حوادث وكوارث الطيران

كابتن السنة الأولى في الثندر بيردز كريستوفر ستركلين يـُقذف من طائرته إف-16 التابعة لسلاح الجو الأمريكي أثناء استعراض جوي في قاعدة ماونتن هوم الجوية، في أيداهو في 14 سبتمبر 2003. فبينما كان يقوم بتنفيذ الثمانية الكوبية نصف العكسية، أدرك ستركلين أنه لا يستطيع الارتفاع فى الوقت المطلوب لذلك فقد قذف بنفسه خارج الطائرة. وبعد ثمانية أعشار الثانية تحطمت الطائرة، منزلقة على الأرض ككتلة لهب لمسافة 200 ياردة، وطار المحرك لمسافة 100 ياردة أخرى. بإستثناء رضوض بسيطة، فهو لم يصب بأذى .

وهي حوادث الطيران تقريبا المحددة في الاتفاقية الدولية للطيران المدني المرفق 13وهى واقعة مرتبطة بتشغيل طائرة التى تحدث فى خلال الوقت حيث أن وجود أى شخص على متن الطائرة بنية السفر فى الرحلة وعلى إفتراض أن هؤلاء الأشخاص قد نزلوا، و حيث أن شخصا قد جرح أو أصيب إصابة قاتلة ,فإن الطائرات تحافظ على عدم وقوع أضرار أو أى دمار بالهيكل أوأن تكون الطائرة تعد فى حكم المفقودة أو التي يتعذر الوصول إليها. إن حوادث الطيران تعرف أيضا بكونها ليست حادثا , هى وقوع شيىء مرتبط بتشغيل الطائرة, التى تؤثر أو يمكنها التأثير على سلامة الطيران . الحادث الذى فيه الضرر الذى يصيب الطائرة هو من النوع الذي يجب أن يشطب، او الذى فيه الطائرة قد دمرت, هو فى الغالب ما يشار إليه خسارة فى بدن الطائرة.

التاريخ

أول ما سجل من ضحايا فى تاريخ الطيران — مصرع قائد البالون بيلاتر دى روزير و بيير روميان في 15 يونيو 1785

منذ ظهور الطائرات, تحطمت طائرات عديدة, غالبا مع عواقب وخيمة. و ذلك بسبب طبيعة الطيران التى لا ترحم , حيث الهواء نسبيا لا قيمة له , , ويحمل كتلة كبيرة نشطة ديناميكيا من خلال وسائل تكنولوجية. هل يتحمل هذا فشلا؟ هناك فرصة محدودة لتحقيق نتائج إيجابية . وبسبب هذا ،فإن تصميم الطائرات ينبغى أن يعنى بالتقليل من احتمال الفشل, ويتم تدريب الطيارين على النحو الذى يعنى أن السلامة في المقام الأول. و بالرغم من ذلك, فإن الحوادث ما تزال تحدث, و بالرغم من ذلك تدل الإحصائيات أن الطيران هو الأكثر سلامة فى وسائط النقل . و فى الحقيقة, فإن الندرة النسبية للحوادث ، إضافة إلى النتائج المأساوية في كثير من الأحيان ، هو أحد أسباب ما زالت تصنع عناوين الأخبار. ومع ذلك , فإن سلبيات كونك على متن طائرة تحطمت تمثل نسبة ضئيلة فى الوقت الراهن، مقارنة مع غيرها من وسائل النقل ، بالرغم أن فرص الموت من الكوارث الجوية تعد أعظم. العديد من محاولات الطيران الأولى إنتهت بالفشل عندما أدى التصميم الى الإرتفاع الى علو للإنطلاق, ولكنه يفشل فى توليد رفع كاف , وينتخ الإرتطام بالأرض والتحطم .بعض من رواد الطيران الأوائل فقدوا أرواحهم اختبارا لطائرات بنوها.

أول طائرة بمحرك ثابتة-الأجنحة أوقعت ضحايا فى التاريخ فى 1908 عندما قتل الملازم. ثوماس سلفريدج قتل فى تلك الطائرة التى كان يقودها أورفيل رايت. (17 سبتمبر, 1908) المصور C. H. كلاودى.


