معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *   تجدد اشتباكات غرداية بين الإباضيين والسلفيين  *   بدء الانتخابات العامة في الهند التي تستمر خمسة أسابيع. من المتوقع أن يكتسح المتعصب نارندرا مودي عن حزب بهاراتيا جناتا، مرشح حزب المؤتمر، راهول غاندي  *   بنغازي تدخل ثاني أيام العصيان المدني  *   رئيس وزراء المجر المحافظ، ڤيكتور أوربان، يفوز بثالث فترة، بالرغم من جنوحه لروسيا بتوقيعه معاهدة لبناء مفاعلين نوويين للطاقة  *   إني الإيطالية ترسل أكبر حفار بالعالم، سايپم 10000 (عمق مائي 10,000 قدم)، لمياه قبرص التي فرطت فيها مصر  *   مجلس الوزراء المصري يقرر السماح باستخدام الفحم الحجري في توليد الطاقة  *   الجيش اللبناني يزيل المتاريس من على محور باب التبانة-جبل محسن  *   اكتشاف مسخ بحري في الصين، عاش منذ أكثر من 240 مليون سنة  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

تاريخ الجزائر

كان السكان الأوائل من البربر (وأيضا يطلق عليهم الأمازيغ أوالمغاربة أواللوبيون) كقبائل مجهولة الأصل . وقد ظهر بها فن الرسم علي الصخور في عصر ماقبل التاريخ (أنظر : ماقبل التاريخ) يرجع لسني 6500ق.م. حتي 1200ق.م.وكان وقتها السكان يمارسون صيد الجاموس البري.

فهرست

إضمحلال الحكم الروماني

ولما إضمحلت روما عسكريا وسياسيا إنسحبت من الجزائر في القرن الثالث ميلادي عندما ظهرت حركة مذهب الدوناتية علي يد القديس الجزائري سانت أوجستين في القرنين الرابع والخامس وهو عبارة عن هرطقة مسيحية . إستولت قبائل الفندال الجرمانيون في القرن الخامس وطردهم البيزنطيون بعد قرن أيام الإمبراطور قسطنطين الذي كان يحلم بإستعادة مجد روما. شمال أفريقيا ونشر علي يد الكاهنة وكة حيث كانت السواحل والسفن تتعرضان للقرصنة البحرية.

الجزائر في العصر الحديث

كانت بلاد المغرب الإسلامي موحدة تحت لواء دولة الموحدين ،وبسقوطها سنة 1269،انقسمت إلى دول متعددة،أبرزها

  • الدولة الحفصية في المغرب الأدنى
  • الدولة الزيانية(بنو عبد الواد)في المغرب الأوسط
  • الدولة المرينية في المغرب الأقصى
  • دول الطوائف في الاندلس اهمها(بنو نصر في غرناطة)

الإستعمار الأوروبي

المقال الرئيسي: الإحتلال الفرنسي للجزائر ، ثورات على الإستعمار الفرنسي للجزائر

في القرن 18 حيث كانت السلطنة العثمانية في أفول. وتكتلت القوي البحرية الأوربية لضرب سواحل الجزائر بالمدافع الحديثة عام 1815م. فقصفها الأسطولان الإنجليزي والهولندي . لكن فرنسا إحتلتها عام 1830م وبدأت في السيطرة على أراضيها ، ففي 8 سبتمبر 1830 أعلنت كافة الأراضي الأميرية وأراضي الاتراك الجزائريين على أنها أملاك للدولة الفرنسية. وفي أول مارس 1833 صدر قانون يسمح بنزع ملكية الأراضي التي لا توجد مستندات لحيازتها، كما نشرت مراسيم ساعدت الفرنسيين على السيطرة على أملاك الأوقاف وتم السيطرة على الأراضي على نطاق شامل. وواجه الفرنسيون مقاومة عنيفة من القبائل عندما بدأت تتوغل للداخل. وكان الصوفيون من الطريقة القادرية بقيادة عبد القادر الجزائري يحاربون الفرنسيين حتي عام 1847م. وظل البربر يواصلون مقاومتهم بشرق الجزائر وقاموا بثورتهم الدامية عام 1871 م ضد الحكم الفرنسي. وشجعت فرنسا الأوربيين للإستيطان وشراء الأراضي من الجزائريين المسلمين. وقاموا بنشاط زراعي وإقتصادي مكثف. وحاول الفرنسيون صبغ الجزائر بالصبغة الفرنسية والثقافة الفرنسية وجعلت اللغة الفرنسية اللغة الرسمية ولغة التعليم . لكن رغم فرنسة الجزائر نبعت الحركة الوطنية هناك تطالب بالإستقلال. ولاسيما بعد الحرب العالمية الأولي عام 1918. وطالب الوطنيون بمساواتهم بالأوربيين. واثناء الحرب العالمية الثانية نظم الوطنيون صفوفهم للمقاومة التي ظلت مستمرة، فيما سمى حرب الجزائر، حتي الإستقلال 1962.

عرف الشعب الجزائري بالأمازيغ بمعنى "" الرجال الأحرار ""


انظر أيضا

المصادر