معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الاسكتلنديون يصوتون في استفتاء تاريخي للاستقلال عن المملكة المتحدة أو البقاء معها  *   اليمن يسلم أندرگاچو تسيگه، ثاني أكبر زعماء المعارضة الإثيوپية والمحكوم عليه بالاعدام إلى الحكومة الإثيوپية. رئيس إثيوپيا (الشرفي) يعلن أنه لم يستطع الحصول على معلومات عنه من حكومة التگراي الطائفية  *   إثيوپيا توقع اتفاق لبناء سد على نهر بارو بقدرة 381 م.و  *   زعيم المعارضة الألبانية، إدي راما، بمجرد توليه رئاسة وزراء ألبانيا يلغي معاهدة ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع اليونان، لتفريطها في بضعة كيلومترات على مضيق اوترانتو، ويقدم المسئولين عنها بوزارة الخارجية للتحقيق الجنائي بعقوبة من 5-10 سنوات  *   روسيا والصين يشيدان أكبر ميناء في العالم، ميناء زاروبينو على حدودهما على بحر اليابان. سينافس لو هافر وإمنگهام  *   إدانة العداء الجنوب أفريقي اوسكار پستوريوس بتهمة القتل الخطأ لصديقته ريڤا ستين‌كامپ  *   ثلاث أحفورات صينية تضع أصل الثدييات عند 170 مليون سنة مضت  *  إم آي تي أفضل جامعة في العالم في الترتيب السنوي لجامعات العالم (كيو إس)  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

شارل العاشر من فرنسا

شارل العاشر
Charles X
ملك فرنسا وناڤار
François Pascal Simon Gérard 006.JPG
شارل العاشر من فرنسا
فترة الحكم 16 سبتمبر, 18242 أغسطس, 1830
التتويج 28 مايو 1825, ريمز
الاسم الكامل Charles-Philippe
الألقاب كونت أرتوا (1757–1824)
دوق أنگولم etc 1773–90)
ولد أكتوبر 9 1757(1757-10-09)
قصر ڤرساي, فرنسا
توفي 6 نوفمبر 1836 (عن عمر 79)
گوريزيا، الإمبراطورية النمساوية
سبقه لويس الثامن عشر
تبعه شرعياً: لويس التاسع عشر تنازل عن العرش فوراً، لم يـُنـَصـَّب ملكاً
هنري الخامس لم يـُنـَصـَّب ملكاً أبداً
واقعياً: لوي-فيليپ الأول
الزوجة ماري-تريس من ساڤوا
الأنجال لوي-أنطوان، دوق أنگولم
الأميرة صوفي من فرنسا
شارل فردينان، دوق بري
البيت الملكي بوربون
الأب لوي-فردينان، دوفان فرنسا
الأم ماري-جوسف من ساكسونيا

شارل العاشر هو أحد ملوك أسرة آل بوربون التي طردتها الثورة الفرنسية ومن بعدها نابليون بوناپرت، تولى حكم فرنسا بعد وفاة الملك لويس الثامن عشر عام 1824 الذي أعاد للأسرة مكانتها الأوروبية في مؤتمر ڤيينا. وقد كان الملك شارل العاشر مؤيدا للنظام الرجعي المتطرف مما أدى إلى ظهور معارضة قوية ضده داخل فرنسا خاصة من طرف الاتجاهات الليبرالية والاشتراكية وحتى البونابرتية. هذه المعارضة السياسية القوية دفعت الملك شارل العاشر إلى إعطاء المزيد من الامتيازات إلى الاكليروس وطبقة النبلاء.

فهرست

الزواج والحياة الخاصة

شارل عندما كان كونت أرتوا

في البداية أصبح شارل فيليب كونت أرتوا. اشتهر بجماله وتصرفاته الطائشة وبذخه، مما أفقده محبة العامة. في نوفمبر 1773، تزوج شارل الأميرة ماري تريس من ساڤوا. الزواج، على عكس زواج ماري أنطوانيت و لوي-أوكوست، تم فوراً.[1]

وفي 1781، عمل شارل كوكيل للإمبراطور يوسف الثاني عند تعميد ابنه الروحي، دوفان لوي جوسف.[2]

لكن بدءاً من عام 1785 أخذ يهتم بشؤون الدولة، فقد كان مولعاً بامتيازات النظام القديم.