أوتو ليلنتاهل قتل بعد ان فشل فى واحدة من الطائرات الشراعية. على ما يقرب من 2،500 رحلة ال (أغسطس 9 1896), انه توقف في عاصفة من الرياح ، مما جعله يسقط من ارتفاع حوالي 56 قدم (17 م), كسر في العمود الفقري. توفي في اليوم التالي مع تلفظه بالكلمات الاخيرة التي يجري الإبلاغ عنها Opfer müssen gebracht werden! ("التضحيات يجب أن تبذل !") بيرسى بيلشر وكان واحدا آخر من الطيارين الروادا ؛ توفي فى إختبار الصقر (20 سبتمبر 1899). تماما كما مع ليلنتاهل ، تصاميم وأفكار واعدة لمحركات الطائرات قد ألغيت بعد وفاته. وقد تحطمت طائرة الإخوان رايت تقريبا فى يوم تحليقها التاريخى ، واستمرار بعض الاضرار عند الهبوط. قبل ثلاثة أيام على محاولة الطيران السابقة ، ويلبر رايت إستخدم قدرة للتحكم أكبر من إمكانية الطائرة فتحطمت في ارض الملعب وعلى الاقلاع مما تسبب في أضرار بسيطة في اول حالة معروفة من التجارب المحدثة للتذبذب.

فى الجيش الامريكي أصبح اللفتنانت توماس سلفريدج أول شخص قتل في طائرات ثابتة الأجنحة مسيرة بمحرك فى 17 سبتمبر 1908 عندما طائرة كان يقودها الطيار أورفيل رايت ، وتحطمت بعد عدم الفصل بين المروحة خلال التجارب العسكرية في فورت مايرز في ولاية فرجينيا. سلفريدج توفي نتيجة كسر في الجمجمة. رايت يعاني من كسور في الضلوع ، والحوض والساق.

تحطم الطائرات مع وجود أعداد كبيرة من الضحايا في وقت مبكر من رحلات الركاب فى 1920 . عدد الوفيات السنوية تجاوز ال 100 في تحطم الطائرات تجاوزت للمرة الأولى في عام 1928 ، فوق 1،000 للمرة الاولى في 1943. منذ عام 1945 ، فإن عدد الوفيات قد انخفض إلى ما دون 1،000 إلا ثلاث مرات ، في عام 2004 ، 2007 ، و 2008.

أسباب الكوارث الجوية

1984 المراقب أثر العروض لطائرة بوينج 720 طائرة مستخدمة وقودا عاديا, مع إضافات لتقليل الإشتعال . و نشبت النيران بالطائرة. وتظهر النتائج ضررا من النيران أقل مما كان متوقعا من دون الإضافات.

ما يقرب من 80 فى المائة من جميع حوادث الطيران تحدث قبل فترة وجيزة ، وبعد ، أو أثناء الاقلاع أو الهبوط ، وكثيرا ما وصفت بأنها ناجمة عن 'الخطأ البشري' ؛ الكوارث الجوية نادرة ولكنها ليست كلها غير واردة. من بين أمور أخرى ، فإن هذا الأخير يكون ناجما عن قنبلة ، كما في عام 1988 [[طائرة بان اميركان الرحلة 103 | لوكربي] الحادث تصادم الطائرتين في الجو ق كما في عام 2002 أوبرلنجين الحادث و تحطم الهيكل ، كما حدث في عام 1954 المذنب الكوارث و1988] و حادث [ألوها ايرلاينز]] .

و أظهر تقصى للحوادث [1] of 1,843 الحوادث من 1950 حتى 2006 أظهرت النتائج كما يلى:

  • 53%: خطأ الطيار
  • 21%: فشل ميكانيكى
  • 11%: الطقس
  • 8%: أخطاء بشرية أخرى (أخطاء فى أجهزة التحكم بالطائرة, تحميل غير مناسب للطائرة, صيانة غير مناسبة أو غير كافية , وجود شوائب بالوقود , عدم كفاءة التواصل باللغة مع قائد الطائرة..إلخ .)
  • 6%: Sabotage (قنابل, حوادث إختطاف, حوادث-إطلاق أعيرة نارية)
  • 1%: أسباب أخرى

و أغفل التقصى الأسباب العسكرية,و الخاصة و الطائرات المستأجرة.

دراسة أجرتها شركة بوينج [2] تحديد السبب الرئيسي لحوادث الطيران خسارة هياكل لاسطول الطيران التجاري في جميع أنحاء العالم) ، من عام 1996 حتى عام 2005 ، على أن :

  • 55%: أخطاء طاقم الطائرة
  • 17%: الطائرة
  • 13%: الطقس
  • 7%: أسباب متنوعة./أخرى
  • 5%: نظم المراقبة الجوية
  • 3%: الصيانة

وشملت الدراسة 183 والحوادث ، لأسباب معروفة منها 134. 49 المتبقية غير معروفة, أو في انتظار التقارير النهائية وأظهرت دراسات سابقة لبوينغ معدلات أعلى أخطاء لطاقم الطائرة  ::

  • 70%: 1988 - 1997
  • 67%: 1990 - 1999
  • 66%: 1992 - 2001
  • 62%: 1994 - 2003
  • 56%: 1995 - 2004

