معرض المتعلقات الشخصية للرسول، ص  *  الاسكتلنديون يصوتون في استفتاء تاريخي للاستقلال عن المملكة المتحدة أو البقاء معها  *   اليمن يسلم أندرگاچو تسيگه، ثاني أكبر زعماء المعارضة الإثيوپية والمحكوم عليه بالاعدام إلى الحكومة الإثيوپية. رئيس إثيوپيا (الشرفي) يعلن أنه لم يستطع الحصول على معلومات عنه من حكومة التگراي الطائفية  *   إثيوپيا توقع اتفاق لبناء سد على نهر بارو بقدرة 381 م.و  *   زعيم المعارضة الألبانية، إدي راما، بمجرد توليه رئاسة وزراء ألبانيا يلغي معاهدة ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة مع اليونان، لتفريطها في بضعة كيلومترات على مضيق اوترانتو، ويقدم المسئولين عنها بوزارة الخارجية للتحقيق الجنائي بعقوبة من 5-10 سنوات  *   روسيا والصين يشيدان أكبر ميناء في العالم، ميناء زاروبينو على حدودهما على بحر اليابان. سينافس لو هافر وإمنگهام  *   إدانة العداء الجنوب أفريقي اوسكار پستوريوس بتهمة القتل الخطأ لصديقته ريڤا ستين‌كامپ  *   ثلاث أحفورات صينية تضع أصل الثدييات عند 170 مليون سنة مضت  *  إم آي تي أفضل جامعة في العالم في الترتيب السنوي لجامعات العالم (كيو إس)  *   هل انهارت مبادرة حوض النيل؟  *   ثروات مصر الضائعة في البحر المتوسط  *   شاهد أحدث التسجيلات  *  تابع المعرفة على فيسبوك  *  تابع مقال نائل الشافعي على جريدة الحياة: تطورات غاز المتوسط في أربع مشاهد  *      

أحمد بدوي سيد أحمد

أحمد بدوى سيد أحمد (3 أبريل 1905 في الإسكندرية - 2 مارس 1980) رئيس سابق الجمعية المصرية للدراسات التاريخية.

ولد الدكتور أحمد بدوي في قرية أبي جرج محافظة المنيا والتحق بكلية الآداب بعد انتهائه من المرحلة الثانوية، وفيها درس المصريات والتحق بكلية الآداب في الجامعة المصرية في أواخر عام 1938 بعد أن صدر القرار الملكي بإنشاء الجمعية صدر القرار الوزاري الذي نص على أسماء أعضاء مجلس الإدارة وكان من بينهم الدكتور أحمد بدوي. ولم يعرف الدكتور بدوي من دنيا الوظائف غير الجامعة دخلها مدرساً، وخرج منها مديراً لجامعة عين شمس ثم لجامعة القاهرة، وتولى أثناء ذلك إدارة مركز تسجيل الآثار فحقق فيه انجازاً يذكر له بالخير ، كما حفلت المجلة التاريخية، ومجلة كلية الآداب، ومجلة اللغة العربية ، ببحوثه المستفيضة عن الهكسوس وعن حور محب ، وعن اخناتون، وعن اللغة العربية القديمة وصلاتها باللغات السامية، وعن النيل عند الفراعنة .

مؤلفاته

لكل مفكر أو اديب كتاب يظل مقترناً بإسمه ويبقى علماً عليه ، فكتاب الدكتور أحمد بدوي ( في موكب الشمس) مرحلة القرون الثلاثين من الحضارة المصرية القديمة منذ استقرار الحكم المصري الأول على ضفاف النيل إلى دخول الإسكندر المقدوني. وقد انتخب الدكتور أحمد بدوي رئيساً للجمعية خلفاً للمؤرخ الراحل محمد شفيق غربال وكان ذلك بإجماع الآراء. ويبدو أن مشاغل الدكتور بدوي خلال رئاسته لجامعة القاهرة قد جعلته يفكر أكثر من مرة في الاستقالة من منصبه كرئيس للجمعية ولكن تمسك أعضاء مجلس الإدارة برئاسته جعله يستمر لفترة ليست بالطويلة حتى تولى الدكتور أحمد عزت عبد الكريم منصب الرئاسة مكانه .

المصادر

انظر أيضاً