الأزمة والثورة

وعندما اندلعت الثورة الفرنسية عام 1789 دعا النبلاء إلى الهجرة، وقاد النشاط المعادي للثورة متنقلاً في العديد من بلاطات الملوك من أجل إعداد وتنظيم الجيوش الملكية. وبعد مشاركته في حملة لا طائل منها على مقاطعة بريتانيا Bretagne في عام 1795، أقام في بريطانيا بصحبة أخيه الأكبر لويس الذي أصبح من حقه المطالبة بعرش آل بوربون في فرنسا.

في المنفى

اللوح الأزرق في 72 South Audley Street، لندن، منزله 1805–1814.

Charles and his family decided to seek refuge in Savoy, Marie Thérèse's native country[3], where they were joined by some of the Condé family.[4]

Meanwhile in Paris, Louis XVI was struggling with the National Assembly, which was committed to radical reforms and had enacted the Constitution of 1791. In March 1791, the Assembly also enacted a regency bill which provided for the case of the King's premature death. While his heir Louis-Charles was still a minor, the Count of Provence, the Duke of Orléans or, if either was unavailable, someone chosen by election should become regent, completely passing over the rights of Charles who, in the royal lineage, stood between the Count of Provence and the Duke of Orléans.[5]

بيت بوربون
أسرة بوربون
هنري الرابع
شقيقة
كاثرين من نڤار, دوقة لورين
الأنجال
لويس الثالث عشر
إليزابث, ملكة اسبانيا
كريستين ماري, دوقة ساڤوي
نيكولا هنري
گاستون, دوق اورليان
هنرييت-ماري, ملكة أنگلترة واسكتلندة
لويس الثالث عشر
الأنجال
لويس الرابع عشر
فيليپ, دوق اورليان
لويس الرابع عشر
الأنجال
لويس, دوفان
ماري-آن
ماري-تريس
فيليپ-شارل, دوق أنجو
لوي-فرانسوا, دوق أنجو
الأحفاد
Louis, Dauphin
King Felipe V of Spain
Charles, Duke of Berry
أبناء الأحفاد
Louis, Dauphin
لويس الخامس عشر
لويس الخامس عشر
الأنجال
Louise-Elisabeth, دوقة پارما
مدام هنرييت
Louis, Dauphin
Madame Marie Adélaïde
Madame Victoire
Madame Sophie
مدام لويز
الأحفاد
ماري كلوتيلد, ملكة سردينيا
لويس السادس عشر
لويس الثامن عشر
شارل العاشر
Madame Élisabeth
لويس السادس عشر
الأنجال
ماري-تيريس-شارلوت, دوقة أنگولم
Louis-Joseph, Dauphin
لويس السابع عشر
Sophie-Beatrix
لويس السابع عشر
لويس الثامن عشر
شارل العاشر
الأنجال
لويس التاسع عشر
شارل, دوق بري
الأحفاد
هنري الخامس
لويز, دوقة پارما
الملكية الفرنسية, 843-1870
بيت كاپت · بيت ڤالوا
بيت بوربون · بيت بوناپرت
بيت اورليان
 ع  ن  ت


استعادة البوربون

أساليب المخاطبة الملكية
شارل العاشر
بفضل الرب، ملك فرنسا وناڤار
Blason France moderne.svg
أسلوب الإشارة جلالته الأكثر مسيحية
أسلوب المخاطبة جلالتك الأكثر مسيحية
الأسلوب البديلسيدي الملك
تتويج شارل العاشر من فرنسا، بريشة فرانسوا چرار.

كان شارل مازال مقيماً في إدنبره عام 1814 عندما تم استعادة الملكية الفرنسية تحت حكم أخيه، الذي اتخذ الاسم لويس الثامن عشر. ولم يكن الأخوان الملكيان قريبين من بعضهما البعض، ذلك أن شارل رأى لويس الثامن عشر غداراً غير متدين. وبعد سقوط حكومة إيلي ديكاز Decazes المعتدلة (1820)، حقق الملكيون المتطرفون بعض التقدم. وفي عام 1822، قام لويس الثامن عشر بتعيين كونت دو ڤييل de Villèle، المقبول من أخيه شارل، رئيساً للوزارة

