الكامل في اللغة والأدب

الكامل في اللغة والأدب
4838 Al Kamil fil Lugha wal Adab 004.tif
المؤلفالمبرد باركود4838
عدد الصفحات308
تاريخ التأليف1339 هـ تاريخ المخطوط1339 هـ
مقر_المخطوطحيدر أباد, الهند
الموضوعشعر
الناشرالمطبعة الرحمانية بالخرنفش، القاهرة
حمـِّل
نسخة
المعرفة

اضغط هنا لتحميل نسخة PDF كاملة من الكتاب . الكامل في اللغة والأدب، 310 ص ، 7.6 م ب (معلومات)

حمـّل كـتـب أخرى من
قائمة المخطوطات

ساعدنا في تحويل المخطوطات المصورة إلى نصوص. سجـّل في مشروع تدوين المخطوطات، هنا، ودوّن ولو صفحة من أي مخطوط تشاء.

الكامل في اللغة والأدب هو أشهر كتب المبرد وأكثرها شيوعاً، وأحد أركان الأدب الأربعة. وهو مجموعة من المختارات الأدبية، عني فيها بشرح المشكلات اللغوية والنحوية التي تثيرها تلك النصوص. قال في مقدمته: (هذا كتاب ألفناه يجمع ضروباً من الآداب، ما بين كلام منثور، وشعر مرصوف، ومثل سائر، وموعظة بالغة، واختيار من خطبة شريفة ورسالة بليغة. والنية أن نفسر كل ما وقع في هذا الكتاب من كلام غريب أو معنى مستغلق، وأن نشرح ما يعرض فيه من الإعراب شرحاً شافياً، حتى يكون الكتاب بنفسه مكتفياً، وعن أن يُرجع إلى أحد في تفسيره مستغنياً) وروى الكتاب عن المبرد كبير نحاة عصره أبو الحسن علي بن سليمان الأخفش، وله عليه شرح.

وقد أكثر المبرد في كتابه من ذكر أخبار الخوارج، فلما رأى أنها أتت على جزء عظيم من الكتاب قال: (وهذا الكتاب لم نبتدئه لتتصل فيه أخبار الخوارج، ولكن ربما اتصل شيء بشيء، والحديث شجون، ويقترح المقترح ما يفسخ به عزم صاحب الكتاب، ويصده عن سننه، ويزيله عن طريقه...ولو نسقناه على ما جرى من ذكرهم لكان الكتاب للخوارج مخلصاً) طبع الكتاب لأول مرة في (لايبزج) سنة 1864 - 1882 بعناية المستشرق الإنكليزي (رايت) ثم طبع عدة طبعات، وشرحه الشيخ سيد علي المرصفي في ثمانية أجزاء وسماه (رغبة الآمل من كتاب الكامل) وطبعه سنة 1346هـ 1927م واشتمل على (220) مأخذاً على المبرد، منها (52) نقلها عن كتاب (التنبيهات على أغاليط الرواة) لعلي بن حمزة (ت 375هـ). ومن كلام المبرد عن نفسه قوله: (وأنا لا أحتاج إلى وصف نفسي لعلم الناس بي، إنه ليس أحد من الخافقين تختلج في نفسه مشكلة إلا لقيني بها وأعدني لها ... ولربما احتجت إلى اعتذار من فلتة، أو التماس حاجة، فأجعل المعنى الذي أقصده نصب عيني، ثم لا أجد سبيلاً إلى التعبير عنه بيد ولا لسان. فزيادة المنطق على الأدب خدعة، وزيادة الأدب على المنطق هجنة). وقد وضعت على كتاب الكامل الكثير من الكتب، ما بين مؤاخذات علبه، وشروح وحواش. انظر مقدمة الأستاذ عضيمة في نشرته للمقتضب (ص54). وكتابه (أبو العباس المبرد وأثره في علوم العربية: ص137 ). وفي مجلة العرب (س12 ص908) التعريف بشرح ابن السيد البطليوسي، وهو خير ما كتبه القدماء على الكامل. وفي مقدمة نشرة ظهور أحمد أظهر لكتاب (القرط على الكامل) (ص136 إلى 191) كلام موسع فيما ألف حول كتاب الكامل من نقد وشرح. ويتضمن كتاب القرط شرح البطليوسي ونكت أبي الوليد الوقشي.

آخر تعديل بتاريخ 20 سبتمبر 2007، 22:48