معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *   7 مايو الأثيوبية المعارضة تؤكد اعتقال نائب رئيسها في صنعاء  *  بعد ساعات من العثور على جثث المستوطنين الثلاثة، إسرائيل تشن أكثر من 30 غارة على قطاع غزة  *   داعش تعلن الخلافة الإسلامية في مناطق من سوريا والعراق، والجيش العراقي يتقدم نحو تكريت  *   أكثر من 250 قتيل 90 مختطف في سلسلة هجمات لبوكو حرام على شمال شرق ووسط نيجريا  *   كيري: السيسي وعدني بإعادة تقييم قانون التظاهر وأحكام الإعدام.. وأكد على حماية حق التجمع السلمي  *   صينوك العملاقة في مفاوضات لشراء 30-40% من حقل أفروديت القبرصي من شركة نوبل إنرجي ودلك الإسرائيلية. لو اشترت الصين حصة في حقل أفروديت القبرصي الواقع في منطقة متنازع عليها مع مصر، فستكون نكسة هائلة لمصر على كافة الأصعدة  *  اليوم العالمي للهندسة المعمارية  *   كأس العالم: بلجيكا تتأهل إلى الربع النهائي بعد فوزها على الولايات المتحدة 2-1  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

برلين

Berlin
برلين
Stadt Berlin montage.jpg
العلم الدرع
Flag of Berlin.svg درع برلين
الموقع ضمن الاتحاد الاوروپي وألمانيا
الموقع ضمن الاتحاد الاوروپي وألمانيا
منطقة التوقيت CET/CEST (UTC+1/+2)
الادارة
الدولة Flag of Germany.svg ألمانيا
NUTS Region Flag of Europe.svg DE3
أقسام State 12 الأحياء
العمدة الحاكم كلاوس ڤوڤرايت (SPD)
Governing parties SPD / Die Linke
Votes in Bundesrat 4 (of 69)
الاحصائيات الأساسية
المساحة  892 كم² (344 ميل مربع)
ارتفاع عن سطح البحرالارتفاع 34 - 115م
التعداد 3,431,700 (12/2008)[1]
 - الكثافة 3,848 /كم² (9,966 /sq mi)
 - الحضر 3,700,000
 - حزام المدينة 5,000,000 
معلومات أخرى
GDP/ الاسمي € 81.7 بليون (2007)
الرمز البريدي 10001–14199
مفاتيح الهاتف 030
رمز اللوحة المعدنية B
موقع الكتروني berlin.de / 3D Berlin

برلين Berlin هي عاصمة جمهورية ألمانيا الاتحادية، وأحد ولايات ألمانيا الستة عشر وأكبر مدن ألمانيا من حيث عدد السكان و المساحة. الولاية هي أحد "الولايات المدن" الثلاث بجمهورية ألمانيا الاتحادية (الى جانب بريمن وهامبورگ). تأتي هذه التسمية من كون حدود المدينة هي نفسها حدود الولاية. برلين أيضاً هي ثاني أكبر مدن الاتحاد الاوروبي بعد لندن.

تعرضت المدينة لدمار شديد خلال الحرب العالمية الثانية، (1939-1945) وتم تقسيمها إلى جزئين، غربيّ وشرقيّ، بعد نهاية الحرب وانتصار الحلفاء. بعد تقسيم المدينة، أصبحت برلين الغربية مزدهرة اقتصاديًا، ويحكمها نظام ديمقراطيّ غربي، بينما خضعت برلين الشرقية لحكم ٍ شيوعيّ، أحكم عزلتها سياسيًا واقتصاديًا، ثم حاصرها تماما ببناء سور برلين عام 1961م. تم تهديم السور عام 1990م بعد انتهاء سيطرة الشيوعيين على ألمانيا الشرقية، واتحادها مع ألمانيا الغربية، كما تم توحيد المدينة في وقت لاحق.

تبلغ مساحة المدينة 883كم²، ويسكنها 3,334,695 نسمة. يتراوح المتوسط الشهري للحرارة فيها بين درجة مئوية واحدة تحت الصفر، كحدٍ أدنى، و18°م كحد أقصى. ويصل متوسط هطول الأمطار السنوي فيها إلى 380 ملم، يهطل بعضه في شكل جليد.

