معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  بدأ تجارب القمر الصناعي المصري إيجبت سات في قاعدة بايكونور إستعدادأً لإطلاقه في أبريل  *  بوكو حرام تقتحم سجناً في مايدوگوري شمال نيجريا وتهرب المئات من أتباعها  *  مصدر عسكري روسي: البرازيل تنوي تصنيع منظومات إيگلا-إس المحمولة المضادة للجو  *  بارزاني يعلن حلبجة محافظة رابعة لاقليم كردستان العراق  *  بوتفليقة يعلن ترشحه في الانتخابات الرئاسية في أبريل القادم  *  بعد إعلان زعيم القطاع الأيمن الأوكراني ديمتري ياروش نيته الترشح في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية بمايو المقبل، الخارجية الروسية تدعو الغرب لمنعه من الوصول للسلطة  *  إختفاء طائرة ماليزية وهي طريقها إلى بكين على متنها 239 شخص، أثناء تحليقها فوق خليج تايلند  *  علماء يكتشفون عينة حية من الڤيروس العملاق پيثوڤيروس، كانت مجمدة منذ 30.000 سنة  *  وفاة رئيس سيراليون السابق أحمد كباح عن 82 عاماً، الذي أنهى الحرب الأهلية  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

سمير غطاس

سمير غطاس

سمير يوسف غطاس، هو باحث وصحافي مصري، ورئيس منتدي الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية[1]، ومدير مركز مقدس للدراسات الاستراتيجية. كان غطاس مستشاراً خليل الوزير، ورئيس تحرير المجلة العسكرية الفلسطينية. وهو عضو في فريق تحرير الموسوعة الفلسطينية في رام الله. ويعمل في مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية. يستخدم في كثير من كتاباته الاسم الحركي محمد حمزة.

يُعرف غطاس بنهجه الموالي لحركة فتح، والناقد بشكل لاذع لحركة حماس وسياستها.

فهرست

حياته

وُلد سمير يوسف غطاس في القاهرة لعائلة مسيحية مصرية. انضم إلى الثورة الفلسطينية عقب زيارة الرئيس المصري أنور السادات إلى القدس في السبعينيات، وحمل اسماً حركياً هو محمد حمزة. كان غطاس ناشط سياسي ورئيس اتحاد الطلاب المصريين في الجامعات المصرية. سافر إلى بيروت وإنضم إلى صفوف حركة فتح، واهتم به خليل الوزير (أبو جهاد)، وعمل مديراً لمكتبه، وكتب عنه العديد من الكتب والمقالات. [2]

غطاس حاصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية وهو باحث متخصص في الشأن الإسرائيلي، ولديه العديد من المقالات المنشورة بالصحف الفلسطينية والمصرية. عمل غطاس مدير لمركز مقدس للدراسات الإستراتيجية، التابع لقسم الأمن الوقائي، في بداية تأسيس السلطة الفلسطينية، وكان من المقربين من محمد دحلان. بعد تولي حماس السلطة في القطاع، قام بترك العمل داخل السلطة.

آراؤه

حركة حماس والإخوان المسلمين

يعتبر سمير غطاس من أشد المعارضين لحركة حماس، وقد يرجع ذلك لعلاقاته الوطيدة مع أعضاء حركة فتح. يحمل غطاس ما يعاني قطاع غزة من حصار، فرضته عليه قوات الإحتلال، وبين العمليات العسكرية التي تقوم بها حماس. كما يرى أن علاقة حركة حماس التي تسيطر علي القطاع عند توليها في 2007، بباقي التنظيمات الإسلامية الإرهابية هناك، ويقول أن الحركة تستخدم هذه التنظيمات في "العمليات القذرة" بحيث تبدو هي خارج إطار الاتهامات وان كانت أياديها ليست بعيدة عنها. [3] في مارس 2013، هاجم غطاس في تصريحات تلفزيونية سياسة الحركة، واتهمها بتنفيذ هجوم الحدود المصرية الإسرائيلية في أغسطس 2012، وكذلك حادث تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية في 2011. حسب غطاس، تستخدم حماس التنظيمات والخلايا الإسلامية الصغيرة، للقيام بعمليات إرهابية داخل مصر، تنفيذاً لأهداف إيرانية، ودعا مصر للعامل بشدة مع تلك الجماعات.

