معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  بدأ تجارب القمر الصناعي المصري إيجبت سات في قاعدة بايكونور إستعدادأً لإطلاقه في أبريل  *  بوكو حرام تقتحم سجناً في مايدوگوري شمال نيجريا وتهرب المئات من أتباعها  *  مصدر عسكري روسي: البرازيل تنوي تصنيع منظومات إيگلا-إس المحمولة المضادة للجو  *  بارزاني يعلن حلبجة محافظة رابعة لاقليم كردستان العراق  *  بوتفليقة يعلن ترشحه في الانتخابات الرئاسية في أبريل القادم  *  بعد إعلان زعيم القطاع الأيمن الأوكراني ديمتري ياروش نيته الترشح في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية بمايو المقبل، الخارجية الروسية تدعو الغرب لمنعه من الوصول للسلطة  *  إختفاء طائرة ماليزية وهي طريقها إلى بكين على متنها 239 شخص، أثناء تحليقها فوق خليج تايلند  *  علماء يكتشفون عينة حية من الڤيروس العملاق پيثوڤيروس، كانت مجمدة منذ 30.000 سنة  *  وفاة رئيس سيراليون السابق أحمد كباح عن 82 عاماً، الذي أنهى الحرب الأهلية  *   حمل مجاناً من معرفة المخطوطات   *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

الألف الفارقة

الألف الفارقة تضاف بعد واو الجماعة للتنبيه أن الواو ليست أصلية في الفعل بل هي واو الجماعة :هم كتبوا –هم لم يكتبوا –هم لن يكتبوا – (أنتم) اكتبوا لكنها تحذف في إذا دخل على الفعل ضمير (هم كتبوه–هم لم يكتبوه –هم لن يكتبوه- اكتبوه ) فلا نكتب (هم كتبواه –هم لم يكتبواه – هم لن يكتبواه- اكتبواه) .

"وهي ألف تزاد خطًّا بعد واو الجماعة ولا لفظ لها، وهي للتفريق بين ما آخره حرف الواو، مثل: (يدعو)، وما اتصل به فاعل هو ضمير الجماعة، مثل(يفشلوا). نقول: زيدٌ يدعو، والمسلمون لن يفشلوا.

ويمكن الكشف عن الواو في آخر الفعل كما في قولنا (يرجو الموظفون) بأن نأتي بفعل صحيح الآخر مكانه، فإن ثبتت الواو فهي واو جماعة وإن ذهبت فهي لام الفعل؛ وفي مثالنا نقول (يطلب الموظفون)؛ فنعلم أن الواو جزء من الفعل وليست ضمير الجماعة. وأما في (الموظفون رجوا) عند وضع فعل آخر نقول (الموظفون طلبوا)؛ فنعلم أن الواو ضمير الجماعة ولا بد لها من الألف الفارقة. "

إذن لا حاجة للواو الفارقة للتفريق بين واو الفعل وواو الجماعة!


لماذا زالت الحاجة إلى التنبييه أن الواو هي واو الجماعة إذا دخل على الفعل ضمير نصب ؟


لما لا نتقبل احتمال خطأ علماء النحو في ما كتبوا عن الألف الفارقة؟

هل أخطأ علماء النحو في ما كتبوا عن الألف الفارقة؟

المصادر

  • فرحات، تونس.
  • الدكتور أبي أوس إبراهيم بن سلميان الشمسان,قسم اللغة العربية وآدابها- كلية الأداب، جامعة الملك سعود بالرياض