بليغ حمدي

بليغ حمدي (7 أكتوبر 1932 - 17 سبتمبر 1993) ملحن مصري.

ولد بليغ عبد الحميد حمدي مرسي في حي شبرا في 7 اكتوبر 1932 وكان والده يعمل أستاذا للفيزياء في جامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليا). أتقن العزف علي العود منذ التاسعة وفي سن الثانية عشر حاول الالتحاق بمعهد فؤاد الاول للموسيقي إلا إن سنه الصغير حال دون ذلك. التحق بليغ بكلية الحقوق - في نفس الوقت- التحق بشكل اكاديمي بمعهد فؤاد الأول للموسيقي (معهد الموسيقي العربية حاليا).

بداياته الفنية

ااقنع السيد (محمد حسن الشجاعى ) مستشار الاذاعة المصرية وقتها بليغ حمدي باحتراف الغناء ، وبالفعل سجل بليغ للإذاعة أربع أغنيات . لكن تفكيره كان متجها صوب التلحين وبالفعل لحن أغنيتين لفايدة كامل هما ( ليه لأ / ليه فاتنى ليه ). توطت علاقته بالفنان العظيم محمد فوزى ، الذى اعطاه فرصة التلحين لكبار المطربين والمطربات من خلال شركة ( مصر فون ) التى كان يملكها ، وفي عام 1957 قدم اولى ألحانه لعبد الحليم حافظ ( تخونوه ) .

بليغ حمدي وأم كلثوم

وفي عام 1959 قدم لكوكب الشرق أولى ألحانه ( حب إيه ) ثم قدم لها العديد من الألحان الخالدة حتى عام 1973 منها ( ظلمنا الحب / أنساك يا سلام / بعيد عنك / فات الميعاد / ألأف ليلة وليلة / الحب كله ) إلي جانب أغنية وطنية واحدة هي ( انا فدائيون )

بليغ حمدي وعبد الحليم حافظ

قدم لعبد الحليم حافظ مجموعة من أروع الألحان منذ نهايةالستينات وحتى منتصف السبعينات منها (جانا الهوي / التوبة / موعود /سواح / تخونوه / حبيبتي من تكون / مداح القمر / زي الهوي ).

زواجه من المطربة وردة

تزوج من الفنانة وردة بعد قصة حب عنيفة ، قدم لها فيها أحلي ما غنت منها(خليك هنا / لو سألوك / العيون السود / مالي / دندنة / اشترونى / حكايتي مع الزمان )إلا إنه انفصل عنها بعد زواج دام سبع سنوات .

الأوبريتات الاستعراضية

اهتم بليغ حمدي خلال مشواره بالمسرح الغنائي وقدم عدة مسرحيات غنائية وأوبرتات استعراضية أهمها ( مهر العروسة / تمر حنة / ياسين ولدي ).

اتجاهه للفلكلور المصري

تعاون بليغ حمدي مع الثنائي محمد رشدي وعبد الرحمن الأبنودي في مطلع الستينات فقدم الفلكلور المصري بكافة أنواعه وأرتامه وجمله الشجية فقدموا معا عدد من الأغنيات منها ( عدوية / بلديات / وسع للنور ) كما قدم لمحمد رشدي من كلمات آخرين ( ميتى أشوفك / على الرملة / مغرم صبابة / طاير يا هوى ) .

أفلام, مسرحيات ومسلسلات

وضع الموسيقي التصويرية لكثير من الأفلاموالمسرحيات والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية نذكر من الأفلام( شئ من الخوف / ابناء الصمت / العمر لحظة / آه يا ليل يا زمن / أضواء المدينة ) ، ومن المسرحيات (ريا وسكينة / زقاق المدق ) ومن المسلسلات (بوبة الحلواني).

وطنيته

من اكثر الموسيقيين تلحينا لمصر وفي حب مصر كما كتب وغني بعضها بنفسه منها ( عدي النهار / البندقية اتكلمت / لو عديت / عبرنا الهزيمة / فدائي / بسم الله / يا حبيبتي يا مصر / عاش إلي قال ).

وفاته

توفي في 17 سبتمبر 1993 ، عن عمر يناهز 61 عاما.