معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الحرب على غزة: استئناف الغارات الإسرائيلية على غزة بعد ثلاثة أيام من الهدنة  *   قصف جوي أمريكي على مسلحي الدولة الاسلامية بالعراق  *  مصرع مدير شركة أپاتشي الأمريكية بطريق الواحات برصاص مجهولين. أپاتشي هي أكبر منتج للبترول في مصر  *   الأرجنتين تقاضي الولايات المتحدة في محكمة العدل الدولية لمحاولتها فرض الإفلاس عليها  *   المسبار الأوروپي روزيتا يقترب من أحد المذنبات أثناء دورانه حول الأرض  *   زلزال بقوة 6.1 يضرب يون‌نان، الصين يتسبب في مقتل 589 شخص وإصابة أكثر من 2.400 آخرين   *   منظمة التجارة العالمية مازالت تحتضر منذ بدء جولة الدوحة بسبب اصرار مجموعة الـ77 للدول النامية، بقيادة دول البريكس، على فرض تسعيرات حكومية لحين إلغاء الدول المتقدمة دعم مزارعيها  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

التعليم في السويد

التعليم في Sweden
Ministry of Education and Research
Minister for Education Jan Björklund
تفاصيل عامة
اللغات الرئيسية Swedish
الابتدائي 891,727[1]
الثانوي 394,771[1]

قالب:Life in Sweden

تعتبر السويد نتيجة للاستقرار السياسي الذي استمر اكثر من أربعين سنة والتغير الجذري في بنية النظام التعليمي من أغنى دول العالم وأعظمها تحقيقا للرفاهية الاقتصادية والاجتماعية, فالسويد لم تشترك بأي حرب منذ قرنين تقريبا. إذ اعتمدت الحياد في كل من الحربين العالميتين والسويد اكبر الدول الاسكندنافية مساحة إذ تبلغ مساحتها 450 ألف كيلو متر مربع ويتصف السكان بالتجانس حيث لا توجد سوى القليل من الأقليات, وبعض الجماعات من المهاجرين وبلغ عدد سكانها 8.9 مليون نسمة عام 2003 بينما بلغت نسبة نمو السكان في نفس العام 0,01%. وتعد الديانة السائدة هي المسيحية تبعا للكنيسة البروتستانتية اللوثرية. وبالنسبة للنظام السياسي للدولة فهو الملكية الدستورية, إذ يعتبر الملك هو الحاكم الشرعي للبلاد ولكنه لا يملك سلطات سياسية, إذ يتم الاعتماد على البرلمان الذي يتكون من 349 عضوا.

حققت السويد معدلات عالية من النمو الاقتصادي لكونها دولة صناعية في المقام الأول إذ وصل معدل نموها السنوي عام 2002 إلى 1,9% ووصلت نسبة البطالة في نفس العام إلى 4% أما نسبة التضخم فوصلت إلى 2,2% وتقدم الحكومة لكل فرد في المجتمع السويدي, من خلال برامج الخدمات الاجتماعية, الرعاية الصحية ومعاشات لكبار السن والعاطلين عن العمل ومنح دراسية وتعليم مجاني وبرنامج لرعاية الأسنان ووجبات ومواصلات مدرسية مجانية ومواد تعليمية مجانية. وتولي الحكومة السويدية اهتماما كبيرا ومميزا بالثقافة وتخصص للشأن الثقافي مبالغ طائلة تقدر بملايين الكرونات أي ما يعادل عشرات ملايين الدولارات,وتعتبر الميزانية المخصصة للثقافة في السويد من أعلى الميزانيات مقارنة بالدول الغربية الأخرى.ومن جميل العادات في السويد أن الطفل وبمجرد أن يولد تقوم الجهات الصحية المعنية برعاية الطفل,بإهدائه كتابا ليكون أول هدية يتلقاها المولود في حياته.ويعتبر الشعب السويدي من أكثر الشعوب عشقا للقراءة والمطالعة وشعاره "الحياة تعني المطالعة والعمل" وتتميز الشخصية القومية للأمة السويدية بسمة عامة هي الالتزام بالنظام واحترام الحرية الفردية والإيمان بالديمقراطية.


Contents

السياسة التعليمية

كان نظام التعليم السويدي قبل عام 1950 نظاما تقليديا ثنائيا يقوم على التمايز والقدرة المادية والتفاوت الرهيب بين التعليم الابتدائي والتعليم الثانوي والتعليم الأكاديمي والتعليم الفني,فقد كان نظاما لتكريس بنية التفاوت الطبقي في المجتمع السويدي. وفي عام 1950 قرر البرلمان تقديم تعليم شامل إلزامي يستطيع أن يفي بمتطلبات المجتمع من تحديث وتطوير وتفوق يبدأ من سن السابعة حتى السادسة عشر في جميع أنحاء السويد.ولترجمة هذه الأهداف التعليمية المعبر عنها في السياسة التعليمية الجديدة إلى واقع فعلي تم ذلك على مرحلتين:

  • مرحلة تجريبية استمرت من عام 1950 – 1962
  • مرحلة تنفيذية استمرت من عام 1962- 1972

وتم بناء على ذلك إلغاء النظام التقليدي القديم في المرحلة الابتدائية والأنواع المتعددة من المدارس الثانوية الدنيا ومنحت هذه السياسة التعليمية الجديدة الفرصة أمام إحداث تغييرات جذرية في كل من التعليم الثانوي الأعلى وبنية نظام التعليم الفني وتعليم الكبار والتعليم الجامعي.وجاءت هذه التغييرات استجابة للاتجاه نحو تحقيق ديمقراطية التعليم في السويد من خلال نظام تعليمي موحد يسمح بتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص التعليمية أمام المجموعات المحرومة من التعليم. ومن هنا نلاحظ انه لا وجود للتعليم الخاص وإن وجد فإنه يكون تحت سيطرة الدولة من خلال المناهج والمساعدات التي تقدمها.ووجود نظام إداري شديد المركزية يعكس اهتمام الدولة بتحقيق سياستها التعليمية,وتحقيق هدف المساواة في الفرص التعليمية. ويمكن القول بأن أهداف التعليم في السويد تتمثل في تحقيق الجوانب التالية :

  • الجوانب الفردية:تنمية شخصية الفرد طبقا لإمكاناته وقدراته واستعداداته في ظل ظروف اجتماعية وتعليمية متكافئة.
  • الجوانب المجتمعية: يكون هدف تعليم الفرد ضمان مشاركته في شؤون مجتمعه من أجل زيادة الإنتاجية والنفع الاجتماعي.
  • الجوانب الأخلاقية: الحفاظ على الميراث الثقافي للامة السويدية من خلال التأكيد على العدالة والمساواة كقيم مجتمعية تحقق لكل فرد بصرف النظر عن ظروفه الاجتماعية والاقتصادية والعرقية والجغرافية مكانته في المجتمع

قانون التعليم

طبقا لقانون التعليم السويدي,كل الأطفال والشباب ينبغي أن يكون لديهم فرصة متساوية للتعليم بصرف النظر عن الجنس ومكان السكن والظروف الاجتماعية والاقتصادية ويركز القانون على تزويد الطلاب بالمعرفة والمهارات ليكونوا مواطنين مسؤولين وأعضاء في الجماعة.ويعطي الاعتبار للطلاب ذوي الحاجات الخاصة. كما أن قانون التعليم يمنح حق التعليم للبالغين وهذا من خلال تعليم البالغين بلديا(komvux) أو في تعليم البالغين ذوي العجز التعليمي(särvux) . يتم وضع المنهج والأهداف الوطنية والخطوط الرئيسية لنظام التعليم العام من قبل البرلمان والحكومة السويدية وتزود الميزانية الفيدرالية البلديات بمبلغ لتنفيذ النشاطات البلدية المتنوعة. ومن ضمن الأهداف وإطار العمل المنظم من قبل الحكومة والبرلمان تقرر البلدية الكيفية التي تدير بها مدارسها.