فهرست

التاريخ

برلين أصبحت عاصمة الامبراطورية الألمانية في 1871 بعد اعلانها في ڤرساي-فرنسا (بسمارك في المنتصف متشحاً بالبياض)

عاشت مجموعات من السلاف في موقع برلين الحالي، وذلك قبل حوالي ألفي عام تقريبًا. وفي خلال القرن العاشر الميلادي توسعت الرقعة السكنية شرقًا إلى نهر الأوْدَرْ، ونمت قرية برلين على شاطئ نهر سْبرِي خلال القرن الثالث عشر الميلادي. أصبحت برلين مدينة مهمة في القرن الخامس عشر، لكنها تعرضت لدمار شديد، وأوْبئة فتَّاكة في فترة حرب الثلاثين عاما، التي امتدت بين عام 1618 – 1648م.

ازدهرت المدينة مرةً أخرى على يدي فريدرش ڤلهلم، الذي حكَم براندنبورگ من 1640م حتى عام 1688م. شجع فريدريك الصناعة وعمليات البناء، كما شيد أول قناة مائيّة تربط بين نهري سبرِي والأوْدَرْ. أصبح ابنه، فريدريك الأول، مَلِكاً على پروسيَا عام 1701م، وجعل برلين عاصمة له. وأصبحت برلين خلال القرن الثامن عشر مركزًا تِجَاريا وصناعيًا كبيرًا.

احتلت جيوش نابليون مدينة برلين من عام 1806 حتى 1809. بعد خروج تلك الجيوش، نمت المدينةُ مرةً أخرى وعادت عاصمة لبروسيا، ثم أصبحت عام 1871م عاصمةً للإمبراطورية الألمانية التي أعلنت في ذلك العام. ازداد عدد سكانها باطراد، ووصل إلى 3,730,000 نسمة عام 1910م.

انهارت الإمبراطورية الألمانية في نهاية الحرب العالمية الأولى (1918م) وحلَّت محلها جمهورية أبقت برلين عاصمة للبلاد، فازدهرت المدينة مرةً أخرى وتوسعت إلى أن أصبحت أكبر المدن الصناعية في أوروبا.

كادت الحرب العالمية الثانية تدمر برلين تمامًا، وفقدت نسبة كبيرة من سكانها ومبانيها. وبعد انتهاء الحرب وهزيمة أدُولف هِتلَرْ عام 1945م، تم تقسيم ألمانيا بين الحلفاء الأربعة: الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، فرنسا، الاتحاد السوفييتي السابق. وشمل التقسيم مدينة برلين نفسها فأصبحت موزعة إلى أربعة قطاعات، يخضع كل قطاع منها إلى سيطرة واحد من الحلفاء الأربعة وهكذا أصبحت ألمانيا مقسمة إلى جزءين: 1- ألمانيا الغربية، وتضم الأجزاء الخاضعة للولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا. 2- ألمانيا الشرقية وتضم الجزء الخاضع للاتحاد السوفيتي السابق. والذي أصبح في النهاية دولة مستقلة باسم ألمانيا الشرقية.

حائط برلين في 1986، الجانب الغربي منه مغطى بالرسوم الجدارية. People crossing the so-called death strip on the eastern side were at risk of being shot.
سقوط حائط برلين في 1989

اعتُبِرَت مدينة برلين حالة خاصة، ولذلك تمَّ تقسيمها بين الحلفاء الأربعة على الرغم من وقوعها كليًا داخل ألمانيا الشرقية. لذلك كان لابد من الاتفاق على تحديد ممرات برية وجوية تربط قطاعات برلين الغربية بألمانيا الغربية، ثُمَ بالعالم الغربي. هذا الوضع أدى إلى تعقيدات كثيرة في الفترة التي أعقبت الحرب، إذْ قامت ألمانيا الشرقية عدة مرات بقطع بعض تلك الممرات، وإحداث حصار بريٍّ لبرلين الغربية كان هدفه الأساسي وقف هروب الألمان الشرقيين إلى الدول الغربية. ولتحقيق ذلك الهدف بكفاءة أكثر، قررت حكومة ألمانيا الشرقية بناء سور برلين، وبدأ البناء فعليا في 13 أغسطس 1961. لكن في نوفمبر 1989، أعلنت حكومة ألمانيا الشرقية إنهاء كل الإجراءات المتعلقة بمنع السفر والهجرة إلى الدول الغربية، وتم بذلك فتح سور برلين أمام الراغبين في العبور.

