القرم

  • Автономная Республика Крым
  • Автономна Республіка Крим
  • Qırım Muhtar Cumhuriyeti
جمهورية القرم ذاتية الحكم
Autonomous Republic of Crimea
علم القرم درع القرم
الشعار الوطني

Процветание в единстве (روسية)
Protsvetanie v yedinstve  (transliteration)
"الازدهار في الوحدة الوطنية"
النشيد

Нивы и горы твои волшебны, Родина (روسية)
Nivy I gory tvoi volshebny, Rodina  (transliteration)
حقولك وجبالك ساحرة، يا وطننا الأم

موقع القرم
موقع القرم (بالأحمر) داخل أوكرانيا (بالأبيض).
العاصمة
(و أكبر مدينة)
سيمفروپول
44°56′N, 34°6′E
اللغات الرسمية الأوكرانية
لغة اقليمية معترف بها
جماعات عرقية (2001)
الحكومة جمهورية ذاتية الحكم
 -  ڤيكتور پلاكيدا[1][2]
 -  رئيس الوزراء سرگي أكسيونوڤ[3]
 -  ڤولوديمير كونستانتينوڤ [4][5]
Legislature ڤرخوڤنا رادا
مستقلة عن الامبراطورية الروسية / الاتحاد السوڤيتي
 -  أُعلنت 18 أكتوبر 1921 
 -  أُلغيت 30 يونيو 1945 
 -  أستعيدتb 12 فبراير 1992 
 -  الدستور 21 أكتوبر 1998 
المساحة
 -  الاجمالي 26,100 كم2 (148)
10,038 ميل² 
تعداد السكان
 -  تقدير 2007 1,973,185 (148)
 -  تعداد 2001 2,033,700 
العملة Ukrainian hryvnia (UAH)
منطقة التوقيت EET (UTC+2)
 -  بالصيف (DST) EEST (UTC+3)
م.أ.م. على الإنترنت crimea.uac
مفتاح الهاتف ++380d
كلية الثقافة الأوكرانية

القرم Crimea ( /krˈmə/)، هي شبه جزيرة في أوكرانيا تقع على الساحل الشمالي للبحر الأسود حيث جمهورية القرم ذاتية الحكم (بالاوكرانية: Автономна Республіка Крим، Avtonomna Respublika Krym؛ بالروسية: Автономная Республика Крым، Avtonomnaya Respublika Krym؛ بالتتارية القرم: Qırım Muhtar Cumhuriyeti, Къырым Мухтар Джумхуриети) التي تشغل معظم شبه الجزيرة.[6][7][8]

أراضي القرم غزاها وسيطر عليها مراراً على مدار تاريخها الكيمريون، اليونانيون، السكوذيون، القوط، الهون، البلغاريون، الخزر، دولة روسء الكييڤية، اليونانيون البيزنطيون، القپچاق، التورك العثمانيون، تتار القبيل الذهبي والمنغول، سيطروا جميعاً على القرم في تاريخها المبكر. في القرن 13، كانت جزئياً تحت سيطرة البنادقة والجنويون؛ بعدهم خانية القرم والدولة العثمانية في القرن 15 حتى القرن 18، الامبراطورية الروسية في القرن 18 حتى القرن 20، ألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية وجمهورية روسيا الاشتراكية الاتحادية السوڤيتية وفيما بعد جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوڤيتية، ضمن الاتحاد السوڤيتي في بقية سنوات القرن 20.

القرم حالياً هي جمهورية برلمانية ذاتية الحكم، داخل أوكرانيا،[6] تحكم بموجب دستور القرم بما يتماشى مع القوانين الأوكرانية. عاصمتها والمقعد الاداري لحكومة الجمهورية مدينة سيمفروپول، وتقع وسط شبه الجزيرة. مساحة القرم 26.200 كم² وفي 2007 كان عدد سكانها 1.973.185 نسمة. هذه الأرقام لا تشمل مساحة وسكان مدينة سيمفروپول (في 2007، كان عدد سكانها 397.200)، حيث أنها منفصلة ادارياً عن الجمهورية ذاتية الحكم. عدد سكان شبه الجزيرة (2.352.385 نسمة (تعداد 2007).

تتار القرم، هي أقلية عرقية شكلت في 2001 أكثر من 12.1% من السكان،[9] تأسست في القرم في أواخر العصور الوسطى، بعد تأسيس خانية القرم. تتار القرم كانوا تهجيرهم قسرياً إلى آسيا الوسطى من قبل حكومة يوسف ستالين. بعد سقوط الإتحاد السوڤيتي، بدأ تتار القرم في العودة إلى الاقليم.[10] حسب التعداد السكاني الأوكراني لعام 2001، كان 58.5% من سكان القرم من العرقية الروسية و24.4% من العرقية الأوكرانية.[9]

فهرست

التسمية

اسم القرم أصله هو اسم مدينة قيريم (حالياً ستاري قرم) والتي كانت عاصمة لمقاطعة القرم في القبيل الذهبي. القرم بالتترية القرمية تعني "تلي" (قـر - تل، - للملكية).[بحاجة لمصدر] بالروسية Krym هي الصيغة الروسية للقرم. اليونانيون القدماء يطلقون على القرم توريس (فيما بعد [[توريكا، Ταυρική باليونانية القديمة)، ويطلق على سكانها توري. المؤرخ اليوناني هيرودوت يفسر اسمها بأن هرقل قام بحراثة الأرض باستخدم ثور ضخم "توروس". كذلك يشير هيرودوت للاقليم القريم المسمى قرمنيا[11] أو 'المنحدرات'" والتي قد تشير أيضاً إلى شبه جزيرة القرم، والمشهورة بمنحدراتها الممتدة على الشريط الساحلي الشمالي المنبسط للبحر الأسود.