يتم تبني خطة مدرسية محلية تصف التمويل والتنظيم وتطوير وتقييم الأنشطة المدرسية. وباستخدام المنهج الموافق عليه والأهداف الوطنية وخطة المدرسة المحلية فإن مدير كل مدرسة يرسم خطة عمل محلية وذلك بالتشاور مع معلمي المدرسة والعناصر الأخرى. وتقوم الوكالة الوطنية للتعليم بالتقييم والمتابعة والإشراف على نظام المدرسة العامة في السويد.وكل ثلاث سنوات تقدم هذه الوكالة فكرة حالية عن نظام المدرسة للحكومة والبرلمان.وهذا ما يشكل أساس خطة التطوير الوطني للمدارس. تتمتع الوكالة الوطنية للتعليم بدور إشرافي لتؤكد بأن أحكام قانون التعليم يتم التقيد بها وأن حقوق الطالب الفردية يتم احترامها . يمكن تعريف الوكالة الوطنية((The national Agency for education بأنها الهيئة الإدارية المركزية لنظام المدرسة العام السويدي للأطفال والشباب والراشدين،وأيضا لنشاطات روضة الأطفال والعناية بالطفل في المدرسة. ودور الوكالة الوطنية للتّربية في نظام التّربية السّويدي أَنْ تحدد الأهداف لكي تدير ،وتصوغها لكي تؤثّر وتراجعها لكي تصلح وتطور.وتدقق الوكالة الوطنية للتربية في نشاطات رياض الأطفال وتهتم بأطفال المدرسة،وكذلك بتعليم البالغين وتتبع طرقا مختلفة.ويكون التّركيز دائما على التأكيد على حق كل فرد بالمعرفة والتطور الشخصي.

نظام المدرسة السويدية

يتألف نظام المدرسة العامة السويدية من التعليم الالزامي وغير الالزامي.ويشمل التعليم الالزامي,المدرسة الالزامية النظامية ومدرسة سامي وبرامج الطلاب ذوي العجز التعليمي.ويشمل التعليم غير الالزامي صفوف ما قبل المدرسة,والمدرسة الثانوية العليا للطلاب ذوي العجز التعليمي والتعليم البلدي(المحلي)للبالغين وتعليم البالغين وذلك للبالغين ذوي العجز التعليمي.ويكون التعليم كله ضمن نظام المدرسة العامة مجانيا.ولا يكون هناك عادة أي نفقات للطلاب وآبائهم بالنسبة للمواد التعليمية أوالوجبات المدرسية أوالخدمات الصحية أوالمواصلات وتبدا السنة الدراسيةعادة في آخر آب وتستمر حتى أول حزيران من السنة التالية وتتضمن حوالي40 أسبوع .وطول الأسبوع الدراسي النظامي خمسة أيام من الاثنين حتى الجمعة.

وأطول عطلة تكون من حوالي 20 كانون الأول وحتى بداية كانون الثاني. 1-التعليم الإلزامي:( (Compulsory education يتكون من تسع سنوات من التعليم الشامل ويضم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7-16 سنة.ويقسم التعليم الإلزامي إلى ثلاث مراحل مرحلتين في التعليم الابتدائي من الصف (1-3) ومن الصف( 4-6) و يقوم بالتدريس فيها معلم واحد لكل فصل. والمرحلة الثالثة مرحلة المدرسة الثانوية الدنيا من (7-9) و يكون فيها معلم متخصص في كل مادة دراسية. وتعد اللغة الإنكليزية هي اللغة الأجنبية الإجبارية ويبدأ تدريسها من الصف (3-9). ويشمل التعليم الإلزامي: أ-المدرسة الإلزامية النظامية ب- مدرسة سامي ج-المدرسة الخاصة د- برامج الطلاب ذوي العجز التعليمي.

أطفال سامي يستطيعون تلقي التعليم في مدرسة سامي التي تغطي الصفوف (1-6)و هذا التعليم يتطابق مع السنوات الستة الأولى من المدرسة الإلزامية.وتقدم المدارس الخاصة برنامج العشر سنوات للطلاب الصم وقليلي السمع.وتشمل برامج الطلاب ذوي العجز التعليمي المدرسة الإلزامية ومدارس التدريب ومدارس للطلاب ذوي العجز التعليمي الحاد.(1)

أ- المدرسة الإلزامية النظامية

في السويد كل الأطفال بين 7-16 سنة يجب أن يداوموا في المدرسة.وعند رغبة الوالدين يمكن للطفل البدء بالمدرسة قبل سنة من هذا العمر أي في عمر السادسة.وتلتزم البلديات بتأمين مكان لأعمار الست سنوات جميعا في صف الروضة. ويكون التعليم مجاني وبدون رسوم حيث لا يكلف الطلاب وآباؤهم بالرسوم من أجل المواد التعليمية والوجبات المدرسية والخدمات الصحية والنقل. ويداوم معظم الاطفال في مدرسة بلدية (محلية)قريبة من بيوتهم.ويحق للطلاب وآبائهم أن يختاروا مدرسة محلية اخرى أومدرسة(مستقلة)خاصة. حوالي 4%من طلاب المدارس الالزامية يداومون في واحدة من مدارس الدولة المستقلة الموافق عليها(احصائيات عام2001). والمدارس المستقلة مفتوحة لاي شخص ويجب الموافقة عليها من قبل الوكالة الوطنية للتعليم.والبلدية التي يقيم فيها الطالب تدفع للمدرسة منحة عن كل طالب لكل سنة.

ويكون لتعليم المدارس المستقلة نفس الاهداف الاساسية التي تتمتع بها المدارس المحلية (البلدية)ولكن قد يكون لديها لمحة تميزها عن المدرسة البلدية. على سبيل المثال,المدارس قد يكون لها شخصية دينية خاصة أو تستخدم طريقة تعليمية خاصة. وإذا لم تتوافق المدرسة المستقلة مع الأنظمة المطبقة فان الوكالة الوطنية للتعليم قد تسحب موافقتها. -المنهج((curriculum:إن احدث منهج للتعليم الإلزامي (LPO94) أصبح نافذ المفعول عام 1994. ويستخدم منهج مشترك للمدرسة الإلزامية النظامية ومدرسة سامي والمدرسة الإلزامية للعاجزين عن التعلم والمدرسة الخاصة. وهذا المنهج تم تعديله عام 1998 ليشمل أيضا صف الروضة ومراكز وقت الفراغ. ويذكر المنهج القيم الأساسية للمدرسة والأهداف والخطوط الأساسية . وهناك أيضا مخطط موافق عليه وطنيا للمواد الفردية. وكل بلدية تتبنى خطة مدرسية محلية تظهر فيها كيف سيتم تنظيم وتطوير المدارس التابعة لها.ومن ثم يسمح المنهج والمخطط وخطة المدرسة للمدراء والمعلمين والطلاب في المدارس الفردية بالمرونة في تكييف المحتوى والتنظيم وطرق العمل مع الظروف المحلية.ويتم التخطيط لهذه العناصر في خطة عمل المدرسة. (1)

الجدول الزمني

إن ساعة التعليم في المدرسة الإلزامية تساوي 60 دقيقة والجدول التالي يبين المجموع الإجمالي لساعات المواد.


المواد عدد الساعات
الفنون 230
اقتصاديات المنزل 118
التربية الرياضية و الصحية 500
الموسيقى 230
أعمال النسيج والخشب والفولاذ(المعادن) 330
اللغة السويدية 1490
اللغة الإنكليزية 480
الرياضيات 900
الجغرافية و التاريخ و الديانة و علم التربية المدنية 885
البيولوجيا و الفيزياء و الكيمياء و التكنولوجيا 800
خيارات اللغة 320
خيارات الطالب 382
إجمالي الساعات 6665
خيار المدرسة 600

وقد ينقص عدد الساعات لمادة أو مجموعة من المواد المعطاة في الجدول الزمني بنسبة 20% لتلائم خيارات المدرسة.والساعات المعطاة في الجدول الزمني لخيارات الطالب هي خاصة بالطالب الفردي ليقوم بالدراسة الأكثر تقدما في واحد أو أكثر من المواد.وضمن الحدود المذكورة,يمكن للمدرسة أيضا أن تكرس ساعات أكثر لمادة ما أكثر مما هو مذكور في الجدول الزمني. وهذا ما يمكن المدرسة من إعطاء تعليمها جانبا أو اختصاصا مميزا.