تطورت الأحداث بعد ذلك بشكل إيجابي وانتهت بإعلان إعادة توحيد ألمانيا في أكتوبر 1990، وأصبحت هناك دولة ألمانية واحدة، تدير شؤونها حكومةٌ واحدة، وتتخذ من مدينة برلين عاصمة رسمية للدولة الجديدة.

أدوار المدينة

تُدار برلين كمقاطعة مستقلة، ولقد تطور جُزْؤها الغربي كثيرًا بعد الحرب العالمية الثانية، وأنشئتْ فيه الطرق السريعة وناطحات السحاب والحدائق العامة لتحل محل الخراب الذي أحدثته الحربُ العالمية الثانية. كذلك تم تحديث الجزء الشرقي من المدينة، ولكن بمستوى أقل كثيرًا.

أصبحت برلين الغربية مدينة حديثة تجتذب آلاف الزوار، وتتوسطها بوابة براندنبرج التي تُعتبر رمزا تاريخيًا للمدينة، ولقد تم بناء تلك البوابة بين عامي 1788 – 1791م.

بعد تقسيم برلين، تبنت ألمانيا الغربية نظام الاقتصاد الحر، بينما تبنت ألمانيا الشرقية النظام الاشتراكي الخاضع تماما لسيطرة الدولة. وانتعشت برلين الغربية بسرعة شديدة، وأصبح اقتصادها مزدهرًا جدًا مع نهاية الخمسينيات من القرن العشرين. وعلى نقيض ذلك، انخفضت مستويات الحياة في برلين الشرقية، وبمرور الزمن ازدادت الشُّقة بين برلين الغربية والشرقية، وزادت الفروقات في مستويات المعيشة. لكن تَغيّر الموقفُ كثيرًا بعد إعادة توحيد ألمانيا، وظهر الكثير من النتائج الإيجابية لتوحيد اقتصاد الدولة بشقيها الغربي والشرقي.

تعتبر برلين مركزًا صناعيًا مهمًا. ويوجد فيها جامعة همبولت، التي تُعرف أيضا باسم جامعة برلِين، وقد تم إنشاؤها عام 1809م، ولذلك فهي أعرق جامعات المدينة. بجانب جامعة همبُولت، هناك جامعة برلين الحرة التي تُمثِّل أكبر الجامعات في برلين. ويوجد أيضًا الكثير من مؤسسات التعليم العالي الأخرى، مثل أكاديمية الفنون، ومعهد الفنون التطبيقية، والجامعة التقنية. كذلك توجد في المدينة مكتبات عامة ضخمة مثل المكتبة الأمريكية التي تحوي حوالي مليون كتاب.

تشتهر المدينة بما تنظمه من معارض واحتفالات ومهرجانات للفنون والموسيقى والأفلام السينمائية. ويوجد فيها مطاران رئيسيّان، بالإضافة إلى مطار حربيٍّ أمريكي وآخر بريطاني. وترتبط المدينة، بخطوط للسكك الحديدية والطرق السريعة، مع أجزاء كثيرة من قارة أوروبا، كما ترتبط بشبكة من القنوات المائية تصلها بالأنهار الرئيسية في ألمانيا.

في عام 1999م، تم نقل كثير من الدواوين الحكومية من بون إلى برلين. فقد انتقل البندستاج، أحد مجلسي البرلمان الألماني، إلى مباني الرايخستاج وهو برلمان الإمبراطورية الألمانية ثم أصبح مقرًا لبرلمان الحكومة النازية. وفي عام 2001م، تم تدشين مكاتب المستشار الألماني في برلين.

الجغرافيا

المنظر فوق وسط برلين
البيئة الطبيعية والمبنية

تقع برلين في شرق ألمانيا بوسط أوروبا على الخط العرضي ال 52 درجة والخط الطولي ال 13 درجة، بين سهول بارنيم وتيلتوف. نهر الشبريه يخترق وسط المدينة التاريخي، وفي غرب برلين يصب في نهر الهافل، الذي بدوره يُشكل بحيرة تيگيل وبحيرة الفان الكبيرة. ولاية براندنبورگ تحيط ببرلين من كل الجهات. أعلى مرتفعات المدينة تصل إلى 115 متر فوق سطخ البحر.