تتويج شارل في 28 مايو 1825 كان متعـَمداً أن يعود إلى النظام القديم Ancien Régime: قداسة الملك sacre du roi (التكريس) قام به كبير أساقفة ريمز في كاتدرائيته، مكان التتويج التقليدي للملوك الفرنسيين، وسط مظاهر من الأبهة المسرحية. وقد تضمنت المراسم طقساً قام فيه شارل بلمس الذين يعانون من شرور الملك، scrofula، وكانت آخر مرة يتم أداء هذا الطقس. هذا الإنطباع المتعمد بالفخامة الملكية كانت على طرف النقيض مع كل من سلفه وخلفه، اللذين لم يأبه أي منهما بإقامة حفل تتويج (التتويجان الفرنسيان الوحيدان غيره في القرن التاسع عشر كانا للملكين ناپليون في نوتردام عام 1804 وناپليون الثالث، أيضاً في نوتردام، في 30 يناير 1853.)

أخو الملك ووريثة

الحكم كملك

بعد ارتقائه العرش بفترة قصيرة، اقترح شارل العاشر (وأقرته غرفة النواب) قانون منع التجرؤ على المقدسات الذي حدد عقوبة الإعدام للتجرؤ على المقدسات وسرقة أو كسر صحن المناولة. وبالرغم من أن أحداً لم يـُعدم لأي من التهمتين أثناء حكمه، إلا أن العقوبتين كان لها أهمية كبيرة. فأثناء حكم لويس الثامن عشر، ترأس شارل المعارضة فائقة الملكية، التي تولت السلطة بعد الإغتيال الموجع لابن شارل، دوق بري. وقد تسببت الحادثة في سقوط وزارة إلي دكازيه وصعود كونت ڤييل، الذي استمر في منصبه ككبير الوزراء بعد أن أصبح شارل ملكاً. عاطفياً، شارل لم يشف أبداً من أثر اغتيال ابنه.

استقالت حكومة ڤييل عام 1827 تحت ضغط الصحافة الليبرالية. خليفته، ڤيكومت مارتنياك، حاول أن يسلك خطاً وسطياً، إلا أن شارل في عام 1829 عيـَّن الأمير جول أرمان ده پولنياك (ابن أخي لويز ده پولاسترون)، شديد الرجعية، ككبير للوزراء. بدأ پولنياك استعمار الجزائر. حله غرفة النواب، وتنظيمات يوليو، التي وضعت سيطرة صارمة على الصحافة، وحـَدّه من حق التصويت أدوا جميعاً إلى ثورة يوليو.

غزو الجزائر

لذلك فكر في التخلص من أبرز خصومه من خلال إعداد حملة عسكرية ضد الجزائر يستطيع بها إعادة هيبته وتفويت الفرصة على أعدائه، إلى جانب فرض وجوده داخليا مع إعادة الروح الوطنية للفرنسيين.

ففي 31 يناير 1830، قررت حكومة پولنياك إرسال تجريدة عسكرية إلى الجزائر لوضع حد لما أسمته تهديد القراصنة الجزائريين لتجارة البحر المتوسط وأيضاً لزيادة شعبية الحكومة بانتصار عسكري. السبب المعلن للحرب كان أن حاكم الجزائر رفض سداد الديون الناجمة عن غزو ناپليون لمصر، وضرب السفير الفرنسي بالمنشة.[6] القوات الفرنسية غزت الجزائر في 5 يوليو.[7]


من الأعمال التي زادت من معارضته، قيامه بحل مجلس النواب بأمر ملكي صدر في 17 مايو 1830، إلا أنه نجح في إرسال الحملة العسكرية الفرنسية ضد الجزائر التي فشل سابقوه في تحقيقها, وكان له ما أراد لكن ثورة جويلية عام 1830 أطاحت به وبسياسته, وعين مكانه الملك لويس فيليب الذي اضطره إلى اختيار المنفى في إنكلترا.

ثورة يوليو

وعلى الرغم من أن السياسة الخارجية لشارل العاشر كانت سياسة ناجحة، إذ تمكن من احتلال الجزائر، فقد فشل في كسب الرأي العام الفرنسي. وعندما رفض البرلمان منح الثقة لحكومة بولينياك.

