طارق نور

طارق نور
شعار شركة طارق نور للاعلان
شعار قناة القاهرة والناس

طارق نور، أحد الشخصيات الشهيرة في مجال الدعاية والإعلان في مصر. بدأ عمله في مجال الإعلان في أوائل الثمانينيات، حيث درس إخراج الإعلانات في إحدى الدول الأجنبية، ثم عاد ليقوم بإنشاء وكالته الإعلانية في عام 1979 تحت اسم وكالة أمريكانا وساهمت كثيرا في تطوير نظم و شكل الاعلانات بمختلف أشكالها قي مصر

بعد خلافات ومصادمات مع الشريك والممول الرئيسي للوكالة هو مجموعة الخرافي الكويتية وممثلها في مصر رجل الأعمال معتز الألفي تم بعد ذلك الانفصال و تغيير اسم الوكالة الى وكالة طارق نور للدعاية.

نشاطه الإعلامي

يُعد طارق نور أول من امتلك شركة مصرية خاصة للإعلانات في مصر وهي شركة أمريكانا عام 1979، ثم شركة طارق نور للإعلان. وبعد عدة أعوام تحولت الوكالة إلى مؤسسة تضم حوالي 8 شركات للدعاية والإعلان وإنتاج الأفلام والمسلسلات، واستطاعت أن تحتفظ بنصيبٍ يُقدر بحوالي 400 مليون دولار سنويا من سوق الدعاية المصرية.

لنور عدة مساهماتٍ في مجال الإعلام وهي أولاً قناة القاهرة والناس، والتي كانت تبث فقط خلال شهر رمضان، حيث يبدو أنها كانت تريد المكسب من حجم الإعلانات الضخم في شهر رمضان، ثم تعود بعد 11 شهر للبث مرةً أخرى. لذا يتهمها البعض بالربحية فقط. وقد عملت هذه القناة خلال مشوارها على إثارة قضايا تتسم بالحساسية لدى الرأي العام المصري مثل قضية "حمام باب البحر". ولكن على الجانب الآخر عَمِل هذا على سرعة انتشار القناة بين الناس. إلى جانب هذا، يساهم نور في عدة صحف أخرى مثل اليوم السابع والفجر.[1]

مشروعاته

مرئيات

  1. ^ "من يملك وسائل الإعلام في مصر؟". مصر العربية. 2015-08-06. Retrieved 2015-08-07.