النقل بالسكك الحديدية في اليابان

غالية ريحاوي
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال
JR East 209 series commuter train on tracks above Yūrakuchō in Tokyo

النقل بالسكك الحديدية، هي الوسيلة الرئيسية للنقل السريع بين المدن الكبرى في اليابان.

Contents

تقنيات القطار في اليابان

مزيج من القديم والحديث

تستخدم القطارات اليابانية مجموعة كبيرة ومتنوعة من التقنيات فهنالك قطارات تم ابتكارها في عصر البخار وأخرى تتطلع نحو المستقبل, واختيار نوع القطار القطار المستخدم يتوقف على ظروف واحتياجات المكان.

حافلات هادئة تدور بالبترول والكهرباء وتراعي البيئة :

كوؤمي هو أول قطار في العالم يعمل بالبترول والكهرباء معا لينقل الركاب بصورة منتظمة.

بدأت شركة جي آر شرق اليابان في تشغيل القطار في يوليو عام 2007 على خط كوؤمي في جبال محافظة ناجانو.

يقوم محرك القطار الذي يستخدم وقود الديزل بتوليد الكهرباء التي تشحن بدورها بطاريات تدير الموتور.

يعمل المحرك بهدوء ويسير القطار بسلامة ويسهل التحكم فيه و صيانته, والأهم من ذلك كله أنه يستهلك طاقة أقل من المعتاد. عند استخدام الفرامل يتوقف المحرك عن العمل وتتحول طاقة الفرملة إلى كهرباء تضاف إلى البطارية. وإذا قارنا هذا القطار بقطار عادي بنفس المواصفات نجد أن هذا النوع يوفر نظريا20%من الطاقة وعمليا 10%منها كما أن كمية المواد الملوثة التي تصدر عنه أقل بكثير من القطار العادي وتنوي شركة آرجي شرق اليابان التقدم بخطوة أبعد في مجال النقل بالحافلات المراعية للبيئة من خلال ابتكار حافلة يتم تشغيلها بخلايا وقود تستخدم غاز الهيدروجين وهي حافلات لا يصدر عنها أي عناصر ملوثة عند الاستخدام.

قطار التحويلة يصعد متعرجا فوق المنحدرات ترجع فائدة العجلات الحديدية فوق قضبان القطارات إلى أن قوة الاحتكاك بينهما تمنع العجلات من الانزلاق ,ولكن إذا زاد انحدار الجبل عن قدر معين فإن العجلات تنزلق ويرجع القطار هابطا المنحدر ولا يمكن إيقافه, لذلك نرى القطارات أكثر في المنحدرات المعقولة, أما في المناطق الجبلية شديدة الانحدار فيمكن استخدام نظام التحويلة حيث يصعد القطار حتى نقطة معينة ثم يتم تحويله إلى قضيب آخر يمتد في طريق متعرج ويواصل الصعود. وبوقوف القطار وعودته للسير بهذه الطريقة يمكنه ان يقلل أو يزيد ارتفاعه شيئا فشيئا. ونظام التحويلة كان في الماضي شائع الاستخدام في جبال اليابان ولكنه الآن أصبح عملة نادرة مع تطوير تقنيات حفر الأنفاق وظهور محركات قطار أقوى من ذي قبل.

قضيب آبت الحجز ونظام التروس: أسنان وبروزات للمنحدرات الحادة

بين فرعي القضيب الذي يسير فوقه القطار نجد قضيبا حاجزا يمنح القطارات قدرة كبيرة على الصعود نحو الناطق المرتفعة, لذلك يمكن مقارنة هذا النظام بالقضبان ذات التحويلة. يحتوي القطار في أسفله على عجلات مسننة تتعشق مع القضيب الحاجز وعندما تدور هذه العجلات تدفع القطار صاعدا او هابطا فوق القضبان. ويختلف شكل القضيب الحاجز وعدد لوحاته تبعا لطريقة السير المستخدمة. وقد اخترع "نظام آبت" مهندس سويسري اسمه رومان آبت, ويستخدم هذا النظام اثنين أو ثلاثة ألواح بأسنان متداخلة. في اليابان يستخدم حاليا نظام آبت في مقطع واحد فقط من القضبان على خط إيكاوا التابع لسكك حديد أو-إيجاوا في الجزء الجنوبي من جبال الألب اليابانية الواقعة في محافظة شيزووكا.

ونظام آبت جديد نسبيا حيث يرجع تاريخه إلى عام 1990 وقد أثار اهتماما كبيرا نظرا لأن اقصى نسبة انحدار يسمح بها هي 90/مل.