يربط غطاس بين حركة حماس وجماعة الإخوان المسلمين في مصر، ويقول أن الحركة فرع من جماعة الإخوان المسلمين، خاصة أن ميثاق حركة حماس الذي صدر عام 1987 يقول البند الثاني منه نصًا "حركة المقاومة الإسلامية حماس هي فرع من فروع حركة الإخوان المسلمين". ويتابع قائلاً أن علي الجدران في غزة تكتب شعارات مثل "حركة حماس هي الجناح العسكري لحركة الإخوان المسلمين، وإسماعيل هنية قال للمرشد في القاهرة إن حركة حماس هي الذراع الجهادية لتنظيم الإخوان المسلمين، وهناك تعاون وتنسيق بين الجانبين ودعم مالي وغيره وهذه هي حقيقة العلاقة بين حماس والإخوان. وأن مكتب الإرشاد في مصر يقود التنظيم العالمي للإخوان المسلمين، وكل احتفال سنوي بذكري تأسيس حماس في غزة يقسم أعضاؤها علي الولاء لحركة الإخوان المسلمين ومرشدها العام وقادة حماس عندما يقابلون المرشد العام يبايعونه ويقبلون يده وهذا يجب أن يكون واضحا للجميع.

ياسر عرفات

قابلت ياسر عرفات كثيراً، لأني عملت سنوات طويله مستشاراً لأبي جهاد. ومع رحيل أبي جهاد، اختار أبو عمار، نبيل أبو ردينة كمستشار سياسي واخترت أنا أن اعمل في مجال البحوث والدراسات. وكل مواطن عربي له علاقة شخصية بياسر عرفات، ربما لأنه زار كل البلاد العربية وقابل عشرات الآلاف من الأشخاص وكانت لديه ذاكرة حديدية يذكر بها وجوه من قابلهم. 2[4].

وفي بيروت حين كنت إلى جوار أبي جهاد، شاهدت أبو عمار عشرات المرات وهو يتصرف كقائد حقيقي. وعندما قصف مقره لم يخف بل قام وأدى الصلاة وحمل سلاحه الشخصي وهو يقول «هبت رياح الجنة يا شباب» وقام ليكون في الخطوط الاولى لدرجة ان الفدائيين طلبوا منه ان يتراجع لأن إسرائيل لو علمت بوجوده فستقصف المكان لكنه رفض وظل مرابطا.

لم أره في المعركة متوترا أبداً. وأشهد له أنه واحد من أشجع الرجال ولم أره متردداً ولا خائفاً ولا وجلاً في المعارك العسكرية. وكنا في تونس اثناء اجتماع القيادتين الأمريكية والسوفيتية وكانت هناك طائرات تمسح السهل التونسي بكشافات كبيرة خوفا من وجود زوارق تقصف مكان اجتماع الرئيسين. ومن قوة الكشافات أضاءت مقر عرفات فظن المرافقون له ان إضاءة موقعه تمهد لقصفه فهرعوا للداخل، وأبلغوه فما كان منه إلا أن حمل سلاحه الشخصي وخرج إلى الشارع وهو يصيح مجدداً «هبت رياح الجنة يا شباب».

ولا يستطيع أحد حتى أعداء عرفات أن ينكروا أنه لعب الدور الأساسي في تحويل القضية الفلسطينية من قضية لاجئين إلى قضية شعب، وهو الذي وضع قضية شعب على جدول أعمال العالم.

الثورة السورية

يرى غطاس أن الثورة السورية 2011-2013، ما هي إلا تخطيط أمريكي يستهدف القضاء على الجيوش العربية، ويعتقد أن الولايات المتحدة وإسرائيل اتفقتا علي تدمير القدرة الدفاعية للأمة العربية كلها، فبعد تدمير قدرات الجيش العراقي في أعقاب الغزو الأمريكي في 2003، وتفكيك الجيش الليبي بعد سقوط نظام معمر القذافي في أوائل 2012، استولت الجماعات السلفية والقاعدة على أسلحة الجيوش العربية، وتستخدمه حالياً في تنفيذ العمليات الإرهابية في دول الربيع العربي.

ويرى غطاس أن إذا سقط نظام بشار الأسد، سيتم تدمير الجيش السوري بالكامل ليحل محله الجيش الحرب وجماعات النصرة والجماعات الجهادية والسلفية بغرض تفكيك سوريا.

التطبيع مع إسرائيل

في 2010، مثل سمير غطاس أمام القضاء المصري بعد رفع دعوى من الصحفية هالة مصطفى رئيس تحرير مجلة الديمقراطية الصادرة عن جريدة الأهرام، ضد سمير غطاس، وبلال فضل ومجدي الجلاد، لنشرهم مجموعة مقالات عن التطبيع بجريدة المصري اليوم اعتبرتها المدعية سب وقذف في حقها. انتهت القضية في أكتوبر 2010، بعدم قبول الدعوى بالنسبة للغطاس، وتغريم الآخرين مبلغ 10 آلاف جنيه.[5]

مقالات

كتبه

لقاءات مرئية

المصادر