التاريخ

التاريخ المبكر

مستعمرة چرونسوس اليونانية بالقرب من سڤاستوپول المعاصرة.

توريكا هو اسم القرم في العصر العتيق. كانت توريكا مأهولة بشعوب مختلفة. المناطق الداخلية كانت مأهولة بالسكوذيين والساحل الجنوبي الجبلي يسكنه التوريس، فرع من الكيمريين. المستوطنون اليونانيون يسكنون عدد من المستعمرات على طول ساحل شبه الجزيرة، وأشهرها مدينة ر في سڤاتوپول المعاصرة. في القرن الثاني ق.م. أصبحت المنطقة الشرقية من توريكا جزءاً من مملكة البسفور، قبل أن يتم ضمها داخل الامبراطورية الرومانية في القرن الأول ق.م. أثناء القرن الأول والثاني والثالث ق.م.، كانت توريكا تستضيف فيالق رومانية[12] [بحاجة لمصدر](ليس فيالق لكن بعض القوات المساعدة) ومستعمرون في چاركس، القرم. في النهاية أعاد تتار القرم تسمية توريكا، واشتق اسمها من اللغة القرمية المعاصرة. كلمة "قرم" مشتقة من الاسم التتري القرمي Qırımمن اليونانية Krimea (Κριμαία).[بحاجة لمصدر]

على مدار القرون التالية، تعرضت القرم للغزو أو الاحتلال من قبل القوط (250م)، الهون (376)، البلغاريون (القرن 4-8)، الخزر (القرن 8)، دولة روسء الكييڤية (القرن 10-11)، الامبراطورية البيزنطية (1016)، القپچاق (1050)، والمنغول (1237). في القرن 13، إستولت جمهورية جنوة المستعمرات التي بناها منافسوها، البنادقة، على إمتداد ساحل القرم وأحكموا سيطرتهم على الاقتصاد القرمي والتجارة في البحر الأسود لقرنين.[بحاجة لمصدر]

عدد من الشعوب التوركية، يعرفون حالياً بتتار القرم، إستطونوا في شبه الجزيرة منذ أوائل العصور الوسطى. بعد تدمير القبيل الذهبي على يد تيمور لنك، أسس تتار القرم خانية القرم المستقلة عام 1441، تحت قيادة خاجى كراى، حفيد جنكيز خان. سيطر تتار القرم على السهوب الممتدة من كوبان حتى نهر دينستر، بالرغم من أنهم في البداية لم يتمكنوا من السيطرة على البلدات الجنوية التجارية. بعد سقوط البلدات الجنويية، تمكن السلطان العثماني من أسر منكلى كراى،[13] ثم أطلق سراحها بعد ذلك في مقابل قبول سيادة العثمانيين على خانات القرم والسماح لهم بالحكم كأمراء تابعين للدولة العثمانية.[14][15]:78 ومع ذلك، فقد ظلت خانات القرم تتمتع بقدر كبير من الاستقلالية عن الدولة العثمانية. عام 1774، سقطت خانات القرم تحت النفوذ الروسي بمقتضى معاهدة كوچوك كاينارجا، وفي 1783، ضُمت القرم بالكامل للامبراطورية الروسية.[15]:176

حتى أواخر القرن 18، حافظ التتار على تجارة ضخمة للعبيد مع الدولة العثمانية والشرق الأوسط،[16] حيث قاموا بتصدير 2 مليون عبد من روسيا وأوكرانيا في سنوات 1500–1700.[17] عام 1769 آخر غارة تترية كبرى، والتي وقعت أثناء الحرب الروسية التركية، والتي أُسر فيها 20.000 عبد.[18]

قصر خان القرم في باخ‌چيساراي.

أصبحت القرم جزء من محافظة توريدا الروسية وشهدت الكثير من القتال في حرب القرم (1853–1856)، والتي أدت لتدمير الكثير من البنى التحتية الاقتصادية والاجتماعية في شبه الجزيرة.

القرم في القرن 20 و21

في الإتحاد السوڤيتي

أثناء الحرب الأهلية الروسية في أعقاب إنسحاب الامبراطورية الروسية، تغيرت القوى المسيطرة على القرم عدة مرات وكانت معقل الجيش الأبيض المناهض للبلشڤية. شهدت القرم آخر وقفات الروس البيض بيقيادة الجنرال رانگل ضد قوات نستور ماخنو الأناركية والجيش الأحمر عام 1920. حوالي 50.000 أسير حرب أبيض ومدني تم إعدامهم بالرصاص أو بالشنق بعد هزيمة الجنرال رانگل في نهاية 1920.[19] تعتبر هذا واحدة من أكبر المذابح في الحرب الأهلية.[20]

في 18 أكتوبر 1921، جمهورية القرم الاشتراكية السوڤيتية ذاتية الحكم تأسسات كجزء من جمهورية روسيا الاشتراكية الاتحادية السوڤيتية، والتي، بدورها، أصبحت جزء من الإتحاد السوڤيتي.[14] عانت القرم من مجاعتين كبرتين في القرن العشرين، مجاعة 1920-1921 والهولودومور عام 1932–1933.[21]