المناخ

أرياف برلين تغطيها الغابات والعديد من البحيرات (نهر هافل)


متوسطات الطقس لبرلين
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر
متوسط العظمى °م (°ف) 3 (37) 4 (39) 9 (48) 13 (55) 19 (66) 22 (72) 24 (75) 24 (75) 19 (66) 13 (55) 7 (45) 4 (39)
متوسط الصغرى °م (°ف) -2 (28) -2 (28) -1 (30) 4 (39) 9 (48) 12 (54) 14 (57) 14 (57) 11 (52) 6 (43) 2 (36) 0 (32)
هطول الأمطار mm (بوصة) 42 (1.7) 33 (1.3) 41 (1.6) 37 (1.5) 54 (2.1) 69 (2.7) 56 (2.2) 58 (2.3) 45 (1.8) 37 (1.5) 44 (1.7) 55 (2.2)
المصدر: worldweather.org[2] 26 July, 2007

أفق المدينة

برلين على ضفاف نهر شپري و برج التلفزيون في المساء

العمارة

Haus des Lehrers and Congress Hall at Alexanderplatz.
The glass dome adorning the roof of the Reichstag
The ICC and the Funkturm are part of the city's exhibition center
Schloss Charlottenburg is the largest existing palace in Berlin.


الحكومة

تُدار برلين كمقاطعة مستقلة، ولقد تطور جُزْؤها الغربي كثيرًا بعد الحرب العالمية الثانية، وأنشئتْ فيه الطرق السريعة وناطحات السحاب والحدائق العامة لتحل محل الخراب الذي أحدثته الحربُ العالمية الثانية. كذلك تم تحديث الجزء الشرقي من المدينة، ولكن بمستوى أقل كثيرًا.

أصبحت برلين الغربية مدينة حديثة تجتذب آلاف الزوار، وتتوسطها بوابة براندنبرج التي تُعتبر رمزا تاريخيًا للمدينة، ولقد تم بناء تلك البوابة بين عامي 1788 – 1791م.

بعد تقسيم برلين، تبنت ألمانيا الغربية نظام الاقتصاد الحر، بينما تبنت ألمانيا الشرقية النظام الاشتراكي الخاضع تماما لسيطرة الدولة. وانتعشت برلين الغربية بسرعة شديدة، وأصبح اقتصادها مزدهرًا جدًا مع نهاية الخمسينيات من القرن العشرين. وعلى نقيض ذلك، انخفضت مستويات الحياة في برلين الشرقية، وبمرور الزمن ازدادت الشُّقة بين برلين الغربية والشرقية، وزادت الفروقات في مستويات المعيشة. لكن تَغيّر الموقفُ كثيرًا بعد إعادة توحيد ألمانيا، وظهر الكثير من النتائج الإيجابية لتوحيد اقتصاد الدولة بشقيها الغربي والشرقي.

التعليم

يوجد ببرلين 17 جامعة ومعهد عالي وعدد اجمالي يتكون من 150 ألف طالب جامعي . أهم الجامعات هي جامعة هومبولت، جامعة برلين الحرة وجامعة برلين التقنية.

تعتبر برلين مركزًا صناعيًا مهمًا. ويوجد فيها جامعة همبولت، التي تُعرف أيضا باسم جامعة برلِين، وقد تم إنشاؤها عام 1809م، ولذلك فهي أعرق جامعات المدينة. بجانب جامعة همبُولت، هناك جامعة برلين الحرة التي تُمثِّل أكبر الجامعات في برلين. ويوجد أيضًا الكثير من مؤسسات التعليم العالي الأخرى، مثل أكاديمية الفنون، ومعهد الفنون التطبيقية، والجامعة التقنية. كذلك توجد في المدينة مكتبات عامة ضخمة مثل المكتبة الأمريكية التي تحوي حوالي مليون كتاب.

الولاية المدينة

العمدة الحاكم كلاوس ڤوڤرايت

الأحياء

خريطة أحياء برلين الاثنا عشر


المدن الشقيقة




الديمغرافيا

أناس في كرويتس‌برگ
التعداد 1880 - 2006



الاقتصاد

يرتكز اقتصاد المدينة في الأساس على قطاع الخدمات (مبنى أليانز في Treptow)

الناتج الاجمالي لبرلين بلغ 75,8 مليار يورو عام 2001. أكثر من 80% من شركات برلين يعملون في مجال الخدمات و البنوك و التأمين. نسبة البطالة اللتي تبلغ 17% مرتفعة جداً مقارنة مع مدن الجزء الغربي من ألمانيا . يأتي ذللك نتيجة التدفق المستمر للأيدي العاملة من الأقاليم الزراعية المحيطة بالمدينة, إلى جانب زيادة العمال الأجانب و خاصة اللذين يأتون من أوروبا الشرقية.

