معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *   إثيوپيا توقع اتفاق لبناء سد على نهر بارو بقدرة 381 م.و  *   زعيم المعارضة الألبانية، إدي راما، بمجرد توليه رئاسة وزراء ألبانيا يلغي معاهدة ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع اليونان، لتفريطها في بضعة كيلومترات على مضيق اوترانتو، ويقدم المسئولين عنها بوزارة الخارجية للتحقيق الجنائي بعقوبة من 5-10 سنوات  *   روسيا والصين يشيدان أكبر ميناء في العالم، ميناء زاروبينو على حدودهما على بحر اليابان. سينافس لو هافر وإمنگهام  *   لدعم ادعاءاتها في نزاع حقول الغاز في بحر الصين الجنوبي، الصين تخلق جزيرة اصطناعية ليصبح لها منطقة اقتصادية خالصة 200 ميل بحري  *   نصر دبلوماسي للأرجنتين والدول المتعثرة. الأمم المتحدة تقرر، بدء وضع اطار قانوني دولي لإعادة هيكلة اقتصادات الدول ومن له حق الحكم بالامتناع عن السداد والإفلاس  *   اكتشاف أول ديناصور شوكي Spinosaurus "spine lizard" شبه مائي تمساحي، في المغرب، منذ أن دمر سلاح الطيران الملكي متحف الأكاديمية القديم في برلين في 1944 والذي كان يحوى أحفورات السپينوصور المصري وبحرية صور وكركرودونتوصور التي اكتشفها إرنست شترومر بمصر في 1915. الديناصورات الشوكية بطول 15 متر تشكل لغزاً لأنها كانت بنفس حجم ملكة السحالي الطغاة Tyrannosaurus rex وتعيش في نفس زمنه، إلا أنها كانت تصطاد في الماء  *   وفاة رئيس الوزراء المصري السابق عاطف عبيد عن 82 عام  *  وفاة الكاتب الساخر أحمد رجب عن 86 عام، بعد أسبوعين من وفاة شريكه المهني، رسام الكاريكاتير مصطفى حسين  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

أشجار النخيل

أشجار النخيل Arecaceae (palm family)
نخيل جوز الهند Cocos nucifera
نخيل جوز الهند Cocos nucifera
التصنيف العلمي
المملكة: النبات
القسم: Magnoliophyta
الصف: Liliopsida
الرتبة: Arecales
الفصيلة: Arecaceae
Schultz-Schultzenstein
Genera

Many; see list of Arecaceae genera

تعليق

أشجار النخيل Palm Tree نشاهد أشجار النخيل في كل صورة لأي منظر إستوائي تقريبا ، وعادة ما نراها هلى أنها مجرد زينة ، وذلك لأنها في الواقع من أجمل النباتات جميعا. ورغم ذلك فإن لبعضها أحمية مادية كبيرة. وفي المناطق الصحراوية بشمال أفريقيا وجنوب غرب آسيا ، يؤلف نخيل البلح الأساس لوجود البشر ، وعلى إمتداد الشواطئ الإستوائية في العالم أجمع ، يمدنا نخيل جوز الهند بالغذاء ، والزيت ، والخشب ، وقش السقائف للاف من قرى صيد السمك ، وأشجار النخيل أيضا بالغة الأهمية كأشجار مزارع في إقتصاديات كثير من البلاد الإستوائية ، ونخيل الزيت هو الآخر نبات إقتصادي هام ، إذ يمدنا بكميات وفيرة من الزيت الذي يستخدم في عمل المسلي الصناعي.

1500 نوع مختلف يوجد حوالي 1500 نوع مختلف من النخيل ، تكاد تكون جميعها إستوائية أو شبه إستوائية وهي تؤلف المجموعة الهامة الوحيدة لذوات الفلقة الواحدة (نباتات مزهرة لها ورقة بذرية واحدة) ، التي تصل إلى حجم الأشجار. والشكل العام لشجرة النخيل معروف جدا ساق مستقيمة رافيعة نوعا ما ، وتاج من الأوراق الريشية المتفتحة كلها تقريبا بهذا الشكل ، وإن كان القليل منها ينمو قصيرا ، ويتخذ بعضها شكل النباتات الزاحفة أو المتسلقة ومنها واحد إسمه نخيل الراطان Ratan Palm ، ينمو في المناطق الإستوائية الشرقية ، يمدنا بالمواد التي يصنع منها أثاث وسلال الراطان ، وتحمل معظم أشجار النخيل أزهارا مذكرة وأخرى مؤنثة منفصلة عن بعضها البعض ، وعادة ما يوجد الإثنان على نفس الشجرة. ويوجد نخيل الساجو Sago Palm ، وإسمه العلمي متروكسيلون رومفي Metroxylon Rumphii ، في منطقة أندونيسيا ، ويحتوي لب الجذع فيها على كميات كبيرة من النشا يتم إستخراجه بالنقع والدق ، ونخيل الفوفل Betel Palm ، وإسمه العلمي أريكا كاتيشو Areca Cateechu ، ينتج نوعا من الجوز يعرف بجوز الفوفل الذي يستعمل كمادة منبهة ، ويمضغها عدد كبير من الشعوب في آسيا وأفريقيا الإستوائية. وينتج نخيل السكر Sugar Palm ، وإسمه العلمي أريننجا ساكاريفيرا Arenga Sacarifera ، سكرا يتم الحصول عليه من العصارة التيتسيل من الرؤوس الزهرية المقطوعة للأشجار المذكرة. ونخيل المروحة الأوروربي Fan Palm ، وإسمه العلمي كاميروبس هومليس Chamaerops Humilis ، أحد الأنواع القليلة من النخيل التي يمكن زراعتها خارج المنازل في بعض البلاد.

