أحمد شاه مسعود

أحمد شاه مسعود
الكنية "Lion of Panjshir" (فارسية: شیر پنجشیر)
وُلد (1953-09-02)سبتمبر 2, 1953
Bazarak, Panjshir, Afghanistan
توفى سبتمبر 9, 2001(2001-09-09) (عن عمر 48 عاماً)
Takhar Province, Afghanistan
الخدمة/الفرع Flag of Jihad.svg Mujahideen
Flag of Afghanistan 1992 free.png Afghan military
Flag of Afghanistan 1992 free.png United Islamic Front
سنوات الخدمة 1978–2001
الرتبة Commander
Minister of Defense
Vice President of Afghanistan
قاد Prominent Mujahideen commander during the Soviet war in Afghanistan
Defense Minister of Afghanistan and commander of the anti-Taliban United Islamic Front
معارك/حروب Soviet war in Afghanistan
Afghan Civil War 
جوائز National Hero of Afghanistan

أحمد شاه مسعود (2 يناير 1953 - 9 سبتمبر 2001) قائد قوات عسكرية في أفغانستان ضد الاتحاد السوفيتي من أصل الطاجيكية. بدأ عضواً في الجمعية الإسلامية التي أسسها عبد الرحيم نيازي في 1969، وضمت برهان الدين رباني وگلب الدين حكمتيار، ومن ثم بقي في تنظيم الجمعية الإسلامية مع رباني، وأسس فيما بعد تنظيم مجلس شورى الولايات التسع شوري إي نظار أو مجلس شورى النظار والذي يضم أيضاً عبد الله عبد الله، محمد قاسم فهيم ويونس قانوني، بعد ذلك أسس تحالف الشمال والذي يضم ائتلافاً من قوى متنافرة، ويضم عبد الرشيد دوستم، إسماعيل خان، وعبد رب الرسول سياف. يمثل التيار الإسلامي المعتدل پراگماتي.

ولد أحمد شاه مسعود في بانشير عام 1953 أو 1954، وكان أبوه دوست محمد خان عقيداً في الجيش الأفغاني، وعمه عبد الرزاق خان ضابطاً في الاستخبارات.

كانت الشيوعية تستشري في أفغانستان في الستينات، لكنها لم تلاقي صدى حقيقياً عند السواد الأعظم من الشعب رغم تعدد الأحزاب الشيوعية، فمنها ما كان يتبنى الماركسية، و منها ما كان يتبنى الماوية، لكن الأحزاب الماركسية انتصرت في النهاية، و حققت ضربة كبرى بالإنقلاب على الملكية، و نفي الملك ظاهر شاه من أفغانستان على يد ابن عمه السردار محمد داود خان، لتدخل أفغانستان بعدها في دوامة من الإنقلابات و إنعدام الاستقرار السياسي، حتى دخل بابراك كارمل كابول على متن دبابة سوفيتية، فانفجرت المقاومة في كل أنحاء أفغانستان.

درس مسعود في الليسه، أو ثانوية الإستقلال الفرنسية، و أتقن اللغة الفرنسية، ثم أصبح طالب هندسة في جامعة كابول ، بعدها صار أحد قادة المقاومة ضد الإحتلال السوفيتي، و لعب دورا كبيرا في إخراج السوفييت من أفغانستان. و تحصن في وادي بانشير ما أكسبه لقب أسد بانشير.

في أوائل التسعينات من القرن الماضي. أصبح وزيرا للدفاع، ثم نائباً للرئيس تحت رئاسة برهان الدين رباني. وبعد إنهيار حكومة رباني وصعود طالبان. أصبح مسعود القائد العسكري لتحالف الشمال، وهو إئتلاف من أطراف أفغانية عدة إشتركت في الحرب الأهلية الطويلة. ولما سيطرت طالبان على معظم المناطق الأفغانية، إضطرت قوات مسعود للتقهقر وبشكل متزايد داخل المناطق الجبلية في الشمال. حيث سيطروا على حوالي 10% من مساحة البلاد وربما 30% من السكان.

عرض أحمد شاه مسعود على الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي أن يقضي على إمارة أفغانستان الإسلامية مقابل دعمهم، مما أغضب بشدة أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، فأرسل له تونسيين من عناصر التنظيم ونجحا في اغتياله في قرية خوجة بهاء الدين.

كان مسعود يتكلم الفارسية والفرنسية والعربية والبشتونية والهندية ولغات محلية أخرى. متزوج من باجورال تاج الدين محمدي وله خمس بنات وولد واحد. يشار إليه أحيانا بألقاب مثل أسد بانشير، وفاتح كابول، وأمير صهيب (أمير صاحب).

انظر أيضاً

الهامش

روابط خارجية

  • عبدالله أنس، ولاده الأفغان العرب، سيره عبدالله أنس بين مسعود و عبدالله عزام
مناصب حكومية
سبقه
Mohammad Aslam Watanjar
Minister of Defense
June 1992 – September 2001
تبعه
Mohammed Fahim

قالب:Soviet-Afghan War

Crystal Clear app Community Help.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.