سور برلين

برلين تملك ثلاث مطارات دولية صغيرة: تگل، تمپلهوف و شينفيلد. العمل جاري بتوسيع الأخير لتخفيف الضغط عن الآخرين ولاحقاً لإغلاقهم تماماً. المدينة مربوطة بالطرق السريعة التالية: A10, A100, A111, A113, A114, A115. يوجد بالمدينة شبكة كبيرة للقطارات والمترو, وأيضاً عدة محطات رئيسية تربط برلين بباقي مدن لألمانيا و أوروبا.

2004 EUROSTAT[3] المساحة التعداد GDP/Nominal in billion GDP/Nominal per capita
 برلين 892 كم² 3,400,000 € 79 / $103 € 23,271 / $30,252
 براندنبورگ 29,478 كم² 2,550,000 € 48 / $63 € 18,805 / $24,447
 ألمانيا 357,050 كم² 82,440,000 € 2,207 / $2,869 € 26,754 / $34,780
 الإتحاد الأوروبي 4325,675 كم² 493,000,000 € 10,529 / $13,687 € 21,503 / $27,954

وسائل الاعلام

The Berlinale Palast during the Berlin Film Festival in February



الثقافة

لكونها العاصمة التاريخية لألمانيا على مر العصور و الحكام، أصبحت برلين أكثر مدن ألمانيا ثراءاً بالثقافة و المعالم التاريخية. أشهر هذه المعالم هي بوابة براندنبورغ. أيضاً برج برلين التلفزيوني، قصر شارلوتنبورگ, جزيرة المتاحف, كاتدرائية برلين, القصر الرئاسي بيلفو و عمود النصر (برلين) الشهير هم أهم معالم المدينة.

لدي برلين عدة دور للأوبرا و عدة فرق أوركسترا خاصة بها. الاستاد الاولمبي تم انشاءه خصيصاً للألعاب الأولمبية عام 1936 اللتي أُقيمت ببرلين ابان العهد النازي. أقيمت المباراة النهائيةلكأس العالم عام 2006 بهذا الملعب الضخم. قنوات التلفزيون زات اينس ،ام تي في دويتشلاند والعديد من القنوات التلفزيونية و الإذاعية الأخرى تتخذ من برلين مقر لها. صحيفة فيلت المحافظة، برلينر تسايتونگ و تاز تصدر من برلين.

تشتهر المدينة بما تنظمه من معارض واحتفالات ومهرجانات للفنون والموسيقى والأفلام السينمائية. ويوجد فيها مطاران رئيسيّان، بالإضافة إلى مطار حربيٍّ أمريكي وآخر بريطاني. وترتبط المدينة، بخطوط للسكك الحديدية والطرق السريعة، مع أجزاء كثيرة من قارة أوروبا، كما ترتبط بشبكة من القنوات المائية تصلها بالأنهار الرئيسية في ألمانيا.

في عام 1999م، تم نقل كثير من الدواوين الحكومية من بون إلى برلين. فقد انتقل البندستاج، أحد مجلسي البرلمان الألماني، إلى مباني الرايخستاج وهو برلمان الإمبراطورية الألمانية ثم أصبح مقرًا لبرلمان الحكومة النازية. وفي عام 2001م، تم تدشين مكاتب المستشار الألماني في برلين.


حياة الليل والاحتفالات

المدينة هي مركز لحياة الليل وثقافة الـDJ في اوروبا.
"كارنڤال الثقافات" في عيد العنصرة.



المتاحف والمعارض



فنون الأداء

كاتدرائية ألمانية وقاعة كونشرتو في ميدان گندارمن‌ماركت.