Trantolo & Trantolo خلصت إلى أن بعض الأسباب الشائعة لتشمل حوادث الطيران [3]:

الشركات المصنعة للطائرات ، وكثيرا ما تكون بطيئة في قبول ذلك من جوانب التصميم قد تلعب دورا في تبرير الأسباب ، تجد أكثر ملاءمة لحالة حقوق افراد الطاقم كونهم مسئولين. وفي الواقع ، فإن التفاعل المعقد بين الإنسان وطاقم الطائرة وكثيرا ما يخلق أرضية خصبة في الأخطاء البشرية التي يمكن أن تزدهر.[4][حيادية مختلـَف عليها]

الكوارث الكبرى

تصاعدت حوادث سقوط الطائرات في الأعوام الاخيرة بصورة مثيرة للقلق رغم أن خبراء النقل ما زالوا يعتبرونها أكثر وسائل السفر أمنا.

وسجل عاما 1996 و 2002 أكبر عدد من حوادث الطيران بواقع تسعة حوادث لكل منهما، كاد عام 1999 أن يمر دون تسجيل أي حوادث كبرى لولا حادث سقوط الطائرة المصرية قبالة سواحل نيويورك في اكتوبر /تشرين الأول من ذلك العام.

وبينما كانت الطائرات من طراز ايرباص الأوروبية هي الأقل تعرضا لحوادث خلال هذه الفترة، كانت طائرات بوينج الأمريكية وتوبوليف الروسية الاكثر تعرضا للحوادث.

وفيما يلي استعراض لأشهر حوادث الطيران التي وقعت منذ عام 1996 حتى اليوم والتي راح ضحيتها المئات.

عام 2009

  • مايو/ ايار: طائرة نقل عسكرية اندونيسية تتحطم شرقي جزيرة جاوة عند محاولتها الهبوط، ويقتل 97 من المئة راكب الذين كانوا على متنها.

يناير/ كانون الثاني: طائرة تابعة للخطوط الأمريكية من طراز إيرباص أ-320 تهبط هبوطا إضطراريا بعد تعرض محركيها إلى عطل بسبب سرب من الطيور. لكن الغريب في هذا الحادث ان الطائرة اضطرت للنول داخل نهر نهر هدسون بمدينة نيويورك. وقد صار ربان الطائرة الأمريكية المنكوبة بطلا في أعين مواطنيه بعد نجاة 155 من الركاب وأفراد الطاقم، بسبب ما فعل.

2008

  • سبتمبر/ أيلول: طائرة روسية من طراز بوينج 737 تحطمت بالقرب من مدينة بيرم في منطقة الأورال وقُتل كل من كان على متنها وعددهم 88 شخصا، وكانت قد انفجرت وسط الجو قبل سقوطها.
  • 10 يونيو/ حزيران طائرة تابعة للخطوط الجوية السودانية تقل 217 شخصا من ركاب وطاقم، قادمة من العاصمة الأردنية عمان عبر دمشق، اشتعلت فيها النيران بعد هبوطها في مطار الخرطوم الدولي.

وقتل في هذا الحادث ما لا يقل عن 100 شخص.

2007

  • 5 مايو: تحطم طائرة بوينغ 737-800 تابعة للخطوط الجوية الكينية في منطقة مستنقعات غابية قرب مطار دوالا بالكامرون بعد وقت قصير من إقلاعها متجهة إلى نيروبي، وقتل في الحادث 114 شخصا.
  • 9 يناير: تحطم طائرة أنتنوف 26 تابعة لشركة طيران ايريانتور إم الملدوفية قرب قاعدة بلد الجوية في العراق أثناء محاولتها الهبوط في رحلة مؤجرة من أضنة في تركيا لنقل عمال بناء أتراك، وأسفر الحادث عن مقتل 32 شخصاً.
  • 1 يناير: سقوط طائرة بوينغ 737-400 تابعة لطيران آدم الإندونيسية في البحر قرب جزيرة سلاوسي خلال رحلة داخلية من سرابايا إلى منادو، ويعتقد بأن جميع من على متنها قتلوا وعددهم 102.

2006

27 نوفمبر: تحطم طائرة أنتنوف 74 تابعة لسلاح طيران الحرس الثوري الإيراني أثناء إقلاعها من مطار مهراباد في طهران متجهة إلى شيراز، وأسفر الحادث عن مقتل 37 شخصاً.

