معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الحرب على غزة: استئناف الغارات الإسرائيلية على غزة بعد ثلاثة أيام من الهدنة  *   قصف جوي أمريكي على مسلحي الدولة الاسلامية بالعراق  *  مصرع مدير شركة أپاتشي الأمريكية بطريق الواحات برصاص مجهولين. أپاتشي هي أكبر منتج للبترول في مصر  *   الأرجنتين تقاضي الولايات المتحدة في محكمة العدل الدولية لمحاولتها فرض الإفلاس عليها  *   المسبار الأوروپي روزيتا يقترب من أحد المذنبات أثناء دورانه حول الأرض  *   زلزال بقوة 6.1 يضرب يون‌نان، الصين يتسبب في مقتل 589 شخص وإصابة أكثر من 2.400 آخرين   *   منظمة التجارة العالمية مازالت تحتضر منذ بدء جولة الدوحة بسبب اصرار مجموعة الـ77 للدول النامية، بقيادة دول البريكس، على فرض تسعيرات حكومية لحين إلغاء الدول المتقدمة دعم مزارعيها  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

حرب البوسنة

حرب البوسنة
جزء من الحروب اليوغسلافية
Bosnian war header.no.png
التاريخ 1 إبريل 199214 ديسمبر 1995
المكان البوسنة والهرسك
النتيجة إتفاقية دايتون
الأطراف المتخاصمة
 البوسنة والهرسك
NATO (1995)
Flag of Herzeg-Bosnia.svgالمجتمع الكرواتي في هرسك-بوسنيا
 كرواتيا
 جمهورية صربية
Flag of the Federal Republic of Yugoslavia جمهورية يوغسلاڤيا الاتحادية{{#if:
القادة
علي عزت بگوڤيتش (رئيس البوسنة والهرسك)

صفر خليلوڤيتش (رئيس أركان الجيش 1992-1993)
راسم دليتش (رئيس أركان الجيش 1993-1995)

فرانيو تودجمان (رئيس كرواتيا)

ماته بوبان (رئيس جمهورية هرسك-بوسنيا الكرواتية)
ميليڤوي پتكوڤيتش (رئيس أركان HVO) داريو كورديتش (الزعيم السياسي لكروات وسط البوسنة)

سلوبودان ميلوشڤيتش(رئيس صربيا) (1989-1997)

رادوڤان كرادزيتش (رئيس الجمهورية الصربية)
راتكو ملاديتش (قائد جيش الجمهورية الصربية)

الحشود
~100 دبابة
~200,000 مشاة
~200 دبابة
~70,000 مشاة
500-600 دبابة
120,000 مشاة (VRS و JNA)
الخسائر
31,270 قتلى جنود
32,723 قتلى مدنيين
5,439 قتلى جنود
1,899 قتلى مدنيين
20,649 قتلى جنود
3,555 قتلى مدنيين

حرب البوسنة والهرسك وتعرف بإسم حرب البوسنة ، هي عملية نزاع دولي مسلح حدثت في الفترة (1992 - 1995). وكان هناك دول كثيرة دخلت كأطراف في هذه الحرب. وحسب قول محكمة الجزاء الدولية في يوغسلافيا ، فنجد أن من أطرف الصراع كل من البوسنة والهرسك وجمهورية الصرب والجبل الأسود [1] و كرواتيا .[2] وتبعا لتقراير محكمة العدل الدولية فإن صربيا قد ساهمت في تلك الحرب بجيشها ودعمها المالي للقوات الصربية والتي أصبحت فيما بعد قوات جمهورية الصرب والجبل الأسود. وقد قدمت كرواتيا قواتها أيضا. أما بالنسبة للبوسنة فقد كانت قوات الحكومة البوسنية تقود جيش جمهورية البوسنة والهرسك.[3] These factions changed objectives and allegiances several times at various stages of the war.


Contents

خلفية

منذ أضحت البوسنة والهرسك تحت إدارة النمسا بنص معاهدة برلين، والمسلمون يتعرضون للحروب المستمرة، وعلى الرغم من أن معاهدة برلين نصت على احترام حقوق المواطن دون تمييز، إلا أن المسلمين لم يسلموا من حرب التصفية المستمرة على أيدي القوات الصربية والكرواتية المدعومة من النمساويين والمجر. هذه التصفية أخذت أشكالاً مختلفة خلاف القتل والتصفية البدنية مثل: الضغوط المادية والمعنوية والحرمان من الحقوق المدنية.