أثناء الحرب العالمية الثانية، شهدت القرم معارك دموية مختلفة. قوى المحور بقيادة الألمان أوقعوا خسائر ضخمة في صيف 1941 أثناء محاولتهم التقدم عبر برزخ پركوپ الضيق الواصل بين القرم والبر السوڤيتي. بمجرد مرور قوى المحور، قاموا بإحتلال معظم القرم، عدا مدينة سڤاستوپول، والتي حوصرت من أكتوبر 1941 حتى 4 يوليو 1942 عندما نجح الألمان أخيراً في الإستيلاء على المدينة. من 1 سبتمبر 1942، كانت شبه الجزيرة تحت ادارة Generalbezirk Krim (جنرال منطقة القرم) und Teilbezirk (والمنطقة الفرعية) تورين. على الرغم من التكتيكات الخرقاء من قبل النازيين وحلفائهم، ظلت الجبال القرمية معقل لم يقهر لمناهضة السكان الأصليين حتى اليوم الذي تحررت فيه شبه الجزيرة من القوات المحتلة عام 1944.

في 18 مايو 1944، أُجبرو تتار القرم بالكامل على الرحيل في "شوگون" (تتار القرم في المنفى) إلى آسيا الوسطى بواسطة حكومة يوسف ستالين السوڤيتية كنوع من العقاب الجماعي، على خليفة أن هؤلاء قد تعاونوا مع قوات الاحتلال النازي[15] 46% من المرحلين لاقوا حتفهم من الجوع أو المرض.[بحاجة لمصدر] في 26 يونيو من العام نفسه، رحل السكان الأرمن، البلغاريون، واليونانيون إلى آسيا الوسطى. بنهاية صيف 1944، كان التطهير العرقي للقرم قد إكتمل. عام 1967، أعيد توطين تتار الرقم، لكنهم كانوا ممنوعين من العودة القانونية لوطنهم حتى الأيام الأخيرة من الأيام الأخيرة من الإتحاد السوڤيتي. كانت القرم السوڤيتية قد أُلغيت في 30 يونيو 1945 ونُقلت إلى اوبلاست القرم (اوبلاست تابع لجمهورية روسيا الاشتراكية الاتحادية السوڤيتية).

في 19 فبراير 1954، اللجنة التنفيذية الدائمة لمجلس السوڤيت الأعلى في الإتحاد السوڤيتي أصدرت مرسوم بنقل اوبلاس القرم من جمهورية روسيا الاشتراكية الاتحادية السوڤيتية إلى جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوڤيتية.[22] في سنوات ما بعد الحرب، ازدهرت القرم كوجهة سياحية رئيسية، بني فيها معالم جديدة ومنتجعات للسياح. أتى السياح من جميع أرجاء الإتحاد السوڤيتي ودول الجوار.[14] البنية التحتية والتصنيع في القرم تم تطويرهما أيضاً، خاصة حول الموانئ البحرية في كرچ وسڤاستوپول وفي عاصمة الاوبلاست الحبيسة سيمفروپول.

في أعقاب استفتاء شعبي عُقد في 20 يناير 1991، ترقى اوبلاس القرم إلى جمهورية اشتراكية سوڤيتية ذاتية الحكم في 12 يناير 1991، بقرار من مجلس السوڤييت الأعلى في أوكرانيا السوڤيتية.[23]

في أوكرانيا المستقلة

بإنهيار الإتحاد السوڤيتي، أصبحت القرم جزءاً من أوكرانيا حديثة الاستقلال مما أدى لحدوث توترات بين روسيا وأوكرانيا.[nb 1] حيث أن مقر أسطول البحر الأسود في شبه الجزيرة، هناك مخاوف من المناوشات المسلحة التي كانت تنشب في بعض الأحيان. بدأ تتار القرم في العودة من المنفى والإقامة مرة أخرى في القرم.

في 26 فبراير 1992، ڤرخوڤنوي سوڤيت (برلمان القرم) أعاد تسمية جمهورية القرم السوڤيتية وأعلنوا عن حكومة ذاتية الحكم في 5 مايو 1992[25][26] (والتي كانت في إنتظار التصديق عليها في استفتاء شعبي عًقد في 2 أغسطس 1992)[27]) وتم التصديق على أول دستور للقرم في اليوم نفسه.[27] في 6 مايو 1992 أضاف البرلمان نفسه جملة جديدة للدستور يعلن فيها أن القرم كانت جزءاً من أوكرانيا.[27]

أقصى النقاط الجنوبية في القرم هي رأس ساريچ على الساحل الشمالي للبحر الأسود، حالياً تستخدم من قبل البحرية الروسية.

في 19 مايو، وافقت القرم على أن تظل جزءاً من أوكرانيا وألغت إعلان حكومتها المستقلة ذاتيها لكن الشيوعيون القرميون أجبروا الحكومة الأوكرانية على تمديد حالة الحكم الذاتي الموجودة بالفعل للقرم.[15]:587 في الفترة نفسها، الرئيس الروسي بوريس يلتسين والرئيس الأوكراني ليونيد كراڤچوك إتفقا على تقسيم أسطول البحر الأسود السوڤيتي السابق بين روسيا والبحرية الأوكرانية حديثة التأسيس.[28]

في 14 أكتوبر 1993، أسس البرلمان القرمي منصب رئيس القرم وصدق على كوتا للتار القرم في المجلس مكون من 14 شخص. ومع ذلك، فقد استمرت الفوضى السيايسة. فقدخففتالتعديلات[مطلوب توضيح] الدستورية من حدة النزاع، [بحاجة لمصدر] لكن في 17 مارس 1995، تدخل البرلمان الأوكراني، وألغى وعطل الدستور القرمي وأطاح بمشكوڤ وموظفي مكتبه لإرتكابهم أعمال ضد الدولة وتعزيز التكامل مع روسيا.[29] بعد دستور مؤقت، دخل الدستور الحالي حيز التنفيذ، وتغير اسم الأراضي إلى جمهورية القرم ذاتية الحكم.