-سلم الدرجات والإنجازات((goal and achievement-related grading يتدرج النظام الجديد على مقياس ذي ثلاث نقط للدرجات الممكنة:نجاح(G) ونجاح بتفوق(VG)ونجاح بتفوق خاص(MVG) - برنامج الدراسة المخفض((reduced study programالمدارس ليست دائما قادرة على تقديم التعليم المناسب لكافة اهتمامات ومقدرات الطالب فبالنسبة للطلاب الذين يشعرون أن التعليم النظامي ببساطة متطلب كثيرا فان المدرسة يمكن أن تنظم منهاجا مخفضا للدراسة وهذا يمكن أن يعني إما تخفيض جدول المواعيد أو تغيير خبرة العمل بالمواضيع المدرسية والطالب الذي يتبع البرنامج المخفض لا يتلقى الدرجة النهائية الكاملة (شهادة مغادرة)من المدرسة الإلزامية ولكن يمكن أن يقدم له مكانا في المدرسة الثانوية العليا(1)

ب-مدرسة سامي(Sami school)

إن أطفال SAMI(وهم مجموعة مواطنين من الأقلية العرقية التي تعيش في أجزاء السويد الشمالية)يمكنهم تلقي التعليم في مدرسةSAMI التي تغطي الصفوف (1-6)وهذا التعليم يتوافق مع السنوات الست الأولى من المدرسة الإلزامية. ج-المدرسة الخاصة(special school): المدرسة الخاصة الإلزامية هي ذات نظام العشر سنوات الذي يتوافق قدر الإمكان مع التعليم الذي يتلقاه الأطفال في المدارس الإلزامية النظامية والمدارس الخاصة لها مسؤولية أوسع تجاه طلابها مثلا في تامين النشاطات الإبداعية والنقل وفي بعض الحالات أيضا المأوى .ويقدم قانون التعليم السويدي الدعم الخاص للطلاب الذين لديهم بعض الصعوبات في العمل المدرسي.حيث يتم تعليم معظم الأطفال الذين لديهم الحاجة للدعم الخاص في صفوف نظامية وذلك في مدارس إلزامية وثانوية عليا .

كما أن هناك عددا معينا من صفوف علاجية خاصة لطلاب العجز الوظيفي (students with functional disabilities) وللطلاب الذين لديهم مشاكل اجتماعية وعاطفية. فالمعهد السويدي لتعليم الحاجات الخاصة مسؤول عن تامين دعم الحاجات الخاصة للطلاب والآباء والمدارس والبلديات بحيث يتلقى الطلاب العاجزين وظيفيا افضل تعليم ممكن.و هذا الدعم موجه للأطفال ذوي الضعف السمعي والبصري والأطفال ذوي العجز الجسدي أو العجز المتعدد و الأطفال الطلاب المهاجرين العاجزين وأطفال الروضات ضعيفي الرؤية والبالغين الصم والكفيفين كما أن المعهد له مركز اصلي يطور وينتج ويوزع المواد التعليمية والمساعدات الأخرى لتعليم ذوي الحاجات الخاصة. ويتلقى الأطفال الصم وضعيفي السمع والذين تكون لغتهم الأولى هي لغة الإشارة التعليم في واحدة من المدارس الخاصة في الدولة. كما أن هناك أيضا مدارس للأطفال الصم و ضعيفي السمع وللأطفال ذوي العجز اللغوي والذين لديهم عاهات متعددة .على كل حال فان معظم الأطفال ذوي العجز

التعليمي يداومون في برنامج للطلاب ذوي العجز التعليمي (SÄRSKPLA) Program for pupils with learning disabilities ويتلقى الطالب الذي لديه صعوبة في حضور الدروس في الصف الدعم بعدد من الطرق كدعم المعلم التعليمي الخاص ومساعدة الطفل في الصف أو تعليم الطفل في مجموعة علاجية خاصة خارج غرفة الصف النظامية.أما الطلاب المرضى لفترة ممتدة من الزمن أو الذين يغيبون عن المدرسة تكرارا بسبب المرض يسمح لهم بالتعلم في المشفى أو البيت وهذه التعليمات تمنح فقط بموافقة الطبيب. وهذه التعليمات سوف تتوافق قدر الإمكان مع تعليمات غرفة الصف النظامية. (1)


-مراكز التسلية

هناك أربع مراكز تسلية حكومية لتعليم الحاجات الخاصة وتهدف نشاطات المركز لتعليم الأطفال والشباب ضعيفي البصر مع أو بدون ضعف في السمع أو الصم أو لديهم عجز تعليمي أو عجز لغوي شديد وكذلك الطلاب الصم أو ضعيفي السمع ذوي العجز التعليمي.وواجب هذه المراكز هو تعزيز التطور لهذه المجموعات ضمن نظام المدرسة العامة للأطفال و الشباب.وتشمل النشاطات بحث الحاجات الخاصة والتدريب وتزويد المعلومات والتعليم والتدريب الإضافي لآباء الطلاب أو أوليائهم وكذلك للمعلمين والكوادر الأخرى .وسوف تجمع المراكز أيضا و توزع المعلومات و تبقى على معاصرة مع البحث والتطور في تعليم وتطوير الأطفال والشباب .إن وكالة الإدارة المركزية للمراكز الأصلية هي المعهد السويدي لتعليم الحاجات الخاصة د-المدرسة الإلزامية لطلاب العجز التعليمي

((Compulsory school for pupils with learning disabilitiesالأطفال ذوي العجز التعليمي يداومون في برنامج خاص لطلاب العجز التعليمي الذي يشمل 9 سنوات إما في المدرسة الإلزامية أو مدرسة تدريبية.فالأطفال ذوي العجز التعليمي الأقل شدة يداومون في المدرسة الإلزامية ،والأطفال ذوي العجز الأشد والذين يكونون غير قادرين على الاستفادة من التعليم المقدم في المدرسة الإلزامية لطلاب العجز التعليمي فيداومون في مدرسة تدريبية.

2- التعليم غير الإلزاميnoncompulsory education)) يشمل التعليم غير الإلزامي صفوف ما قبل المدرسة,والمدرسة الثانوية العليا للطلاب ذوي العجز التعليمي والتعليم البلدي(المحلي)للبالغين وتعليم البالغين وذلك للبالغين ذوي العجز التعليمي.

أ-صفوف ما قبل المدرسة(الروضة):وتشمل هذه المرحلة المدارس النهارية ومدارس الحضانة ورياض الاطفال وغيرها من مؤسسات العناية بطفل ما قبل المدرسة. -صف الروضة:( (preschool classإن صف الروضة هو شكل غير إلزامي من التعليم ضمن نظام المدرسة العامة.واعتبارا من كانون الثاني عام 1998 أصبح على البلدية الالتزام بتقديم مكان للأطفال في صف الروضة وذلك في فصل الخريف في السنة التي يصبح فيها عمر الطفل ست سنوات.ويتضمن نظام صف الروضة (525) ساعة كحد أدنى في السنة.تختلف كيفية ترتيب صف الروضة تبعا للبلديات وغالبا ما يتم تنظيمها بالترابط مع المدرسة الإلزامية أو مع مراكز وقت الفراغ.وتحاول البلدية تامين مكان للطفل في صف الروضة بحيث يكون قريبا من منزله.ويعطى الاعتبار لتعزيز الاستخدام الفعال للمنشآت (المباني)والمصادر الأخرى.كما يعطى الاعتبار المعقول لرغبات والد أو ولي الطفل. (1)

ويمكن أن تمنح البلديات الإذن لصفوف الروضة التي تتم إدارتها بشكل خاص .وهذا الإذن يمكن أن يمنح لفترة محددة أو حتى إشعار آخر.وتكون صفوف الروضة الخاصة خاضعة لإشراف البلدية حيث تتمتع البلدية بالسلطة في إصدار الأوامر في حال وجود شروط غير مقبولة وان تسحب الإذن في حال مخالفة الشروط.

1-المنهج ((The curriculumإن التعليم الممنوح في صف الروضة سوف يحفز على التعلم والتطور عند كل طفل ويضع الأساسيات للتعليم المستمر.والمنهج الذي وضع عام 1998 يعزز تكامل صف الروضة والمدرسة الإلزامية ومركز وقت الفراغ. ويعد صف الروضة الخطوة الأولى تجاه تنفيذ وإنجاز أهداف المنهج.وهذه الأهداف تعرّف الأغراض التي يناضل التعليم من اجلها وتعرّف ما سوف ينجزه الأطفال والشباب الذين يشاركون فيه. وعملا بالمنهج فان كل بلدية سوف تتبنى خطة مدرسية محلية.وسوف يسمح المنهج وخطة المدرسة للمدراء والمعلمين والطلاب في المدارس الفردية بالمرونة في تكييف المحتوى والتنظيم وطرق العمل حسب الشروط المحلية.

