الضعين

الضعين

Lua error in وحدة:Location_map at line 301: No value was provided for longitude.

الإحداثيات: 11°27′39″N 26°7′42″E / 11.46083°N 26.12833°E / 11.46083; 26.12833
البلد Flag of Sudan.svg السودان
الولاية شرق دارفور
Government
 • النوع محلية
 • العمدة صديق عبد النبي حسن
الارتفاع 1,476 ft (449 m)
Population (2006)
 • الإجمالي 264,734

الضعين، هي مدينة في جنوب-غرب السودان على ارتفاع 449 متر فوق سطح البحر. تقع المدينة على بعد 831 كم من العاصمة الخرطوم، وعدد سكانها حوالي 300.000 نسمة.

الضعين هي عاصمة ولاية شرق دارفور، وتقع في ملتقى الطرق الموصلة بين ولايات دارفور والعاصمة الخرطوم، وبين ولايات كردفان في وسط السودان.

المسافة من الضعين حتى مدينة نيالا، بولاية جنوب دارفور تبلغ 157.4 كم، و180 كم من المقلد في ولاية جنوب كردفان.

التسمية

الظعين (الضعين باللهجة السودانية) لغة هو الرحل عند البدو متمثلاً بالخيام وبيوت الشعر، والظعن هو أيضاً الترحال.

تبدأ قصة تسمية الضعين بهذا الاسم عندما قرر زعيم قبيلة الرزيقات، التي ينسب إليها إنشاء المدينة، ويسمى الشيخ برشم بن عبد الحميد بن ضوء البيت (جد الشيخ مادبو) تحديد مكان يستقر فيه أفراد القبيلة ويظعنون، ولذلك سمي مكان ظعنهم بالظعين أو الضعين، وطلب من شيوخ القبيلة أن يجتمعوا لتحديد الأرض المناسبة لحط الرحال ووقع الإختيار على مكان ضعنهم (استقرارهم) الذي سمي بالضعين. وتعرف لدى اهلها بلقب «الحديبة ظهر الثور».

التاريخ

أسس المدينة برشم (حسكنيت) بن عبد الحميد [1] واستقرت فيها قبيلة الرزيقات التي ينتمي إليها مادبو بن علي بن برشم في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين. وشهد تاريخ المدينة صدامات بينها وبين حكام وقبائل المناطق المجاورة كقبيلة الفور في غرب السودان والدينكا في جنوب السودان، حيث قاد السلطان تيراب حملة فاشلة عليهم في 1752 - 1787 م.[2] وكانت آخر معارك سلاطين الفور ضد الرزيقات هي حملة علي دينار في عام 1915.

انضم الرزيقات إلى الثورة المهدية بالسودان وبايعوا المهدي في جبل قدير سنة 1882 وشارك زعيمهم مادبو في معركة الشلالي التي قادها المهدي ضد جنود الحكم التركي المصري بالمنطقة. [3]

قام المهدي بتعيين مادبو أميراً للمهدية في دارفور، حيث حارب مادبو حاكم إقليم دارفور سلاطين باشا وهزمه في معركة أم ورقات.[4]

قتل مادبو عندما اختلف مع حمدان أبو عنجة ورفض سياسة تهجير قبائل دارفور إلى مدينة أم درمان.[5]

ومن أحداث الضعين التاريخية البارزة الزيارة التي قام بها إلى المدينة الرئيس المصري السابق جمال عبدالناصر في عام 1960، إبان عهد الرئيس السوداني إبراهيم عبود.

في عام 1987 شهدت المدينة أحداثاً إثنية دامية على خلفية الحرب الأهلية السودانية الثانية.

الجغرافيا

يجاور الضعين البلدات والقرى التالية:

البلدة المسافة من الضعين بالكيلومتر الإتجاه
كورينا 8 جنوب شرق
أم ورقات 9 شمال
أبو شطة 13 غرب
طرفة 17 جنوب غرب
ابوطابونة 20 جنوب

المناخ

يسود المدينة مناخ مناطق السافنا، وتكثر فيها الأمطار إذ يتراوح متوسط هطول الأمطار بين 500- 700 مليمتر.