الترويح

المقاهي هي جزء من نمط الحياة البوهيمي في المدينة
منتزه تيرگارتن في اكتوبر



الرياضة

The الاستاد الأولمپي انعقد فيه نهائي 2006 FIFA World Cup
النادي الرياضة تأسس الدوري الملعب المدرب الرئيسي
Hertha BSC Berlin كرة القدم 1892 Bundesliga Olympiastadion Lucien Favre
ALBA Berlin كرة السلة 1991 BBL Max-Schmeling-Halle Luka Pavicevic
Eisbären Berlin هوكي الجليد 1954 DEL Wellblechpalast Don Jackson
SCC Berlin الكرة الطائرة 1911 DVB Sporthalle Charlottenburg Michael Warm
Füchse Berlin كرة اليد 1891 1. Bundesliga Max-Schmeling-Halle Jörn Uwe Lommel

البنية التحتية

المواصلات

The S-Bahn
The U-Bahn

المرافق

Heizkraftwerk Mitte

نظام الصحة

The Charité main building

مأثورات عن برلين

  • "Berlin ist arm, aber sexy." ("Berlin is poor, but sexy.")
    (Klaus Wowereit, Governing Mayor, in a press interview, 2003)[4]
  • "Berlin wird leben und die Mauer wird fallen." ("Berlin will live and the wall will come down.")
    (Willy Brandt, Former Governing Mayor of West Berlin and chancellor of Germany, November 10, 1989)[5]
  • “The greatest cultural extravaganza that one could imagine..”
    (David Bowie, singer, on 1970s Berlin)[6]
  • "Ich bin ein Berliner." ("I am a citizen of Berlin")
    (John F. Kennedy, President of the الولايات المتحدة, 1963 while visiting Berlin)[7]
  • "Ich hab noch einen Koffer in Berlin" ("I still have a suitcase in Berlin")
    (Marlene Dietrich, song by the actress and singer born in Berlin-Schöneberg, 1951)[8]
  • "“Berlin ist eine Stadt, verdammt dazu, ewig zu werden, niemals zu sein” ("Berlin is a city condemned forever to becoming and never being.")
    (Karl Scheffler, author of Berlin: Ein Stadtschicksal, 1910)[9]



المصادر


  1. ^ Berlin-Brandenburg، Amt fuer Statistik (2008-12-31). Pressemitteilung vom 31.07.2009 – Nr. 248 (بGerman). Amt fuer Statistik Berlin-Brandenburg. Amt fuer Statistik Berlin-Brandenburg. وُصِل لهذا المسار في 7 يوليو 2009.
  2. ^ خطأ في استخدام قالب template:cite web: Parameters url and title must be specified
  3. ^ Regional GDP per inhabitant in the EU 27 (PDF), Eurostat, Accessed March 1, 2007
  4. ^ „Arm, aber sexy“(German), Focus Online, Accessed November 2, 2006
  5. ^ Kohl: We are one nation, Guardian Unlimited, Accessed June 2, 2007
  6. ^ David Bowie's golden years in Berlin, Expatica, Accessed June 2, 2007
  7. ^ Teaching JFK German CNN Interactive, Accessed November 2, 2006
  8. ^ Citysongs, The New Colonist, Accessed November 2, 2006
  9. ^ Scheffler,Karl . Berlin: Ein Stadtschicksal, 222 S. ISBN 3-927574-02-3

الكتب

  • Gross, Leonard, The Last Jews in Berlin. Carroll & Graf Publishers, 1999. ISBN 0-7867-0687-2
  • Tertius Chandler, Four Thousand Years of Urban Growth: An Historical Census. Edwin Mellen Pr, 1987. ISBN 0-88946-207-0
  • Ribbe, Wolfgang, Geschichte Berlins. Bwv - Berliner Wissenschafts-Verlag, 2002. ISBN 3-8305-0166-8
  • Gwertzman, M. Kaufman, The Collapse of Communism, 1990.
  • Read, Anthony, and David Fisher, Berlin Rising: Biography of a City. New York: W.W. Norton, 1994. ISBN 0-393-03606-5
  • Large, David Clay, Berlin. New York: Basic Books, 2001. ISBN 0-465-02632-X
  • Gill, Anton: A Dance Between Flames: Berlin Between The Wars, 1993. John Murray, 304 pages. ISBN 0-7195-4986 8
  • Taylor, Frederick: The Berlin Wall: 13 August 1961 - 9 November 1989, 2007. Bloomsbury, 752 pages.



وصلات خارجية

برلين في الاتحاد الاوروبي