جان-باتيست-سيميون شاردان

جان-باتيست-سيميون شاردان (Jean-Baptiste-Siméon Chardin؛ بالفرنسية: [ʃaʁdɛ̃]؛ 2 نوفمبر 16996 ديسمبر 1779) كان رساماً فرنسياً من القرن 18. ويُعتبر أستاذاً لتصوير الحياة الساكنة،[1] كما يُذكر للوحاته ذات المواضيع المحددة "جنر" والتي تصور خادمات المطابخ، الأطفال والأنشطة المنزلية. تميزت أعماله بالتركيب المتوازن بعناية، والنشر الناعم للضوء، وإمپاستو حـُبيبي.

حياته

وُلِد شاردان في پاريس، ابناً لنجار خـِزانات، ويكاد لم يغادر المدينة. وقد عاش في الضفة اليسرى بالقرب من Saint-Sulpice حتى 1757، حين منحه الملك لويس الخامس عشر استوديو ومحل إقامة في اللوڤر.[2]

الشعاع، 1728، متحف اللوڤر، پاريس.

عمله

إمرأة تنظف البنجر، حوالي 1738، Alte Pinakothek.


الهامش

الهامش

انظر أيضاً

وصلات خارجية