  • 29 أكتوبر: تحطم طائرة بوينغ 737-200 تابعة لشركة طيران ايه دي سي- النيجيرية بعد إقلاعها وسط رياح عاتية من أبوجا متجهة إلى سكوتو، وسقطت الطائرة في حقل ذرة لتقتل 97 شخصاً من بينهم امرأة كانت تعمل في الحقل.
  • 29 سبتمبر: تصادم بين طائرة بوينغ 737-800 تابعة لطيران غول البرازيلي في رحلة داخلية من مناوس إلى براسيليا مع طائرة خاصة جديدة من طراز إمبراير لغاسي متوجهة إلى الولايات المتحدة.
  • 1 سبتمبر: انزلاق واحتراق طائرة تبولف 154 تابعة للطيران الإيراني السياحي أثناء هبوطها في مطار مشهد في نهاية رحلة من بندر عباس، ونجم عن الحادث مقتل 28 راكب من أصل 148 كانوا على متنها.
  • 27 أغسطس: تحطم طائرة كندير سي آر جيه 100 تابعة لشركة كومير الأمريكية بعد محاولتها الإقلاع من المدرج الخاطئ في مطار لكسنغتن بولاية كنتكي الأمريكية متجهة إلى أتلانتا، وقتل في الحادث 49 من أصل 50 كانوا على متنها.
  • 27أغسطس: سقوط طائرة تبولف 154 تابعة لشركة طيران بلكوفو الروسية أثناء محاولتها تجاوز عاصفة أثناء رحلة داخلية من أنابا إلى سينت بيترسبرغ، حيث سقطت الطائرة قرب دونتسك وأسفر الحادث عن مقتل 170 شخصاً.
  • 10 يوليو: تحطم طائرة فوكر 27 تابعة لشركة الطيران الدولية الباكستانية إثر عطل في محركاتها بعد إقلاعها من مطار ملتان متجهة إلى لاهور، وقد سقطت الطائرة على خطوط كهربائية واحترقت فأسفر الحادث عن مقتل 45 شخصاً.

2003

  • الثامن من يناير/ كانون الثاني: مقتل 76 شخصا في تحطم طائرة تركية بعد سقوطها في منطقة ديار بكر ،وفي نفس اليوم قتل 21 شخصا في حادث تحطم طائرة خفيفة بعد اقلاعها بوقت قصير من مطار شاروت بولاية نورث كارولينا الامريكية.
  • التاسع عشر من فبراير/شباط: مقتل 276 من العسكريين الايرانيين في تحطم طائرة نقل جوي عسكرية جنوبي ايران.
  • السادس من مارس/آذار: مقتل 102 راكب في حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 737 تابعة للخطوط الجزائرية.
  • السادس والعشرون من مايو/آيار: مقتل 74 شخصا في حادث تحطم طائرة اوكرانية كانت تقل قوات حفظ سلام اسبانية عائدين الى بلادهم من افغانستان.
  • الثامن من يوليو/تموز: مقتل 115 شخصا في حادث تحطم طائرة سودانية عقب اقلاعها بوقت قليل من مطار الخرطوم ولم ينج من الحادث سوى طفل صغير.
  • الخامس والعشرون من ديسمبر/كانون الأول: مقتل 135 شخصا على الاقل في حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 727 كانت في طريقها الى بيروت بعد سقوطها امام سواحل جمهورية بنين بالقارة الافريقية.

2004

  • الثالث من يناير/كانون الثاني: مقتل 148 شخصا هم كل ركاب وطاقم طائرة مصرية كانت تقل سياحا فرنسيين في طريقها من مدينة شرم الشيخ الى القاهرة بعد سقوطها في البحر الأحمر.

عام 2002

  • التاسع والعشرون من يناير/كانون الثاني: مقتل 92 شخصا في تحطم طائرة بوينج من طراز 727 فوق جبال كولومبيا.
  • الثاني عشر من فبراير/شباط: مقتل 117 شخصا في تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الايرانية من طراز توبوليف الروسي في المنطقة الجبلية غربي العاصمة طهران.
  • الخامس عشر من ابريل/نيسان: مقتل 160 شخصا في تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الصينية كانت في طريقها الى بوسان بكوريا الجنوبية.
  • الرابع من مايو/ايار: مقتل 148 شخصا في حادث تحطم طائرة نيجيرية في مدينة كانو النيجيرية.
  • السابع من مايو/أيار: تحطم طائرة مصرية تابعة لشركة مصر للطيران في تونس ونجاة معظم ركابها وعددهم 55 ، وفي اليوم نفسه تحطمت طائرة صينية تقل 112 شخصا بعد سقوطها في البحر شرقي الصين.
  • الخامس والعشرون من مايو/أيار: مقتل 225 شخصا في حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 747 تابعة للخطوط الجوية التايوانية بعد سقوطها في البحر قبالة السواحل التايوانية.
  • الاول من يوليو/تموز: مقتل 71 شخصا معظمهم اطفال في حادث اصطدام طائرة من طراز توبوليف الروسية كانت تحمل اطفالا في رحلة مدرسية الى اسبانيا بطائرة من طراز بوينج 757 في الاجواء الألمانية.
  • السابع والعشرون من يوليو/ تموز: طائرة مقاتلة تهوي فوق المشاهدين في مدينة لفيف الاوكرانية أثناء عرض جوي مما يسفر عن مقتل 83 شخصا فيما عد اسوأ حادث يقع في عرض جوي.
  • الثالث والعشرون من ديسمبر/ كانون الأول: مقتل 46 شخصا في حادث تحطم طائرة انتينوف كانت تقل خبراء طيران في منطقة وسط ايران.