2- الرسوم و التسجيل(fees and enrolment)لا تفرض أية رسوم لأعمار 6 سنوات في صفوف الروضة وذلك لفترة مدتها 15 ساعة بالأسبوع.ومعظم الأطفال في عمر الست سنوات يتم تسجيلهم في صفوف الروضة. ب-التعليم الثانوي الأعلى(upper secondary education)كل بلدية في السويد يطلب منها بالقانون أن تقدم لكافة الطلاب الذين أكملوا المدرسة الإلزامية تعليما ثانويا عاليا.ومن حيث المبدأ فإن الطلاب أيضا لهم الحق في تلقي اختيارهم الأول من البرنامج .والتعليم الثانوي العالي مجاني وشكل غير إلزامي من المدارس. إن حق البدء ببرنامج المدرسة الثانوية العليا ينطبق ويشمل السنة التي يصبح عمر الطالب فيها 20 عام وبعد ذلك هناك أنواع مختلفة من البرامج الثانوية العليا للبالغين. والمدرسة الثانوية العليا السويدية تعطي الطلاب المهارات الأساسية اللازمة للعيش والعمل في المجموعة وتجهزهم لدراسة اكثر.وغالبا ما يستمر كل طلاب المدرسة الإلزامية بشكل مباشر حتى المدرسة الثانوية العليا وأغلبيتهم يكملون تعليمهم الثانوي الأعلى في ثلاث سنوات. ويقسم التعليم الثانوي الأعلى إلى 17 برنامج وطني مدة البرنامج 3 سنوات.وتقدم كافة هذه البرامج تعليما عاما واسعا وأهلية أساسية لاستمرار الدراسات في مستوى ما بعد الثانوية.وإلى جانب البرامج الوطنية هناك أيضا عدد من برامج الدراسة المصممة بشكل خاص. (1)


-البرامج الوطنية((national programsاعتبارا من عام 2000 أصبح هناك 17 برنامج وطني و كلها برامج مدتها 3 سنوات.وتؤمن البرامج التعليم العام الواسع والأهلية للدراسة في الجامعة أو في مستوى ما بعد الثانوية.ويشمل كل برنامج 2500 وحدة ويختلف العدد المكفول من ساعات التعليمات من برنامج لبرنامج.فبالنسبة للعلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية وكافة الفنون فإن العدد الكلي هو 2180 ساعة,أما بالنسبة للبرامج الأخرى فهو 2430 ساعة. وكافة البرامج الوطنية تشمل المواد الجوهرية الثمانية: اللغة الإنكليزية والفنون والتربية الرياضية والصحية والرياضيات والعلوم العامة والدراسات الاجتماعية واللغة السويدية والديانة.وكل برنامج يحصل على خصوصيته من مواده المخصصة له. وتقرر الحكومة المواد المخصصة لبرنامج معين وهناك 13 من البرامج تحوي على الأقل (15)أسبوع في مكان العمل خارج المدرسة الذي يدعى "التدريب في مكان العمل" "workplace training” ويكون هذا التدريب غير إلزامي في كل من الفنون والعلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية والتكنولوجيا مع أن هذه البرامج تقدم إمكانية تسيير أجزاء من البرنامج في مكان العمل.ومعظم البرامج مقسمة على اختصاصات مختلفة تقدم في السنوات الثانية والثالثة. وتقرر الوكالة الوطنية للتعليم أي من المقررات تكون إلزامية للاختصاص الوطني. ومعظم البلديات لا تقدم كل البرامج والاختصاصات الوطنية. وإذا لم يتم تقديم البرنامج في بلديتهم الخاصة يمكن للطلاب أن يحضروا هذا البرنامج في بلدية أخرى.وللوفاء بالاحتياجات المحلية يمكن للبلدية الموافقة على الاختصاصات المحلية.

وتتوزع البرامج على النحو التالي:

  • الطفل والإبداع children and recreation/النشاطات الإبداعية والتعليمية والاجتماعية
  • الإنشاء construction/ الإنشاء والبناء والدهان والأعمال الفولاذية
  • الهندسة الكهربائية/الأتمتة والإلكترونيات وتكنولوجيا الكهرباء والكمبيوتر.
  • الطاقة التشغيل والصيانة والتكنولوجيا البحرية و التسخين و التهوية و تعزيز الصحة
  • الفنون الفن والتصميم والرقص والموسيقى والمسرح
  • هندسة الآليات(المركبات)Vehicle engineering/علم الطيران وأعمال السيارات وميكانيك وهندسة المركبات والنقل.
  • العمل و الإدارة Business and administretion /العمل والخدمات والسفر والسياحة
  • الحرف التجارة والحرف المختلفة
  • الفنادق والمطاعم وتقديم الطعامHotel,restaurant and catering / الفنادق والمطاعم وتقديم الخدمات.
  • الصناعة الاختصاصات المحلية والتوظيف في أرجاء البلد
  • الأغذية Foods/ الاختصاصات المحلية و التوظيف في أرجاء البلد
  • وسائل الإعلام Media/إنتاج وسائل الإعلام وتكنولوجيا الطباعة
  • استخدام الثروات الطبيعيةUse of natural resources /الاختصاصات المحلية
  • العلوم الطبيعية Natural science/الرياضيات وعلوم الكمبيوتر وعلم البيئة و العلوم الطبيعية.
  • الرعاية الصحيةHealth care /لا يوجد اختصاصات وطنية
  • العلوم الاجتماعية Social /الاقتصاد والفنون العقلية والعلوم الاجتماعية واللغات
  • التكنولوجيا/الاختصاصات المحلية Technology

وللطالب الحق في اختيار برنامجه واختصاصه.وكل برنامج وطني يترك حيزا لخيارات المقرر. ويختلف عدد الخيارات من برنامج لآخر. كما تسمح البرامج للطلاب بخيار فردي مجموعه 300 وحدة(علامة) وضمن هذه الحدود يمكن للطالب أن يختار من المقررات المقدمة في البلدية.

البرامج المصممة بشكل خاص

بعد توحيد المواد المخصصة من برامج مختلفة يمكن للبلدية أن تضع برامج ثانوية عليا مصممة بشكل خاص مع بعضها للوفاء بالاحتياجات المحلية والإقليمية.ويشمل البرنامج المصمم بشكل خاص أيضا المواضيع الجوهرية الثمانية وعمل المشروع كما يتوافق البرنامج الخاص مع البرنامج الوطني فيما يتعلق بمستوى الصعوبة وعدد الساعات,كما يمكن تصميم البرامج الخاصة بحيث تتوافق مع حاجات التعلم الفردية للطفل. -البرامج الفردية(individual programs)( (PRIV هو برنامج فردي خصوصي للطلاب غير المؤهلين للبرامج الوطنية بسبب عدم وفائهم بمتطلبات درجات النجاح في اللغة السويدية والإنكليزية والرياضيات.والبرنامج الفردي يمكن أن يختلف في طوله ومحتواه ويتم تقريره حسب احتياجات الطالب الفردية. والهدف منه هو تحويل الطالب لاحقا إلى البرنامج الوطني أو المصمم بشكل خاص.وإلا فإن الطالب سيتلقى درجة نهائية (شهادة تعلم ) (learning certificate) من البرنامج الفردي عندما ينهي مخطط منهج البرنامج الموضوع.