في أعقاب التصديق على معاهدة مايو 1997، معاهدة صداقة، تعاون، وشراكة في الصداقة وتقسيم أسطول البحر الأسود، تراجعت ببطء التوترات الدولية. ومع ذلك، ففي سبتمبر 2008، اتهم وزير الشؤون الخارجية الأوكراني ڤولوديمير أوخريزكو روسيا بمنح جوازات سفر روسية لسكان من القرم ووصف هذا على أنه "مشكلة حقيقة" تسببت فيها السياسة الروسية المعلنة بخصوص التدخل العسكري الخارجي لحماية المواطنين الروس.[30]

في 24 أغسطس 2009، خرجت في القرم مظاهرات مناهضة لأوكرانيا شارك فيها مواطنون من العرقية الروسية. سرگي سكوڤ (من الكتلة الروسية[31] وفيما بعد نائب المتحدث في البرلمان الأوكراني[32]) قال أنه يأمل في أن روسيا تعامل القرم بنفس الطريقة التي كانت تعمال فيها أوستيا الجنوبية وأبخازيا.[33] عمت الفوضى البرلمان الأوكراني أثناء النقاش حول تمديد إيجار القاعدة البحرية الروسية التي تم تأسيسها في 27 أببريل 2010 بعدما صدق البرلمان الأوكراني على معاهدة لتأجير روسيا رصيف ساحلي ومنشآت عسكرية في ميناء سڤاستوپول القرمي حتى عام 2042. جنباً إلى جنب مع البرلمان الأوكراني، تم التصديق على المعاهدة من قبل مجلس الدوما الروسي أيضاً.[34]

في 26 فبراير 2014، حدثت إشتباكات بين آلاف المتظاهرين الموالين روسيا وآخرين موالين لأوكرانين أمام مبنى البرلمان في سيمفروپول مما شجع الرئيس الروسي ڤلادمير پوتن على نشر 150.000 جندي روسي على الحدود الأوكرانية. أعقب المظاهرات عزل الرئيس الأوكراني الموالي لروسيا، ڤيكتور يانوكوڤيتش في 22 فبراير 2014، وطالب الكثيرين من المتظاهرين الموالين لروسيا بأن تفصل القرم عن أوكرانيا وتطلب المساعدة من روسيا.[35]

الحكومة والسياسة

قصر ماساندرا بالقرب من يالطا هو واحد من المقرات الرسمية في أوكرانيا.

القرم هي جمهورية ذاتية الحكم داخل دولة أوكرانيا الموحدة حيث الممثل الرئاسي يخدم كحاكم عوضاً عن منصب الرئيس عند تأسسيه. الكيان التشريعي هو برلمان مكون من 100 مقعد، مجلس الأعلى في القرم.[36]

السلطة التنفيذية ممثلة في مجلس الوزراء، يترأسه رئيس يعينه أو يعزله الڤرخوندا رادا، بموافقة من رئيس أوكرانيا.[5][37] سلطة وعمل المجلس الأعلى ومجلس وزراء القرم يحددها دستور أوكرانيا وقوانين أوكرانية أخرى، بالإذافة إلى قرارات منظمة يصدرها المجلس الأعلى في القرم.[37]

تنظيم العدالة من إختصاص محاكم تعمل في ظل النظام القضائي الأوكراني.[37]

الانتخابات والأحزاب

في الوقت الذي لا يعتبر فيه هيئة رسمية مسيطرة في القرم، فمجلس شعب تتار القرم هو كيان تمثيلي للتار القرم، يقوم بتقديم المظالم إلى الحكومة المركزية الأوكرانية، الحكومة القرمية، والهيئات الدولية.[38]

أثناء الانتخابات الرئاسية 2004، صوتت القرم بقوة للمرشح الرئاسي ڤيكتور يانوكوڤيتش. في الانتخابات البرلمانية الأوكرانية 2006 و2007، حزب المناطق بزعامة يانوكوڤيتش فاز أيضاً بمعظم أصوات الاقليم، وكذلك في الانتخابات القرمية 2010.[39]

العلاقات القرمية الأمريكية

في 18 فبراير 2009 أرسل ڤرخوڤنا رادا القرم رسالة إلى مجلس وزراء أوكرانيا ورئيس أوكرانيا، أعلن فيها أنه من غير المناسب فتح مكتب تمثيلي للولايات المتحدة في القرم ودعا القيادة الأوكرانية للتخلي عن الفكرة. تم التصديق على الرسالة في البرلمان القرمي ب77 إلى 9 صوت وإمتناع صوت واحد.[40] سيرسل الخطاب أيضاً إلى رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة.

التقسيمات الادارية

تنقسم القرم إلى 25 اقليم: 14 رايون (منطقة) و11 بلدية مدينة، تعرف رسمياً باسم "الأراضي التي تحكمها مجالس المدينة".[41] بينما مدينة سڤاستوپول الواقعة في شبه جزيرة القرم، منفصلة ادارياً عن بقية القرم وهي واحدة من بلديتين خاصتين في أوكرانيا. في الوقت الذي تمتلك فيه سڤاستوپول ادارة منفصلة، فهي متكاملة تماماً مع البنية التحتية في شبه الجزيرة بأكملها.