عام 2001

  • الثالث من يوليو/تموز: مقتل 143 شخصا في تحطم طائرة روسية من طراز توبلوف كانت في طريقها الى مطار فلاديفستوك الروسي.
  • الحادي عشر من سبتمبر/ايلول: اختطاف ثلاث طائرات من طراز بوينج والاصطدام باثنتين منهما في برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك وسقوط الثالثة في بطسبرج بالولايات المتحدة في عملية اسفرت عن مقتل 3 آلاف شخص تقريبا.
  • الرابع من اكتوبر/تشرين الثاني: مقتل 78 شخصا في حادث تحطم طائرة روسية من طراز توبوليف في البحر الأسود كانت في طريقها من تل أبيب لسيبيريا .
  • الثامن من اكتوبر/تشرين الأول :مقتل 118 شخصا في تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الاسكندنافية بعد اصطدامها بطائرة صغيرة بسبب الضباب الكثيف في مطار ميلان الإيطالي.
  • الثاني عشر من نوفمبر/تشرين الأول: مقتل 260 شخصا في حادث سقوط طائرة تابعة لأمريكان اير لاينز فوق حي كوينز بنيويورك بينما كانت في طريقها من الولايات المتحدة الى جمهورية الدومينيكان.

عام 2000

  • الثلاثون من يناير/ كانون الثاني: مقتل مئة وتسعة وسبعين شخصا في سقوط طائرة ايرباص كينية في المياه بعد قليل من إقلاعها من أبيدجان بساحل العاج
  • التاسع عشر من أبريل/نيسان: مقتل مئة وواحد وثلاثين شخصا في سقوط طائرة بوينج فلبينية بالقرب من مدينة دافاو الجنوبية
  • الخامس والعشرون من يوليو/ تموز: مقتل مئة وتسعة أشخاص هم جميع ركاب وأفراد طاقم طائرة كونكورد فرنسية كانت تستأجرها شركة سياحة ألمانية. وقد سقطت الطائرة عقب إقلاعها من مطار شارل ديجول متجهة إلى نيويورك. وقتل نحو سبعة أشخاص على الأرض.
  • الثالث والعشرون من أغسطس/ آب: مقتل 143 شخصا هم جميع ركاب وأفراد طاقم طائرة تابعة لشركة طيران الخليج عندما سقطت الطائرة القادمة من القاهرة قبالة ساحل البحرين قبيل دقائق قليلة من هبوطها في مطار البحرين الدولي. وتردد أن الطيار قام بمحاولتين فاشلتين للهبوط قبل أن تسقط الطائرة وتتحطم في مياه الخليج .
  • الثلاثون من اكتوبر/ تشرين الأول: تحطم طائرة تابعة لخطوط سنغافورة الجوية كانت في طريقها الى لوس انجلوس من مطار تايبيه بتايوان مما تسبب في مقتل 79 شخصا.

عام 1999

  • الرابع والعشرون من فبراير/شباط: مقتل 61 شخصا إثر انفجار طائرة تابعة للخطوط الجوية الصينية في وسط البلاد.
  • الحادي والثلاثين من أكتوبر/ تشرين الأول: مقتل مئتين وسبعة عشر شخصا في تحطم طائرة بوينج مصرية قبالة ساحل ماساتشوستس الأمريكي بعد نحو ساعة من إقلاعها. ولم ينج في الحادث أي من الركاب