-المقررات و الدرجات

javascript:insertTags("خطأ رياضيات (خطأ في الصيغة): "," ","%D8%A3%D8%AF%D8%AE%D9%84 %D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%BA%D8%A9 %D9%87%D9%86%D8%A7"); javascript:insertTags("خطأ رياضيات (خطأ في الصيغة): "," ","%D8%A3%D8%AF%D8%AE%D9%84 %D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%BA%D8%A9 %D9%87%D9%86%D8%A7");<math>أدخل الصيغة هنا</math>

في المدرسة الثانوية العليا تقسم المواد إلى مقررات.ويمكن أن تشمل المقررات 50أو 100 أو 150 أو 200 وحدة دراسية. كما يوجد أيضا مقررات مستقلة أطول.وتعطى الدرجات لكل مقرر مكتمل. ودرجات النجاح دائما تعطى لعدد الوحدات الثانوية العليا الموافق عليها من المقرر بغض النظر عن حاجة الطالب لبضعة ساعات أو ساعات إضافية لتحقيق أهداف المقرر وكل مقرر له مخطط منهجي يذكر فيه الأهداف الواجب تحقيقها.كما يوجد أيضا مقاييس الدرجات لكل مقرر تذكر المستوى المطلوب لتحقيق درجات النجاح (النجاح بامتياز والنجاح بامتياز خاص). ويوجد أيضا المقررات الوطنية ذات المخطط الموافق عليه وطنيا وكذلك المقررات المحلية ذات المخطط ومقاييس النجاح الموافق عليها من قبل البلدية. وفي نهاية برنامج المدرسة الثانوية العليا يتلقى الطلاب الدرجة النهائية (شهادة المغادرة) وهي عبارة عن جمع درجات كل المقررات المشمولة في برنامج الدراسة. ويمكن للطالب في المدرسة الثانوية العليا أن يتقدم للامتحان في مقرر مشمول في البرنامج قبل وضع الدرجات أو إذا تلقى درجة "الرسوب "لهذا المقرر. والذين لا يداومون في المدرسة الثانوية العليا يمكنهم التقدم للامتحان في كافة المقررات المقدمة كجزء من البرامج الوطنية. -المدرسة الثانوية العليا للطلاب ذوي العجز التعليمي (Upper secondary school for pupils with learning disabilities) تلتزم البلديات بأن تقدم للشباب,الذين لم يتمكنوا من الوفاء بمتطلبات الثانوية العليا النظامية كأولئك الطلاب ذوي العجز التعليمي,مكانا في برنامج الثانوية العليا للطلاب ذوي العجز التعليمي.ومثل الثانويات العليا النظامية للطلاب ذوي العجز التعليمي لها برامج فردية وطنية مصممة بشكل خاص.وعدد البرامج الوطنية المقدمة أقل من البرامج في المدرسة الثانوية العليا النظامية والبرامج المخصصة في التدريب المهني الإعدادي.وكافة البرامج الثانوية العليا للطلاب ذوي العجز التعليمي هي برامج مدتها 4 سنوات وتقدم عددا مضمونا من ساعات المقرر,3600 ساعة مقسمة بين المواد الجوهرية الأساسية والمواد ذات البرنامج المخصص. ويقدم التعليم الثانوي الأعلى للعاجزين عن التعلم تدريبا مهنيا على شكل برامج وطنية فردية أو مصممة بشكل خاص ومشابهة لتلك البرامج التي تعود للتعليم الثانوي الأعلى النظامي.وتكون البرامج الوطنية للعاجزين عن التعلم قليلة في العدد وموجهة بشكل خاص نحو التدريب المهني وتستغرق 4 سنوات. (1)

-تعليم البالغين :

إن للفرد الحق في البدء بالتعليم الثانوي الأعلى في مدرسة ثانوية عليا نظامية حتى السنة التي يتجاوز فيها سن ال(20).وبعد ذلك هناك عدة أنواع مختلفة من برامج تعليم البالغين التي تديرها البلدية.ومن بين هذه البرامج هناك التعليم البلدي للبالغينmunicipal adult education))كومفوكس(KOMVUX)وتعليم البالغين ذوي العجز التعليمي(education for adults with learning disabilities)سارفكس((SÄRVUX وكل من ال Komvux وSarvux يعدان من التعليم الأساسي وهما متوافقان مع المدرسة الإلزامية وبرامج الطلاب ذوي العجز التعليمي بشكل نسبي ،ومع التعليم غير الإلزامي المتوافق مع المقررات الثانوية العليا النظامية والثانوية العليا للطلاب ذوي العجز التعليمي بشكل نسبي. وتقدم (KOMVUX)برامج تعليم مستمر تقدم المهارات المتخصصة في المجال المهني الخاص. وهناك مراكز(SFI)((swedish for immigrants لتزويد المهاجرين بالمعرفة حول اللغة السويدية والمجتمع السويدي.وينبغي على البلديات الالتزام بان تقدم (SFI) للمهاجرين البالغين الجدد.ويمكن تنظيم برامج(SFI)بطرق مختلفة اعتمادا على البلدية.وهناك أيضا المدارس الوطنية للبالغين(SSV) (national school for adults)

يشمل التعليم البلدي للبالغين (komvux) كل من التعليم الأساسي والثانوي الأعلى للبالغين وقد نشا عام 1968 لمنفعة البالغين الذين يفتقرون للتعليم المساوي الاساسي أو الثانوي الاعلى وأصبح منهج (komvux) الجديد نافذ المفعول في 1 تموز 1994أما تعليم البالغين للمعاقين عقليا(sarvux) وهو نوع من المدارس في حد ذاته .فله نفس منهج التعليم الثانوي الأعلى للبالغين و لكن مع مخططات المنهج المكيفة بشكل خاص وجداول زمنية خاصة.ومهمته هي إكمال التعليم السابق للطلاب وفقا لدراساتهم السابقة وخبرتهم ومواقفهم.وهكذا فإن برامج (sarvux) يمكن أن تمنح المؤهلات بالمواد الفردية وبالتساوي مع المدرسة الإلزامية للمعاقين عقليا أو الدراسات المهنية في المدارس الثانوية العليا وذلك للمعاقين عقليا.

-التعليم الأساسي للبالغين((basic adult educationيتوافق التعليم الأساسي للبالغين مع نظام المدرسة الأساسي الإلزامي ذي التسع سنوات وهذا التعليم يقصد به تامين الأساس للمشاركة في الحياة ضمن المجموعة والحياة العملية والدراسة الإضافية.والمستوى الذي تبدأ فيه الدراسات يعتمد على المؤهلات الأولية لكل طالب فردي وتنتهي الدراسات عندما يتم الوفاء بالأهداف التعليمية الفردية. ويقرر الطلاب مستواهم الشخصي في التقدم وبهذه الطريقة يمكن توحيد الدراسات مع التوظيف أو الخبرة العملية. والتعليم الأساسي للبالغين يمكن أن يمنح المؤهلات بالتوافق مع نظام المدرسة الأساسي الإلزامي ذي التسع سنوات. (1)

وان شهادة مغادرة المدرسة الإلزامية الممنوحة للبالغين تحوي النجاح في أربع مواد جوهرية:اللغة السويدية واللغة الإنكليزية والرياضيات وعلم التربية المدنية.ويمكن أن يتم شمل المناهج والمواد الأخرى في هذه الشهادة.وهناك واجب على البلدية وهو تقديم التعليم الأساسي للبالغين الذين لم ينجزوا شهادة مغادرة المدرسة الأساسية الإلزامية.

-التعليم الثانوي الأعلى للبالغين(Adult upper secondary schooling)إن التعليم الثانوي الأعلى للبالغين والتعليم الثانوي الأعلى للشباب لهم نفس مخططات المنهج واعتبارا من 1 تموز عام 1994 اشتركوا بنفس المنهج.وتعليم البالغين هو التعليم المساوي للمدرسة الثانوية العليا للشباب ولكنهما ليسا متطابقين.ويتألف التعليم البلدي للبالغين من مقررات وهذه المقررات في مواضيع مختلفة تتبع بعضها الآخر.كما أن مؤهلات الطلاب البالغين ينبغي أن تكون مكملة بشكل مناسب لرفعهم إلى نفس المستوى الذي يصل إليه الشباب.على كل حال,فإن المقررات المزودة قد تختلف عن تلك المناهج الموجودة في المدرسة الثانوية العليا النظامية وذلك فيما يتعلق بالتأكيد والمحتوى والمجال.ويقرر الطلاب بأنفسهم عدد ومجموعة المواد الواجب اتخاذها ونسبة التقدم.ومعظم الطلاب يأخذون مقررا أو مقررين والطلاب الذين يكملون كافة مقررات المواد حاصلين على 1420 نقطة على الأقل يمكنهم الحصول على شهادة مغادرة المدرسة الثانوية العليا للبالغين.

