غلام‌علي حداد عادل

غلام‌علي حداد عادل
غلام‌علي حداد عادل


 رقم المتحدث بإسم مجلس الشورى الإسلامي
في المنصب
2 مايو 2004 – 2 مايو 2008
سبقه مهدي كروبي
لحقه علي لاريجاني

الحالي
تولى المنصب
2 مايو 2000
جمهوره طهران

ولد 1945 (68–69)
طهران، إيران
الحزب السياسي جمعية إيثارگران
الديانة الإسلام الشيعي الإثناعشري

غلام‌علي حداد عادل (فارسية: غلامعلی حداد عادل؛ بالإنگليزية: Gholam Ali Haddad-Adel؛ وُلِد 1945) فيلسوف وسياسي والرئيس السابق للبرلمان الإيراني. وكان أول شخص غير فقيه في ذلك المنصب منذ الثورة الإيرانية في 1979.

Contents

النشأة والتعليم

وُلِد عادل في طهران في 1945. وحصل على الدكتوراه في الفلسفة من جامعة طهران في 1975، بعد أن حصل على بكالوريوس وماجستير في الفيزياء من جامعة طهران وجامعة شيراز، بالترتيب. درس الفلسفة الإسلامية على مرتضى مطهري وأيضاً على سيد حسين نصر الذس اشتهر بنقده للماركسية.

حياته العملية

بينما كان ترتيبه الثالث والثلاثين (33) عن طهران في انتخابات البرلمان الإيراني 2000 فبعد إعادة عد الأصوات من قِبل مجلس صيانة الدستور الذي قام بإبطال أصوات 700,000 طهراني وإبعاد علي‌رضا رجائي وعلي أكبر رحماني من قائمة أعلى 30، وانسحاب علي أكبر هاشمي رفسنجاني. وقد حصل حداد عادل على أعلى الأصوات من طهران بعد أربع سنوات، بينما رفض معظم أهالي طهران التصويت في انتخابات البرلمان الإيراني 2004 لعدم السماح للعديد من المرشحين الإصلاحيين بالترشح. وكان مدعوماً من ائتلاف آبادگران. وقد أصبح المتحدث بإسم المجلس لعام واحد في 6 يونيو 2004، بأغلبية 226 صوت من أصل 259. لم يكن هناك مرشح آخر.

بعد الثورة الإيرانية التي أسفرت عن عضويته في حزب الجمهورية الإسلامية، وقد عمل في العديد من المناصب الحكومية، منها نائب وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي، ونائب وزير التعليم، ورئيس أكاديمية اللغة والأدب الفارسي الإيرانية (حتى أغسطس 2004)، والمدير التنفيذي لـ مؤسسة الموسوعة الإسلامية. كما أسهم في اطلاق الاولمپيادات العلمية المحلية في إيران والمشاركة في نظيراتها الدولية.

وهو حالياً عضو في أكاديمية اللغة والأدب الفارسي، المجلس الأعلى للثورة الثقافية، ومجلس تشخيص مصلحة النظام.

السياسة الخارجية

قام في نهاية يناير 2008 بزيارة لمصر بصفته المتحدث بإسم البرلمان الإيراني.[1]

حياته الخاصة

ابنة حداد عادل متزوجة من مجتبى خامنئي، ابن آية الله علي خامنئي، المرشد الأعلى لإيران.[2][3] وقد أدى ذلك إلى اعتقاد شعبي بأنه ضمن الحلفاء الموثوق بهم جداً والمدعومين من آية الله خامنئي.[3] وهناك اعتقاد واسع بين الإيرانيين أنه مدمن للأفيون بالرغم من أنه نفى ذلك مراراً.

منشوراته

  • كتب:
    • Farhang-e Berahnegi va Berahnegi-e Farhangi (ثقافة العري وعري الثقافة)، سروش، طهران، 1981، تُرجم إلى الاوردو، العربية، والتركية.
    • Haj: Namaaz-e Bozorg (الحج: الصلاة الكبرى)، Sana، طهران، 2000
  1. ^ طهران تايمز
  2. ^ Mohammad Reza Aref. Iran Election Watch. وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2013.
  3. ^ أ ب Bazoobandi, Sara (11 January 2013). "The 2013 presidential election in Iran". MEI Insight 88. Retrieved on 18 February 2013. 
.

الهامش

  1. ^ طهران تايمز
  2. ^ Mohammad Reza Aref. Iran Election Watch. وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2013.
  3. ^ أ ب Bazoobandi, Sara (11 January 2013). "The 2013 presidential election in Iran". MEI Insight 88. Retrieved on 18 February 2013. 

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
مهدي كروبي
المتحدث بإسم مجلس شورى إيران
2004-2008
تبعه
علي لاريجاني
مناصب حزبية
سبقه
منصب مستحدث
نائب زعيم ائتلاف بناة إيران الإسلامية
2003-2004
تبعه
محمدحسين صفار هرندي

قالب:The Green Path of Hope