الرايونات

تقسيمات القرم
1. رايون ‌چيسراي
2. رايون بيلوهيرسك
3. رايون دژانكوني
4. رايون كيروڤسك
5. رايون كراسنوخڤارديسك
6. رايون كراسنوپركوپسك
7. رايون لنين
8. رايون نيژنيوخريسكي
9. رايون پرڤومايسك
10. رايون ردوزدولن
11. رايون ساكي
12. رايون سيمفروپول
13. رايون سوڤتسكي
14. رايون چورنومورسك

البلديات المدن

15. بلدية ألوشتا
16. بلدية أرميانسك
17. بلدية دژانكوي
18. بلدية إيڤپاتوريا
19. بلدية كرچ
20. بلدية كراسنوپركوپسك
21. بلدية ساكي
22. بلدية سيمفروپول
23. بلدية سوداك
24. بلدية فيودوسيا
25. بلدية يالطا

الجغرافيا والمناخ

الغروب في سڤاستوپول.

تقع القرم على الساحل الشمالي للبحر الأسود وعلى الساحل الغربي لبحر أزوڤ، يحدها أوبلاست خرسون من الشمال. هناك تجمعين حضريين في رايون هنيچسك بأوبلاست خرسون الذي يقع مادياً في شبه الجزيرة، على شبه جزيرة أصغر أرابات سپيت، شچاستليڤتسڤ وسريلكوڤ. بالرغم من أنها تقع في المنطقة الجنوبية لشبه الجزيرة القرم، فمدينة سڤاستوپول هي بلدية خاصة منفصلة جزئياً في أوكرانيا. إجمالي مساحة الأرض في القرم هي 26.1000 كم².

تتصل القرم بالبر الرئيسي عن طريق برزح پرپكوپ والذي يصل عرضه إلى 5–7 كيلومترs (3.1–4.3 ميل). على الحافة الشرقية لشبه جزيرة كرچ، والتي تواجه مباشرة شبه جزيرة تامان على البر الروسي. بين شبه جزيرتي كرچ وتامان، يقع مضيق كرچ بعرض 3–13 كيلومترs (1.9–8.1 ميل)، والذي يصل بين مياه البحر الأسود وبحر أزوڤ. تتألف شبه الجزيرة من الكثير من أشبه الجزر الأصغر مثل أربات سپيت، شبه جزيرة كرچ، شبه جزيرة هراكلس، شبه جزيرة ترخان كوت، وأخرى كثيرة. تتميز القرم أيضاً بمرتفعاتها مثل رأس پريبوين، رأس ترخان كوت، [بحاجة لمصدر] ساريچ، رأس نيكولاس، رأس فونار، راس فيولنته، رأس قازان، [بحاجة لمصدر] رأس أق بورون، وآخرى كثيرة.

الجغرافيا

جبل إكليزي-بورون، بالقرب من ألوشتا.

جغرافياً، تنقسم شبه الجزيرة عموماً إلى ثلاث مناطق: السهوب، الجبال والساحل الجنوبي.

الساحل الجنوبي يمتد لمسافة 8–12 كيلومترs (5.0–7.5 ميل) من البحر حتى السلسلة الجبلية الموازية، جبال القرم.[42] هذه الجبال توجد خلفها سلسلة موازية ثانوية. 75% من المنطقة المتبقية من القرم تتألف من أراضي رعي شبه قاحلة، سهوب پونتيك الممتدة جنوباً، تنحدر برفق من الشمال الغربي لسفح جبال القرم. السلسلة الرئيسية لهذه الجبال ترتفع بطريقة متناقضة مع القاع العميق للبحر الأسود التي يصل إرتفاعها إلى 600–750 metres (1,969–2,461 ft)، بدءاً من النقطة الجنوبية الغربية لشبه الجزيرة، والتي يطلق عليها رأس فيولنته. يعتقد أن هذا الرأس كان من المفترض أن يتوج كمعبد لآرتميس، حيث يقال أن إفيگنيا كانت كاهنة هناك.[43] شلال أوچان-سو الموجود على المنحدر الجنوبي للجبال هو أعلى نقطة في أوكرانيا.

الكورگانات المتعددة، أو تلال الدفن، الخاصة بالسكوذيين القدماء تنتشر عبر السهوب القرمية.

جبال القرم بالقرب من مدينة ألوشتا.

التضاريس الواقعة خلف سلسلة جبال القرم المنيعة ذات طابع مختلف تماماً. هناك شريط ساحلي ضيق وسهوب جبلية محاطة بالخضرة. تمتد هذه "الريڤيرا" على طول الساحل الجنوبي الشرقي من رأسي فيولنته وأيا، في الجنوب، إلى فيودوسيا، ووتزدهر في الصيف بالمنتجعات البحرية مثل ألوپكا، يالطا، گورزوف، ألوشتا، سوداك، وفيودوسيا. خلال سنوات الحكم السوڤيتي، كانت المنتجعات والداتشا على هذا الساحل موظفة يصفة أساسية لإقامة الموظفين السياسيين رفيعي المستوى.[بحاجة لمصدر]why here? and ref? بالإذافة إلى ذلك، توجد في المنطقة كروم وأشجار فاكهة. الصيد، التعدين، وإنتاج الزيوت المركزة من الأنشطة الاقتصادية الهامة أيضاً. تأسست في القرم قرى تترية قرمية مختلفة، مساجد، أديرة، قصور العائلة الامبراطورية والنبلاء الروس، بالإضافة إلى قلاع خلابة من العصر اليوناني القديم والعصور الوسطى.

