اورانوس (أسطورة)

اورانوس Uranus
Aion النظير الروماني لأورانوس مع تِرّا (النظيرة الرومانية لجايا) على فسيفساء
Aion النظير الروماني لأورانوس مع تِرّا (النظيرة الرومانية لجايا) على فسيفساء
الإله الأول للسماء
المسكن السماء
القرين (زوج أو زوجة) جايا.
الآباء جايا.
الأقرباء (نفس الدرجة) بونتوس (البحر) والجبال.
الذرية الجبابرة, Hecatoncheires, سايكلوپس, Meliae, أفروديت
النظير الروماني Aion

اورانوس (تــُنطـَق /ˈjʊərənəs, jʊˈreɪnəs/؛ بالإنگليزية: Uranus) هو أحد الآلهة الإغريقية وهو أول زوج لغايا ربة الأرض وهو ابنها أيضا. أورانوس وغايا هما أجداد معظم الآلهة الإغريقية،

نسبه وسلالته

أورانوس في الميثولوجيا الإغريقية هو تشخيص السماء. هو ابن جايا تشخيص الأرض، وهو زوجها أيضاً، وجايا هي ابنة كياوس الإله الأول والأقدم في الميثولوجيا الإغريقية. أورانوس وجايا هما الأبوان الرئيسيات لمعظم الآلهة اليونانية، وهم أيضاً أبوان لكثير من المخلوقات الأخرى الميثولوجيا الإغريقية. كل ذرية أورانوس أنجبها من جايا، عدا أفروديت التي وُلدت من الزبد الأبيض المتشكل من أعضائه التناسلية التي تناثرت على البحر بعدما أخصاه ابنه كرونوس.

وهنا قائمة بأبنائه :

  1. سايكلوپس, عمالقة بعين واحدة
    1. Brontes
    2. Steropes
    3. Arges
  2. Hecatonchires, عمالقة بمئة يد وخمسين رأس
    1. Briares
    2. Cottus
    3. Gyges
  3. الجبابرة
    1. Crius
    2. Coeus
    3. كرونوس
    4. أوقيانوس
    5. Hyperion
    6. Iapetus
    7. Mnemosyne
    8. Phoebe
    9. ريا
    10. Tethys
    11. Theia
    12. Themis
  4. الآلهة المنتقمة, the three Furies.
    1. Alecto
    2. Megaera
    3. Tisiphone
  5. Gigantes, the giants
    1. Alcyoneus
    2. Athos
    3. Clytias
    4. Enceladus
    5. Echion
  6. Meliae, حوريات شجرة الدردار.
  7. أفروديت

دوره في الميثولوجيا اليونانية

لوحة للفنانين جورجيو فاساري وكريستوفانو غيرادي تمثل إخصاء أورانوس من قبل كرونوس، في البناء القديم (Palazzo Vecchio) في فلورنس، تعود لعام 1560.

وفقاً للميثولوجيا اليونانية، فقد ارتفعت السماء من الأرض بحيث ظلت متصلة بها، والسماء والأرض هما تجسيدان لأورانوس وجايا. وقد أنجبا الكثير من المخلوقات، منها الجبابرة، والسايكلوپس، والعمالقة. إلا أن أورانوس كان يكره ويخاف من الـ Hecatonchires، فأخفاهم في مكان سري في جسد جايا، فأثار بذلك حنقها تجاه هذا الانحياز وهذه العنصرية، واستنجدت بأولادها الآخرين للانتقام لهم، إلا أن كرونوس، أحد الجبابرة وأهمهم، وحده استجاب لها، فأخصى أورانوس بواسطة سيفه المعقوف الهاربيه بينما كان يتقدم باتجاه جايا، فاصلاً بذلك بين السماء والأرض وفق الأسطورة، ومن دمائه التي سقطت على الأرض (جايا) وُلدت الآلهة المنتقمة الثلاث، بعض العمالقة الآخرين، و الـ Meliai. بينما ولدت أفروديت من الزبد الأبيض المتشكل من أعضائه التناسلية التي تناثرت على البحر.


عبادته

لم يعبد الإغريق أورانوس على الإطلاق في اليونان القديمة. مما يشير، إضافة إلى مشابهة القصة لأسطورة آسيوية، إلى أنه يعود إلى أصول قبل إغريقية، فلربما عبده سكان اليونان قبل الإغريقيين. كما أن استخدام الهاربيه في الأسطورة يشير إلى أصل آسيوي لها. فقصة أورانوس وكرونوس في سلالة الآلهة (Theogony) لهيسيود تشابه النسخة الحثية من الأسطورة الحرانية للإله Kumarbi، ففيها يقابل أورانوس الإله Anu، ويقابل كرونوس الإله Kumarbi بينما يقابل زيوس إله العواصف.

الهامش

وصلات خارجية