قطارات شنكنسن في اليابان شنكنسن اليابان يواصل تطوره :

شبكة قطارات شنكنسن هي أسرع قطارات في اليابان وهي تمثل الآن العمود الفقري لنظام النقل الداخلي داخل البلاد, ويعود تشغيل هذه القطارات إلى أكثر من 40 سنة وقد ظلت تواصل تطورها منذ ذلك الحين حتى وصلت إلى آفاق جديدة بالعربات عالية التقنية التي تم الكشف عنها عام 2007. بقلم:سانادا كونيكو

عندما ظهر القطار من طراز شنكنسن لأول مرة كان بمثابة إنجاز مذهل في مجال المواصلات وكان ذلك عند افتتاحه عام 1964 وهو العام الذي استضافت فيه اليابان دورة الأولمبياد الصيفية في طوكيو. تتميز عربات القطار من المجموعة 0 بتصميمها الذي يشبه شكل الرصاصة وتم تسييره على قضبان مستقلة قاصرة عليه في خط جديد تماما هو توكايدو شنكنسن بين طوكيو وأوساكا. في ذلك الحين كانت أقصى سرعة لهذا القطار هي 220كم/ساعة مما منح اليابان شرف امتلاك أسرع قطار في العالم, وسرعان ما سار القطار على خط ثاني هو سانيو شنكنسن من شين-أوساكا إلى كيوشو في الغرب.

وقد بدأت شبكة قطارات الشنكنسن تتنتشر في أنحاء أخرى من اليابان في حوالي عام 1985 وأدى ذلك إلى ابتكار قطارات شنكنسن بأشكال وتصميمات مختلفة من بينها عربات من طابقين وعربات سفلية وعربات في المقدمة ذات شكل ممتد في استطالة أنيقة. وفي فترة التسعينات رفعت قطارات المجموعة 500مستوى السرعة القصوى إلى300كم/ساعة وفي شهر يوليو عام 2007 ظهر أحدث جيل من تلك القطارات وهي المجموعة N700 التي تم تسييرها على خطوط توكايدو وسانيو لقطارات الشنكنسن. أروع ميزات قطارات المجموعة N700 هي قدرتها الرهيبة على زيادة سرعتها في فترة قصيرة (من السكون إلى سرعة 270كم/ساعة في حوالي ثلاث دقائق)إلى جانب الراحة الفائقة التي توفرها للراكب والانخفاض الكبير في نسبة استهلاك الوقود. وقد استخدمت أحدث التقنيات في صنع هذه القطارات من بينها نظام جديد لإمالة القطار باستعمال زنبركات هوائية بين العجلات وأجسام العربات مما يجعل العربات تميل قليلا عند المنحنيات. إن ميل العربات بدرجة واحدة فقط تمكن القطار من الدوران عند المنحنيات دون حاجة لتخفيض السرعة عن مستواها المعتاد وهو 270كم/ساعة وبفضل هذا الميل أمكن توفير خمس دقائق من رحلة القطار بين طوكيو وشين أوساكا دون مساس براحة الراكب على الإطلاق.

ويطلق على تصميم القطار اسم"آيرو دابل وينج"وهو تصميم يجعله يبدو مثل طائر مفرود الجناحين والواقع أن هذا الشكل الغريب له هدف معين وهو تقليل مقاومة الهواء وهذا يعني تقليل استهلاك الكهرباء بنسبة هائلة (49%)عن استهلاك قطارات المجموعة 0 الأصليةعندما تسير بسرعة أقل وهي 220كم/ساعة. وقد تم تصميم مقاعد هذه المجموعة الجديدة بحيث توفر راحة أكبر لجسم الإنسان علاوة على أن أكثر من نصف المقاعد بها مآخذ كهرباء (مقبس) والواقع أن الاهتمام براحة الركاب يفوق المعتاد فعلى سبيل المثال نجد أن الحجرات متعددة الأغراض المخصصة للاستخدام العام مجهزة بلوازم حفاضات الأطفال. لقد انتشرت الآن شبكة قطارات الشنكنسن في أجزاء كثيرة من اليابان ولا زالت مستمرة في التوسع, إنها قطارات على شكل رصاصة تواصل سباقها نحو المستقبل وتتطور بشكل قد يصعب علينا تصوره.

خط زمني

The Tama Toshi Monorail serves Tachikawa and nearby communities in western Tokyo

التذاكر، والاشتراكات والأسعار

Ticket barrier in a station

أنواع وأسماء القطارات

علامة القطار "السريع"


انظر أيضا

المصادر

وصلات خارجية

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :
كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :
كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :

قالب:Hokkaidō transit قالب:Sendai transit قالب:Tokyo transit قالب:HakoneFujiIzuTransit قالب:Nagoya transit قالب:Osaka transit قالب:Fukuoka transit قالب:Shinkansen