عام 1998

  • الثاني من فبراير/شباط: مقتل مئة وأربعة أشخاص في سقوط طائرة تابعة لشركة سيبو ايرباص في منطقة جبلية شمال شرقي مطار كاجيان دورو بالفلبين، ولم ينج أحد في الحادث الذي كان الأسوأ في تاريخ الفلبين
  • السادس عشر من فبراير: مقتل مئة وستة وتسعين شخصا في سقوط وتحطم طائرة ايرباص صينية كانت في طريقها إلى جزيرة بالي الإندونيسية، في مطار تايبه الدولي بتايوان، كما قتل سبعة أشخاص كانوا على الأرض. وكان من بين القتلى محافظ بنك تايوان المركزي
  • الثاني من سبتمبر/ أيلول: مقتل مئتين وتسعة وعشرين شخصا في تحطم طائرة سويسرية قبالة ساحل نوفا سكوتيا أثناء محاولتها القيام بهبوط اضطراري. وكانت الطائرة في طريقها من نيويورك إلى جنيف. ولم ينج أحد في الحادث
  • الحادي عشر من ديسمبر/ كانون الأول: مقتل مئة وشخص واحد في تحطم طائرة تايلاندية أثناء اقترابها من مطار سورات تاني في شمال تايلاند في نهاية رحلة كانت قادمة من بانكوك. ونجاة خمسة وأربعين شخصا في الحادث

عام 1997

  • السادس من أغسطس/ آب: مقتل مئة وثمانية وعشرين شخصا في سقوط طائرة تابعة للخطوط الجوية الكورية في منطقة جبلية بالقرب من مطار جوام، ونجاة ستة وعشرين
  • السادس والعشرون من سبتمبر/ أيلول: مقتل مئتين وخمسة وثلاثين شخصا في سقوط طائرة ايرباص إندونيسية في منطقة جبلية في شمال سومطرة، ولم ينج أحد في الحادث
  • التاسع عشر من ديسمبر/ كانون الأول: مقتل مئة وأربعة أشخاص في سقوط طائرة بوينج تابعة لسنغافورة بالقرب من مدينة باليمبانج الإندونيسية، ولم ينج أحد في الحادث

عام 1996

  • الثامن من يناير/ كانون الثاني: مقتل ثلاثمئة وخمسين شخصا على الأقل في سقوط طائرة شحن من طراز أنتونوف 32 في سوق مزدحم في وسط كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية (زائير سابقا).
  • السادس من فبراير/شباط: مقتل مئة وتسعة وثمانين شخصا في سقوط طائرة بوينج تابعة لشركة طيران الدومينيكان قبالة سواحل جمهورية الدومينيكان، ولم ينج أحد في الحادث
  • التاسع والعشرون من فبراير: مقتل مئة وثلاثة وعشرين شخصا في اصطدام طائرة بوينج تابعة لشركة الطيران في بيرو بجبل أثناء استعدادها للهبوط في أريكويبا الواقعة على بعد ألف كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة ليما، ولم ينج أحد في الحادث
  • الحادي عشر من مايو/ أيار: مقتل مئة وعشرة أشخاص في سقوط طائرة من طراز دي سي-9 تابعة لشركة فالوجت بالقرب من مطار ميامي بالولايات المتحدة، ولم ينج أحد في الحادث

السابع عشر من يوليو/ تموز: مقتل مئتين وثلاثين شخصا في انفجار طائرة تابعة لشركة تي دبليو أيه الأمريكية فوق المحيط الأطلسي عقب إقلاعها من مطار كينيدي بنيويورك في طريقها إلى باريس، ولم ينج أحد في الحادث

  • التاسع والعشرون من أغسطس/آب: مقتل مئة وواحد وأربعين شخصا في سقوط طائرة من طراز توبوليف 154 كانت تستأجرها شركة تعدين روسية في طريقها إلى جزيرة سبيتزبرجن، ولم ينج أحد في الحادث
  • السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني: مقتل مئة وواحد وخمسين شخصا في تحطم طائرة بوينج نيجيرية كانت في طريقها من بورت هاركوت إلى لاجوس، ولم ينج أحد في الحادث
  • الثاني عشر من نوفمبر: مقتل ثلاثمئة وتسعة وأربعين شخصا في اصطدام طائرة جامبو من السعودية وطائرة شحن من قازاخستان في أجواء الهند، وهو أسوأ حادث اصطدام في الجو
  • الثالث والعشرون من نوفمبر: مقتل مئة وخمسة وعشرين شخصا في سقوط طائرة بوينج إثيوبية مختطفة في المياه قبالة ساحل جزر القمر، ونجاة خمسين من الركاب




The deadliest aviation-related disaster of any kind, considering fatalities on both the aircraft and the ground, was the destruction of the World Trade Center in مدينة نيويورك on September 11, 2001 with the intentional crashing of American Airlines Flight 11 and United Airlines Flight 175. The crashes killed 2,988, most of them occupants of the World Trade Center towers or emergency personnel responding to the disaster.

The March 27, 1977, Tenerife disaster remains the accident with the highest number of airliner passenger fatalities. In this disaster, 583 people died when a KLM Boeing 747 attempted take-off and collided with a taxiing Pan Am 747 at Los Rodeos Airport. Pilot error, ATC error, communications problems, fog, and airfield congestion due to a bombing and a second bomb threat at another airport, which diverted air traffic to Los Rodeos, all contributed to this catastrophe.