السطح

تقع المدينة في منطقة السافنا الغنية وتتكون تضاريسها من أراض رملية ناعمة في الشمال تنمو عليها أشجار الهشاب والحبوب، وأراضي طينية في الجنوب وتكثر فيها أشجار الطلح والسنط والعرديب.

التقسيمات الادارية

الضعين محلية من محليات ولاية شرق دارفور، وتضم إدارتي:

  1. عسلاية
  2. بحرالعرب

الديموغرافيا

تتوسط الضعين منطقة دار الرزيقات، وتقطنها إلى جانب قبيلة الرزيقات عددا من الجماعات الإثنية الأخرى المنتمية إلى قبائل من مختلف مناطق السودان. [6]

جدول يبين النمو السكاني خلال العقود الماضية:

عدد السكان السنة[7]
1979 18.457
1983 21.666
1993 73.335
2009 225.503 (تقديرات)

الاقتصاد

الزراعة وتربية الحيوان

تشمل المنتجات الزراعية بالمدينة الدخن والذرة والفول السوداني والسمسم والكركدي والبطيخ، والصمغ العربي، وتضم الثروة الحيوانية الأبقار والضأن والجمال. ويعتبر سوق المواشي بالضعين واحد من أكبر أسواق الماشية في السودان.

وهناك مشاريع زراعية بعضها في حاجة إلى تأهيل أبرزها مشاريع أم عجاجة وغزالة جاوزت

الصناعة

توجد بالمدينة معاصر للزيوت النباتية، وقشارات للفول السوداني، إلى جانب صناعة الصابون والمشروبات الغازية

الخدمات المالية والمصرفية

  • بنك الخرطوم فرع الضعين
  • بنك التضامن الإسلامي
  • بنك الثروة الحيوانية
  • بنك التنمية التعاوني فرع الضعين.
  • بنك تنمية الصادرات
  • بنك النيلين للتنمية الصناعية
  • البنك الزراعي فرع الضعين
  • بنك السودان

النقل

ترتبط المدينة بما جاورها من مدن وبلدات بطرق برية ممهدة، ويوجد بها خط السكة حديد القادم من جهة الشرق وينتهي في مدينة نيالا التي تبعد عن الضعين حوالي 180 كليومتر غرباً.

يوجد بالمدينة مطار هو مطار الضعين ويقع على بعد 3 كيلو متر غرب المدينة على إرتفاع 158 قدم. ويتكون مدرجه من خرسانة ترابية، وطوله 2500 متر وعرضه 45 متر بإتجاه 35 – 17. ويقدم المطار خدمات الدفاع المدني والأمن والإرصاد الجوي ، والأجهزة الملاحية والمساعدات الأرضية (VOR – NDB - VHF ) ورمزه الدولي هوcat 4 HSDZ. وتوجد بالمطار صالة واحدة تستخدم للوصول والمغادرة وغرفة للسلامة الجوية[8]

التعليم

توجد بالمدينة حوالي 18 مدرسة ثانوية و70 مدرسة اساس حكومية وخاصة. ويتمثل التعليم العالي في فرع لجامعة أم درمان الإسلامية يضم كليتي التربية والإدارة [9]

معالم المدينة

  • مستشفى الضعين
  • استاد الضعين الرياضي
  • إذاعة الضعين
  • هيئة الماء والكهرباء

المصادر

  1. ^ http://awnalsharif.com/archives/36
  2. ^ التونسي: كتاب رحلة إلى وادي، ص 4
  3. ^ الضعين، ويكيبديا العربية
  4. ^ رودولف سلاطين: السيف والنار، ص 58
  5. ^ رودولف سلاطين: السيف والنار، ص 60
  6. ^ http://alsahafa.sd/details.php?type=a&scope=a&version=256&catid=160
  7. ^ World Gazetter: Sudan: Die wichtigsten Orte mit Statistiken zu ihrer Bevölkerung
  8. ^ http://scaa.gov.sd/test/index.php/107-airports/local-airports/211-de3ean
  9. ^ http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=29464&ispermanent=0