معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الاسكتلنديون يصوتون في استفتاء تاريخي للاستقلال عن المملكة المتحدة أو البقاء معها  *   اليمن يسلم أندرگاچو تسيگه، ثاني أكبر زعماء المعارضة الإثيوپية والمحكوم عليه بالاعدام إلى الحكومة الإثيوپية. رئيس إثيوپيا (الشرفي) يعلن أنه لم يستطع الحصول على معلومات عنه من حكومة التگراي الطائفية  *   إثيوپيا توقع اتفاق لبناء سد على نهر بارو بقدرة 381 م.و  *   زعيم المعارضة الألبانية، إدي راما، بمجرد توليه رئاسة وزراء ألبانيا يلغي معاهدة ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع اليونان، لتفريطها في بضعة كيلومترات على مضيق اوترانتو، ويقدم المسئولين عنها بوزارة الخارجية للتحقيق الجنائي بعقوبة من 5-10 سنوات  *   روسيا والصين يشيدان أكبر ميناء في العالم، ميناء زاروبينو على حدودهما على بحر اليابان. سينافس لو هافر وإمنگهام  *   إدانة العداء الجنوب أفريقي اوسكار پستوريوس بتهمة القتل الخطأ لصديقته ريڤا ستين‌كامپ  *   ثلاث أحفورات صينية تضع أصل الثدييات عند 170 مليون سنة مضت  *  إم آي تي أفضل جامعة في العالم في الترتيب السنوي لجامعات العالم (كيو إس)  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

العدو (رياضة)

سباق العدو 200 متر

العدو Sprint (race) شكل من الأشكال الفعَّالة للتمرينات الرياضية، ورياضة شعبية، إذ يعدو ملايين البشر لأنهم يستمتعون بالنشاط أو يرغبون في الحفاظ على لياقتهم البدنية. ويتنافس بعض العدائين في سباقات لقطع مسافات طويلة في غير اللقاءات الرياضية المنظمة، حيث يعدون، في معظمها، في شوارع المدن وطرقها. وتتضمن هذه المادة معلومات عن تلك السباقات الطويلة التي يطلق عليها أحيانًا اسم الماراثون.


فهرست

القواعد

هناك نوعان من العَدْو: العَدْو السريع والعَدْو البطيء (الوئيد). والنوع الثاني يستخدم في التمرينات الرياضية لا المسابقات.

لا يتطلب العَدو مهارات أو تجهيزات معينة. إذ لا يتطلب سوى حذاء مرن جيد التبطين وملابس مريحة. وينبغي للمتسابقين الذين يزيد عمرهم على 35 سنة أن يخضعوا لكشف طبي كامل قبل الشروع في برنامج العدو.

واتباع برنامج للعدو اليومي يُحسِّن من الحالة البدنية للمرء بأساليب عدة. فهو تدريب حيهوائي (أيرويكس) يزيد من توزيع الأكسجين في أنسجة الجسم وأجهزته عن طريق تيار الدم، كما أنه يُقوِّي القلب ويزيد من قدرة المرء على التحمل، ويقوي عضلات الساق ويزيد من رشاقة الجسم، ويساعد على الحفاظ على الوزن، إذ إن العدَّاء يفقد 62 سعرًا حراريًا لكل كيلومتر واحد يقطعه جريًا. كما أن العدو يساعد على تخفيف الضغوط الانفعالية.

ومسابقات العدو قديمة العهد، فالألعاب الأوليمبية كانت تتضمن بضعة مسابقات للعدو منها الماراثون الذي يعتبر من الناحية الرسمية سباقًا لمسافة 42,2كم، وإن كانت كلمة الماراثون تُستخدم في الكثير من الأحيان لوصف أي سباق طوله بضعة كيلو مترات.

وتنظم الكثير من المدن ماراثونات سنوية، ففي مدينة لندن يتنافس 25 ألف متسابق في مبارياتها، وهو عدد يزيد على عدد المتسابقين في أي ماراثون آخر في العالم، وإن كانت مسابقات الجري لمسافة 10كم أكثر شعبية من الماراثونات الرسمية.

150 metres final at the Manchester City Games 2009

واكتسبت رياضة العدو شعبية بالغة في الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين، وقد لفت الطبيب الأمريكي كينيث كوبر في كتابه أيروبكس (1968م) الانتباه إلى فوائد العدو.

ونشرت في أعداد كبيرة من الصحف والمجلات في مختلف أرجاء العالم مقالات تتحدث عن فوائد العَدْو، كما صدرت كتب أخرى كثيرة عن العدو.

انظر أيضا

المصادر


وصلات خارجية