The crash of Japan Airlines Flight 123 in 1985 is the single-aircraft disaster with the highest number of fatalities. In this crash, 520 died on board a Boeing 747. The aircraft suffered an explosive decompression which destroyed its vertical stabilizer and severed hydraulic lines, making the 747 virtually uncontrollable.

The world's deadliest mid-air collision was the 1996 Charkhi Dadri mid-air collision involving Saudia Flight 763 and Air Kazakhstan Flight 1907 over Haryana, الهند. The crash was mainly the result of the Kazakh pilot flying lower than the altitude for which his aircraft was given clearance. Three hundred and forty-nine passengers and crew died from both aircraft. The Ramesh Chandra Lahoti Commission, empowered to study the causes, also recommended the creation of "air corridors" to prevent planes from flying in opposite directions at the same altitude.

On March 3, 1974, Turkish Airlines Flight 981 McDonnell Douglas DC-10 crashed in a forest northeast of Paris, France. The destination was London but the plane crashed shortly after taking off from Orly airport. There were a total of 346 people on board; all of them perished in the crash. It was later determined that the cargo door had detached which caused an explosive decompression which in turn caused the floor just above to collapse. When the floor collapsed it severed the control cables, which left the pilots without control of the elevators, the rudder and the No. 2 engine. The plane entered a steep dive and crashed. It was the deadliest plane crash of all time until the Tenerife disaster in 1977.

On June 23, 1985, Air India Flight 182 crashed off the southwest coast of Ireland when a bomb exploded in the cargo hold. On board the Boeing 747-237B were 307 passengers and 22 crew members, all of whom were killed when the plane disintegrated. One passenger checked in as "M. Singh". He didn't board the flight but his suitcase that contained the bomb was loaded onto the plane. Mr. Singh was never identified and captured. It was later found out that Sikh extremists were behind the bombing and that it was a retaliation for the Indian government's attack on the sacred Golden Temple in the city of Amritsar, which is very important for the Sikhs. This was at the time the deadliest terrorist attack involving an airplane.

On September 1, 1983, a Soviet Sukhoi-15 shot down Korean Air Lines Flight 007, which was carrying 269 passengers and crew[5].

Iran Air Flight 655 was a civilian airliner shot down by US missiles on Sunday 3 July 1988, over the Strait of Hormuz killing all 290 passengers and crew aboard, including 66 children, ranking it seventh among the deadliest airliner fatalities.

Safety

المقالة الرئيسية: Air safety

Aviation safety has come a long way in over one hundred years of implementation. In modern times, two major manufacturers still produce heavy passenger aircraft for the civilian market: Boeing of the United States of America and the European company Airbus. Both have placed huge emphasis on the use of aviation safety equipment, now a billion-dollar industry in its own right, and made safety a major selling point -- realizing that a poor safety record in the aviation industry is a threat to corporate survival. Some major safety devices now required in commercial aircraft involve:

  • Evacuation slides - aid rapid passenger exit from an aircraft in an emergency situation.
  • Advanced avionics - Computerized auto-recovery and alert systems.
  • Turbine Engine durability improvements
  • Landing gear that can be lowered even after loss of power and hydraulics.

When measured on a passenger-distance calculation, air travel is the safest form of transportation available: these figures are the ones mentioned by the air industry when quoting statistics on air safety. A typical statement is this one by the BBC: "UK airline operations are among the safest anywhere. When compared against all other modes of transport on a fatality per mile basis air transport is the safest - six times safer than traveling by car and twice as safe as rail."[1]

However, when measured by fatalities per person transported, buses are the safest form of transportation and the number of air travel fatalities per person are surpassed only by bicycles and motorcycles: is this last statistic the one used by the insurance industry when calculating insurance rates for air travel.[6]

For every billion kilometers traveled, trains have a fatality rate 12 times larger than air travel, while automobiles have a fatality rate 62 times larger. On the other hand, for every billion journeys, buses are the safest form of transportation. By the last measure air transportation is three times more dangerous than car transportation and almost 30 times more dangerous than bus. [7]

A 2007 study by Popular Mechanics found that passengers sitting at the back of a plane are 40% more likely to survive a crash than those sitting in the front, although this article also quotes Boeing, the FAA and a website on aircraft safety, all claiming that there is no safest seat. The article studied 20 crashes, not taking in account the developments in safety after those accidents.[2] However, a flight data recorder is usually mounted in the aircraft's empennage (tail section), where it is more likely to survive a severe crash.

