معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الاسكتلنديون يصوتون في استفتاء تاريخي للاستقلال عن المملكة المتحدة أو البقاء معها  *   اليمن يسلم أندرگاچو تسيگه، ثاني أكبر زعماء المعارضة الإثيوپية والمحكوم عليه بالاعدام إلى الحكومة الإثيوپية. رئيس إثيوپيا (الشرفي) يعلن أنه لم يستطع الحصول على معلومات عنه من حكومة التگراي الطائفية  *   إثيوپيا توقع اتفاق لبناء سد على نهر بارو بقدرة 381 م.و  *   زعيم المعارضة الألبانية، إدي راما، بمجرد توليه رئاسة وزراء ألبانيا يلغي معاهدة ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع اليونان، لتفريطها في بضعة كيلومترات على مضيق اوترانتو، ويقدم المسئولين عنها بوزارة الخارجية للتحقيق الجنائي بعقوبة من 5-10 سنوات  *   روسيا والصين يشيدان أكبر ميناء في العالم، ميناء زاروبينو على حدودهما على بحر اليابان. سينافس لو هافر وإمنگهام  *   إدانة العداء الجنوب أفريقي اوسكار پستوريوس بتهمة القتل الخطأ لصديقته ريڤا ستين‌كامپ  *   ثلاث أحفورات صينية تضع أصل الثدييات عند 170 مليون سنة مضت  *  إم آي تي أفضل جامعة في العالم في الترتيب السنوي لجامعات العالم (كيو إس)  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

حميد ضياء جعفر

رئيس الوزراء المصري، أحمد نظيف يستقبل حميد ضياء جعفر في 16 نوفمبر 2007.

حميد ضياء جعفر () رجل أعمال عراقي، مساند لحكومة كردستان العراق، ويساند مصطفى البرزاني. يفتخر بأنه اجتذب المهتمين بثروة العراق من الشركات والحكومات والبنوك.

كان حميد صديق مخلص لإياد علاوي وكانت إجتماعاته المنتظمة قبل وبعد الإحتلال في عمان ولندن مستمرة.

حصل بعد الإحتلال على إمتياز ادارة الموانىء العراقية من علاوي، ولكن الغي الإمتياز بعد سيطرة الأحزاب الإيرانية على البصرة، وإغلاق مكاتب علاوي هناك.

إستطاع إقناع حكومة النروج، على دفع شركة (دي. أن. أو) النفطية، للتعاقد مع (حكومة كردستان) دون موافقة بغداد، وكان الإتفاق الذي نفذه فعلاً هو توفيره لحفار نفطي مع العمال من الصين، مقابل حصة الغاز، أما النفط الذي وجد في حقل (تاوكي)، فسيكون من حصة النرويج والأكراد.

في أيلول 2005 وقع حميد جعفر بإسم شركة الهلال في الشارقة، اتفاقية مع شركة الإستكشافات النفطية العراقية لإعداد دراسات حول الحقول النفطية على الحدود العراقية الكويتية.

وبتاريخ 16\4\2007 وقع الإتفاقية الرئيسية مع رئيس كردستان، نچرڤان برزاني، في أربيل باسم (دانة غاز الشارقة) وشريكتها (نفط الهلال الشارقة) بادارة (ابنه) لتطوير غاز حقل(خورمور) الذي اغلق بعد حرب 1991، وكذلك حقل (جمجمال) لغرض تزويد الوقود الى محطات كهرباء اربيل والسليمانية، وأكد للأكراد في خطابه، أنه سيقود الشركات الإماراتية لتطوير كردستان ستراتيجياً، وذلك بإستثمار أولي قدره هو ب(650) مليون دولار.

بتاريخ 22\11\2008 إفتتح حميد جعفر فرعا لشركة دانة غاز في السليمانية.

وبتاريخ 5\6\2008 إستأجر حميد جعفر أكبر طائرة نقل في العالم (انطونوف) لنقل تجهيزات مصنع الغاز المهمة من هيوستن في الولايات المتحدة الى اربيل مباشرة.

بتاريخ 10\6\2008 أسس حميد جعفر (نفط الهلال) شركة (أنجي غاز) مع الشركة التركية (تركرلير)، نشاطها شراء الغاز من كردستان وتصديره.

أما بتاريخ 30\6\2008 أعلن حميد عن حصوله على أرض من كردستان بمساحة (46) كيلومتر مربع لإنشاء مدينة (كردستان للغاز) الصناعية بكلفة (3) مليار دولار للبنية التحتية ولجلب (40) مليار من الإاستثمارات الإماراتية والأجنبية.

في شهر حزيران 2008 أبرم حميد إتفاقا مع شركة (ايكاروس) الكويتية للتعاون في مشاريع النفط والغاز.

وبتاريخ 20\7\2008 إجتمع حميد مع البرزاني وأعلن أن انتاج الغاز سيتم في نهاية 2008 بطاقة (300) مليون قدم مكعب وذلك لإمداد محطات كهرباء السليمانية واربيل بسعة (1250) ميغاواط عبر خط انابيب طوله (180) كيلومتر، الى جانب انشاء مدينة كردستان للغاز الصناعية بكلفة (500) مليون دولار. كما أعلن ان المشروع سيوفر على حكومة كردستان ملياري دولار سنوياً، هي قيمة إستيراد الديزل للمحطات.

ثم أعلن حميد، بتاريخ 5\9\2008 عن البدء بانتج الغاز، وإكمال المشروع الذي كلف (650) مليون دولار بتوريد (50) ألف طن من المعدات والانابيب على (2300) شاحنة تركية دخلت من منافذ تركيا.


وبتاريخ 5\10\2008 نجح حميد جعفر بعقد ندوة النفط تحت رعاية مجلس نفط الشارقة الذي استضاف (12) عضوا من لجنة النفط والغاز في البرلمان العراقي الى الشارقة، وتمت الإتفاقات الشفوية على مائدة شيخ الشارقة.