ولما كان سبب اندلاع الحرب العالمية الأولى منبثقاً من الصرب الذين قتل أحدهم ولي العهد النمساوي، فقد دفع مسلمو المنطقة الثمن غالياً، إذ قتل كثير منهم وتعرضوا للإهانة ومصادرة الأراضي. وهو ما تكرر في الحرب العالمية الثانية بتوسع أكبر، إذ أصبح المسلمون متهمين من الجميع، واتهمهم الصرب بموالاة المحور؛ وبالتالي فهم يستحقون القتل، كما اتهمهم الكروات بموالاة الصرب.

وفي أثناء الحرب العالمية، ساعدت ألمانيا النازية حليفتها كرواتيا لتضم البوسنة والهرسك إليها. ولكن هذا الأمر لم يستمر طويلاً فقد شكل تيتو سنة (1943م) حكومة مؤقتة مهدت لإنشاء يوغسلافيا الاتحادية وريثة المملكة الصربية، تلك الدولة الاتحادية التي وضعت أول لبنات تأسيسها بعد الحرب العالمية الأولى ، وضمت ست جمهوريات هي:( صربيا، كرواتيا، سلوفينيا، مقدونيا، الجبل الأسود، والبوسنة والهرسك)، وقد أُلحقت بيوغسلافيا سنة (1945م).

قضى الشيوعيون في يوغسلافيا على الحركات الإسلامية كحركة "الشباب المسلم" سنة (1949م). وكانوا يلقون بالمسلمين أحياء في آبار طبيعية، و يضربون الأطفال الضعفاء على الصخور، و يذبحون من عاش منهم ويلقون بالجثث دون دفن.

وفي دستور (1974م) اعترفت الدولة اليوغسلافية الشيوعية بالقومية الإسلامية، إلا أن الاعتراف لم يلغ العصبية الصربية الهائجة وأطماعها الممتدة إلى بناء صربيا الكبرى، لكن ما لبثت الجمهوريات اليوغسلافية الست في التفكك والانفصال بعد وفاة تيتو، وبدء انهيار الشيوعية في شرق أوربا عام (1988م). " وكانت صربيا المنتفع الوحيد من جمهورية يوغسلافيا، فالجيش النظامي صربي في معظمه، والنسبة الكبرى من كبار الموظفين والقادة كانت صربية.

وبذلك فقد أعلنت سلوفينيا في (4 يوليو 1990م) تطبيق قوانينها الخاصة بدلاً من قوانين يوغسلافيا الاتحادية، وأيد التصويت الاستقلال التام في (24 ديسمبر 1990م). واعترفت ألمانيا بسلوفينيا وكرواتيا كدولتين مستقلتين؛ فحركت صربيا دباباتها إلى كرواتيا عبر أراضي البوسنة لتقاتل بها كرواتيا في (22 سبتمبر 1991م)، فتدخلت الدول الأوربية وقرر وزراء الخارجية في اجتماعهم ببروكسل إرسال قوات للبوسنة والهرسك لمنع انتشار القتال، خاصةً بعد أن أعلن برلمان سراييفو - عاصمة البوسنة - استقلال جمهورية البوسنة والهرسك عن بلغراد - عاصمة الصرب - في (15 أكتوبر 1991م)، ولم يأبه الصرب لذلك و أعلنوا في (5 يناير 1992م) قيام دولة جديدة من الصرب والجبل الأسود والمناطق الصربية في البوسنة والهرسك. عند ذلك اعترفت الدول الأوربية والمجتمع الدولي بكلٍ من كرواتيا وسلوفينيا، على أن يُترك المجال مفتوحاً أمام البوسنة والهرسك ومقدونيا لتقديم المزيد من الوثائق التي تثبت التزامها ووفائها بشروط الاعتراف باستقلالها!!، ومنها مثلاً القيام باستفتاء شعبي على الاستقلال، وبالفعل فقد أجرت الحكومة البوسنية استفتاءً أعلن فيه 99% رغبتهم في الاستقلال ليعلن بذلك "علي عزت بيجوفيتش" استقلال الجمهورية رسمياً في (4 مارس 1992م).

