس كل يوم . وعندما تغرب الشمس ناحية الغرب تعود الروح الملكية لمقبرتها بالهرم لتجدد نفسها . وكان مدا خل الأهرمات في وسط الوا جهة الشمالية من الهرم . ويرنفع مدخل الهرم الأكبر 17مترا من فوق سطح الأرض حيث يؤدي لممر ينزل لغرفة دفن الملك . وتغير تصميم الأهرامات مع الزمن. لكن مدخلها ظل يقام جهة الشمال ليؤدي لممر ينزل لأسفل وأحبانا يؤدي لغرفة دفن الملك التي كانت تشيد في نقطة في مركز قاعدة الهرم. وأحيانا كانت تقام غرف مجاورة لغرفة الملك لتخزبن مقتنياته والأشياء التي سيستخدمها في حياته الآخرة ومن بينها أشياء ثمينة. مما كان يعرضها للنهب والسرقة .


وكان الهرم يبني حوله معابد وأهرامات صغيرة داخل معبد للكهنة وكبار رجال الدولة.وكان متصلا بميناء على شاطيء النيل ويتصل به عدة قنوات .وكان يطلق عليه معبد الوادي الذي كان موصولا بالهرم بطريق طويل مرتفع ومسقوف للسير فيه. وكان هذا الطريق يمتد من الوادي خلال الصحراء ليؤدي لمعبد جنائزي يطلق عليه معبد الهرم وكان يتصل بمركز الواجهة الشرقية للهرم الذي كان يضم مجموعة من الأهرامات من بينها أهرامات توابع وأهرامات الملكات. وكانت هذه الأهرامات التوابع أماكن صغيرة للدفن ولايعرف سرها .وكان بها تماثيل تمثل روح الملك . وكانت أهرامات الملكات صغيرة وبسيطةوحولها معابد صغيرة وكانت مخصصة لدفن زوجاته المحببات له.


ويطلق علي هرم الملك خوفو الهرم الأكبر حيث يقع بالصحراء غرب الجيزة بمصر وبجواره هرما الملك خفرع (إبن خوفو) والملك منقرع (حفيد خوفو). وكانت طريقة الدفن قد بدأت لدي قدماء المصريين من مقابر قديما إلي الأهرامات مابين سنة 2920 ق.م. إلي سنة 2770 ق.م.ومنذ عام 2770 ق.م. –2649 ق.م. كان الملوك يدفنون في بلدة أبيدوس في قبور عبارة عن جدران من الطوب فوقها مصطبة من الرمل .وفي سنة 2649ق.م. حتي سنة 2575ٌ ق.م. كان الملوك يدفنون تحت مصطبة من الطوب اللبن. لكن الملك زوسر الذي حكم من سنة 2630 ق.م. حتي 2611ق.م. بني هرمه المدرج بسقارة وهو عبارة عن مصطبة مربعة مساحتها كبيرة ويعلوها مصاطب متدرجة المساحة مكونة هرما يعلوها. ويتكون من 6 مصاطب. وقد صممه الوزير المعماري أمنحتب. ثم أخذ الملوك يبنون مصاطبهم من الحجارة . وأول من بني هرما حقيقيا كان الملك سنفرو في بلدة دهشور. وما بين سنتي 2465ق.م. و2323ق.م. أخذت الأهرامات الملكية لايهتم ببنائها جيدا . وفي عهد المملكة الحديثة (1550 ق.م.–1070 ق.م.) لم يعد ملوكها يدفنون في الأهرامات ونقلوا موقع مقابر الدفن في وادي الملوك حيث عاصمتهم الجديدة الأقصر (طيبة).


أهرمات الجيزة تقع بهضبة الأهرامات بمدينة الجيزة (منف أو ممفيس) بمصر بالضفة الغربية للنيل. بنيت حوالي 2480-2550 ق.م.، هي عبارة عن ثلاثة أهرامات هي هرم خوفو وهرم خفرع وهرم منقرع. هذه الاهرامات هي مقابر ملكية كل منها يحمل اسم الملك الذى بناه و تم دفنه فيه بعد موته، والبناء الهرمى هنا هو مرحلة من مراحل تطور عمارة المقابر فة مصر القديمة و التى بدأت بحفرة صغيرة تحولت إلى حجرة تحت الارض ثم إلى عدة غرف يعلوها مصطبة وبعد ذلك تطورت لتاخذ شكل الهرم المدرج بواسطة المهندس إمحوتب وزير الفرعون زوسر فى الأسرة الثالثة والهرم موجود فى جبانه سقارة. وتلا ذلك محاولتين للملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة لبناء شكل هرمي كامل ولكن ظهر هرمين غير سليمي الشكل وهما يقعان فى دهشور، أحدهما مفلطح القاعدة والآخر اتخذ شكلا أصغر بعد نصف الحجم، واستطاع المهندس هميونو مهندس الملك خوفو أن يصل للشكل الهرمى المثالى وقام بتشييد هرم خوفو بالجيزة على مساحة 13 فدان وتبع ذلك هرمي خفرع ومنكاورع .

رمزية الأهرام

عدد ومواقع الأهرامات

أبو رواش

هرم جدف رع المدمر بشكل كبير.

دهشور

هرم سنفرو الأحمر


أبو صير

هرم ساحورع في أبو صير، كما يبدو من طريق الأهرامات.


الجيزة

خريطة مجمع أهرامات الجيزة.

سقارة

مزغونة

اللشت


ميدوم

الهوارة


اللاهون

هرم سنوسرت الثاني. قلب الهرم هو من الحجر الجيري الطبيعي ويمكن رؤيته كالطبقة الصفراء في القاعدة.


تواريخ الإنشاء

The following table lays out the chronology of the construction of most of the major pyramids mentioned here. Each pyramid is identified through the pharaoh who ordered it built, their approximate reign and its location.

الهرم / الفرعون الحكم المكان
زوسر c. 2630 - 2612 BC سقارة
سنفرو c. 2612 - 2589 BC دهشور
سنفرو c. 2612 - 2589 BC دهشور
سنفرو c. 2612 - 2589 BC ميدوم
Khufu c. 2589 - 2566 BC Giza
Djedefre c. 2566 - 2558 BC Abu Rawash
خفرع c. 2558 - 2532 BC Giza
Menkaure c. 2532 - 2504 BC Giza
ساحورع c. 2487 - 2477 BC Abu Sir
Neferirkare Kakai c. 2477 - 2467 BC Abu Sir
Nyuserre Ini c. 2416 - 2392 BC Abu Sir
أمنمحات الأول c. 1991 - 1962 BC Lisht
سنوسرت الأول c. 1971 - 1926 BC Lisht
سنوسرت الثاني c. 1897 - 1878 BC el-Lahun
Amenemhat III c. 1860 - 1814 BC Hawara

انظر أيضاً

أهرامات الحضارات الأخرى

القوائم

الهامش والمصادر

المصادر

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :
[[Commons: Category:Pyramids of Egypt |قائمة أهرامات مصر]]

قراءات اضافية

روابط خارجية

الإحداثيات: 29°58′34″N 31°07′52″E / 29.97611°N 31.13111°E / 29.97611; 31.13111