انعقدت الغرفتان في 2 مارس 1830، حسب المقرر، ولكن خطبة الافتتاح لشارل قوبلت بردود أفعال سلبية من العديد النواب. وقدم البعض مشروع قانون يطلب حصول وزراء الملك على دعم غرفتي البرلمان. وفي 18 مارس، صوت 221 نائباً، بأغلبية 30، لصالح المشروع. إلا أن الملك كان قد قرر بالفعل إجراء انتخابات عامة وبذلك فإن البرلمان تم تعليقه في 19 مارس.[8]

أجريت الانتخابات في 23 يونيو، إلا أنها لم تسفر عن أغلبية تؤيد الحكومة. ولذلك، ففي 6 يوليو، قرر الملك ووزراؤه تعليق الدستور، كما تخولهم المادة 14 في الميثاق في حالة الطوارئ، وفي 25 يوليو، من مقر اقامته في سان كلو، أصدر أربع مراسيم، عـُرفت باسم مراسيم سان كلو، والتي فرضت الرقابة على الصحافة، وحلـَّت البرلمان المنتخب حديثاً، وغيرت النظام الانتخابي، ودعت إلى انتخابات في سبتمبر.[7]

وعندما نشرت صحيفة الحكومة الرسمية، Le Moniteur Universel، المراسيم في يوم الإثنين، 26 يوليو، نشر أدولف ثيير، الصحفي في الجريدة المعارضة Le National، دعوة للثورة، موقعة من ثلاثة وأربعون صحفياً[9]:

النظام القانوني قد عـُرقِل: ونظام القوة قد ابتدأ... الطاعة لم تـَعـُد واجبة![10]
وفي المساء، تجمعت الجماهير في حدائق القصر الملكي، هاتفةً "يسقط البوربون!" و"يحيا الميثاق". ولما كانت الشرطة تغلق الحدائق ليلاً، فإن الجماهير احتشدت في شارع قريب، حيث حطموا مصابيح الشارع.[11]
لوي فيليپ، ملك الفرنسيين (1830-1848)

تجاهل لوي فيليپ الوثيقة وفي 9 أغسطس أعلن نفسه ملك الفرنسيين بواسطة أعضاء الغرفة.[12]

المنفى الثاني ووفاته

قبرا شارل العاشر ولويس التاسع عشر في دير كوستانيڤيتشا

وفي الوقت نفسه الذي وافق فيه شارل العاشر على تعيين دوق أورليان (لويس فيليب) فريقاً في الجيش ووصياً على العرش، تنازل عن العرش لصالح حفيده دوق شامبور، واختار اللجوء إلى المنفى، ووافق لويس فيليب على قبول عرش فرنسا ملكاً دستورياً، في حين أمضى شارل العاشر ما تبقى من حياته في المنفى، وتوفي في مدينة گورز Görz (اليوم گوريزيا Gorizia) في إيطاليا.


The remains of Charles X are in a crypt with that of the other members of the exiled French Royal Family. Above his tomb made of marble, there is a black stone on which is inscribed:

Ici repose très haut et très puissant excellent prince Charles X de nom roi, par la grâce de Dieu, de France et de Navarre
[13]

("هنا يرقد very high and powerful excellent prince Charles X by name king, by the grace of God, of France and of Navarre")

أجداده

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
16. Louis, Dauphin of France
 
 
 
 
 
 
 
8. Louis, Dauphin of France and Duke of Burgundy
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
17. Maria Anna of Bavaria
 
 
 
 
 
 
 
4. لويس الخامس عشر من فرنسا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
18. Victor Amadeus II of Sardinia
 
 
 
 
 
 
 
9. Princess Marie-Adélaïde of Savoy
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
19. آن ماري من اورليان
 
 
 
 
 
 
 
2. Louis, Dauphin of France
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
20. Rafał Leszczyński
 
 
 
 
 
 
 
10. Stanisław Leszczyński
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
21. Anna Jabłonowska
 
 
 
 
 
 
 
5. Maria Leszczyńska
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
22. Jean-Charles Opaliński
 
 
 
 
 
 
 
11. Katarzyna Opalińska
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
23. Catherine-Sophie-Anne Czarnkowska
 
 
 
 
 
 
 
1. شارل العاشر من فرنسا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
24. يوهان جورج الثالث، منتخب ساكونيا
 
 
 
 
 
 
 
12. Augustus II of Poland
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
25. Anne Sophie of Denmark
 
 
 
 
 
 
 
6. Augustus III of Poland
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
26. Christian Ernst, Margrave of Brandenburg-Bayreuth
 
 
 