-التعليم التكميلي( Supplementary education)التعليم التكميلي هو شكل من التعليم في حد ذاته ويمكنه تامين التدريب الإضافي في مهنة معينة أو تدريبا لمهنة جديدة كليا ومعظم هذه البرامج تستغرق بين ستة أشهر وسنة للإتمام ويكون التركيز على مواد مثل الاقتصاد أو البرمجة أو السياحة -اللغة السويدية من أجل المهاجرين((Swedish for immigrants إن تعليم اللغة السويدية من اجل المهاجرين(sfi)يقصد به تامين المعرفة حول اللغة السويدية والمجتمع السويدي.وتلتزم البلديات بتقديم((sfiللمهاجرين البالغين الواصلين حديثا.ويمكن تنظيم الدراسات بشكل متنوع في بلديات مختلفة. -المدارس الوطنية للبالغين( National schools for adults) يوجد في السويد مدرستان وطنيتان للبالغين,هذه المدارس تكمل تعليم البالغين لأولئك الغير قادرين على إيجاد فرص (komvux)مناسبة في الموقع الذي يعيشون فيه وتكون أجزاء من التعليم على شكل تعليم عن بعد .إضافة لذلك يزور الطلاب مدارس ssv في فواصل منتظمة من اجل التعليمات الإرشادية.(1)

-المدارس العليا الشعبية وجمعيات تعليم البالغين((Folk high schools and adult education إن مقررات المدرسة العليا الشعبية وحلقات الدراسة والنشاطات الثقافية المنظمة من قبل اتحادات تعليم البالغين هي لكافة أنواع الشعب وتغطي تنوعا واسعا من المواد و(مجلس تعليم البالغين الشعبي) The Council for Popular Adult Education مسؤول عن توزيع منح الدولة وعن تقييم هذه الأشكال من التعليم. كما أن تدريب سوق العمل(( Labour market trading (amu) هو أداة لسياسة سوق العمل والتي يقصد بها بشكل أساسي التعليم المهني الأساسي أو التدريب الإضافي لغير الموظفين.ويوزع البرلمان السويدي المبالغ لمجلس سوق العمل الوطني the National Labour Market Board((ams والذي بدوره يوزع المبالغ لمجالس العمل في المحافظة ومكاتب التوظيف. وهذه كلها تشتري صفقات التدريب المتنوع على سبيل المثال مثل komvuxأو شركات التدريب التجارية أو مجموعة amu والعديد من أماكن العمل لديها برامج تدريب واسعة للموظفين في كافة المستويات . والتدريب داخل المنزل قد يستخدم أي شيء من التدريب المهني العملي في الدراسات النظرية الواسعة.فعلى سبيل المثال يمكن تنفيذها بالتعاون مع الجامعات والكليات أو بالتدريب البلدي أو تدريب سوق العمل(amu) أو مع شركات التدريب التجاري المتنوعة. د-الجامعة والتعليم ما بعد الثانوي University and Post-secondary Education يستمر اكثر من ثلث(38%) الطلاب بالدراسة حتى مستوى ما بعد الثانوي خلال ثلاث سنوات من إتمام المدرسة الثانوية العليا(إحصائيات 2001) وتقدم الجامعات ومؤسسات التعليم العالي للطلاب برامج خاصة أو مناهج فردية للدراسة.ومعظم الجامعات ومؤسسات التعليم بعد الثانوي في السويد تديرها الحكومة وتقع في اكثر من 20 بلدة ومدينة.

التعليم العالي في السويد:

يعد التعليم العالي السّويدي نظاما موحّدا منذ عام 1977.حيث يشمل تقريبا كل أنواع التعليم بعد المرحلة الثانوية مع وجود بعض الاستثناءات مثل كليات الصحة التي تقع خارج هذا النظام الموحد وكذلك الموسيقى والمسرح وغيرها من كليات الفنون التي تعد شبه منفصلة عن النظام . وبالمقارنة مع معظم الأنظمة الأوربية الأخرى نجد في النظام السويدي اتجاه قوي نحو توحيد المهمة والغايات.وقد تم إصلاح نظام التعليم الجامعي عام 1993 حيث أعطى الطلاب امكانات متزايدة لاختيار طرق دراستهم خلال الدرجات المحددة.وتم التشديد على الجودة والاستخدام الأمثل للموارد المتاحة كما تم التأكيد على المساواة بين الرجال والنساء في كل جوانب التعليم الجامعي. توجد في السويد 13 جامعة موزعة على المناطق المختلفة .(1)

ويشمل التعليم العالي الدراسات الجامعية والدراسات العليا والبحث.ويصل حوالي 30% من الشباب السويدي إلى التعليم العالي بعد إكمال تدريسهم الثّانوي الإلزامي والأعلى. وقد كان عدد المنتسبين إلى نظام التعليم العالي السّويدي ثابت تقريباً خلال الفترة من 1970 إلى 1980 بعدد كليِّ من مشتركين يتراوح بين 40 و 45 ألف سنوياً على الرغم من الزّيادة المعتبرة في الطّلب على التعليم العالي. ولكن زاد عدد الطلاب قرابة 30% في عام 1990

أ- شروط القبول:لكي يتمكن الطالب من الالتحاق بالتعليم الجامعي في السويد ينبغي ان يكون حاملا لشهادة إنهاء المرحلة الثانوية. وعليه أن يحقق أولا المؤهلات العامة المشتركة بين كل البرامج والمناهج ثم يجب عليه أن يواجه المطالب الأهلية المعينة التي تقابل عادة المتقدمين إلى الكليات. ب-الدعم المالي للطلبة: هناك مبدأين جوهريين في السويد,الأول أن التعليم الجامعي العام يجب أن يكون بالمجان والثاني أن كل الطلبة الذين يحتاجون للمساعدة في تمويل دراستهم (نفقات المعيشة)يمكن أن يتلقوا المساعدة من المركز الحكومي المخصص لهذا الغرض. ويتكون هذا الدعم من منحة غير واجبة الدفع وقرض كبير واجب الدفع وقد يمنح كلاهما في كافة الأوقات ولمرحلة الدراسات بدون التفرغ. في عام 1999 حددت المنحة لسنة دراسية بحوالي 18 ألف كرونور سويدي وبلغ الحد الأعلى للقرض قرابة 46ألف كرونور. وإجمالا كحد أقصى تقريبا 64 ألف كرونور سويدي لطالب يتابع دراسات التفرغ. ولتلقي الدعم المالي على مدى سنوات يجب على الطلبة أن يتابعوا دراساتهم بمعدل نجاح معين. وأقصى مدة للدعم تصل إلى ست سنوات. ج-السنة الاكاديمية: تتألف السّنة الأكاديمية من 40 أسبوع، قسمت إلى نصفي سنة دراسية.النصف الأول يتم في فصل الخريف عادة من منتصف أو نهاية شهر آب إلى منتصف كانون الثاني أما النصف الثاني فيكون في فصل الرّبيع من منتصف كانون الثاني إلى بداية حزيران. وهناك عادة أسبوعان إجازة في عيد الميلاد د-المقررات وساعات الدراسة:لقد مكّن النظام الجديد الطلاب من اختيار طريق دراستهم بشكل حرّ وأَن يجمعوا مقررات مواد مختلفة في شهادة علمية. ولكي تفضي الدراسة المقصودة إلى الشهادة، يمكن أن تجمع المقررات على شكل برنامج تربوي، إذا كانت الجامعة أو الكلية راغبة بذلك.(1)