الهيدروگرافيا

الشريط الساحلي للقرم يقطعه العديد من الخلجان والموانئ. وتقع تلك الموانئ غرب برزخ پركوپ على خليج كركينت؛ في الجنوب الغربي على خليج كلاميتا المفتوح، بموانئ يڤپاتوريا وسڤاستوپول؛[بحاجة لمصدر](not Sevastopol) إلى الشمال على خليج أربات ببرزخ يني‌قلعة أو كرچ؛ وإلى الجنوب على خليج تسافا أو فيودوسيا، بميناء فيودوسيا. الحدود الطبيعية بين شبه جزيرة القرم والبر الرئيسي لأوكرانيا هو بحيرة سيڤاش المالحة (وهي نظام ضحل فريد من المصبات والخلجان).

خريطة القرم موضح عليها المدن الرئيسية.

المشهد الحضري

أكبر مدينتين في شبه الجزيرة هما سڤاستوپول وسيمفروپول، المراكز الكبرى الأخرى للتنمية الحضرية هما كرچ (مركز للصناعات الثقيلة والصيد)، دژانكوي (محور للنقل)، يالطا (منتجع عطلات) وأخرى.


المدن الرئيسية

المناخ

معظم القرم تتمتع بمناخ قاري، عدا الساحل الجنوبي حيث المناخ شبه الإستوائي الرطب، بسبب التأثير الدافئ للبحر الأسود. الصيف حار (متوسط درجة الحرارة في يوليو 28° س) والشتاء بارد (متوسط درجة الحرارة في أبريل -0.3° س في يناير) في المناطق الداخلية، وعلى الساحل الجنوبي شتاء متوسط البرودة (متوسط الحرارة في يناير 4°س) وإنخفاض الحرارة تحت درجة التجمد إستثنائي. معدل هطول الأمطار في القرم منخفض بمتوسط 400 مم فقط سنوياً. بسبب مناخها، يعد الساحل الجنوبي القرمي من الشواطئ الشعبية والمنتجعات المشمسة للسياح الأوكرانيين والروس.

السياحة

شاطل كوكتبل.

أشهر الأماكن

الاقتصاد

سڤاستوپول، قلب اقتصاد القرم

الفروع الأساسية للاقتصاد القرمي هي السياحة والزراعة.[بحاجة لمصدر] الوحدات الصناعية تقع معظمها في المناطق الشمالية من الجمهورية. المدن الصناعية الهامة تشمل دژونكوي، التي تضم وصلة سكك حديدية هامة، كارسنوپركوپسك وارميانسك، ومدن أخرى.

أهم الصناعات في القرم هي إنتاج الأغذية، الكيماويات، الهندسة الميكانيكية وتشغيل المعادن، وإنتاج الوقود.[37] 60% من السوق الصناعي لإنتاج الأغذية. تضم القرم 291 شركة صناعية كبرى و1002 شركة تجارية صغيرة.[37]

تنتج القرم الحبوب، الخضروات، نباتات الحدائق، والنبيذ، وخاصة في منطقتي يالطا وماساندرا. الأنشطة الزراعية الأخرى تشمل تربية الماشية، تربية الدواجن والخراف.[37] المنتجات الأخرى في شبه الجزيرة تشمل الملح، الرخام السماقي، الحجر الجيري، وحجر الحديد (تتواجد حول كرچ).[44]

النقل

ترولي باص

الطرق السريعة

تلفريك في يالطا.

النقل البحري

مدن يالطا، فيودوسيا، كرچ، سڤاستوپول، چورنومورسكه وإيڤپاتوريا متصلة ببعضها بطرق بحرية. في مدن إيڤپاتوريا وبلدة مولوچنويه القريبة توجد منظومة ترام.

الديموغرافيا

النسبة المئوية لتتار القرم

في 2005، كان إجمالي سكان القرم 1.994.300 نسمة.

من 1989 حتى 2001، إنخفض عدد سكان القرم بمقدار 396.795 نسمة، ممثلاً 16.33% من إجمالي سكان 1989، بالرغم من عودة الجماعات المهجرة مثل تتار القرم. من 2001-2005 إنخفض عدد السكان مرة أخرى بمقدار 39.400 نسمة، حيث إنخفض عن سكان 2001 بنسبة 2%.[بحاجة لمصدر](كان عدد السكان يشمل سڤاستوپول في 1989)

البنية العمرية

0-14 سنة: 14.9% (الذكور 150,199/الإناث 141,649)
15-64 سنة: 70.4% (الذكور 653,041/الإناث 724,235)
65 سنة وأكثر: 14.7% (الذكور 94,047/الإناث 193,251) (الرسمي 2013)

متوسط العمر

الإجمالي: 39.9 سنة
الذكور: 36.2 سنة
الإناث: 43.5 سنة (الرسمي 2013)

الجماعات العرقية

حسب التعداد الأوكراني 2001، كان عدد سكان القرم 2.033.700 نسمة.[45] التشكيل العرقي يتألف من الجماعات التالية التي أعلنت عن نتفسها: روس: 58.32%؛ أوكرانيون: 24.32%؛ تتار القرم: 12.1%; بلاروسيون: 1.44%؛ تتار: 0.54%؛ أرمن: 0.43%؛ يهود: 0.22%، يونانيون: 0.15% وآخرون.[46]