ولما كانت صربيا تريد تشكيل يوغسلافيا جديدة تضم البوسنة والهرسك إليها، فقد تفجر الموقف في البوسنة و الهرسك في (9 مارس 1992م) عندما شن الصرب معارك في جمهورية البوسنة و الهرسك، ودخل الصرب بالمدرعات والدبابات بلدة "بوسانسكي برود". فبعثت الأمم المتحدة بقوات في (23 مارس 1992م) إلى بلغراد لحفظ السلام، وإيقاف اعتداء الصرب على كلٍ من كرواتيا والبوسنة، وبالفعل توقف الاعتداء على كرواتيا، بينما امتد على المسلمين واتسع حتى عمَّ بحلول (25 مارس 1992م) جميع مدن البوسنة والهرسك، فصار المسلمون يجاهدون وحدهم ضد الجيشين الصربي والكرواتي يدعمهم صرب البوسنة وكروات البوسنة. وقد كان تركيز الصرب - في المناطق التي احتلوها - على أئمة المساجد ورجال الدعوة؛ حيث يتم شنقهم وتعليقهم على مآذن المساجد!!، كما حاول الصرب الأرثوذكس تنصير العديد من المسلمين، ونجح الرهبان في خطف (50 ألف طفل بوسني) من المستشفيات ومراكز اللاجئين، وتم شحنهم في حافلات إلى بلغراد، ثم إلى جهة تنصيرية ألمانية.


سقوط يوغسلافيا

إتفاق كرادورديفو

حالة ما قبل الحرب في البوسنة والهرسك

خريطة عرقية مبنية على أساس تعداد 1991. الألوان المختلفة تبين الأغلبية المطلقة في كل مستوطنة: ██ صرب ██ بوشناق ██ كروات ██ غيرهم ██ غير معروفة أو غير مأهولة ██ لا أغلبية
توزيع المجموعات العرقية الرئيسية الثلاث في البوسنة والهرسك في 1991 حسب البلديات. صرب البوسنة يظهروا باللون الأحمر والبوشناق بالأخضر وكروات البوسنة بالأزرق. حدود الكيانات بعد اتفاقية دايتون تظهر باللون الأبيض.

نشأة جمهورية صرب البوسنة والهرسك

نشأة المجتمع الكرواتي في الهرسك-بوسنيا

الإستفتاء على إستقلال البوسنة والهرسك

خطة كوتيليرو-كارنگتون

حظر الأسلحة

الحرب

معلومات عامة

Alija Izetbegović during his visit to the United States in 1997.
Russian soldier and politician Dmitry Rogozin discussing the role of Russian volunteers with Bosnian Serb Army leader Ratko Mladić in besieged Sarajevo, January 1996

التسلسل الزمني

1992

من جبهة الحرب البوسنية
fall of posavina
Vedran Smailovic playing in the destroyed building of the National Library in Sarajevo, 1992. Photo by Mikhail Evstafiev
Manjača camp detainees in 1992
1992 حملة التطهير العرقي في شرق البوسنة
Prijedor region
The Croat Defence Council take-overs in Central Bosnia

1993

Vance-Owen Peace Plan
Serb - red
Croat - blue
Bosniak - green
Split control - white
Map of Bosniak-Croat conflict; green Bosniaks, blue croats
Gornji Vakuf shelling
Lasva Valley ethnic cleansing
الحرب في الهرسك
حصار موستار

1994

1995

الإصابات

خلفت الحرب وراءها 150 ألف قتيل, منهم 10 آلاف في "سراييفو" وحدها ، بينهم ألفا طفل، طبقًا لما أوردته اللجنة التي شكلتها الحكومة البوسنية لجمع المعلومات وهو رقم متواضع بالنسبة لما خلفته الحرب بعد انتهاءها؛ حيث قدرت الأمم المتحدة خسائر الحرب بحوالي (200 ألف قتيل) و(200 ألف جريح ومعاق). كما تم اكتشاف العديد من المقابر الجماعية في مدينة "موستار"، وأكد الأطباء الشرعيون أن جميع الضحايا تقريباً قُتلوا نتيجة إطلاق النار عليهم من مسافة قريبة وبأسلحة أتوماتيكية.