Contents

الأزهار

نخيل التمر ثنائي المسكن ، أي أن الأزهار المؤنثة تنمو على أشجار منفصلة عن الأشجار التي تنمو عليها الأزهار المذكرة ، والأزهار المذكرة الصغيرة صفراء ، أما لامؤنثة (التي تنتج الثمار) مستديرة مثل الأعناب.

الثمرة

تكون التمور حمراء قبل نضجها ، ثم تتحول إلى اللون البني عند النضج (الواقع أن كثير من التمور تكون خضراء قبل النضج ثم يحمر لونها عند النضج) ، وتحتوي كل ثمرة على بذرة واحدة ، هي بذرة التمر المعروفة. والثمرة شهية ذات قيمة غذائية ، ومحتواها المائي قليل ونصفها تقريبا من السكر. وأكلها جافة أفضل من أكلها طازجة على خلاف أغلب الثمار. والنخلة التي يتراوح عمرها ما بين خمس وعشر سنوات ، تننتج حوالي من 100 إلى 20 رطل من الثمار كل سنة.

فوائده

الثمرة أكثر أجزاء النخلة نفعا ، وهي تمثل أهم غذاء في الوجبة التي تتناولها شعوب الشرق الأدنى الصحراوية منذ 5000 سنة. كذلك فهي تجفف وتصدر كمادة كمالية لملايين البشر الذين لم يروا في حياتهم نخلة تمرية نامية. وتستخدم البذور في تغذية الجمال ، كما تمدنا جذوع النخلة بالخشب في المناطق التي لا ينمو فيها الكثير من الأشجار الأخرى. ويمكن صنع الحبال من ألياف العروق الوسطى للأوراق . وعندما تقطع شجرة نخيل ، فإن الأغصان اللينة (كما هي لحال في جميع أنواع النخيل) الموجودة عند القمة ، تؤكل كنوع من الخضر وتعرف بإسم كرنب النخيل. ولما كانت الثمرة هي الناتج الرئيسي لذلك فإن مئات الأشجار المؤنثة تزرع من شجرة مذكرة واحدة ، إلا أن عملية التلقيح تتطلب عددا معينا من لأشجار المذكرة. والتكاثر بالعقل يجعل من الممكن الإكثار من الجنس المطلوب.


أين وكيف تنمو

يزرع التمر أساسا على طول الساحل البحر المتوسط في شمال أفريقيا وفي العراق ، التي تعتبر الآن أكبر الدول المنتجة له في العالم. وأسبانيا هي الدولة الأوروبية الوحدية التي يزرع فيها لتمر بنجاح. ويقول المثل العربي "إن نخلة التمر تحي أن تكون أقدامها في الماء ورأسها في الشمس" ، وهذا صحيح لن الأشجار لا تنمو جيدا إلا حيث يتوافر الماء الأرضي ، كما هي الحال في الواحات ، كما أنها تتطلب جوا شديد الجفاف للأزهار ونضج الثمار.


نخيل الزيت

نخيل الزيت Oil Palm وإسمه العلمي إيلايس جوينيسس Elaesis Guineensis ، يستوطن أفريقيا الإستوائية ، ولكنه يزرع كمحصول بساتين في الملايو وأندونيسيا والبرازيل. وتجعل الأغصان المثمرة أعدادا كبيرة من الثمار الحمراء التي تشبه البرقوق ، وتحتوي كل منها على بذرة صلبة. ويحتوي كل من لب الثمرة وغلاف البذرة على زيت ، إلا أن كلا منهما يستخرج منفصلا عن الآخر ، وأجود الزيت هو ما يستخرج من الغلاف. وزيت النخيل الطازج برتقالي أو أحمر اللون. ويستعمل في صنع المرجرين والصابون ومستحضرات التجميل.


انظر أيضاً

المصادر

  • C. H. Schultz-Schultzenstein (1832). Natürliches System des Pflanzenreichs..., 317. Berlin, Germany.
  • Dransfield J., Uhl N.W., Asmussen C.B., Baker W.J., Harley M.M., Lewis C.E. (2005). "A new phylogenetic classification of the palm family, Arecaceae". Kew Bulletin 60: 559–569. [latest Arecaceae or Palmae classification]

وصلات خارجية

كومونز
هنالك المزيد من الملفات في ويكيميديا كومنز حول :
[[Commons: Category:Arecaceae |أشجار النخيل]]