الجماعة
العرقية
تعداد 1897 تعداد 1939 تعداد 1959 تعداد 1979 تعداد 1989 تعداد 2001
العدد  % العدد  % العدد  % العدد  % العدد  % العدد  %
روس 180,963 33.11% 49.6% 71.4% 68.4% 67.1% 1,180,441 58.32%
أوكرانيون 64,703 11.84% 13.7% 22.3% 25.6% 25.8% 492,227 24.32%
تتار القرم 194,294 35.55% 19.4% 0% 0.7% 1.6% 243,433 12.03%
آخرون

توجد أقليات أخرى هم ألمان البحر الأسود، الرومانيون، البلغاريون، الپولنديون، الأذريون، الكوريون، اليونانيون والإيطاليون. كان عدد ألمانيو القرم 45.000 عام 1941.[47] عام 1944، تم ترحيل 70.000 يوناني و14.000 بلغاري من القرم إلى آسيا الوسطى وسيبريا،[48] وكذلك 200.000 من تتار القرم وجنسيات أخرى.[49]

الأوكرانية هي لغة الدولة الرسمية الوحيدة في البلاد، وهي اللغة الوحيدة للحكومة الأوكرانية. حسب التعداد المشار إليه، 77% من سكان القرم يستخدمون الروسية كلغتهم الأصلية؛ 11.4% - التترية القرمية؛ و10.1% - الأوكرانية.[50] في الأعمال الحكومية القرمية تستخدم الروسية بصفة أساسية. جرت محاولات لتوسيع إستخدام الأوكرانية في التعليم والحكومة لكنها كانت أقل نجاحاً في القرم عنها في مناطق أخرى في البلاد.[51]

التوجهات الديموغرافية

الثقافة

الرياضة

الملاكم أولكساندر أوسيك.