Statistics

Aircraft Crashes Record Office (ACRO)

The Geneva-based Aircraft Crashes Record Office (ACRO) compiles statistics on aviation accidents of aircraft capable of carrying more than six passengers, not including helicopters, balloons, or fighter airplanes. The ACRO announced that the year 2007 was the safest year in aviation since 1963 in terms of number of accidents.[8] There had been 136 accidents registered (compared to 164 in 2006), resulting in a total of 965 deaths (compared to 1,293 in 2006). 2004 was the year with the lowest number of fatalities since the end of World War II, with 766 deaths. The year with most fatalities was 1972, with 3,214 deaths.

year deaths[9] nr. of accidents[10]
2008 876 147
2007 965 136
2006 1,293 164
2005 1,454 184
2004 766 165
2003 1,224 198
2002 1,399 173
2001 1,535 187
2000 1,567 179
1999 1,130 198
1972 3,214 -

Annual Aviation Safety Review (EASA)

The European Aviation Safety Agency (EASA) is tasked by Article 15(4) of Regulation (EC) No 216/2008 of the European Parliament and of the Council of 20 February 2008 to provide a review of aviation safety on an annual basis.

The Annual Safety Review presents statistics on European and worldwide civil aviation safety. The statistics are grouped according to type of operation, for instance commercial air transport, and aircraft category, such as aeroplanes, helicopters, gliders etc. The Agency had access to accident and statistical information collected by the International Civil Aviation Organisation (ICAO). States are required, according to ICAO Annex 13 on Aircraft Accident and Incident Investigation, to report to ICAO information on accidents and serious incidents to aircraft with a maximum certificated take-off mass (MTOM) over 2250 kg. Therefore, most statistics in this review concern aircraft above this mass. In addition to the ICAO data, a request was made to the EASA Member States to obtain light aircraft accident data. Furthermore, data on the operation of aircraft for commercial air transport was obtained from both ICAO and the NLR Air Transport Safety Institute [3].

Investigation

United States

In the الولايات المتحدة, most civil aviation incidents are investigated by the National Transportation Safety Board (NTSB). When investigating an aviation disaster, NTSB investigators piece together evidence from the crash and determine the likely cause or causes. The NTSB will also investigate incidents which occur overseas in collaboration with local investigation authorities where the crash has involved a US-registered aircraft, where there has been significant loss of American lives, or when the type of aircraft involved is built by an American manufacturer.

United Kingdom

In the المملكة المتحدة, the agency responsible for investigation of civilian air crashes is the Air Accidents Investigation Branch (AAIB) of the Department for Transport. Its purpose is to establish the circumstances and causes of the accident and to make recommendations for their future avoidance.

Canada

The Transportation Safety Board of Canada (BST/TSB), an independent agency which reports directly to Parliament, is the Canadian agency responsible for the advancement of transportation safety through the investigation and reporting upon accident and incident occurrences in all prevalent Canadian modes of transportation - marine, air, rail and pipeline.

Australia

The Australian Transport Safety Bureau is the federal government body responsible for investigating transport-related accidents and incidents within Australia. It covers air, sea, rail travel. It is an agency of the Department of Infrastructure, Transport, Regional Development and Local Government.

Retirement of flight numbers

It is common for an airline to cease using the flight number after a fatal crash.[11] This is not always the case; see, for example, Japan Airlines 123, American Airlines Flight 587, Aeroflot Flight 593, Aero Flight 311, Iran Air Flight 655, United Airlines Flights numbered 608, 624, and 823, and Aer Lingus Flight 712.

انظر أيضاً

Lists of airliner accidents

Lists of military aircraft accidents

Air safety

Aviation Authorities

Other

الهامش

  1. ^ http://www.planecrashinfo.com/cause.htm
  2. ^ http://www.boeing.com/news/techissues/pdf/statsum.pdf (page 19)
  3. ^ http://www.trantololaw.com/airplane_accidents.html
  4. ^ Bennett, Simon. خطأ بشرى: بالتصميم?. Perpetuity Press Ltd, 2001. ISBN 1899287728.
  5. ^ "1983: Korean airliner 'shot down'". Retrieved 2009-06-01. 
  6. ^ Flight into danger - 07 August 1999 - New Scientist Space
  7. ^ The risks of travel numberwatch.co.uk. Retrieved 26 January 2009. The site cites the source as an October 2000 article by Roger Ford in the magazine Modern Railways and based on a DETR survey.
  8. ^ 2007 : excellent year for civil aviation Geneva, 1st January 2008
  9. ^ Death number by year (ACRO)
  10. ^ Accident number by year (ACRO)
  11. ^ Grossman, David. "Check your travel superstitions, or carry them on?," USA Today

وصلات خارجية

قالب:Lists of aviation accidents and incidents