حرب

الانفجار الذي خلفته قنبلة ناجازاكي التي ألقتها الولايات المتحدة الأمريكية على اليابان
مناطق النزاع المسلح الحالي حول العالم

'الحرب من العمليات الاجتماعية السلبية حبث تتسم بطابع الصراع التدميري العنيف فهي نزاع مسلح يقوم على استخدام القوة المسلحة باستخدام مجموعات مسلحة منظمة تسمى جيوش نظامية وأحياناً جماعات شبه نظامية - ميليشات - ،وتستخدم القوة المسلحة كل الوسائل لإلحاق الضرر والأذى بالطرف الآخر في الحرب سواء في قدراته العسكرية او مقدراته المدنية ويتم ذلك عن طريق التدمير المنظم والمخطط بالاستعانة بمعلومات عسكرية عن الطرف الآخر تجمعها أجهزة الاستخبارات والاستطلاع العسكرية، وتستخدم القوات المسلحة هذه المعلومات للقيام بعمليات عسكرية منظمة للأعتداءعلى الطرف الآخر.

فهرست

أسباب الحروب

تعددت أسباب الحروب على مر التاريخ إلا أن أبرز أسبابها هي:

الخطة العسكرية

والخطط العسكرية في الحرب تقوم على نوعين من أساليب التخطيط:

  • الخطة التكتيكية:
  • الخطة الاستراتيجية:

وتسمى المنطقة التي تقع فيها العمليات العسكرية بالجبهة .

نتج عن الحرب مجموعة كبيرة من الكوارث الانسانية ، اهمها العجز والتعطيل الكلي او الجزئي لمنفعه عضو في جسد الجندي ، فرد القوات العسكرية المقاتلة.

ويترتب على الحرب هزيمة احد المتقاتلين وإعلان الانسحاب او الخضوع لمطالب الطرف الغالب في الحرب.

او يترتب على الحرب بعض اتفاقات الهدنة او الوقف المؤقت للحرب وعملياتها العسكرية او ايقاف كامل لها.

وفي الوقف الكامل والشامل للحرب تكون هناك اتفاقية صلح ومعاهدة سلام يترتب عليها عودة العلاقات واواصر الصلة ونشوء علاقات طبيعية دولية بين الطرفين اللذين كانا يتقاتلان.

الآثار الاقتصادية للحروب

تثقل الحروب ميزانية الدول وتسخر موارد الدولة بأكلمها لضخ المزيد في عجلة الحرب الضروس .

وتشح الموارد والمنتجات وبذلك تبرز السوق السوداء التي توفر البضائع العادية بضعف أثمانها الحقيقية.

الآثار الأجتماعية للحروب

قد تختفي الكثير من الأنشطة الانسانية الثقافية والحضارية من جراء الحروب ، فيتأثر الفن على سبيل المثال ويبدأ في التلون بلون الحرب.

تضطر النساء للعمل أثناء الحروب لسد الثغرات التي تركها الرجال ممن ذهبوا للحرب أو قتلوا وبذلك يضاف عبء على كاهل النساء بجانب تربية الأبناء.

تشكل الحروب خللاً في نسبة الرجال للنساء خصوصاً في الحروب التي تمتد على مدى فترة طويلة.

قد يترتب على الحروب فساد اجتماعي خصوصاً إذا ما امتدت الحروف لفترات طويلة أو أعوام.

الآثار النفسية للحروب

تنشر الحروب ثقافة الخوف والقلق والفرار مما قد يعطل الأجيال التي تعاصر الحرب عن التواصل مع الحياة بشكل جيد وقد يمتد التأثير لبقية حياتهم.

في الثقافة الشعبية

يقول زهير بن أبي سلمي في معلقته:

وَمَا الحَـرْبُ إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ وَذُقْتُـمُ وَمَا هُـوَ عَنْهَا بِالحَـدِيثِ المُرَجَّـمِ
مَتَـى تَبْعَـثُوهَا تَبْعَـثُوهَا ذَمِيْمَـةً وَتَضْـرَ إِذَا ضَرَّيْتُمُـوهَا فَتَضْـرَمِ
فَتَعْـرُكُكُمْ عَرْكَ الرَّحَى بِثِفَالِهَـا وَتَلْقَـحْ كِشَـافاً ثُمَّ تُنْتَجْ فَتُتْئِـمِ
فَتُنْتِـجْ لَكُمْ غِلْمَانَ أَشْأَمَ كُلُّهُـمْ كَأَحْمَـرِ عَادٍ ثُمَّ تُرْضِـعْ فَتَفْطِـمِ
فَتُغْـلِلْ لَكُمْ مَا لاَ تُغِـلُّ لأَهْلِهَـا قُـرَىً بِالْعِـرَاقِ مِنْ قَفِيْزٍ وَدِرْهَـمِ

اقرأ أيضاً

مصادر خارجية

ru-sib:Война