اتفاقية باريس

Contents

تمهيد

اتفاقية باريس ، اسم أطلق على عدد من الإتفاقيات الدولية التي وقعت بالعاصمة الفرنسية باريس أو في إحدى ضواحيها. و هاته الإتفاقيات هي :

اتفاقية باريس لسنة 1229

وقعت هذه الإتفاقية في 12 أفريل 1229 ، التي فرضتها بلونش دي كاستليا (ملكة فرنسا مابين 1188 و 1252 و زوجة لويس الثامن) على ريموند السابع كونت تولوز . هذه الإتفاقية تضمن لابن بلونش دي كاستليا لويس التاسع ولاية عهد عرش فرنسا .

اتفاقية باريس لسنة 1259

وقعت هذه الإتفاقية في 4 ديسمبر 1259 ، بين لويس التاسع ملك فرنسا و هنري الثالث ملك إنجلترا ، حيث أن هذه الإتفاقية تنهي مؤقتا النزاع الحاصل بين فرنسا و إنجلترا ، أين تم تبادل بعض المناطق و المدن بين الملكين و بذلك تم الاتفاق على هدنة و اخماد نار حرب طال أمدها.


اتفاقية باريس لسنة 1763

جاءت هذه الإتفاقية لتنهي الحرب المسماة بحرب السبع سنين ، التي أبرمت يوم 10 فيفري 1763 بباريس ، ووقع هذه الإتفاقية كل من فرنسا ، بريطانيا ، البرتغال و إسبانيا ، وهذه الإتفاقية كرست انتصار بريطانيا على فرنسا التي تحصلت من فرنسا كندا و جميع ممتلكاتها شرق نهر المسيسيبي ، كما تنازلت فرنسا عن الجزء الغربي من لويزيانا لحليفتها إسبانيا كتعويض لفقدانها فلوريدا ، بالإضافة على تخليها عن الدومينيك ، سان فنسون ، التوباغو ، غرنادا ، و السنيغال ، و احتفظت بالمارتنيك ، غوادالوب في جزر الأنتيل ، و استرجعت مراكزها التجارية الخمسة بالهند .

اتفاقية باريس (1783)

وقعت كل بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية في 3 سبتمبر 1783 نهاية حرب الاستقلال الأمريكية وذلك بإعتراف بريطانيا رسمياً باستقلال المستعمرات الأمريكية الثلاث عشر .

اتفاقية باريس لسنة 1796

تنازل ملك سردينيا في هذه الإتفاقية الموقعة في 15 مايو 1796 لفرنسا عن إقليم السافوا و نيس و توند و بوي .

اتفاقية باريس لسنة 1814 و 1815

معاهدة پاريس (1814)

بعد خسارة ناپليون بوناپرت في آخر معارك الحروب الناپليونية وسقوط پاريس في يد الحلفاء يوم 31 مارس 1814 واستسلام ناپليون، تم إبرام هذه الإتفاقية (معاهدة پاريس (1814)) يوم 30 مايو بين فرنسا والحلفاء المملكة المتحدة، النمسا، روسيا، پروسيا السويد، البرتغال وإسبانيا. والتي بموجبها تم الإتفاق على تعديل حدود فرنسا التي أرجعت إلى ما كانت عليه سنة 1792 ، مع التنازل عن بعض المستعمرات للمملكة المتحدة كجزيرة موريشيوس ...

اتفاقية باريس الثانية لسنة 1815

حاول نابليون بونبارت استرجاع الحكم خلال مائة يوم ، إلا أنه هزم في معركة واترلو و استسلم للمرة الثانية ، و تم إبرام (اتفاقية باريس الثانية) ، بين فرنسا ، المملكة المتحدة ، روسيا ، النمسا و بروسيا للإقرار بالهزيمة الثانية لنابليون بونبارت ، و التي كانت شروطها أكثر قسوة من الإتفاقية الأولى ، و تم الإتفاق على أن تدفع فرنسا 700 مليون فرنك كتعويض عن خسائر الحرب للحلفاء ، و القبول بتسليم السلاح بالنسبة للجيش الفرنسي مدة ثلاث سنوات ، بالإضافة إلى التنازل عن عدة مناطق و مواقع استراتيجية لكل من سويسرا ، هولندا ، و بروسيا.

اتفاقية باريس لسنة 1856

أبرمت هذه الإتفاقية في 30 مارس 1856 خلال مؤتمر باريس الذي جمع ممثلين لكل من فرنسا ، روسيا ، الدولة العثمانية ، المملكة المتحدة و سردينيا للإقرار بهزيمة روسيا في حرب القرم ، و من بين ما اتفق عليه تنازل روسيا على جزء من أراضيها لدولة مولدافيا ، فرض حياد البحر الأسود و حرية الملاحة في نهر الدانوب .....

اتفاقية باريس لسنة 1898

هذه الإتفاقية الموقعة في 10 ديسمبر 1898 بوساطة فرنسية و صادق عليه مجلس الشيوخ الأمريكي في 6 فبراير 1899 ينهي الحرب الإسبانية – الأمريكية ، و التي اعترفت إسبانيا باستقلال كوبا والتنازل عن بورتو ريكو و غوام و الفليبين لصالح الولايات المتحدة الأميكية .

اتفاقية باريس لسنة 1947

بعد الخروج من الحرب العالمية الثانية ، دول التحالف المنتصرة وقعت ، في 10 فبراير 1947 مع دول المحور المنهزمة ( إيطاليا ، رومانيا ، بلغاريا ، المجر و فنلندا ) على مجموعة من النصوص لضمان ردع جرائم الحرب المرتكبة ، ومحو اثارالنازية و حرية الملاحة في نهر الدانوب .

بالنسبة لإيطاليا فقد منحت بعض المناطق الصغيرة و الواقعة في الحدود لفرنسا و تنازلت ليوغوسلافيا عن جزء من منطقة إيستري و زارا ، كما سلمت جزر الدوديكانيز لليونان. بالنسبة لرومانيا فقد أعيد تعديل حدودها و إرجاعها إلى ما كانت عليه قبل الحرب العالمية الثانية (1938) ، وتنازلت عن جزء من أراضيها نهائيا للإتحاد السوفياتي .

أما المجر فقد أعيدت لها الحدود التي كانت عليها في 1 يناير 1938 ، بلغاريا أعيدت لها حدود 1 يناير 1941 ، و بالنسبة لفنلندا فقد تنازلت للإتحاد السوفياتي المنطقة الوسطى من إقليم كاريليا مع فيبورغ ، و كل من منطقة بيتسامو و سالا ، مع القبول بإنشاء قاعدة سوفياتية في منطقة بوركالا .