 
 
 
 
13. Christiane Eberhardine of Brandenburg-Bayreuth
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
27. Sofie Luise of Württemberg
 
 
 
 
 
 
 
3. Princess Marie-Josèphe of Saxony
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
28. ليوپولد الأول، الامبراطور الروماني المقدس
 
 
 
 
 
 
 
14. يوسف الأول، الامبراطور الروماني المقدس
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
29. Eleonore-Magdalena of Neuburg
 
 
 
 
 
 
 
7. Archduchess Maria Josepha of Austria
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
30. John Frederick, Duke of Brunswick-Lüneburg
 
 
 
 
 
 
 
15. Wilhelmina Amalia of Brunswick
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
31. Benedicta-Henrietta of Simmern
 
 
 
 
 
 

الزواج والأنجال

شارل العاشر تزوج ماري-تريس دي ساڤوا, ابنة ڤيكتور أماديوس الثالث من ساڤوا, في 16 نوفمبر, 1773.

المصادر

  1. ^ Fraser, p. 128-129.
  2. ^ Fraser, p. 221.
  3. ^ Fraser, p. 340.
  4. ^ Nagel, p. 65.
  5. ^ Fraser, p. 383.
  6. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Price122
  7. ^ أ ب Price, p. 136-138.
  8. ^ Price, p. 130-132.
  9. ^ Castelot, André, Charles X, Librairie Académique Perrin, Paris, 1988, p. 454 ISBN 2-262-00545-1
  10. ^ Le régime légal est interrompu; celui de la force a commencé... L'obéissance cesse d'être un devoir!
  11. ^ Price, p. 141-142.
  12. ^ Price, p. 177, 181-182, 185.
  13. ^ Castelot, Charles X, p. 577


شارل العاشر من فرنسا
الفرع الأصغر من الأسرة الكاپتية
ولد: 9 October 1757 توفي: 6 نوفمبر 1836
ألقاب ملكية
سبقه
لويس الثامن عشر
ملك فرنسا وناڤاره
16 سبتمبر, 18242 أغسطس, 1830
تبعه
لويس التاسع عشر
ألقاب المطالبة
شاغر
آخر من حمل اللقب
لويس الثامن عشر
— حامل لقب —
ملك فرنسا وناڤاره
Legitimist pretender to the French throne
9 أغسطس, 18306 نوفمبر, 1836
<span style="font-size: 90%;"سبب فشل الخلافة:
ثورة يوليو
تبعه
لويس التاسع عشر
ألقاب ملكية
سبقه
لويس-ستانيسلاس-زاڤييه دي بوربون
Monsieur
1814-1815 then 1815-1824
تبعه
N/A
المطالبون بعرش فرنسا منذ 1792
Legitimist pretenders
House of Bourbon
Orléanist pretenders
House of Orléans
Bonapartist pretenders
House of Bonaparte
Louis XVI (1792-1793)
Louis XVII (1793-1795)
Louis XVIII (1795-1814)
الامبراطورية الأولى
1804-1814
الاستعادة الأولى للبوربون
1814-1815
ناپوليون الأول (1814-1815)
Louis XVIII (1815)
حكم المائة يوم
1815
الاستعادة الثانية للبوربون
1815-1830
ناپوليون الثاني (1815-1832)
Joseph (1832-1844)
لويس (1844-1846)
ناپوليون الثالث (1846-1852)
شارل العاشر (1830-1836)
Louis XIX (1836-1844)
Henri V (1844-1883)
Jean III (1883-1887)
Charles XI (1887-1909)
Jacques I (1909-1931)
Alphonse I (1931-1936)
Alphonse II (1936-1941)
Jacques II (1941-1975)
Alphonse III (1975-1989)
Louis XX (1989-)
ملكية يوليو
1830-1848
Louis-Philippe I (1848-1850)
Philippe VII (1850-1894)
Philippe VIII (1894-1926)
Jean III (1926-1940)
Henri VI (1940-1999)
Henri VII (1999-)
الامبراطورية الثانية
1852-1870
Napoléon III (1870-1873)
Napoléon IV Eugène (1873-1879)
Napoléon V Victor (1879-1926)
Napoléon VI Louis (1926-1997)
ناپوليون السابع شارل (1997-)
قائمة ملوك فرنساقائمة ملكات وامبراطورات فرنساتاريخ فرنسا