كما خلفت سنون الحرب وراءها تدمير60% من المنازل والمساكن , 33% من المستشفيات ,50% من المدارس، و85% من البنية التحتية, ومساحة300 كم مزروعة بالألغام بشكل مؤكد، طبقًا لتقدير مركز مكافحة الألغام التابع للأمم المتحدة في البوسنةUNMAC، هذا كله عن الأمراض العصبية والنفسية التي أصابت نصف الناجين من سكان البوسنة تقريباً. [4]

وبدأت الدول الأوروبية التي نزح إليها اللاجئون تشكو من وجودهم، وأسرعت بنقلهم جبريًا إلى البوسنة ليجدوا أنفسهم دون مأوى؛ بعدما استولي الصرب علي منازلهم, مما أدي لوجود 60 منطقة في البوسنة لم تشهد حتى الآن عودة اللاجئين المسلمين إليها".

بلغ عدد القتلى ببعد مضي الحرب حوالي 200.000 وذلك حسب ما أدلت به الحكومة البوسنية. ويوجد أيضا حوالي 1.323.000 لاجئ ومنفي.

Casualty figures according to the Demographic Unit at the ICTY
Total
102,622
بوسنيون& كروات c. 72,000
صرب c. 30,700
إجمالي المدنيون
55,261
بوسنيون& كروات c. 38,000
صرب c. 16,700
إجمالي الجنود
47,360
بوسنيون c. 28,000
صرب c. 14,000
كروات c. 6,000


Casualty figures according to RDC
(as reported in March 2006)
الإجمالي
96,175
بوسنيون 63,994 66.5%
صرب 24,206 25.2%
كروات 7,338 7.6%
آخرون 637 0.7%
إجمالي المدنيون
38,645
بوسنيون 32,723 84.7%
صرب 3,555 9.2%
كروات 1,899 4.9%
أخرى 466 1.2%
إجمالي الجنود
57,529
بوسنيون 31,270 54.4%
صرب 20,649 35.9%
كروات 5,439 9.5%
أخرون 171 0.3%
غير مؤكد 4,000


جرائم الحرب

التطهير العرقي

الإغتصاب الجماعي والقهر النفسي

الإبادة الجماعية

في الثقافة العامة

معرض الصور

معرض الخرائط

المراجع

  • Howard, Les "Winter Warriors - Across Bosnia with the PBI", ISBN 978-1846240775 Critical account of a Peacekeeper's contribution to the end of the war
  • Gutman, Roy, A Witness to Genocide: The 1993 Pulitzer Prize-Winning Dispatches on the "Ethnic Cleansing" of Bosnia, ISBN 978-0020329954
  • Macqueen, Angus; Mitchell, Paul, The Death of Yugoslavia, [1]
  • Hoare, Marko Attila, How Bosnia Armed Saqi Books, 2004, ISBN 978-0863563676
  • Cigar, Norman, Genocide in Bosnia: The Politics of Ethnic Cleansing, Texas A&M University Press, 1995, ISBN 978-1585440047
  • Shrader, Charles R. The Muslim-Croat Civil War in Central Bosnia Texas A&M University Press, 2003 ISBN 1-58544-261-5
  • Simms, Brendan. Unfinest Hour: Britain and the Destruction of Bosnia. Penguin, 2003. ISBN 0-14-028983-6
  • Raguz, Vitomir Miles. Who Saved Bosnia Naklada Stih, 2005 ISBN 953-6959-28-3
  • Beloff, Nora. Yugoslavia: An Avoidable War. New European Publications, 1997. ISBN 1-872410-08-1
  • Loyd, Anthony. "My War Gone By, I Miss It So." Penguin, 1999. ISBN 0-14-029854-1
  • Maas, Peter. Love Thy Neighbor: A Story of War. Vintage Books, 1996. ISBN 0-679-76389-9
  • Dr. R. Craig Nation. "War in the Balkans 1991-2002." Strategic Studies Institute, 2002, ISBN 1-58487-134-2 [2]
  • Srebrenica, Potocari, [3]

انظر أيضا

وصلات خارجية

أفلام ذات علاقة

المصادر