فتوح البلدان

فتوح البلدان، هو كتاب بالعربية للمؤرخ الفارسي البلاذري.

عن الكتاب

كتاب فتوح البلدان. اضغط على الصورة لتحميل الكتاب.

أجمع كتب الفتوح وأصحها. اختصره البلاذُري من كتابه الضخم (البلدان الكبير). واحتفظ في فصوله بالكثير من مساهمات المدائني (ت225هـ) الذي ألف (36) كتاباً في أخبار الفتوح، لم تصلنا منها إلا شذرات في كتب التاريخ، وأهم ما نقله البلاذري منها: (فتح مكران) و(كتاب ثغر الهند) و(كتاب عمال الهند). طبع الكتاب لأول مرة في (ليدن) بعناية المستشرق الهولندي (دي خويه) في ثلاثة أقسام بين سنتي 1863 و1866م. ثم نشر في القاهرة مرات، أولها: سنة 1901م) ومنها نشرة د. صلاح الدين المنجد سنة 1956م أعاد فيها نشرة (دي خويه) لأنه كما قال: (اطمأن قلبنا إلى الأصول التي اعتمد عليها دي خويه..وعمل هذا المستشرق الجليل الذي نشر عشرات الكتب من تراثنا العربي أجلُّ من أن يطعن عليه لأخطاء يتعرض لها كل عالم..إلخ). قال: (وألحقنا بالكتاب معجماً لأسماء الأماكن، بينا فيه مواضعها اليوم إذا أمكن، وذكرنا المصادر التي تكلمت عليها). انظر مناقشة المنجد حول كلمته هذه في مجلة (عالم الكتب: مجلد 6 ص393) بقلم سيد رضوان علي. وقد نبه إلى أمثلة من أوهام المنجد في تحديد الأماكن، منها: (آمل زم: وهي اليوم في تركمانستان، وهي غير آمل طبرستان، وأخسيكث: وهي اليوم خوقند وأرمائيل: وهي اليوم (تيس بيلا) وأزين: وهي اليوم (أُجّين) واسبيجاب، وهي اليوم (سيرام) وأشروسنة: لا وجود لها اليوم، وإصطخر: وهي اليوم (تخت جمشيد) وألاهور: والصواب (لهاور) وبغرور: وهي اليوم (بهكّر) وبنة: وهي اليوم (بنون) وبوقان، وبياس، والبيرون وصوابها النيرون، وهي اليوم (حيدر أباد) والبيضاء: لعلها اليوم (قلعة سفيد) والبيلمان: وهي اليوم (جودهبور) وتانه: بلدة التهانوي، وبيهق، وتستر: وهي اليوم (شُوستر) وترمذ، وتوشكت وصوابها بمجكث، والجرز وصوابها الجزر، وحجر: وهي اليوم (الرياض) وحوَّى كهز، وصوابها (حوى كهك) والرور: وهي اليوم (رُوهرى) وسجستان، وسرخس، وسندان: وهي اليوم (سنجان) وسهبان: وهي اليوم (سيهون) وشهرزور: وهي اليوم (السليمانية) وفرغانة وهي الآن مدينة صغيرة في (قرغيزيا) وقندهار وقندابيل، وقنزبور والقيقان، ومرو الشاهجان، و(نسا) وهي اليوم خرائب في تركمانستان، والتلاح: وصوابها (التلاج). ونسف: خربت منذ القدم، والهندمند والملتان). أما كتاب (قاموس الأمكنة الواردة في فتوح البلاذري) لعلي بهجت (المطبوع عام 1903م بمصر) فهو كتاب مليء بالأوهام والأخطاء، كما نبه د. سيد رضوان علي. ولعلي بهجت بك (ت1924م) ممثل مصر في مؤتمر المستشرقين المنعقد بروماسنة (1899م) كتاب (قاموس الأمكنة والبقاع) وهو معجم جغرافي لكتاب فتوح البلدان للبلاذري [1]

المصادر

  1. ^ "فتوح البلدان". مكتبة الوراق. Retrieved 2007-09-14.