شمس منتصف الليل

شمس منتصف الليل في نوردكاپ، النرويج.
الكاتدرائية القطبية وجوارها في ترومسو تضيؤها شمس منتصف الليل.
شمس منتصف الليل في كيرونا، السويد.

شمس منتصف الليل ظاهرة طبيعية تحدث في أشهر الصيف عند خطوط العرض شمال وبالقرب من الدائرة القطبية، وجنوب وبالقرب من الدائرة القطبية الجنوبية، حيث تبقى الشمس مرئية في منتصف الليل المحلي. وفي الطقس الصحو، فإن الشمس تكون مرئية طيلة 24 ساعة متواصلة، أساساً شمال الدائرة القطبية الشمالية وجنوب الدائرة القطبية الجنوبية. عدد الأيام في السنة ذات شمس منتصف ليل محتملة يزداد كلما تقدمنا باتجاه القطب بعيداً عن خط الإستواء.

ولما كان لا يوجد مستوطنات بشرية دائمة جنوب الدائرة القطبية الجنوبية، لذا فإن البلدان والمناطق ذات التجمعات البشرية التي تمر بتجربة شمس منتصف الليل تنحصر في تلك الدول الدول والمناطق التي تمر فيها الدائرة القطبية الشمالية، مثل كندا (يوكون، المناطق الشمالية الغربية، ونوناڤوتالدنمارك (گرينلاندفنلندا، لاپلاند، النرويج، روسيا، السويد، الولايات المتحدة (ألاسكا)، وأطراف أيسلندا. فربع أراضي فنلندا تقع شمال الدائرة القطبية وعند النقطة القصوى شمالاً للبلد فإن الشمس لا تغرب لمدة 73 يوماً أثناء الصيف. وفي سڤالبارد، النرويج، أقصى الأماكن المأهولة في اوروبا، فليس هناك غروب للشمس من تقريباً 19 أبريل حتى 23 أغسطس. المواقع القصوى لتك الظاهرة هي القطبين الشمالي والجنوبي حيث تظل الشمس بادية للعيان لنصف عام.

الظاهرة المضادة، الليل القطبي، تحدث في الشتاء حين تظل الشمس أسفل الأفق طول اليوم.

ولما كان محور الأرض يميل على مدار الشمس بنحو 23 درجة 27 دقيقة، فإن الشمس لا تغرب عند خطوط العرض العليا في فصل الصيف (المحلي). فترة شمس منتصف الليل تزداد من يوم أثناء الانقلاب الصيفي عند الدائرة القطبية إلى نحو ستة أشهر عند القطبين. وعند خطوط العرض القصوى، يشار إليها بإسم يوم قطبي. طول الوقت الذي تكون فيه الشمس فوق الأفق يتراوح من عدة أيام عند الدائرتين القطبيتين الشمالية والجنوبية إلى 186 يوم عند القطبين الجغرافيين.

وعند القطبين نفسهما، فإن الشمس تشرق مرة واحدة وتغرب مرة واحدة في السنة. وطيلة الشهور الست التي تكون فيها الشمس فوق الأفق عند القطبين، فإن الشمس تقضي الأيام متحركة باستمرار حول الأفق، لتصل أعلى دوائرها في السماء في الانقلاب الصيفي.

وبسبب الانكسار، فإن شمس منتصف الليل قد تُشاهـَد عند خطوط عرض محاذية جنوباً للدائرة القطبية، إلا أن ذلك لا يتعدى درجة واحدة (حسب الظروف المحلية). فعلى سبيل المثال، فمن الممكن مشاهدة شمس منتصف الليل في أيسلندا، بالرغم من أن معظمها (باستثناء گريمسي) تقع إلى الجنوب مباشرة من الدائرة القطبية. حتى الأطراف الشمالية لاسكتلندة (وتلك الأماكن على خطوط عرض مماثلة) تشاهد "غسقاً" أو وهجاً في السموات الشمالية في تلك الأوقات.

ففي القطب الشمالي تظل الشمس مشرقة طوال ستة أشهر بين 20 مارس و23 سبتمبر. وفي القطب الجنوبي، تظل الشمس فوق الأفق ما بين 23 سبتمبر و 20 مارس. تتضاءل فترة الإشراق المستمر كلما ابتعدنا عن القطبين. وتظهر شمس منتصف الليل لبضعة أيام فقط في حوالي 21 يونيو عند الخط الوهمي المسمى بالدائرة القطبية الشمالية؛ في حين يستمر ظهورها لمدة يوم أو يومين في حوالي 21 ديسمبر عند خط وهمي آخر يعرف باسم الدائرة القطبية الجنوبية.

تتولد شمس منتصف الليل عن ميل محور الأرض في أحد الاتجاهات أثناء دوران الأرض حول الشمس، فيميل أحد القطبين نحو الشمس لمدة ستة أشهر، في حين يميل الآخر عن الشمس التي تدور أيضًا حول محورها. تؤدي هذه الحركة إلى جعل الشمس تشرق وتغرب على فترات منتظمة، مسببة الليل والنهار في شتى أنحاء الأرض

الليالي البيضاء

المقالة الرئيسية: الليالي البيضاء
خريطة تبين تواريخ شمس منتصف الليل عند مختلف خطوط العرض (يسار) وإجمالي عدد الليالي.


متى يمكن مشاهدة شمس منتصف الليل

حسب موقع زوروا النرويج فإن شمس منتصف الليل يمكن مشاهدتها في الدائرة القطبية من 12 يونيو حتى 1 يوليو. وكلما اتجهنا شمالاً كلما ازدادت هذه الفترة.

وفي رأس الشمال، النرويج، المعروفة بأنها أقصى النقاط شمالاً في اوروبا القارية فإن تلك الفترة تمتد تقريباً من 14 مايو إلى 29 يوليو. وفي أرخبيل سڤالبارد إلى الشمال، فإن تلك الفترة تزداد لتكون من 20 أبريل إلى 22 أغسطس.[1]

انظر أيضاً

مصادر

الموسوعة المعرفية الشاملة

  1. ^ Trygve B. Haugan, ed. Det Nordlige Norge Fra Trondheim Til Midnattssolens Land (Trondheim: Reisetrafikkforeningen for Trondheim og Trøndelag. 1940)

وصلات خارجية