الإعلام

معرض الصور

انظر أيضاً

قراءات إضافية

الهوامش

الهوامش
  1. ^ في صيف 2013 في إستطلاع للرأي قامت به VTSIOM طُلب من المستجيبين في روسيا الإجابة على سؤال هل يعتبرون القرم أراضي روسية، 56% أجابوا بأن القرم جزءاً من روسيا.[24]
المصادر
  1. ^ Presidential Representative in the Republic of Crimea
  2. ^ Plakida appointed Yanukovych's envoy to Crimea, Kyiv Post (28 February 2012).
  3. ^ "Crimean Parliament Dismisses Cabinet and Sets Date for Autonomy Referendum". The Moscow Times. February 27, 2014. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.themoscowtimes.com/news/article/crimean-parliament-dismisses-cabinet-and-sets-date-for-autonomy-referendum/495391.html. Retrieved on February 27, 2014. 
  4. ^ Vasyl Dzharty of Regions Party heads Crimean government, Kyiv Post (March 17, 2010).
  5. ^ أ ب Crimean parliament to decide on appointment of autonomous republic's premier on Tuesday, Interfax Ukraine (7 November 2011)
  6. ^ أ ب Regions and territories: The Republic of Crimea, BBC News
  7. ^ Autonomous Republic of Crimea
  8. ^ Government Portal of The Autonomous Republic of Crimea
  9. ^ أ ب About number and composition population of AUTONOMOUS REPUBLIC OF CRIMEA by data All-Ukrainian population census', Ukrainian Census (2001)
  10. ^ Pohl, J. Otto. The Stalinist Penal System: A Statistical History of Soviet Repression and Terror. Mc Farland & Company, Inc, Publishers. 1997. 23.
  11. ^ Herodotus IV.20.
  12. ^ http://www.naukawpolsce.pap.pl/en/news/news,397105,polish-archaeologists-discovered-a-roman-garrison-commanders-house-in-the-crimea.html
  13. ^ Soldier Khan
  14. ^ أ ب ت History. blacksea-crimea.com. وُصِل لهذا المسار في 3 مارس 2007.
  15. ^ أ ب ت ث Subtelny, Orest (2000). Ukraine: A History. University of Toronto Press. ISBN 0-8020-8390-0. 
  16. ^ Brian Glyn Williams (2013). The Sultan’s Raiders: The Military Role of the Crimean Tatars in the Ottoman Empire. The Jamestown Foundation.
  17. ^ Darjusz Kołodziejczyk, as reported by Mikhail Kizilov (2007). Slaves, Money Lenders, and Prisoner Guards:The Jews and the Trade in Slaves and Captivesin the Crimean Khanate. The Journal of Jewish Studies.
  18. ^ Mikhail Kizilov. Slave Trade in the Early Modern Crimea From the Perspective of Christian, Muslim, and Jewish Sources. Oxford University.
  19. ^ Gellately, Robert (2007). Lenin, Stalin, and Hitler: The Age of Social Catastrophe. Knopf. ISBN 1-4000-4005-1. 
  20. ^ Nicolas Werth, Karel Bartosek, Jean-Louis Panne, Jean-Louis Margolin, Andrzej Paczkowski, Stephane Courtois, Black Book of Communism: Crimes, Terror, Repression, Harvard University Press, 1999, hardcover, page 100, ISBN 0-674-07608-7. Chapter 4: The Red Terror
  21. ^ Famine in Crimea
  22. ^ "Подарунок Хрущова". Як Україна відбудувала Крим
  23. ^ Day in history - 20 January (بRussian). RIA Novosti. (January 8, 2006). وُصِل لهذا المسار في 8 أغسطس 2007.
  24. ^ (اوكرانية) Майже 60% росіян вважають, що Крим - це Росія Almost 60% of Russians believe, that Crimea - is Russian, Ukrayinska Pravda (10 September 2013)
  25. ^ (August 31, 2004). Catching up with 'Europe'? Constitutional Debates on the Territorial-Administrative Model in Independent Ukraine. Taylor & Francis Group. وُصِل لهذا المسار في 12 ديسمبر 2006.
    (November 11, 2004). The Crimea Conundrum: The Tug of War Between Russia and Ukraine on the Questions of Autonomy and Self-Determination. وُصِل لهذا المسار في 3 مارس 2007.[وصلة مكسورة]
  26. ^ Eastern Europe, Russia and Central Asia 2004, Routledge, 2003, ISBN 1857431871 (page 540)
  27. ^ أ ب ت Russians in the Former Soviet Republics by Pål Kolstø, Indiana University Press, 1995, ISBN 0253329175 (page 194)
  28. ^ Ready To Cast Off, TIME Magazine, June 15, 1992
  29. ^ قالب:Cite Ukrainian law
  30. ^ Cheney urges divided Ukraine to unite against Russia 'threat. Associated Press. September 6, 2008.
  31. ^ [1], ()
  32. ^ [2], ()
  33. ^ Russia and Ukraine in Intensifying Standoff
  34. ^ Update: Ukraine, Russia ratify Black Sea naval lease, Kyiv Post (April 27, 2010)
  35. ^ "Putin orders military exercise as protesters clash in Crimea". Russia Herald. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.russiaherald.com/index.php/sid/220244696/scat/723971d98160d438/ht/Putin-orders-military-exercise-as-protesters-clash-in-Crimea. Retrieved on February 27, 2014. 
  36. ^ [[Verkhovna Rada of Crimea should not be confused with the national Verkhovna Rada of Ukraine.
  37. ^ أ ب ت ث ج ح Autonomous Republic of Crimea – Information card. Cabinet of Ministers of Ukraine. وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2007.
  38. ^ (February 20, 2007). A lesson in stifling violent extremism. CS Monitor. وُصِل لهذا المسار في 3 مارس 2007.
  39. ^ Local government elections in Ukraine: last stage in the Party of Regions’ takeover of power, Centre for Eastern Studies (October 4, 2010)
  40. ^ Crimean parliament votes against opening U.S. diplomatic post, Interfax-Ukraine (18 February 2009)
  41. ^ Infobox card — Avtonomna Respublika Krym (بUkrainian). Verkhovna Rada of Ukraine. وُصِل لهذا المسار في 2 فبراير 2007.
  42. ^ The Crimean Mountains may also be referred to as the Yaylâ Dağ or Alpine Meadow Mountains.
  43. ^ See the article "Crimea" in the Encyclopædia Britannica Eleventh Edition.
  44. ^ Bealby, John T. (1911). Encyclopædia Britannica Eleventh Edition. Cambridge University Press. 
  45. ^ Regions of Ukraine / Autonomous Republic of Crimea. 2001 Ukrainian Census. وُصِل لهذا المسار في 12 ديسمبر 2006.
  46. ^ Results / General results of the census / National composition of population. 2001 Ukrainian Census. وُصِل لهذا المسار في 12 ديسمبر 2006.
  47. ^ "A People on the Move: Germans in Russia and in the Former Soviet Union: 1763 – 1997". North Dakota State University Libraries.
  48. ^ "The Persecution of Pontic Greeks in the Soviet Union" (PDF)
  49. ^ "Crimean Tatars Divide Ukraine and Russia". The Jamestown Foundation. June 24, 2009.
  50. ^ Results / General results of the census / Linguistic composition of the population / Autonomous Republic of Crimea. 2001 Ukrainian Census. وُصِل لهذا المسار في 12 ديسمبر 2006.
  51. ^ {{cite web|url=http://www2.pravda.com.ua/en/news/2007/3/3/7209.htm |title= Yushchenko Appeals to Crimean Authority Not to Speculate on Language |accessdate=March 25, 20 the Party of Region] by Taras Kuzio (23 August 2011)
  • Crimea, terra di mille etnie, 1993 di Giuseppe D'Amato in Il Diario del Cambiamento. Urss 1990 – Russia 1993. Greco&Greco editori, Milano, 1998. pp. 247–252. ISBN 88-7980-187-2 (The Diary of the Change. USSR 1990 – Russia 1993) Book in Italian.
  • Crimea, la penisola regalata di Giuseppe D'Amato in L’EuroSogno e i nuovi Muri ad Est. L’Unione europea e la dimensione orientale. Greco&Greco editori, Milano, 2008. pp. 99–107 ISBN 978-88-7980-456-1 (The EuroDream and the new Walls at East. The European Union and the Eastern dimension) Book in Italian.

وصلات خارجية

وصلات رسمية
  • (إنگليزية) (اوكرانية) (بالروسية) (التترية القرمية) crimea-portal.gov.ua, the official portal of the Council of Ministers of Crimea.
  • (إنگليزية) (اوكرانية) (بالروسية) (التترية القرمية) rada.crimea.ua, the official web-site of the Verkhovna Rada of Crimea.
  • (اوكرانية) (بالروسية) www.ppu.gov.ua, the official web-site of the Permanent Presidential Representative in the Republic of Crimea.
التاريخ