وتعرض شروط المقررات المتعددة للدراسة في مرسوم الشهادة. وينبغي أن تتبع كل المقررات لمناهج أسست في الجامعة المستقلة أو في كلية الجامعة. وتكون دراسات الطالب الجامعي على شكل مقررات دراسية أو موضوعات منفردة. ويستغرق برنامج الشهادة الجامعية الأولى من سنتين إلى خمس سنوات ونصف أما الموضوعات المنفردة فتتراوح مدتها من 5 أسابيع إلى سنة ونصف ويكون متوسط عدد ساعات الدراسة 40 ساعة أسبوعيا للدراسات طوال ساعات الدوام. متضمنة الدراسات الفردية و العمل الجماعي. ويقاس وقت الدراسة بالنقاط حيث تكافئ دراسة أسبوع كامل نقطة واحدة ودراسة فصل كامل تعادل 20 نقطة. تأخذ الدروس شكل المحاضرات عندما يكون هناك عدد كبير من الطلاب (بحدود 300طالب) وتأخذ شكل حلقات دراسية عندما يكون العدد بحدود 30 طالب. ويشارك الطّلاب بشكل نشيط في العمل الجماعي سواء في المختبر أو حلقات البحث. وتكون الدروس عادة باللغة السويدية ولكن مقدار كبير من مقرر الأدب الإلزامي يكون باللغة الإنكليزية.وهناك عدد من المقررات تتضمّن تدريب عملي وثيق الصلة بالصناعة أو القطاع العام ويتم أحيانا التدريب العملي في العطلة الصيفية. وفي كثير من المقررات يكرس جزء كبير من الفصل النهائي للعمل على مشروع أو أطروحة. حيث يعمل الطلاب في هذه المشروعات بشكل فردي أو بشكل مجموعات صغيرة. هناك نوعين من الشهادات ،شهادات عامة وشهادات مهنية,تمنح الشهادات المهنية عند إكمال مقررات في فترات تتراوح بين عامين إلى خمس أعوام و نصف وتقود إلى مهن متخصصة مثل دبلوم جامعي في الطب أو التربية. أما الشهادات العامة فتشمل:

  • دبلوم بعد الدراسات يعادل ليس اقل من 80 نقطة(عامين من الدراسة)
  • شهادة بكالوريوس بعد إنهاء على الأقل 120 نقطة(3 سنوات من الدراسة )متضمنة 60 نقطة في الموضوع الرئيسي وأطروحة من 10 نقاط
  • شهادة ماجستير بعد الدراسات تعادل ليس اقل من 160 نقطة(4 سنوات من الدراسة)

متضمنة 80 نقطة في الموضوع الرئيسي و أطروحة من 20 نقطة أو أطروحتين كل منهما من 10 نقاط(1)


ه-التقييم: كل المقررات تخضع لامتحان مستمر كتابي و/أو شفهي ولا يوجد امتحانات تغطي كامل برنامج الثلاث أو الأربع سنوات. هذا يعني أنه ينبغي على الطّلاب أَن يستعدوا لإعطاء برهان عن المعرفة التي اكتسبوها كل ثلاثة أو أربعة أسابيع. وتمنح العلامات عادة وفقا لمستويات ثلاثة (فشل-عبور- عبور بامتياز). ولكن بعض المقررات تتبع نظام الفشل والنجاح فقط وتوجد لبعض الكليات أنظمة خاصة بها في التقييم مثل كليات الإدارة والقانون و- المدرسين:اعتبارا من السنة الأكاديمية 93/ 94, كل جامعة وكلية تكون مؤهلة لتقرير تأسيس الكراسي وتعيين هيئة الأساتذة والموظفين. ويجمع موظفو التعليم في الأصناف الرّئيسية التّالية: 1-الأساتذة 2- محاضرين قدامى 3-محاضر, 4- مساعدون.

الأساتذة يتوجب عليهم تعليم بعض الإبداعات و ينشغلون بشكل رئيسي في البحث المحاضرون القدامى يجب أَن يكونوا حاصلين على درجة الدكتوراه ويكونوا نشيطين في كل من البحث والتعليم. المحاضرون لا يتطلب أَن يكونوا من حملة الدكتوراه حتى يعينوا ولكن ينبغي أن يعرضوا براعة في تعليم الطلاب الجامعيين.

انواع رعاية الطفل

هناك فئتين من رعاية الطفل (نشاطات الروضة_ورعاية الطفل لأطفال المدارس). ويتم إعداد نشاطات الروضة للأطفال الذين لم يداوموا بعد في المدرسة بينما رعاية الطفل لأطفال المدارس فهي للأطفال الذين بدأوا المدرسة. ويميز قانون التعليم أشكالا مختلفة لكل من فئتي النشاطات: -نشاطات الروضة:تتم إدارتها على شكل روضات أو رعاية يومية عائلية أو روضات مفتوحة - رعاية الطفل لأطفال المدارس :تتم إدارتها على شكل مراكز وقت الفراغ أو رعاية يومية عائلية أو نشاطات مفتوحة لوقت الفراغ. أولا-نشاطات ما قبل المدرسة(الروضة):تصمم نشاطات ما قبل المدرسة (الروضة)للأطفال الذين أعمارهم تترواح من عمر سنة حتى سن بدء المدرسة. وينبغي على البلديات الالتزام بتامين نشاطات ما قبل المدرسة للأطفال الذين يعمل آباؤهم أو يدرسون أو للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لتلك النشاطات. ويمتد هذا الالتزام أيضا ليشمل أطفال الأشخاص غير الموظفين أو الاشخاص الذين لديهم إجازة أمومة وذلك لمدة 3 ساعات باليوم كحد أدنى أو 15 ساعة بالأسبوع.ويتم تقديم مكان للطفل عادة خلال 3-4 اشهر من طلب الوالدين ويراعى أن يكون المكان قريبا من بيت الطفل . أ-نوع النشاطات:يمكن إدارة نشاطات ما قبل المدرسة على شكل إما نشاطات الروضة ،أو الرعاية اليومية العائلية أو برامج الروضة التكميلية (الروضة المفتوحة)

1-الروضة:وهي نشاط مجموعة تعليمية للأطفال المسجلين بين الأعمار 1-5 سنوات. وكقاعدة فإن الروضات مفتوحة طوال السنة ولمعظم اليوم.ويتم تكييف الساعات المفتوحة للعمل تبعا لظروف الآباء و احتياجات الطفل.

2-الرعاية اليومية العائلية:هي رعاية داخل البيت حيث تقوم المربية بالعناية بالأطفال المسجلين ريثما يكون الآباء في العمل أو الدراسة.وتكون النشاطات عادة في بيت المربية . و الأطفال الذين يتم وضعهم في الرعاية اليومية العائلية ينبغي ايضا أن يتمكنوا من الوصول إلى نشاطات الروضة المفتوحة. إن ما يدعى "نظام العائلة الثلاثية" أيضا يعتبر رعاية يومية عائلية,حيث تعتني المربية بأطفال عائلتين أو ثلاث عائلات في بيت إحدى العائلات.

3- الروضة المفتوحة:تؤمن فرصة للوالدين المقيمين في البيت والمربيات و ايضا هيئة الروضة لتطوير نشاطات المجموعة التعليمية وذلك للأطفال التي ترعاهم.ولايلزم أي تسجيل. . (1)

وفي عدة بلديات فإن الروضات المفتوحة تعمل سوية مع مراكز الخدمات الاجتماعية ومراكز رعاية حديثي الولادة. ب-منهج الروضة:ابتداء من خريف عام 1998 أصبح للروضة منهاجها الخاص على شكل قانون.وهذا ما يميز أهمية الروضة كخطوة أولى في تعلم طويل الأمد.ويقصد بالمنهج أن يعمل كدليل للرعاية اليومية العائلية.إضافة لذلك فإن الوكالة الوطنية للتعليم وبتكليف من الحكومة قد خططت مجموعة من التوصيات العامة للرعاية اليومية العائلية والروضات المفتوحة. والمبادئ التعليمية لمنهج الروضة مبنية على الرعاية والسير مع التعليم يدا بيد.فالرعاية المناسبة هي ضرورة للتعلم والتطور حيث يتم التأكيد على أهمية اللعب في تعلم الطفل والتركيز على نشاطات الطفل الشخصية.فالروضة يجب أن تكون مرحة وآمنة وتعليمية لكل الاطفال الذين ينتسبون اليها. ج-المسؤوليات البلدية(المحلية):البلديات مسؤولة عن رؤية فيما إذا كان هناك برامج روضة وانه بالفعل يتم تقديم هذه النشاطات للاطفال.فالنشاطات المدبرة من قبل مدراء خصوصيين تؤلف بديلا عن البرامج التي تديرها البلدية. ويمكن أن تمنح البلدية الإذن للروضة الخاصة في حال أن البرنامج المقدم يوافق المستويات الموضوعة للأمان والنوعية وفي حال أن الرسوم المفروضة ليست عالية بشكل غير معقول.كما أن البلدية مسؤولة ايضا عن نوعية نشاطات الروضة,ويقوم بوضعها اشخاص ذوي تدريب مناسب وخبرة لتلائم احتياجات الاطفال في البرامج التعليمية السليمة.ويتم تاليف مجموعات الروضة بشكل مناسب بحيث تكون ذات حجم مناسب وتشغل المباني المناسبة لغرضها.ويراعى تاسيس النشاطات على اساس احتياجات كل طفل.وعلى البلدية مسؤولية خاصة فيما يتعلق بالاطفال الذين يلزمهم دعم خاص في تطورهم وسيقدم لهؤلاء الأطفال مكانا في الروضة إذا لم يتم تقديم ما يحتاجونه من دعم في مكان آخر. وهذا ينطبق حتى في حال أن الطفل لم يبلغ بعد السنة من عمره. والطفل لا يؤهل فقط للمكان بل أيضا للبرنامج النموذجي الذي يوافق احتياجات الطفل لهذا الدعم الخاص.وسوف تعمل البلدية للتاكد من أن الطفل يستفيد فعلا من مكانه وتخبر الوالدين بالنشاطات واهدافها. د- الرسوم:يسمح للبلديات أن تفرض رسما معقولا للمكان في الروضة أوالرعاية اليومية العائلية.وهذه الرسوم لا تتجاوز تكاليف البلدية الفعلية . . (1)


