معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *   لدعم ادعاءاتها في نزاع حقول الغاز في بحر الصين الجنوبي، الصين تخلق جزيرة اصطناعية ليصبح لها منطقة اقتصادية خالصة 200 ميل بحري  *   نصر دبلوماسي للأرجنتين والدول المتعثرة. الأمم المتحدة تقرر، بدء وضع اطار قانوني دولي لإعادة هيكلة اقتصادات الدول ومن له حق الحكم بالامتناع عن السداد والإفلاس  *   بوكو حرام تسيطر على بلدة باما النيجرية قرب الحدود مع الكاميرون  *   تعيين عمر الحاسي رئيساً لوزراء ليبيا  *   ناسا تبدأ اختباز نماذج نظام الاطلاق الفضائي للوصول للمريخ والكواكب الأخرى، ليصبح جاهزاً في 2018، وتترك مجال المركبات المأهولة حول الأرض للشركات الخاصة مثل سپيس-إكس  *   افتتاح معبر القسطل البري بين مصر والسودان يجدد الآمال في إنشاء طريق القاهرة-كيپ تاون في 2015  *  علماء آثار يعلنون ينسبون أول فن تجريدي لإنسان نياندرتال في كهف گورهام، جبل طارق  *   اكتشاف أكبر ديناصور بري، دريدنوتس، في الأرجنتين  *   سيرينا وليامز تفوز ببطولة أمريكا المفتوحة للمرة السادسة  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

اتفاقية فك الاشتباك الأولى (مصر إسرائيل)

اتفاقية فك الاشتباك الأولى بين مصر وإسرائيل هي اتفاقية وقعها في 18 يناير 1974 في جنيف اللواء محمد عبد الغني الجمسي رئيس أركان الجيش المصري والجنرال دافيد بن اليعازر رئيس الأركان الإسرائيلي والجنرال انزيو سيلاسفو عن الأمم المتحدة.

أعقبت تلك الاتفاقية اتفاقية على الجبهة السورية اتفاقية فك الاشتباك بين سوريا و اسرائيل

ثم أعقبتها اتفاقية أخرى بين مصر وإسرائيل عرفت باسم اتفاقية فك الاشتباك الثانية ( مصر اسرائيل )

مفاوضات الكيلو 101

خيمة المفاوضات في الكيلو 101 على طريق القاهرة السويس. الصورة مهداة للجمسي من جنرال إنزيو سيلاسڤو قائد قوات الطوارئ الدولية.
الجمسي خارجاً من خيمة المفاوضات في الكيلو 101
الجمسي مع وايزمان يوم .. في ..
الجمسي مع وايزمان يوم .. في ..

نص الاتفاقية

تضمنت الاتفاقية البنود التالية :

أ- تراعي مصر وإسرائيل بكل دقة وقف إطلاق النار في الأرض والبحر والجو المنصوص عليه بقرار مجلس الأمن وتمتنعان منذ لحظة توقيع الاتفاقية عن جميع الأعمال العسكرية وشبه العسكرية التي يقوم بها طرف ضد الآخر.

ب- يتم الفصل بين القوات المصرية والإسرائيلية طبقاً للمبادئ التالية:

  1. جميع القوات المصرية الموجودة على الجانب الشرقي للقناة يعاد توزيعها وانتشارها غرب الخط المشار إليه بخط (أ) والمحدد على الخريطة المرفقة.
  2. جميع القوات الإسرائيلية بما فيها الموجودة غرب القناة والبحيرات المرة يعاد توزيعها شرق الخط المشار إليه بخط (ب) على الخريطة المرفقة.
  3. المنطقة بين الخط المصري والإسرائيلي منطقة عازلة تتواجد فيها قوات للأمم المتحدة تتألف من وحدات لدول غير أعضاء دائمين في مجلس الأمن.
  4. يتم تحديد عدد الأفراد والأسلحة بين الخط المصري وقناة السويس .
  5. يتم تحديد عدد أفراد القوة والأسلحة الموجودة في المنطقة بين الخط الإسرائيلي (خط ب) والخط المرمز له بالخط (ج) والمحدد بالخريطة المرفقة والذي يمتد بامتداد السفوح الغربية للجبال الواقعة في ممري الجدى ومتلا .
  6. التحديد المشار إليه في البند 3 ، 4 يتم التفتيش عليه بواسطة قوات الأمم المتحدة مع استمرار استخدام النظام الساري الآن الذي يتضمن وجود ضباط اتصال مصريين وإسرائيليين يتعاونون مع ضباط الاتصال التابعين للقوة الدولية.
  7. يسمح بالطيران فوق المناطق المحددة لكل جانب دون اعتراض من الآخر

ج- يتم الاتفاق على تنفيذ مراحل الفصل بين القوات بواسطة ممثلين للجانبين

د- هذه الاتفاقية لا تعتبر اتفاق نهائي،وتمثل خطوة أولى نحو سلام نهائي عادل ودائم تنفيذاً لأًحكام قرار مجلس الأمن رقم 338 وفي إطار مؤتمر جنيف .


المصادر

د. جمال سلامة علي : كتاب "من النيل إلى الفرات .. مصر و سوريا و تحديات الصراع العربي الاسرائيلي" الناشر: دار النهضة العربية، 2003 ، من ص 403 : ص 404