معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  إني الإيطالية ترسل أكبر حفار بالعالم، سايپم 10000 (عمق مائي 10,000 قدم)، لمياه قبرص التي فرطت فيها مصر  *   مجلس الوزراء المصري يقرر السماح باستخدام الفحم الحجري في توليد الطاقة  *   الجيش اللبناني يواصل تفكيك محاور القتال على محور باب التبانة-جبل محسن  *   كيم كارداشيان تنضم لحملة إنقاذ قرية كسب الأرمنية بساحل اللاذقية من ارهابيي جبهة النصرة-القاعدة  *   فوز حزب الحرية والعدالة التركي في الانتخابات البلدية  *   زيارة جون كري للجزائر قبيل الانتخابات الرئاسية يثير لغطاً في الشارع الجزائري  *   التعرف على الجين المسؤول عن أحد أنماط الصلع. وهو مثبط أيضاً للأورام في الجلد  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *   تشغيل منفذ قسطل-حلفا البري بين مصر والسودان في أبريل  *      

تركمان العراق

-
تركمان العراق
منطقة تواجد التركمان في العراق.
منطقة تواجد التركمان في العراق.
التعداد الإجمالي
500,000[1] by most Western sources, to 2,500,000[2][3][4][5][6]

- 3,000,000[7][8][9] by other sources.

المناطق ذات التواجد المعتبر
كركوك, أربيل, تل عفر, and الموصل
اللغات
الأذربيجانية الجنوبية (اللغة المحكية)، التركية الفصحى (اللغة المكتوبة)، العربية كلغة ثانية
الدين
مسلمون، معظمهم شيعة وبعضهم سنيون، وكذلك نحو 60.000 مسيحيون
الجماعات العرقية ذات القربى
الترك الغز (الأتراك, الآذريون, تركمان سوريا)وشعوب توركية أخرى.
The Turkmeneli flag used by the Turkmen in Iraq

التركمان هم أحد المجموعات العرقية في العراق. يعود تأريخ استيطان التركمان في العراق إلى سنة 54 هجرية، حيث استدعى القائد الأموي عبيد الله بن زياد (2000) من الأتراك إلى البصرة. وكان ذلك مجرد بداية تاريخية ما لبثت أن أكتسب مراحل جديدة بعد دخول الخاقان السلجوقي طغرل بك إلى العراق في 1055، حيث تردد اسمه في خطب أئمة الجوامع في 15/12/1055. وقد تعمق وجودهم التاريخي في العراق منذ تلك الفترة وحتى عام 1918 أي ما يقارب تسعة قرون من السيادة التركية في العراق. ومع دخول طغرل بك إلى العراق، تتابع دخول أعداد ضخمة من الأتراك للعراق وعلى شكل موجات بشرية متلاحقة.

وقد بدأ إطلاق أسم التركمان على أتراك العراق في عهد السلاجقة، حيث يتفق المؤرخون إن هذه التسمية لا تعني بأي حال من الأحوال عرقا آخر غير الترك كما يتفقون أن مصطلح التركمان أطلق على قبائل الأغوز (الغز) بعد اعتناقهم الإسلام.

بعد سقوط الإمبراطورية السلجوقية حكمت العراق إمارات تركية عديدة مثل أمارة زين الدين كوجك أوغو للارى في أربيل (1144-1233) والاتابكية في الموصل و قبجاك اوغوللارى في كركوك. وقد عاشت أربيل عصرها الذهبي في فترة حكم مظفر الدين كوكبري الذي استمر من 1190 إلى 1233 ودام 43 عاما. وقد تتابعت الإمارات التركية على حكم المنطقة حتى عام 1514. وتمكن السلطان العثماني ياووز سليم بعد حملة تبريز في 16/9/1514 من فتح شمالي العراق و إخضاعها للدولة العثمانية في عام 1515، وبعد مرور 19 عاما على هذا الفتح دخل السلطان العثماني سليمان القانوني بغداد في 28/11/1534 منهيا بذلك الحكم الصفوي التركي فيها. وبذلك أصبح العراق ولاية تابعة للدولة العثمانية. وتعتبر هذه الفترة التاريخية بحق بداية لاستيطان التركمان في العراق.

في 1732 قام نادر شاه بفرض الحصار على كركوك فترة من الزمن، استطاع عام 1734 من إخضاع المدينة إلى الحكم الصفوي، ولكنها ما لبثت أن عادت إلى الحكم العثماني ثانية بموجب اتفاقية عام 1746 حيث ظلت تحت السيادة العثمانية حتى نشوب الحرب العالمية الأولى في 1914. بعد الاحتلال البريطاني لبغداد في 11/3/1917 حثت بريطانية الشريف حسين شريف مكة على التمرد، وبعد انتهاء الحرب وكما هو معروف تقاسمت بريطانيا العراق مع فرنسا، حيث احتلت الأولى المناطق الوسطى والجنوبية واحتلت الثانية منطقة الموصل وسوريا. وبعد مرور 3 أيام على اتفاقية مونترو التي أعلنت خلال أربعة أيام وفي 30/10/1918 طلب الجنرال البريطاني في 2/11/1918 من قائد الجيش العثماني السادس علي إحسان باشا الانسحاب من الموصل وتسليم أدارتها له. وبعد مرور ستة أيام على هذا الطلب أي في 8/11/1918 تم رفع العلم البريطاني في الموصل. وفي 10/10/1922 أعلن الانتداب البريطاني على العراق بعد اتفاق الجانبين على ذلك. وفي 20/11/1922 أنعقد مؤتمر لوزان وتم التوقيع على الاتفاقية في 24/7/1923. وبعد 3 سنوات تم التوقيع في أنقرة بتأريخ 5/6/1926 على اتفاقية الحدود وحسن الجوار بين بريطانية ، العراق ، تركيا. إلا أن أي من الاتفاقيتين لم تحدد أية ضمانات قانونية لحقوق التركمان في العراق.

نص كتاب أعلام التركمان - مير بصرى(1) انقر على الصورة للمطالعة
نص كتاب أعلام التركمان - مير بصرى(2) انقر على الصورة للمطالعة

أشهر تركمان العراق

انظر أيضاً

مصادر

  1. ^ Bill Park (2005). Turkey's Policy Towards Northern Iraq. Taylor & Francis, 36. ISBN 9780415382977. 
  2. ^ (1998) Unrepresented Nations and Peoples Organization. Greenwood Publishing Group, 92. ISBN 978-0275976088. 
  3. ^ Kirkut. Definition of the Turkmen. وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2009.
  4. ^ KerkukNet. Turkish Settlement Areas In Iraq. وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2009.
  5. ^ The JamesTown Foundation. Iraqi Turkmen Announce Formation of New Jihadi Group. وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2009.
  6. ^ Mofak Salman Kerkuklu. BRIEF HISTORY OF IRAQ TURKMEN. وُصِل لهذا المسار في 3 مارس 2009.
  7. ^ News World Communications, Inc. (2000-10-02). "Turkmen Should Be Given Human-Rights Protections". Insight on the News. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://findarticles.com/p/articles/mi_m1571/is_37_16/ai_65913589. Retrieved on 2009-03-08. 
  8. ^ Ibrahim Sirkeci PHD. Turkmen in Iraq and International Migration of Turkmen. (PDF) وُصِل لهذا المسار في 3 مارس 2009.
  9. ^ http://www.unpo.org/content/view/2610/117/