واعتبارا من عام 2002 يمكن أن تطبق البلديات حدا اقصى للرسوم وذلك لنشاطات الروضة ورعاية الأطفال.وتتلقى البلديات التي تستخدم الحد الاقصى من الرسوم منحة حكومية. ويعني النظام أن يتم تكليف العائلة بحد اقصى 3أو2 أو1 بالمئة من دخل الاسرة الموحد لطفل الاسرة الاول والثاني والثالث و ذلك بشكل نسبي. فالرسم الشهري ينبغي ألا يتجاوز 1140SEK عن الطفل الاول و 760SEK عن الطفل الثاني و 380 SEKعن الطفل الثالث و ذلك في نشاطات الروضة. وفعلا طبقت كافة البلديات نظام الحد الاقصى من الرسوم عام 2002. ه-التسجيل:في خريف عام 2001تم تسجيل حوالي 77%من الاطفال بين سن 1-5 سنوات في الروضات و10% في الرعايات اليومية العائلية ثانيا-رعاية الطفل لأطفال المدارس إن رعاية الطفل لأطفال المدارس هو برنامج للأطفال فوق أو في عمر 12 سنة الذين يداومون في المدرسة(صف الروضة أو المدرسة الالزامية). و يطلب من البلديات أن تؤمن رعاية الطفل للأطفال في عمر المدرسة الذين يعمل آباؤهم أو يدرسون أو للأطفال ذوي الحاجات الخاصة. أ-أنواع رعاية الطفل لأطفال المدارس: إن رعاية الطفل لأطفال المدارس هي وصف جماعي كلي للنشاطات التي تحدث خلال ساعات اليوم عندما لا يكون الأطفال في المدرسة.والرعاية المؤمنة يمكن أن تتخذ شكل مركز وقت الفراغ أو الرعاية اليومية العائلية أو نشاطات وقت الفراغ المفتوحة. أولا- مركز وقت الفراغ:هو نشاط مجموعة تعليمية للأطفال المسجلين لجزء من اليوم عندما لا يكون الأطفال في المدرسة وخلال العطل . وكقاعدة فان مراكز وقت الفراغ مفتوحة طوال السنة ويتم تكييف الساعات حسب العمل أو ساعات دراسة الوالدين أو حسب احتياجات الطفل. ومراكز وقت الفراغ غالبا ما تكون متكاملة مع المدرسة,وهذا التكامل يمكن أن ينطبق على الكادر التعليمي والمباني والبرنامج التعليمي. ثانيا- الرعاية اليومية العائلية:تكون حيث يكون الأطفال المسجلون تحت إشراف راعية الطفل للساعات التي يكون فيها الوالدين في العمل أو الدراسة وتكون النشاطات عادة في بيت الراعية. . (1)

ثالثا- نشاطات وقت الفراغ المفتوحة: لا يلزم تسجيل الطلاب .النشاطات المفتوحة اختيارية لمركز وقت الفراغ لمجموعة الأطفال 10-12 سنة ويمكن أن تؤلف التكملة لأطفال المدارس في الرعايات اليومية العائلية.ووفقا لقانون التعليم فان تقديم النشاطات المفتوحة فقط لأطفال المدارس الأصغر من 10 سنوات غير كاف. ب- المنهج و التوصيات العامة:إن واجب رعاية الطفل لأطفال المدارس هو إتمام المدرسة وأن تقدم للطفل الإبداع الهادف والدعم لتطويره. إن منهج صف الروضة والمدرسة الالزامية الذي صار نافذ المفعول منذ خريف 1998 سوف يتم استخدامه قدر الإمكان من قبل مراكز وقت الفراغ. وهذا المنهج المشترك سوف يدعم تكامل صف الروضة والمدرسة الالزامية ومركز وقت الفراغ. وحسب تفويض الحكومة فان الوكالة الوطنية للتعليم خططت مجموعة من التوصيات العامة لمراكز وقت الفراغ ونشاطات وقت الفراغ المفتوحة والرعايات اليومية العائلية.

ج- المسؤوليات البلدية:البلديات مسؤولة عن رؤية فيما إذا كان هناك رعاية طفل لأطفال المدارس و انه بالفعل يتم تقديم هذه النشاطات للأطفال . كما أن البلدية مسؤولة عن نوعية نشاطات رعاية الطفل لأطفال المدارس. ويمكن أن تمنح البلدية الإذن لمركز وقت فراغ(مستقل) الذي تتم إدارته بشكل خاص في حال أن النشاطات المقدمة توافق المستويات الموضوعة للنوعية وفي حال أن الرسوم المفروضة ليست عالية بشكل غير معقول. والبلدية مسؤولة عن الإشراف على تلك النشاطات. كما تحرص البلدية على منح الفرصة للأطفال الموجودين في المستشفيات للمشاركة في نشاطات مشابهة لتلك التي تقدم في مركز وقت الفراغ. د- التسجيل: في خريف عام 2001 تم تسجيل 69%من جميع أطفال المدارس بين عمر 6-9 سنوات في مراكز وقت الفراغ أو الرعايات اليومية العائلية. وبالنسبة لمجموعة اعمار10-12 بلغت النسبة 7%(1)

مقارنة

مقارنة النظم التعليمية
السن النمطي السويد[2][3] الولايات المتحدة
المدرسة التسمية المدرسة التسمية
18 Gymnasieskola
مدرسة ثانوية
Ages 16–19
3:an Årskurs 3 University / College Freshman 1st year
17 2:an Årskurs 2 مدرسة ثانوية
أعمار 14–18
(Compulsory)
Grade 12 Senior
16 1:an Årskurs 1 Grade 11 Junior
15 Grundskola
Compulsory school
Ages 7–16
(Compulsory)
9:an Årskurs 9 الصف 10 Sophomore
14 8:an Årskurs 8 Grade 9 Freshman
13 7:an Årskurs 7 Middle School
Ages 11–14
(Compulsory)
Grade 8
12 6:an Årskurs 6 Grade 7
11 5:an Årskurs 5 Grade 6
10 4:an Årskurs 4 Elementary School
Ages 6–11
(Compulsory)
Grade 5
9 3:an Årskurs 3 Grade 4
8 2:an Årskurs 2 Grade 3
7 1:an Årskurs 1 Grade 2
6 Förskoleklass
Pre-school class
Age 6
Årskurs F
Sometimes called 0:an
Grade 1
5 Förskola
Pre-school
Ages 1–5
  Kindergarten
Ages 5–6
K
≤ 4 Pre-Kindergarten
Ages < 5
Pre-K


اقرأ أيضا

الهامش

  1. ^ Cite error: Invalid <ref> tag; no text was provided for refs named statistics
  2. ^ Cite error: Invalid <ref> tag; no text was provided for refs named skolverketKarta-se
  3. ^ Cite error: Invalid <ref> tag; no text was provided for refs named skolverketKarta-en

وصلات خارجية