عبد العزيز بن متعب بن عبد الله الرشيد

(تم التحويل من عبدالعزيز الرشيد)
Abdulaziz bin mitab alrashid.gif

الأمير عبدالعزيز المتعب الرشيد ( - 1906) (اسمه الكامل: عبدالعزيز بن متعب بن عبدالله بن علي الرشيد)

سادس حكام امارة آل رشيد، وتولى الحكم عام 1897 بعد وفاة عمه محمد العبدالله الرشيد.

سنوات حكمه

بدأ حكم عبدالعزيز المتعب في ظل قبول تام له من قبل الأهالي وأفراد الاسرة، وكان ذو ميول عسكرية وتوسعيه، فأهتم كثيراً بالشأن العسكري وكوّن جيشاً لا يقهر من أهالي حائل وقبيلة شمر، وعزز به جميع مناطق نفوذه، وقام بغزو الكويت عام 1898 واسترد أجزاء كان الشيخ مبارك الصباح قد استولى عليها بعد وفاة محمد العبدالله الرشيد.

معركة الصريف

أنظر مقال رئيس : معركة الصريف

وقعهت في عهد الأمير عبدالعزيز المتعب، معركة الصريف الكبرى، التي جاءت بعد ثلاثة عقود من السلم في الجزيرة العربية. وتعود أسبابها إلى العداء المتبادل بين عبدالعزيز المتعب وحاكم الكويت ومن يوالونه من حكام نجد ومشايخ القبائل.

وتتوجت هذه التراكمات العدائية، بقيام الشيخ مبارك الصباح بتوقيع معاهدة حماية مع بريطانيا، ثم قام بعقد تحالفات كبرى جمعته مع كل من : آل سعود وأتباعهم (آل مهنا حكام بريدة، وآل سليم حكام عنيزة "وكانوا منفيين في الكويت") وقبيلة مطير وعتيبة والظفير والعجمان والرشايدة والعوازم وبنو هاجر وبنو مرة وبنو خالد والسعدون المنتفق وسبيع والسهول وقحطان والرولة. فاجتمع نتيجة لهذا التحالف الكبير جيش عظيم بلغ عدد أفراده 64.000 مقاتل، واتجه مبارك نحو الطرفية وهي منطقة تقع إلى الشرق من القصيم، ومن جهته جهز عبدالعزيز المتعب جيشاً مكونا من أهالي حائل وقبيلة شمر يبلغ تعداده 12.000 مقاتل، وألتقى الجمعان صبيحة يوم 17 مارس 1901، وحُسمت هذه المعركة الكبرى خلال ساعات النهار الأولى بانتصار ساحق لعبدالعزيز المتعب وقواته على جيش التحالف الكويتي الكبير.

سقوط الرياض بيد آل سعود

في عام 1902 قاد عبدالعزيز آل سعود حملة نحو الرياض انتهت بتمكنه من احتلالها وقتل عجلان بن محمد، حاكم الرياض المعين من قبل حائل. وبين الأعوام 1902 - 1906 وقعت عدة معارك بين آل رشيد وآل سعود، منها معارك البكيرية والشنانة في القصيم ثم كانت المعركة الفاصلة : معركة روضة مهنا.

وفاته

اجتمع جيش عبدالعزيز آل سعود مع جيش الأمير عبدالعزيز المتعب في روضة مهنا في 14 أبريل 1906 ، وكان مقررا أن يبدأ القتال في صبيحة اليوم التالي. إلا أن عبدالعزيز المتعب قتل في تلك الليلة اغتيالاً. ولقصة اغتياله عدة روايات : الأولى أنه كان يؤدي العرضة الحائلية، وكان عبدالعزيز آل سعود قد بعث بإثنين من رجاله لإغتياله فتمكنوا من ذلك حينما برز لهم في ساحة العرضة، وكانوا مختبئين خلف أحد أكوام الحطب (رواية الشيخ عقاب بن عجل من معسكر آل سعود). والرواية الثانية تقول أن الأمير عبدالعزيز المتعب كان يتفقد جيشه في خيام المعسكر وهو راكباً على فرسه، وابتعد عن معسكره ناحية معسكر آل سعود، فشاهده عدد من العبيد الذي كانوا في خيام الطبخ في معسكر آل سعود وأبلغوا عبدالعزيز آل سعود فأمرهم بنصب فخ له في طريق عودته لمعسكره, فلما رجع عبدالعزيز المتعب كان أحد الفرسان يترصد له فرماه بالبارود من الخلف وأصابه إصابة بليغة وحالاً اجتمعت عليه فرقة كاملة من جيش آل سعود وقتلته (رواية المؤرخ عبدالرحمن المرشدي).




حكام آل رشيد
المؤسس عبدالله العلي الرشيد - المؤسس عبيد العلي الرشيد - طلال بن عبدالله الرشيد - متعب العبدالله الرشيد - بندر الطلال الرشيد - محمد العبدالله الرشيد - عبدالعزيز المتعب الرشيد (الجنازة) - متعب العبدالعزيز الرشيد - سلطان الحمود الرشيد - سعود الحمود الرشيد - سعود العبدالعزيز الرشيد - عبدالله المتعب الرشيد - محمد الطلال الرشيد